نشرة السويد وأوروبا 13 أيار/ مايو 2019

السويد تقرر إعادة التحقيق مع أسانج بتهم اغتصاب كانت أُسقطت في 2017

قررت هيئة الادعاء السويدي، اليوم، إعادة فتح تحقيق أولي، بشأن اتهامات اغتصاب بحق مؤسس موقع ويكليكس جوليان أسانج، والتي كان تم إسقاطها عام 2017.

وكانت محامية لسيدة تقول، إن أسانج اغتصبها أثناء زيارته للسويد عام 2010، تقدمت قبل أسابيع بطلب إعادة فتح التحقيق.

ونفى أسانج مراراً هذه التهم.


وقد أصدرت محكمة بريطانية في الأول من مايو الماضي حكما بحبس أسانج 50 أسبوعا لخرقه شروط الإفراج عنه بكفالة في بريطانيا بناء على مذكرة اعتقال صدرت عام 2010.

كما أن الولايات المتحدة أصدرت طلب تسليم لأسانج،47 عاما، على خلفية اتهامه بالتآمر مع محللة الاستخبارات العسكرية السابقة تشيلسي مانينج لتسريب وثائق سرية عام 2010. وكان أسانج قد أمضى سبعة أعوام داخل السفارة الإكوادرية لتجنب القبض عليه وترحيله للسويد، ويخشى أسانج أن تسلمه السويد للولايات المتحدة الأمريكية

المصدر: الكومبس

تقرير سويدي: إطارات السيارات ضارة بالبيئة

أظهر تقرير جديد صادر عن وكالة حماية البيئة السويدية، أن الآثار والبقايا التي تتركها الإطارات المطاطية للسيارات، تعد واحدة من أكبر الانبعاثات الضارة بالبيئة والصحة.

وتقول الوكالة إن الجزيئات المطاطية تنتشر في الشوارع وحول المدن وتستقر في قاع البحار، مما يعني دخولها الدورة البيئية للطبيعة وحياة البشر.

وتمكن البروفيسور مارتن هاسيلوف من جامعة يوتوبوري الذي أعد التقرير حساب حجم هذه الانبعاثات لأول مرة.

كل عام يتم تصنيع اكثر من 300 مليون إطارات مطاطية في جميع أنحاء العالم، جزء من هذا الرقم تستخدمه نحو 4,8 مليون سيارة مسجلة في السويد، منها 670 ألف مركبة ثقيلة مثل الشاحنات والحافلات.

المصدر: الكومبس

تقرير: كل ثالث بلدية سجلت في 2018 عجزاً في ميزانيتها ما قد يضطرها لرفع الضرائب

أظهر التقرير المالي لمجلس البلديات والمقاطعات السويدية SKL أنه خلال العام 2018، سجلت العديد من البلديات، عجزاً في ميزانياتها، لأول مرة منذ العام 2008 متوقعاً أرقاماً قاتمة للفترة القادمة، وأن هذا العجز قد يواجه برفع الضرائب.

وحسب التقرير المالي، الذي يصدر مرتين في العام، فإن كل ثالث بلدية أو مقاطعة سويدية، عانت عجزاً في عام 2018، ما معناه 69 بلدية من أصل 290 بلدية .

ومن بين الأسباب، التي أدت لذلك وفق التقرير هو، انخفاض النشاط الاقتصادي وتزايد عدد السكان.

وقالت الخبيرة الاقتصادية، أنيكا Wallenskog للتلفزيون السويدي، ” لدينا ضغط كبير من زيادة عدد السكان، من المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا بنسبة 47 في المائة خلال السنوات العشر القادمة، وسنشهد أيضًا زيادة سريعة في عدد الأطفال والشباب، بينما يزداد عدد السكان في سن العمل ببطء بنسبة 5 في المائة فقط”.

  في الوقت نفسه، فإن عائدات السنوات الجيدة مع بداية الازدهار الاقتصادي في الفترة الماضية، والناجمة عن أموال مبيعات الأراضي وعائدات ضريبية مرتفعة، قد اقتربت من نهايتها.

 ووفق الخبراء الاقتصاديين، من المحتمل أن تزداد النفقات في السنوات المقبلة، حيث ستحتاج البلديات ومجالس المقاطعات في عام 2022، إلى 38 مليار كرون سويدي.

وتوقعت الخبيرة والينسكوغ أن يتم رفع الضريبة البلدية بمقدار 13 آورو تقريبًا لزيادة المدخرات، وذلك بحلول 2020 مشيرة إلى أن ذلك مسؤولية مشتركة بين الدولة والبلديات.

 وبناءً على اتفاق الحكومة مع حزب الوسط والليبراليين، ستزيد المنح الحكومية للبلديات بمقدار 5 مليارات كرون سويدي سنويًا، ومع ذلك، ووفقًا لـ SKL، في هذه الحالة، سيتم احتساب 20 مليار كرون في ثلاث سنوات مقارنة بالتكاليف المتزايدة والمتوقعة خلال تلك السنوات.

المصدر: الكومبس

الشرطة جنوب السويد تشتري سيارات مجهزة بأماكن خاصة للكلاب بـ 250 مليون كرون

ذكرت صحيفة “Sydsvenskan” أن الشرطة السويدية في مقاطعة سكونة جنوب البلاد، قررت شراء 300 سيارة جديدة، مصممة حسب الطلب، بتكلفة قدرها 250 مليون كرون، وذلك لتلبية متطلبات وشروط توفير بيئة مناسبة وصحيحة، ومكان مريح للكلاب البوليسية في أقفاص هذه السيارات.

وجاء هذا القرار بعد نقاشات ساخنة وجدل كبير انتهى بفوز الشرطة بطلبها الذي يتعلق بحسب الصحيفة بسيارات “بيك آب” مزودة بخزانة مدمجة على الأرض والعديد من التقنيات الجديدة المتطورة.

وبدأ النقاش حول ضرورة تجهيز الشرطة بهذه السيارات منذ العام 2013 حيث كان قفص الكلاب البوليسية ضيقاً جداً في السيارات القديمة، بحسب الشرطة، لكن مجلس المقاطعة أنذاك رفض شراء هذه السيارات، غير أن محكمة المقاطعة أصدرت قرارا بالموافقة بعد استئناف الشرطة القرار السابق.

المصدر: الكومبس

السويد تسترشد بالتجربة اليابانية في دقة مواعيد القطارات

ذكرت مصلحة المرور السويدية، أنها أرسلت وفداً الى اليابان، لدراسة نظام دقة مواعيد القطارات اليابانية والاستفادة منها في تحسين عمل القطارات في السويد.

وتعد القطارات في اليابان من أكثر القطارات دقة في العالم.

ويضم الوفد طالب الدكتوراه المهندس كارل ويليم الذي قال للراديو السويدي إن اليابانيين نجحوا بشكل مدهش في إيجاد نظام فعال وناجح في إدارة القطارات رغم ان قطاراتهم لم يجر تحديثها خلال العقود الماضية، كما أنها لا تستخدم الكثير من التكنولوجيا المتطورة.

وأضاف ان اليابانيين قللوا من عدد مفاتيح التحويل على سكك القطارات مما قلل بشكل كبير من توقف حركة المرور.

ومن المقرر أن يزور وفد ياباني السويد في حزيران/ يونيو المقبل للمشاركة في مؤتمر دولي يعقد في مدينة نورشوبينغ.

المصدر: الكومبس

الأحزاب السويدية تخصص ملايين الكرونات لانتخابات البرلمان الأوروبي

تواصل الأحزاب السويدية حملتها الانتخابية لانتخابات البرلمان الأوروبي قبل 13 يوماً من موعدها النهائي في 26 أيار/ مايو الجاري.

ورغم أن هذه الأحزاب تخصص للحملة الانتخابية أموالاً أقل بكثير من الانتخابات البرلمانية السويدية، إلا أن مسحاً جديداً أظهر أن حزب الوسط خصص للانتخابات الأوروبية أموالاً أكثر من جميع الأحزاب الأخرى، وأن المسيحيين الديمقراطيين والحزب الليبرالي والبيئة رصدوا أقل الأموال.

وبحسب المسح فإن حزب الوسط خصص 25 مليون كرون لحملته الانتخابية وهو أقل بكثير من نصف المبلغ الذي خصصه للانتخابات البرلمانية السويدية الأخيرة.

وخصص الحزب الليبرالي ميزانية تتراوح بين 4 الى 5 ملايين كرون، وهي نفس الميزانية التي وضعها حزب البيئة. فيما خصص حزب اليسار 5,5 مليون كرون.

أما الحزب الاشتراكي الديمقراطي فقد خصص 20 مليون كرون، بينما وصل المبلغ الذي خصصه حزب المحافظين الى 11 مليون كرون، وهو نفس المبلغ الذي خصصه تقريبا حزب سفاريا ديموكراتنا.

المصدر: الكومبس

توقعات بارتفاع درجات الحرارة الى أكثر من 20 درجة منتصف الأسبوع المقبل

ذكرت خبيرة الأرصاد الجوية السويدية في التلفزيون السويدي أوسا راسموسن، أن التوقعات تشير الى ارتفاع درجات الحرارة في معظم انحاء السويد اعتباراً من منتصف الأسبوع المقبل.

لكن الخبيرة أكدت استمرار الطقس المتقلب والبارد نسبيّاً هذه الأيام خصوصا في المناطق الشمالية، متأثراً بمنخفض جوي قادم من فنلندا.

وقد تسقط الثلوج في المناطق الجبلية والمدن الشمالية من السويد لذلك دعت هيئة الأرصاد الجوية سائقي السيارات الى الحذر أثناء قيادة سياراتهم.

واعتباراً من يوم الأربعاء المقبل سوف ترتفع درجات الحرارة في معظم أنحاء السويد، وتصل بحسب الخبيرة راسموسن الى أكثر من 20 درجة مئوية.

المصدر: الكومبس

تقرير: ضعف الكرون وراء ارتفاع أسعار الوقود في السويد

ذكر تقرير للراديو السويدي صباح اليوم السبت، أن ضعف الكرون السويدي، هو أحد أهم الأسباب الرئيسية لارتفاع أسعار الوقود في السويد.

وقد بلغ سعر البنزين مستويات قياسية غير مسبوقة، حيث وصل سعر الليتر الواحد من بنزين نوع 95 أوكتان 16,69 كرون، ما دفع بمجموعة على الفيسبوك بلغ عدد أعضائها حوالي ربع مليون شخص، الدعوة الى التظاهر في الشوارع السويدية، على غرار حركة الاحتجاج في فرنسا، التي تدعى حركة أصحاب السترات الصفراء.

وبالنسبة الى مالك السيارة العادي الذي يقود 1200 ميل في السنة، فإن هذا يعني أن تكلفة الاستهلاك السنوي للبنزين تزيد بمقدار 2400 كرون إذا كانت السيارة تسحب لتراً واحداً في الميل.

وبلغ سعر الدولار الواحد مقابل الكرون 9.61 كرون فيما يعادل كل يورو 10,80 كرون.

ووفق الوكالة الدولية للطاقة IEA فإن أسباباً أخرى تقف وراء هذا الارتفاع منها العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وفنزويلا.

المصدر: الكومبس

طريقة “مبتكرة” في درس الثقافة الجنسية بمدرسة سويدية في Eskilstuna

في مدرسة Skiftingehus الابتدائية بمدينة Eskilstuna يتلقى الطلاب والطالبات في المدرسة، دروساً عن الثقافة الجنسية، والأعضاء التناسلية، والممارسة الجنسية بطريقة مبتكرة جديدة، تختلف عن النمط الشائع في بقية المدارس، وذلك في إطار الدروس العلمية حول وظيفة أعضاء جسم الإنسان.

وفي تقرير لقسم التلفزيون السويدي SVT في مقاطعة Sörmland فإن المعلمة Sandra Leedotter لاحظت أن التلاميذ يتحدثون كثيراً عن الجنس، لكنهم لم يكونوا على دراية دقيقة وكافية حول كيفية الحمل والولادة وتكّون الأطفال.

وعندما سألتهم عن عدد المرات التي يتلقون فيها دروس في الثقافة الجنسية، استخلصت من الإجابات التي تلقتها الى أن التدريس غير كاف.

وبعد مشاورات مع إدارة المدرسة، وانسجاماً مع هدف السلطات التعليمية السويدية في المساواة بين الجنسين وتقديم المعلومات العلمية الصحيحة للتلاميذ، أطلقت المدرسة مشروعاً تعليميّاً مدته ستة أسابيع، يقوم على أساس خياطة مجسمات ودمى على شكل الأعضاء التناسلية من القماش.

وتقول المعلمة المسؤولة عن المشروع إن ردود الفعل كانت إيجابية للغاية، خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي ومن قبل التلاميذ والمعلمين أيضا.

ويتم من خلال هذه الطريقة تقديم شروحات حول وظيفة الأعضاء الجنسية وكيفية الوقاية من الأمراض، ويتم شرح المادة العلمية في مجاميع صغيرة من التلاميذ.

المصدر: الكومبس

برلين: أوروبا لن تخضع للضغوط الأمريكية بشأن إيران

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس على هامش اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، والذي من المنتظر أن يشارك فيه أيضا وزير الخارجية الأمريكي ” نحن متفقون في أوروبا على ضرورة هذا الاتفاق (النووي) لأمننا”. وذكر ماس أنه لا يوجد هناك من يريد أن تمتلك إيران قنبلة نووية، موضحا أنه سيُجرى لذلك الدفاع على نحو موحد عن تطبيق الاتفاق. وتدور مساعي إنقاذ الاتفاق النووي بالتحديد حول الحفاظ على العلاقات التجارية مع إيران، برغم تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات، وإذا باءت هذه المساعي بالفشل، قد تستأنف إيران برنامجها النووي، الموقوف بموجب الاتفاق، لتصنيع قنبلة نووية.

وبسبب التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات، تتراجع شركات أجنبية عن إتمام صفقات مع إيران. وتهدد إيران منذ الأسبوع الماضي بالبدء في الخروج من الاتفاق النووي المبرم عام 2015 عقب انتهاء مهلة 60 يوما.

وغيّر وزير الخارجية الأمريكي من جدول زياراته الخارجية واستبدل زيارته إلى موسكو، كما كان مقررا، بأخرى إلى بروكسل لمناقشة إيران والقضايا الأخرى مع المسؤولين الأوروبيين. وأوردت وكالة أنباء بلومبرغ الأمريكية أن بومبيو سيصل اليوم (الإثنين 13 مايو/ أيار 2019) إلى العاصمة البلجيكية بروكسل لبحث الملف الإيراني والتطورات في المنطقة إلى جانب قضايا أخرى، وفقا لمسؤول بالخارجية الأمريكية رفض الكشف عن هويته. وأضاف المسؤول أن بومبيو، الذي غادر من قاعدة أندروز المشتركة القريبة من واشنطن في طريقه إلى بروكسل، سيعقد محادثات مع مسؤولين أوروبيين اليوم الاثنين قبل أن يتوجه إلى روسيا.

موغيريني: لا خطط محددة للمحادثات

ومن جانبها صرحت مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بأنه “لا توجد خطط محددة” بشأن المحادثات التي سيتم إجراؤها خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي المفاجئة لبروكسل، حيث من المقرر أن يلتقي وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي لبحث التطورات المرتبطة بالملف النووي الإيراني.

وقالت موغيريني للصحفيين: “لقد تم إبلاغنا خلال الليل بأنه بصدد تغيير خطط سفره وأن يتوقف هنا في بروكسل”. وأضافت :”سنظل هنا طوال اليوم وهناك جدول أعمال مزدحم. وسننظر خلال اليوم كيف وما إذا كنا نستطيع الترتيب للقاء”.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس صرح بأنه سيبحث تطورات الشأن الإيراني مع نظيريه الفرنسي والبريطاني، مشيرا إلى أنه سيكون هناك الكثير الذي تجدر مناقشته مع بومبيو، إلا أنه أضاف أنه لم يتضح بعد من الأساس ما إذا كان سيتم عقد مثل هذا الاجتماع.

وقالت دول أوروبية الأسبوع الماضي إنها تريد الحفاظ على الاتفاق النووي مع إيران ورفضت “إنذارات” من طهران بعد أن تحللت من قيود مفروضة على برنامجها النووي وهددت بتحركات قد تشكل انتهاكا للاتفاق.

ملفات شائكة في لقاء بوتين

وقال مسؤول بوزارة الخارجية الأمريكية إن بومبيو سيلغي زيارة موسكو خلال رحلته إلى روسيا، لكنه سيلتقي مع الرئيس فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود، كما هو مقرر يوم الثلاثاء.

وتأتي محادثات بومبيو في أوروبا وسط تصاعد التوترات في الخليج؛ حيث نشرت الولايات المتحدة حاملة طائرات وطائرات قاذفة وصواريخ دفاعية في المنطقة في الوقت الذي هددت فيه إيران بإغلاق مضيق هرمز إذا منعت من تصدير نفطها عبر المضيق.

وكان مسؤول رفيع المستوى بوزارة الخارجية قد قال الأسبوع الماضي إن من المتوقع أن يناقش بومبيو مع بوتين ولافروف في أول زيارة له إلى روسيا وهو في المنصب “الأعمال العدائية والمزعزعة للاستقرار” التي تقوم بها موسكو في أنحاء العالم.

وأضاف المسؤول للصحفيين في إفادة بشأن زيارة بومبيو أن الوزير سيؤكد مجددا على بواعث القلق الأمريكية بشأن دور روسيا في فنزويلا وسوريا وانتهاكها لمعاهدة القوى النووية متوسطة المدى ومحاولاتها التدخل في الانتخابات الأمريكية.

المصدر: رويترز . وكالة الأنباء الألمانية

ألمانيا ترحِّل 5600 من طالبي اللجوء في الربع الأول من العام الحالي

ذكرت مجموعة “فونكه” الإعلامية الألمانية في تقرير لها اليوم (الأحد 12 مايو/ أيار 2019) استنادا لبيانات من وزارة الداخلية، أن عدد طالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم ورُحلوا بلغ خلال السنة الجارية 5600 شخصا.

وتعتبر هذه الأرقام أقل نسبيا مقارنة بحالات الإبعاد في نفس الفترة من العام الماضي. وتأتي إيطاليا في مقدمة البلدان التي رُحل إليها طالبوا اللجوء (600 حالة إبعاد)، وبالتالي فإن الوجهة الأولى تبقى أوروبية وتُطبق فيها القوانين الأوروبية. وتأتي الدول المغاربية في المرتبة الثانية إلى جانب ألبانيا ( 400 حالة لكال منهما) تليهم جورجيا بـ (350 حالة).

يذكر أن تقريرا لصحيفة “بيلد آم زونتاغ” شهر فبراير/ شباط الماضي عن إخفاق أكثر من نصف حالات الترحيل من ألمانيا خلال العام الماضي. وذكرت التقرير أنه كان من المقرر ترحيل نحو 57 ألف مهاجر وطالب لجوء مرفوضين خلال العام الماضي، إلا أنه لم يتم ترحيل سوى في 26114 حالة فقط. وأوضحت الصحيفة الألمانية أن الولايات ألغت مواعيد الترحيل المتفق عليها مع الشرطة الاتحادية في نفس يوم الرحلة لأكثر من سبعة آلاف حالة، حيث لم يتم العثور على من يجب ترحيلهم أو أنهم كانوا مرضى أو كان هناك نقص في الوثائق اللازمة لإتمام الترحيل.

وأضافت الصحيفة أنه كان هناك اضطرار لإيقاف عملية الترحيل في 3220 حالة بعد تسليم الأشخاص للشرطة بالفعل، وحدث ذلك غالبا بسبب “المقاومة السلبية الفعالة” من قبل المهاجرين.

المصدر: د.ب. أ، أ.ف.ب

بولندا تلغي زيارة مسؤولين إسرائيليين وسط خلاف حول إعادة ممتلكات ليهود صودرت خلال المحرقة

أعلنت بولندا الإثنين أنها ألغت زيارة مقررة لمسؤولين إسرائيليين على خلفية نيتهم إثارة مسألة استعادة ممتلكات ليهود صودرت خلال المحرقة النازية، وهي المسألة التي تصر وارسو على أنها أغلقت.

وقالت وزارة الخارجية في بيان نشر على موقعها الالكتروني “قررت بولندا إلغاء زيارة مسؤولين إسرائيليين بعد أن أجرى الجانب الإسرائيلي تغييرات في اللحظة الأخيرة في تركيبة الوفد مقترحا أن تركز المحادثات بشكل أساسي على مسائل متعلقة بإعادة ممتلكات”.

وقالت إن الوفد الذي يرأسه المدير العام لوزارة المساواة الاجتماعية الإسرائيلية آفي كوهين-سكالي إلى وارسو كانت مقررة في 13 أيار/مايو.

وتظاهر آلاف القوميين في العاصمة البولندية السبت احتجاجا على قانون أميركي بشأن إعادة ممتلكات يهودية صودرت خلال المحرقة النازية، وهي المسألة التي تبرز قبيل انتخابات برلمانية في وقت لاحق هذا العام.

وقلل حزب “القانون والعدالة” اليميني الحاكم في بولندا وكذلك المعارضة الوسطية والليبرالية من أهمية القانون الذي وقعه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في أيار/مايو 2018، مشددين بأنه لن يؤثر على بولندا.

وينص القانون الأميركي “العدالة للناجين الذين لم يتم تعويضهم اليوم” (جاست) — والمعروف بقانون 447 — على أن تبلغ وزارة الخارجية الأميركية الكونغرس بالتقدم المحرز من دول بينها بولندا، بشأن إعادة أصول يهودية صودرت خلال الحرب العالمية الثانية وفي أعقابها.

وبولندا في فترة ما قبل الحرب كانت معقلا لليهود الذين بلغ عددهم قرابة 3,2 ملايين أي نحو 10 بالمئة من عدد السكان آنذاك.

وعادت مؤخرا مخاوف من معاداة السامية في بولندا.

والعام الماضي صادقت بولندا على قانون يمنع اتهام البولنديين أو الدولة بالتواطؤ في جرائم الحرب النازية.

وأثارت الخطوة تنديدا في إسرائيل التي اعتبرت القانون مسعى لمنع الناجين من مناقشة جرائم البولنديين ضدهم.

وردا على ذلك قامت بولندا بتعديل القانون لإلغاء إمكانية فرض غرامة أو عقوبة بالسجن.

في شباط/فبراير اثار وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس غضب بولندا بقوله إن “البولنديين رضعوا معاداة السامية مع حليب أمهاتهم”.

وفي نيسان/أبريل ندد “المجلس العالمي لليهود” ببلدة بولندية عقب تقارير عن قيام مواطنين بضرب وإحراق “مجسم يمثل يهوذا” خلال إحياء يوم الجمعة العظيمة الذي يسبق عيد الفصح لدى المسيحيين.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية

طبول الحرب تقرع في الخليج – نقاط مفاتيح لفهم الأزمة

شددت الولايات المتحدة الأمريكية في الشهر الماضي العقوبات ضد إيران، وباتت صادرات النفط صعبة بالنسبة إلى طهران أكثر من ذي قبل. كما أن واشنطن صنفت في أيار/ مايو المنصرم الحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية. وشعرت إيران بأنها مهددة، لأنها تخشى بسبب العقوبات انهيارا اقتصاديا إضافيا، وعليه تم تشديد الخطاب من قبل نظام الملالي. فقائد البحرية للحرس الثوري والرئيس روحاني هددا مؤخرا بإغلاق ممر هرمز في الخليج.

ماذا سيعني إغلاق طريق هرمز؟

عمل مثل هذا سيشعر به العالم بأسره، لأنه يتم ،عبر هذا الممر البحري، نقل 30 في المائة من النفط الخام العالمي. ,إلاق المضيق سهل التنفيذ. فهذا الممر البحري يبلغ عرضه فقط نحو 40 كلم، وحاملات النفط الكبيرة لا تمر إلا من بعض المواقع المحددة في الممر الذي يمكن وضع بعض الألغام لشل حركة النقل فيه. وفي حال لجأت إيران لهذا الأسلوب، فإنه لا يمكن تفادي الحرب. ومن المشكوك فيه أن تلجأ طهران إلى مثل هذا العمل، لأنّ هذا لن يستعديالولايات المتحدة الأمريكية فحسب، بل جميع الدول المصدرة للنفط المتساحلة على للخليج.

ما هي الأوراق الإضافية التي تملكها طهران؟

الاتفاقية النووية هي ورقة تلعبها إيران. فالولايات المتحدة الأمريكية قد انسحبت من الميثاق في 8 أيار/ مايو 2018، لكن الشركاء الأوروبيين في الاتفاقية وإيران يتمسكون به ويتفادون بحنكة عقوبات الولايات المتحدة المعلنة من جانب واحد ضد إيران. والآن يريد الملالي التخلي عن فصول في الاتفاقية، ساعين إلى الحصول على كميات أكبر من اليورانيوم المخصب ومكونات نووية أخرى أكثر مما هو منصوص عليه في الاتفاقية. وأمام الشركاء الأوروبيين 60 يوما لقبول هذا الشيء والتخفيف في الوقت نفسه من قيود قطاعي البنوك والنفط.

هل الاتفاقية النووية محكوم عليها بالفشل؟

هذا رهين برد فعل الأوروبيين، وكيف سيردون على  الإنذار النهائي من طهران؟ ومن الممكن أن يرفضوا ذلك كمحاولة ابتزاز. وعلى إثرها تصبح الاتفاقية ميتة. ويشكك خبراء في جدوى دفع الأوروبيين إلى هذا الحد. فخبير الشؤون الخارجية من الحزب الاشتراكي الديمقراطي، رولف موتسنيش قال في حوار مع DW  إن “الخطوة الأخيرة لطهران ستسبب في مزيد من زعزعة استقرار المنطقة وتدمر النظام الدولي”.

ماذا تخطط الولايات المتحدة الآن عسكريا؟

أولا سترفع الولايات المتحدة من وجودها العسكري في الخليج. فأسطول بحري يضم حاملة الطائرات أبرهام لينكولن في طريقه وسيصل إلى المنطقة في الأيام المقبلة. كما سيتم نقل طائرات من نوع B52 إلى المنطقة ليكون رد فعل الولايات المتحدة الأمريكية على كل هجوم من الجانب الإيراني مضمونا. ووزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو لم يستبعد في الأسبوع الماضي ردا عسكريا بقوله “إذا كان ذلك ضروريا فسنفعله”.

هل توجد مؤشرات حول مخططات إيرانية؟

نعم هي موجودة. لكن يجب توخي الحذر، لأن مصدرها أجهزة استخبارات أمريكية ولم تكن في السابق دوما صحيحة، كما نعلم. وهذه المعلومات “الملموسة والموثوقة” تفيد بأن الإيرانيين يخططون لهجمات على وحدات أمريكية في العراق وسوريا. ويُذكر أن الإيرانيين حملوا صواريخ قصيرة المدى على قوارب في اتجاه العراق، كما ذكرت قناة سي إن إن التي استشهدت بتصريحات موظف حكومي.

ماذا يتوقع الأمريكيون من حلفائهم في المنطقة؟

كان من الممكن مراقبة هذا خلال الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الخارجية بومبيو (الثلاثاء 7 أيار/ مايو 2019) إلى العراق، إذ أن الولايات المتحدة تطلب الوفاء والحماية. فالحكومة العراقيةالشيعية في غالبيتها في بغداد يعود الفضل للأمريكيين في وجودها على الاطلاق في السلطة في هذا البلد، وبالتالي طالبها بومبيو في حال المواجهة بدعم الولايات المتحدة الأمريكية، رغم وجود تعاطف كبير بين السكان مع الشيعة في إيران. والدول الخليجية الأخرى هي تقليديا في جانب الولايات المتحدة باستثناء قطر التي تربطها علاقات جيدة مع طهران.

هل ستحصل الحرب أم لا؟

حاليا لا، إذا لم تقم إيران بخطوة حمقاء. فالأمريكيون يهاجمون في العادة عندما يعدون الوحدات والعتاد. وفي حال قيام طهران بإغلاق مضيق هرمز أو مهاجمة وحدات أمريكية في المنطقة، فإن رد فعل سريع سيحدث، وهذا مؤكد. والولايات المتحدة الأمريكية ليس لها اهتمام كبير بحرب ضروس. فالرئيس الأمريكي ترامب وعد في الحملة الانتخابية بعدم خوض الحروب بسرعة مثل أسلافه، وبالتالي فإن قرع طبول الحرب يبقى قائما على الجانبين دون حدوث حرب خليج ثالثة.

المصدر: DW أودو باور


ناقلتا نفط سعوديتان تعرضتا لـ”هجوم تخريبي” في المياه الإماراتية قبالة إيران

أعلنت وكالة الأنباء السعودية (واس) الاثنين أن ناقلتي نفط سعوديتين قد تعرضتا لهجوم وصف بانه تخريبي قبالة السواحل الإماراتية، نقلا عن وزير الطاقة السعودي.

ووفق ما نقلت الوكالة عن وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح فقد “تعرضت ناقلتان سعوديتان لهجوم تخريبي وهما في طريقهما لعبور الخليج العربي في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات العربية المتحدة، بالقرب من إمارة الفجيرة”.

وكانت الإمارات العربية المتحدة قد أعلنت الأحد أن أربع سفن شحن تجارية تعرضت لـ”عمليات تخريبية” قرب إمارة الفجيرة، إذ أكدت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية “أربع سفن شحن تجارية مدنية من عدة جنسيات تعرضت صباح اليوم لعمليات تخريبية (…) في المياه الاقتصادية لدولة الإمارات”، قرب إمارة الفجيرة على بعد نحو 115 كلم من إيران.

وأكد الفالح عدم وقوع أي إصابات أو تسرب للوقود من جراء الهجوم “في حين نجمت عنه أضرار بالغة في هيكلي السفينتين”. مضيفا بأن إحدى الناقلتين كانت في طريقها “للتحميل بالنفط السعودي من ميناء رأس تنورة، ومن ثم الاتجاه إلى الولايات المتحدة لتزويد عملاء أرامكو السعودية”.

من جانبها أعربت إيران الاثنين عن “القلق” لتعرض سفن في الإمارات لأعمال “تخريبية” وحثت على إجراء تحقيق. حيث قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي في بيان نشر على موقع الوزارة باللغة الإنكليزية إن “الأحداث في بحر عُمان مقلقة ومؤسفة” ودعا إلى إجراء تحقيق في الهجمات محذرا من “مغامرة لاعبين خارجيين” لعرقلة أمن الملاحة.

ولم تقدم الوزارة تفاصيل حول ظروف الواقعة النادرة في المياه الإماراتية. لكنها قالت إن “تعريض السفن التجارية لأعمال تخريبية وتهديد حياة طواقمها يعتبر تطورا خطيرا”، داعية المجتمع الدولي إلى “القيام بمسؤولياته” لمنع “أي أطراف تحاول المساس بأمن وسلامة حركة الملاحة البحرية وهذا يعتبر تهديدا للأمن والسلامة الدولية”.

والإمارات عضو قيادي إلى جانب السعودية في التحالف العسكري الداعم للقوات الحكومية في اليمن المجاور في معاركها مع الحوثيين المتهمين بتلقي الدعم من إيران. في حين تنفي طهران هذا الاتهام، وتقول إن دعمها للحوثيين سياسي فقط.

ويأتي ذلك فيما يتوجه وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى بروكسل حيث سيناقش  ملف إيران مع المسؤولين الفرنسيين والبريطانيين والألمان.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب

السودان: الجيش وقادة الاحتجاجات يستأنفون الاثنين الحوار بشأن الانتقال الديمقراطي

تستأنف الإثنين المحادثات بين الجيش والمحتجين بشأن الانتقال السياسي في السودان، بحسب ما أكد الطرفان الأحد، حيث قال الفريق الركن شمس الدين كباشي إبراهيم، الناطق الرسمي باسم المجلس العسكري الانتقالي في تصريحات صحافية، إن جلسات التفاوض بين المجلس والمحتجين ستستأنف ظهر الإثنين.

وتابع أن “استئناف التفاوض يأتي في أجواء أكثر تفاؤلا بين الطرفين للوصول إلى اتفاق حول ترتيبات الفترة الانتقالية”.

من جانب آخر صرح أحد المتحدثين باسم “تحالف الحرية والتغيير” رشيد السيد لوكالة الأنباء الفرنسية أن “الاجتماع الذي كان مرتقبا اليوم (الأحد) سيعقد الإثنين”. ولم يوضح المتحدث أسباب إرجاء الاجتماع. إلا أن مصادر في التحالف أشارت إلى أن مكوناته طلبت ذلك بهدف إنهاء المشاورات الداخلية، قبل لقاء أعضاء المجلس العسكري الانتقالي.

وأعلن التحالف السبت أن الجيش السوداني اقترح استئناف المحادثات بشأن نقل السلطة إلى إدارة مدنية، علما أنها متعثرة حاليا.

ويعتصم آلاف المتظاهرين منذ أسابيع أمام مقرّ القيادة العامّة للقوّات المسلّحة السودانيّة في الخرطوم مطالبين المجلس العسكري الذي تسلّم الحكم في البلاد منذ إطاحة الرئيس عمر البشير في 11 أبريل/نيسان، بتسليم السلطة إلى إدارة مدنية.

والمفاوضات بين قادة تحالف الحرّية والتغيير الذي يقود حركة الاحتجاج، والمجلس العسكري تُراوح مكانها.

ويذكر أن الطرفان يختلفان على تشكيلة المجلس المشترك الذي يُفترض أن يحل محل المجلس العسكري. إذ إنّ الجنرالات يريدونه أن يكون تحت سيطرة العسكريين، فيما يسعى المتظاهرون إلى أن يكون المدنيون أكثرية فيه. ويريد الجنرالات أيضا الحفاظ على الشريعة مصدرا للتشريع.

فيما قال تحالف الحرية والتغيير في بيان إنه رصد نقاط اختلاف واقترح التوصل إلى حلها خلال “72 ساعة” اعتبارا من لحظة بدء المحادثات. ومساء الأحد، قطع محتجون طريقا رئيسية في الخرطوم، بحسب ما أفاد شهود عيان والمجلس العسكري.

وقال شهود إنّ متظاهرين غاضبين قطعوا الطريق بعدما منعتهم الشرطة من التوجّه إلى مكان الاعتصام أمام مقر قيادة القوات المسلحة. وقطع رجال ونساء الطريق بواسطة صخور وجذوع أشجار وغصون، بحسب الشهود. واعتبر المجلس العسكري أنّ قطع الطريق “غير مقبول” ويتسبّب بـ”فوضى” و”يصعب حياة المواطنين”.

ونفى المجلس تقارير غير مؤكدة أفادت بأن قوات الأمن تحاول فض الاعتصام أمام مقر قيادة القوات المسلحة.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب

الجولاني يدعو أنصاره إلى “حمل السلاح” دفاعا عن إدلب من القصف السوري الروسي

دعا القائد العام لهيئة تحرير الشام النصرة سابقاً أبو محمد الجولاني في مقابلة مصورة نشرت الأحد، إلى “حمل السلاح” للدفاع عن معقل قواته في شمال غرب سوريا، معتبرا أن تصعيد القصف السوري والروسي أسقط كافة الاتفاقيات حول إدلب.

وقال الجولاني في مقابلة أجراها معه الناشط الإعلامي في إدلب طاهر العمر الذي نشرها على حسابه في تطبيق تلغرام “نتوجه لأي قادر على حمل السلاح ولأي قادر بأن يقوم بواجبه الجهادي.. إلى أن يتوجه الى ساحة المعركة”. وذكر الناشط أن المقابلة أجريت في ريف حماة الشمالي، من دون أن يتسنى لوكالة الأنباء الفرنسية التحقق من ذلك.

ويذكر أن هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا) تسيطر مع فصائل جهادية على إدلب وأرياف حلب الغربي وحماة الشمالي واللاذقية الشمالي الشرقي.

ويشهد ريف إدلب الجنوبي مع ريف حماة الشمالي قصفا جويا سوريا وروسيا كثيفا منذ نهاية أبريل/نيسان، رغم أن المنطقة مشمولة باتفاق روسي-تركي تم التوصل إليه في سوتشي العام الماضي ونص على إقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق سيطرة قوات النظام والفصائل.

واعتبر الجولاني الذي ظهر في المقابلة جالسا على الأرض تحت شجرة وسط حقل يكسوه العشب الأخضر وهو يرتدي بذلته العسكرية ومعه سلاحه أن التصعيد الأخير “نتاج لفشل المؤتمرات السياسية ومحاولة الخداع السياسي التي كان يُحضر لها للالتفاف على الثورة السورية من أستانا الى سوتشي”.

وقال إن هذه الحملة “أعلنت وفاة كل الاتفاقيات والمؤتمرات السابقة ومن كان يرعاها أو يشارك فيها” وأظهرت أن “الاعتماد.. على القوة العسكرية فقط”.

وبين 29 أبريل/نيسان و9 مايو/أيار دفع القصف السوري والروسي أكثر من 180 ألف شخص إلى النزوح، وفق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، وطال 15 منشأة صحية و16 مدرسة وثلاثة مخيمات للنازحين. ومنذ نهاية الشهر الماضي بلغت حصيلة القتلى المدنيين جراء القصف نحو 120 قتيلاً بينهم أكثر من 20 طفلا، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ومنذ نهاية أبريل/نيسان، بلغت وتيرة القصف حدا غير مسبوق منذ توقيع الاتفاق، وفق المرصد السوري. وتمكنت قوات النظام من التقدم في ريف حماة الشمالي حيث سيطرت على قرى وبلدات أبرزها كفر نبودة. ولم تعلن دمشق رسميا بدء هجوم واسع لطالما لوحت بشنه على إدلب ومحيطها، لكن الاعلام الرسمي يواكب يوميا تقدم قوات النظام.

ويرجح محللون أن يكون الهجوم محدودا. وتتهم دمشق وحليفتها موسكو الفصائل الموجودة في ريف حماة الشمالي باستهداف قاعدة حميميم الجوية الروسية في محافظة اللاذقية المجاورة.

ورأى الجولاني أن “من حق الثوار أن يقصفوا هذه القاعدة التي تتسبب بقتل الشعب السوري” مضيفا أن “المعادلة واضحة، فإذا أرادت القيادة الروسية أن توقف القصف عن حميميم فعليها بكل بساطة أن تتوقف عن دعم النظام وعن قتل الشعب السوري”.

وتؤوي محافظة إدلب ومحيطها نحو ثلاثة ملايين نسمة، نصفهم نازحون من محافظات أخرى.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب

البابا يسمح بزيارة قرية بوسنية تثير جدلا حول ظهور السيدة العذراء

أعلن الفاتيكان يوم الأحد أن البابا فرنسيس سمح بزيارة قرية في البوسنة أثارت جدلا واسعا بعد أن قال سكان محليون إن السيدة العذراء تظهر لهم فيها.

وقال أليساندرو جيزوتي المتحدث باسم الفاتيكان في بيان إن الموافقة الرسمية على زيارة قرية مديوجوريه البوسنية يجب ألا تُفسر على أنها مصادقة من الكنيسة لمزاعم ظهور السيدة العذراء لأن هناك حاجة لإجراء المزيد من التحقق والدراسة.

وكان ستة أطفال قد تحدثوا في بادئ الأمر عن رؤية السيدة مريم العذراء في القرية عام 1981 في رواية أعادت إلى الأذهان ما قيل عن تجليات لها في مدينة لورد الفرنسية في القرن التاسع عشر وقبل أكثر من مئة عام في مدينة فاطمة بالبرتغال.

وفي الأعوام التي تلت رواية الأطفال الستة، تحولت مديوجوريه إلى مزار رئيسي يجتذب مئات الآلاف كل عام ويمنح زواره ما يصفونه بتجديد للروحانيات.

واستمرت تلك الزيارات التي يقوم بها مؤمنون من كل أنحاء العالم على الرغم من عدم سماح الفاتيكان بها رسميا. كما وفرت للسكان المحليين مصدرا مستمرا للدخل الذي هم في أمس الحاجة إليه.

ولا يزال بعض من قالوا إنهم رأوا السيدة العذراء يؤكدون أنها تتجلى لهم بانتظام وتخبرهم بموعد ظهورها التالي مسبقا.

لكن بعض الكاثوليك يعتقدون أن تلك التجليات مجرد خدعة.

وقال الفاتيكان في بيان يوم الأحد إن مبعوثا باباويا إلى مديوجوريه، وهو الأسقف البولندي هنريك هوزر، سيضمن أن يكون زوار الموقع على دراية بأن علماء اللاهوت في الكنيسة ما زالوا يحققون في صحة مزاعم تجليات السيدة العذراء.

المصدر: رويترز

غرقى كارثة المتوسط قبالة تونس: “لقد فقدت ابن عمي وشقيق زوجتي أمام عيني”

كان البنغالي أحمد بلال رفقة خمسة عشر ناج آخرين من مجموعة مؤلفة من ثمانين مهاجرا غادروا يوم الخميس من مدينة زوارة في ليبيا ياتجاه إيطاليا على متن قارب مطاطي مكتظ بالمهاجرين. وخلف غرق القارب الجمعة قبالة السواحل التونسية عشرات القتلى بينهم فردان من عائلة أحمد.

“سقطوا واحدا بعد الآخر وتواروا تحت الماء واحدا بعد الآخر” هذا ما يردده بلا انقطاع العامل الزراعي البنغالي أحمد بلال الذي نجا من كارثة غرق مركب مهاجرين بين ليبيا وإيطاليا خلف أكثر من ستين قتيلا.

وبدا أحمد (30 عاما) منهكا بعد ستة أشهر من السفر ومصدوما من غرق المركب وفقدان فردين من عائلته. فبعد أن أمضى ثلاثة أشهر رهن الاحتجاز في ليبيا وثماني ساعات في مياه البحر المتوسط الشديدة البرودة حتى رصد مركب صيادين تونسي الغرقى الجمعة على بعد أكثر من 60 كلم قبالة ساحل مدينة صفاقس (وسط شرقي-حوالي 270 كلم جنوبي العاصمة).

ولئن نجا أحمد فإن الحظ لم يسعف ابن عمه وصهره (22 و26 عاما).

وقال أحمد الذي تم إيواؤه مع الناجين وعددهم 16، في مبيت طوارىء تابع للهلال الأحمر التونسي في مدينة جرجيس (جنوب شرق- حوالي 600 كلم جنوبي العاصمة)، “لا يمكنني حبس دموعي”.

أحمد من منطقة سيلهات في شمال شرق بنغلادش وهو أب لطفلين، ومن هذه القرية انطلق مع أربعة رجال آخرين قبل ستة أشهر.

وتابع “باع أهلي أرضنا التي كنا نجني منها الأرز مرة في السنة. كانوا يأملون أن نصبح مثل باقي الأسر التي لديها أقارب في أوروبا”.

وعدهم الوسيط في بنغلادش بحياة أسهل، وبالوصول إلى أوروبا مقابل نحو سبعة آلاف دولار.

وأوضح أحمد بمرارة “الناس هناك يسمونه +غودلاك+ وقال إننا سنحصل على حياة أفضل وصدقناه. في الواقع بت الآن على يقين أن معظم الناس الذين يرسلهم يموتون في الطريق”.

وتابع “لا أعرفه (الوسيط) إلا عبر الهاتف لكني رأيت شقيقه في ليبيا”.

استقل أحمد ورفاقه الطائرة من دكا إلى دبي ثم إسطنبول ثم طرابلس، ووجدوا أنفسهم مع مجموعة من 80 بنغاليا حيث احتجزوا لثلاثة أشهر في قاعة في الغرب الليبي.

وقال “اعتقدت أني ساموت في ليبيا حيث كنا نحصل على الغذاء مرة واحدة في اليوم وأحيانا أقل من ذلك، كان هناك مرحاض واحد للجميع، ولم يكن بامكاننا الاغتسال، فقط ننظف أسناننا. كنا نبكي ونطالب طول الوقت بالغذاء”.

“سبحنا طوال الليل”

ومساء الخميس اقتاد مهربون المجموعة بمركب الى زورق مطاطي كدسوا فيه المهاجرين باتجاه إيطاليا.

وكان على متن الزورق 75 إلى 80 مهاجرا وفق أحمد، وربما 90 حسب ناج مصري.

ومعظمهم من بنغلادش مع بعض المصريين والمغاربة والتشاديين وآخرون ما عاد أحمد يذكر شيئا عنهم.

ويتذكر الناجي المصري منصور محمد متولي (21 عاما) “بدأ الزورق يغرق على الفور تقريبا حوالي منتصف الليل (..) وسبحنا طوال الليل”.

وقال أحمد “ماتوا واحدا بعد الآخر وفي كل دقيقة نفقد أحدهم … رأيت أقاربي يموتون أمام عيني”.

وتابع “أنا نفسي كنت على وشك الانهيار لكن الله أرسل صيادين لإنقاذنا، ولو وصلوا بعد عشر دقائق، لكنت انهرت” مثل باقي الغرقى.

ووصل مركب صيد تونسي نحو الساعة الثامنة صباحا وتمكن من إنقاذ 16 مهاجرا هم 14 بنغلادشيا ومصري ومغربي.

وأكد  المنجي سليم رئيس الهلال الأحمر بولاية مدنين (جنوب شرق) أنه “لو لم يرهم الصيادون التونسيون (..) ما كنا على الأرجح لنعلم بحادث الغرق” هذا.

وقعت الكارثة في وقت انسحبت فيه سفن العملية الأوروبية ضد المهربين من شرق المتوسط، وتجد فيه سفن المنظمات الإنسانية صعوبات لبلوغ المنطقة.

وأمام الناجين 60 يوما ليقرروا إذا كانوا يرغبون في العودة إلى بلدانهم، أو طلب اللجوء عبر مفوضية اللاجئين أو البقاء بوسائلهم الخاصة في تونس. ولا تملك تونس التي تعاني صعوبات اقتصادية واجتماعية كبيرة ومشاكل في خدمات الصحة والتربية ونسبة بطالة عالية، قانونا حول اللجوء.

وقال أحمد “خسرنا الكثير، ما عدت أملك شيئا، لا زلنا نأمل في الوصول إلى أوروبا لكسب ما يكفي من المال والعودة إلى الديار. لكن لن أركب البحر بعد اليوم”.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.