نشرة السويد وأوروبا 14 آذار‫/‬ مارس 2019

السويدسياسة محليات

السفارة المصرية في ستوكهولم تكرم بعثة آثار سويدية

 أقام السفير المصري في السويد، علاء حجازي، مساء الأربعاء، حفلاً في مقر إقامته بستوكهولم، لتكريم دكتورة الآثار السويدية، ماريا نيلسون، وفريقها من جامعة لوند بعد قيامهم بمشروع مسح آثار منطقة جبل السلسة جنوب مصر.

وأشار السفير المصري في حديث للكومبس، إلى أن هذا الاحتفال يعتبر بمثابة نشاط للتواصل مع المجتمع السويدي ولتعريفهم بالحضارة والتاريخ المصريين، خاصةً بعد ملاحظته وجود عدد كبير من السويديين المهتمين بعلوم الآثار.

وتمكنت البعثة الأثرية السويدية، من اكتشاف بقايا أثرية، كانت تستخدم من عصور ما قبل التاريخ، بالإضافة إلى قبور وبقايا هياكل عظمية يعتقد أن عمرها حوالي 3400 عام. 

وكانت البعثة العاملة برئاسة نيلسون بدأت بأعمال التنقيب في عام 2012 وقد استطاعت في كل العثور على آثار عديدة، ففي العام الفائت تم اكتشاف مقبرة تقع على عمق 5 أمتار، وتتكون من حجرة للدفن وحجرتين جانبيتين.

 كما تم الكشف أيضاً عن مجموعة من تماثيل التمائم، وأواني تخزين تنتمي إلى ثلاثة أجيال على الأقل من الفراعنة وهم (تحتمس الثاني والثالث والفرعون أمنتحب)، بالإضافة إلى بقايا هياكل عظمية ل 50 شخصاً بالغاً و25 من هياكل تعود لأطفال. 

محاولات قتل وغسيل أموال وجرائم مخدرات… أبرز التهم الموجه لمقاتلين سابقين في داعش

 قال تقرير للتلفزيون السويدي، إن بعض مقاتلي تنظيم داعش، الذين عادوا سابقاً إلى السويد أدينوا بجرائم أو يشتبه ارتكابهم لجرائم عدة من قبل السلطات السويدية.

وحسب التقرير، فإن هذه الجرائم تعددت بين محاولات القتل، غسيل الأموال، الابتزاز الجسيم، جرائم المخدرات، الاحتيال، الإساءة الجسيمة، وتهرب ضريبي.

واستطاع قسم الأخبار بالتلفزيون دراسة حالات 41 مقاتلاً منهم، 12 امرأة، لم تتم إدانة أياً منهن بجريمة، لكن البقية من الرجال أدينوا أو يشتبه بارتكابهم جرائهم بعد مغادرتهم مناطق الحرب.

بدورها لا ترغب المخابرات السويدية (سابو) التعليق على هذه المعلومات وما تبذله السلطات والمؤسسات الحكومية المختلفة تجاه العائدين من عناصر التنظيم، لكنها تؤكد وجود تعاون وثيق مع كل من الشرطة السويدية وهيئة مكافحة الجريمة ومصلحة الضرائب.

المصدر: الكومبس

المخابرات السويدية تحذر: سيناريو التهديد والخطر ضد السويد آخذ بالتوسع

حذر جهاز الأمن، سابو، (المخابرات السويدية) من أن سيناريوهات التهديدات والمخاطر ضد السويد أخذة بالتوسع، وتختلف عما كانت عليه قبل بضعة سنوات.

 وقال بيان صحفي لسابو، يسبق عرضه المقرر اليوم للتقرير السنوي حول الأمن في السويد للعام 2018 إن السويد تواجه تهديدات متزايدة من القوى الأجنبية والبيئات المتطرفة، التي تتطور في المجتمع السويدي.

وأكد السكرتير الصحفي في سابو غابرييل فيرنشتيت، “أن التهديدات ضد السويد أوسع نطاقًا وتبدو مختلفة عما كانت عليه قبل بضع سنوات، مما يزيد من الحاجة إلى أنشطة وقائية أكثر حماية في المجتمع”.

وأشار إلى تعاون وثيق ومتابعة حثيثة في هذا الإطار بين سابو وأكثر من مئة هيئة وسلطة في البلاد.

وكتب سابو في بيانه أيضاً، أن الدول الأخرى تريد التأثير على السويد لتحقيق أهداف سياستها الأمنية، دون إثارة أي نزاع عسكري.

ويلاحظ Säpo أن الهجمات الإلكترونية هي بعض من تلك الأساليب المستخدمة.

من جهته قال الرئيس التنفيذي لجهاز الأمن سابو، كلاس فريبيرغ ، “إنه في السنوات الأخيرة ، شهدنا على وجه الخصوص أن روسيا تطور قد راتها التأثرية على الدول الأخرى وهذا ما يخلق الحاجة إلى زيادة قدرة كل من شرطة الأمن والسلطات الأخرى المسؤولة عن مكافحة الجريمة وغيرها من الأنشطة”.

المصدر: الكومبس

اعتقال ضابط سابق رفيع المستوى في الشرطة السويدية متهم بجرائم جنسية فاضحة

 اُعتقل ضابط سابق، رفيع المستوى، في الشرطة السويدية اليوم، للاشتباه به في ارتكابه جرائم جنسية فاضحة.

وقال الادعاء العام في محكمة ناكا الجزئية، إن الرجل وهو في الخمسينات من عمره، متهم بجرائم اغتصاب واستغلال جنسي جسيمة، يشتبه أنه ارتكبها بين عامي 2012-2018.

وقررت السلطات القضائية احتجاز الضابط السابق تمهيداً لمثوله لاحقاً أمام المحكمة.

ووفقًا لمذكرة التوقيف، فإن المتهم قام باستغلال النساء، عبر خدمات جنسية مقابل المال، مرات عديدة، خلال الفترة بين 1 يناير/ كانون الثاني 2013 و4 مايو/ أيار 2018 في بلديتين من بلديات محافظة ستوكهولم، فيما قام يعود جرم الاغتصاب للعام 2012.

ونقلت صحيفة الأفتونبلادت عن محامي الرجل نفي موكله لهذه الاتهامات.

المصدر: الكومبس

إصابات فيروس TBE في فيستمانلاند تضاعفت 3 مرات

أظهرت إحصائيات لسلطة الصحة العامة السويدية، أن عدد المصابين بفيروس TBE المسبب لمرض التهاب الدماغ في مقاطعة فيستمانلاند، قد ازداد إلى ما يقارب الثلاثة أضعاف، العام الفائت،

ووفقاً لمعدلات تلك الأرقام فقد تم تسجيل حوالي تسع حالات لكل 100.000 نسمة. 

وقد ارتفع عدد حالات الإصابة بال TBE الذي تسببه حشرة القراد خلال فترة زمنية طويلة، ولكن نتيجة العام الماضي تعتبر الأكثر ارتفاعاً.  

وتنصح السلطات الصحية سكان المقاطعة وكل الذين يعيشون في الغابات أو يتنقلون ويتواجدون كثيراً فيها بأخد اللقاح الخاص بهذا الفيروس

المصدر: الكومبس

السويد تعرب عن أسفها لرفض البرلمان البريطاني اتفاق البريكست المعدل

 أعربت الحكومة السويدية عن أسفها لرفض البرلمان البريطاني تمرير اتفاق البريكست “المعدل”، الذي عرضته رئيسة الوزراء البريطاني، تيريزا ماي، على أعضاء (مجلس العموم) ليلة أمس.

وقال وزير شؤون الاتحاد الأوروبي، هانس دالغرين، إنه يأسف لهذه النتيجة، التي اعتبر أنها كانت متوقعة، وأضاف في حديث لراديو إيكوت السويدي، قبل ظهر اليوم، إأه يخشى من نتائج خطيرة قد ترافق تداعيات عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مشيراً إلى أن الكرة لا تزال في ملعب لندن حسب تعبيره.

وكان مجلس العموم البريطاني قد رفض، مساء أمس، اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي توصلت له رئيسة الحكومة البريطانية مع التكتل الأوروبي فيما يعمق أسوأ أزمة سياسية تشهدها البلاد منذ عقود، قبل 16 يوما فقط على الموعد المقرر للمغادرة، بينما دعت المعارضة لانتخابات جديدة

وصوت البرلمان ضد الاتفاق المعدل، الذي توصلت إليه ماي بأغلبية 391 صوتا مقابل 242 بعدما أخفقت المحادثات التي أجرتها في اللحظات الأخيرة مع زعماء الاتحاد أمس في تبديد مخاوف منتقديها.
وعلقت ماي بالإعراب عن خيبة أملها، وقالت إن مجلس العموم سيصوت غدا الأربعاء على الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق، وإذا رفض المغادرة دون اتفاق فسيتم التصويت الخميس على تمديد فترة الخروج.

وقالت أيضا ” نفضل مغادرة الاتحاد الأوروبي بناء على اتفاق وهناك ضرر لو غادرنا دونه.. سنطلب تمديد فترة الخروج من الاتحاد الأوروبي وتفعيل المادة 50 من معاهدة لشبونة”.

 ومن المقرر أن يصوت المشرعون البريطانيون الأربعاء على ما إذا كان ينبغي لبريطانيا الانسحاب من أكبر تكتل تجاري في العالم دون اتفاق وهو سيناريو تحذر الشركات من أنه سيشيع الفوضى في الأسواق وقد يسبب نقصا في الغذاء والدواء.

المصدر: الكومبس

توجيه تهمة اغتصاب لحارس أمن استغل منصبه لإجبار امرأتين على ممارسة الجنس معه

 وجه الادعاء العام في ستوكهولم اليوم، تهمتي الاغتصاب وسوء السلوك لحارس أمن في أحد النوادي الليلة بالعاصمة السويدية، يشتبه بأنه اعتدى جنسياً على امرأتين من رواد النادي، مستغلاً ضعفهما، ومستخدماً منصبه في العمل للقيام بذلك.

وقالت المدعية، كريستينا فويغت، إن المشتبه به استخدم منصبه كحارس أمن لإجبار السيدتين على ممارسة الجنس معه.  

وحسب التحقيقات، فإن الرجل أجبر في إحدى الحالات المرأة الأولى على ممارسة الجنس عن طريق الفم، وهددها بإبلاغ الشرطة عنها بجرم سابق كانت ارتكبته (لم يتم ذكره) إذا ما مارست الجنس معه.

أما في حالة المرأة الثانية، فقد استغل الرجل حالة الثمالة التي تمر بها ودفعها لممارسة الجنس بشكل كامل معه، وكان الرجل في كلا الحالتين يستخدم منصبه كحارس أمن للتقرب منهما.

واعتبر الادعاء، أن الحارس مدان بجريمتي اغتصاب، فضلا عن سوء السلوك لكونه لم يخبر الشرطة بجرم سابق ارتكبته إحدى السيدتين، فيما لم يوضح الادعاء نوعية هذا الجرم.

وينكر حارس الأمن التهم الموجه إليه كما رفض محاميه التعليق للصحافة عن هذا الموضوع.

المصدر: الكومبس

القبض على أفراد في شبكة إجرامية سرقت خلال عامين حوالي 300 مليون كرون عبر Bank ID

 ألقت الشرطة السويدية القبض على أفراد في شبكة إجرامية، سرقت مئات الملايين من الكرونات عن طريق خداع كبار السن وسرقة معلوماتهم البنكية عبر تطبيق الهوية المصرفية BANK ID .

وتم العثور على أفراد الشبكة في مناطق جنوب السويد وبشكل خاص مالمو، فضلا عن العاصمة ستوكهولم، حيث تمكنت الشرطة بعد ملاحقة 4 مجموعات من اعتقال 6 أشخاص ( 3 رجال و3 نساء)، من المقرر أن تتم محاكمتهم أمام القضاء الأسبوع المقبل.

ولاحظت الشرطة تزايد هذه الحالات، العامين الماضيين 2017 و2018 إذ بلغ مجموع ما تمت سرقته حتى اليوم حوالي 300 مليون كرون سويدي.

وترى الشرطة أن هذا النوع من الاحتيال، يشكل دخلاً أساسياً للعديد من العصابات الإجرامية الكبيرة في مالمو بالتحديد، إذ يتم استخدام الأموال لتمويل جرائم أخرى مثل شراء الأسلحة والقتل والاتجار بالمخدرات، كما أن العديد من المجرمين يصرفون أموال كبيرة من المسروقات في إدمان لعب القمار.

وقالت بيترا ستنكولا، رئيسة وحدة التحقيق في شرطة المنطقة الجنوبية، إن حوالي 7000 حالة تم الإبلاغ عنها وتسجيلها في العام 2018 وبالإضافة لعمليات السطو على المنازل السكنية فإن العدد الإجمالي يبلغ 12000 حالة سرقة وسطو في نفس العام.

 وأضافت أنه “من المهم ضرب هذه الشبكات لعدة أسباب، نظراً لأنها شبكات كبرى وكذلك كونها تستخدم المراهقين لغسل هذه الأموال، من خلال عمليات التحويل عبر الموبايل (SWISH)، حيث يتلقى المراهقون مبالغ صغيرة لقاء مساعدتهم تلك”.

وتحذر الشرطة ضرورة عدم إعطاء رمز الدخول للهوية المصرفية لأياً كان، لأن البنك لا يسأل أبداً عن ذلك عبر الهاتف، موضحة أن هذه الشبكات الإجرامية تستهدف بشكل خاص كبار السن وغالباً النساء.

المصدر: الكومبس

ناشطة سويدية أدينت بعرقلة ترحيل طالب لجوء تطالب بإعادة محاكمتها

 طلبت الناشطة السويدية إيلين إرسون، التي أدينت بانتهاك قانون الطيران -لأنها منعت الصيف الماضي إقلاع طائرة على متنها أحد طالبي اللجوء المرحلين- طالبت بإعادة محاكمتها.

ويأتي قرار إرسون هذا بعد كشف صحيفة (سفينسكا داغبلادت) قبل أيام بأن أحد أعضاء لجنة المحلفين المشارك في إصدار الحكم عليها، كان لديه موقف مسبق منها وبالتالي لم يكن طرفاً محايداً.

وكان ذلك العضو، وقبل بضعة أشهر فقط من موعد المحاكمة، قد وصف عبر وسائل التواصل الاجتماعي، الناشطة إرسون، بالمجرمة، وأنه “لا يجوز الدفاع عن المجرمين” وهذا يعني، أنه من غير القانوني وجوده كعضوٍ في لجنة المحلفين بهذه القضية.   

يذكر أن الناشطة السويدية، حاولت في تموز/ يوليو من العام الماضي، عرقلة إقلاع طائرة من مطار يوتبوري، تحمل على متنها طالب لجوء أفغاني، صدر بحقه من مصلحة الهجرة قرار ترحيل إلى أفغانستان. 

وفي فبراير شباط من هذا العام، حكم عليها بدفع غرامات يومية على مدى 60 يوماً بما يعادل في مجموعها 3000 كرون سويدي .

المصدر: الكومبس

أوروباسياسة محليات

فلسطيني يفوز بجائزة الاتحاد الأوروبي للكتاّب الشباب

 فاز الشاب الفلسطيني عمر شنطي 23 عاما، بجائزة الاتحاد الأوروبي للكتاّب الشباب.

وحصد الشنطي لجائزة عن مقالة له تتحدث عن الهجرة غير الشرعية بعنوان “الحراقة”.

وولد عمر شنطي وهو ابن لأبوين فلسطينيين، في المملكة المتحدة وعاش لفترة وجيزة في الإمارات العربية، وتخرج العام الماضي 2018 من جامعة نورث ويسترن عن دراسته علوم الكمبيوتر والاقتصاد ودراسات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

 ونقلت مواقع فلسطينية عنه قوله خلال تسلمه الجائزة، إن أكبر ملهم أكاديمي له هو المفكر الفلسطيني إدوارد سعيد

المصدر: الكومبس

مسؤولون أوروبيون: الأموال التي سنجمعها اليوم غير مخصصة لاعادة اعمار سورية

 أجمع مسؤولو ووزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على التأكيد على أن الأموال التي يأملون جمعها اليوم خلال مؤتمر بروكسل الثالث لدعم مستقبل سورية والمنطقة، ستخصص فقط لتوفير مساعدات اغاثية للسوريين في الداخل والخارج والمجتمعات المضيفة لهم في الدول المجاورة.

وأشار المسؤولون الأوروبيون، في تصريحات متطابقة لهم لدى وصولهم لمقر انعقاد المؤتمر، المستمر منذ أول أمس، أن المساعدات لا تُعنى بإعادة الاعمار، وحسب كلام الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني “نحن جاهزون للمساهمة بإعادة الاعمار عندما تنطلق العملية السياسية في سورية”.

وتأمل موغيريني من وراء تنظيم هذا المؤتمر بالاشتراك مع الأمم المتحدة العمل على إبقاء الصراع السوري على رأس أولويات الأجندة الدولية، وقالت “لا نريد أن يصبح النزاع السوري نزاعاً منسياً”، على حد تعبيرها.

من جانبه، عبر وزير الخارجية البلجيكي ديديه ريندرز عن قناعته، بأن المؤتمر مهم جداً، لأنه يساعد أطياف المجتمع المدني السوري على الحوار وتبادل وجهات النظر وتوصيل رسائل للمسؤولين.

وأشار المسؤول البلجيكي هنا إلى أيام الحوار التي عقدت يومي أمس وأول أمس بين منظمات دولية وإقليمية ومحلية ومنظمات مجتمع مدني من سورية لطرح وجهات النظر مختلفة بشأن طرق بناء سورية ما بعد الصراع.

ويشارك في المؤتمر رؤساء وزراء ووزراء ومسؤولون من 50 دولة بالإضافة إلى منظمات دولية تسعى كلها لحشد دعم مالي إضافي لسد الاحتياجات الإنسانية للنازحين واللاجئين السوريين.

ويقدر الأوروبيون أن هناك حوالي 11 مليون سوري بحاجة إلى المساعدة، بالإضافة إلى حوالي 6 مليون لاجئ في مختلف الدول المجاورة.

المصدر: أكي

سالفيني يرفض تعليق التعاون مع ليبيا بمجال الهجرة بسبب إتهامات بإنتهاك حقوق الانسان

 رفض وزير الداخلية الايطالي، ماتيو سالفيني، طلبا برلمانيا، مقدم من الحزب اليساري (أحرار ومتساوون)، يدعو لمراجعة أو تعليق الاتفاقية الايطالية-الليبية في ملف الهجرة على خلفية “إنتهاكات لحقوق الانسان” بمراكز المهاجرين في ليبيا.

وقال سالفيني مخاطبا مجلس النواب، الاربعاء “فيما يتعلق بمراجعة أو تعليق الاتفاقات الإيطالية-الليبية، فإن مجموعة التدابير المحددة على أجندة الأوروبية تتطلب، على العكس من ذلك، الإرتقاء بمستوى التعاون مع بلدان المنشأ والعبور بهدف الحد من التدفقات غير النظامية من خلال الدعم في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والمؤسسية للسيطرة على حدودها”.

ونوه سالفيني بأنه “يتعين الحفاظ على ليبيا كدولة ذات أولوية في استراتيجية التعاون للاتحاد الأوروبي.  نحن نفعل وسنفعل الممكن والمستحيل لضمان إحترام حقوق الانسان في مراكز المهاجرين، المعترف بها والمدارة مع هيئات دولية مثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين”.  وأضاف منوها “مراكز إحتجاز المهاجرين غير القانونية هي شيء آخر: فإذا تمكنا من القضاء على الاتجار بالبشر، والذي يشكل في الوقت الراهن  الدخل الأكبر للمهربين مقارنة بتجارة الأسلحة والمخدرات، وفمن الواضح ستقل أعمال العنف”.

وشدد وزير الداخلية على  “إلتزام إيطاليا بضمان الاحترام التام لحقوق الإنسان من جانب السلطات الليبية وتحسين الظروف الإنسانية للاجئين المهاجرين في ليبيا”، كما أنها “تولي اهتماما خاصا لتعزيز برامج العودة الطوعية وإعادة التوطين المدارة من وزارة الخارجية بالتعاون مع التعاون الدولي”.

وأضاف “إيطاليا، مع الاحترام التام لسيادة ليبيا وللاتفاقيات الدولية، قدمت وستقدم دعمها للجهود التي تبذلها السلطات الليبية المعترف بها من قبل المنظمات الدولية، بالعمل في إطار مذكرة التفاهم (الثنائية) للتعاون بمجال مكافحة الهجرة غير النظامية والاتجار بالبشر”.

المصدر: أكي

عربي عالمي

سوريا.. بروكسل تستضيف مؤتمر المانحين ودمشق تكثف الهجوم على إدلب

عشية الذكرى الثامنة لانطلاق الاحتجاجات، تجتمع عشرات الدول في بروكسل للتعهد بتوفير تمويلات للسوريين المحتاجين. ميدانياً كثفت القوات السورية والروسية هجومهما على إدلب وقالت “قوات سوريا الديمقراطية” إنها تتقدم في الباغوز.

تجتمع وزراء من عشرات الدول في بروكسل اليوم الخميس (14 آذار/ مارس 2019)، للتعهد بتوفير تمويلات للسوريين المحتاجين، خلال مؤتمر يهدف إلى تنشيط الجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية المستمرة منذ ثمانية أعوام. ويعد المؤتمر الذي بدأ أمس الأول الثلاثاء، وتشارك الأمم المتحدة في استضافته، السابع من نوعه. ويشارك في المؤتمر وفود من نحو 85 دولة إلى جانب جماعات مجتمع مدني ومنظمات غير حكومية.

وبشكل عام، يحتاج أكثر من 11.7 مليون شخص إلى المساعدة. وقال منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة مارك لوكوك أمس الأربعاء: “بدون ضخ أموال بشكل كبير وفوري فإنه من المحتمل أن تتوقف بنود توفير الغذاء والماء والرعاية الصحية والمأوى وخدمات الحماية المنقذة للحياة”.

القوات السورية والروسية تكثفان الهجوم على إدلب

قال معارضون ورجال إنقاذ وسكان إن القوات الحكومية السورية قصفت بدعم من طائرات روسية بلدات تسيطر عليها المعارضة في شمال غرب سوريا في أشد ضربات توجهها منذ أسابيع لآخر معقل للمعارضة في البلاد.

وقال سكان إن مدينة إدلب تعرضت لما لا يقل عن 12 ضربة جوية شملت أهدافها سجناً للمدنيين على مشارف المدينة مما أسفر عن فرار عشرات السجناء. وأودت الضربات بحياة عشرة مدنيين على الأقل وأسفرت عن إصابة 45.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنها وجهت بالتنسيق مع تركيا ضربات لإدلب مستهدفة مستودعات للطائرات المسيرة والأسلحة تابعة لهيئة تحرير الشام وقالت إن هذه الجماعة كانت تخطط لشن هجوم على قاعدة جوية روسية رئيسية قرب ساحل البحر المتوسط.

وتوعدت هيئة تحرير الشام بالانتقام قائلة إنها ألقت القبض على معظم السجناء الذين فروا مشيرة إلى أن من بينهم أعضاء خلية تعمل لحساب المخابرات الروسية زعمت أنهم وراء تفجيرات شهدتها مدينة إدلب الشهر الماضي وأسفرت عن مقتل 17 مدنيا وإصابة العشرات.

وقال سكان في شمال غرب البلاد إن ذخائر فوسفورية بيضاء أُطلقت على بلدة التمانعة في ريف إدلب حيث قال رجال إنقاذ إنهم أخمدوا حرائق عدة جراء إطلاق ما يزيد على 80 صاروخاً.

وكان من بين أهداف الضربات الجوية مخيم مؤقت في قرية كفر عميم الواقعة شرقي مدينة إدلب والذي يؤوي عائلات نازحة. وأودت الضربات بعد منتصف الليلة الماضية بحياة امرأتين فيما أصابت عشرة أطفال على الأقل.

المصدر‫:‬ دويتشه فيله

عشر ناشطات سعوديات أمام القضاء بدون معرفة التهم

انتهت الجلسة الأولى من محاكمة عشر ناشطات سعوديات اليوم الأربعاء (13 آذار/ مارس 2019) دون إصدار أي تصريح رسمي من السلطات السعودية باستثناء ما أعلنه رئيس المحكمة الجزائية بالرياض إبراهيم السياري من أن “مجموع من تم عرضهن على المحاكمة اليوم هم عشر نساء” أبرزهن الناشطة لجين الهذلول.

وقال وليد الهذلول، شقيق الناشطة، في مقابلة خاصة مع DW، أن أخته تعرضت في بداية الاعتقال إلى “التعذيب بالصعق الكهربائي وضُربت وجُلدت وتعرضت للتحرش الجنسي”. وأشار إلى أن المضايقات والتعذيب توقف حاليا. وذكر وليد أن عائلتها لم تعرف التهم الموجهة لها قبل المحاكمة. 

وأشار الهذلول في مقابلته مع DW إلى أنه سيعقد يوم غد الخميس  مؤتمرا صحفيا في الكونغرس الأمريكي وربما تظهر بعض المعلومات عن هذه التهم.  وأضاف:” لقد أُجبرت لجين على توقيع عفو ملكي”. 

وكانت عشر ناشطات قد مثلن اليوم أمام المحكمة للمرة الأولى منذ اعتقالهن العام الماضي. وتأتي محاكمة الناشطات اللواتي احتجزتهن السلطات منذ نحو عام بدون توجيه تهم إليهن مع سعي المملكة لاسترضاء المجتمع الدولي بعد جريمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

ومن بين الموقوفات اللواتي مثلن اليوم أمام المحكمة الجزائية في الرياض الناشطة البارزة لجين الهذلول وعزيزة اليوسف وإيمان النفجان وهتون الفاسي، حيث استمعن إلى التهم الموجهة إليهن، وفق رئيس المحكمة القاضي إبراهيم السياري.

وسمح لأقارب الناشطات بحضور الجلسة الأولى لكن تم منع الصحفيين والدبلوماسيين الغربيين من الدخول، ولم تكشف المحكمة عن التهم التي وجهتها إلى النساء. بيد أن موقع “رصيف 22” الإلكتروني كتب في تغريدة أن الناشطات يمثلن أمام محكمة الإرهاب السعودية دون إبراز المزيد من التفاصيل.

وقالت مديرة الحملات في برنامج الشرق الأوسط بمنظمة العفو الدولية سماح حديد لفرانس برس إن “السلطات (السعودية) تتعامل الآن مع الدفاع عن حقوق النساء على أنه جريمة، وهو تصعيد خطير في هذا البلد”.

كما قال الباحث في هيومن رايتس ووتش آدم كوغل إن المحاكمة و”المزاعم بالمعاملة السيئة” للنساء “هي إشارة أخرى على تصعيد القمع في السعودية”. وطالب الرياض “بأن توقف هذه الإجراءات غير العادلة فورا وأن تطلق أي ناشط متهم فقط بالاستناد إلى نشاطه السلمي”.

وكانت منظمة العفو الدواية قد كتبت في تغريدة أن لجين الهذلول ستمثل أمام المحكمة الجزائية المتخصصة دون علم بالتهم الموجهة إليها داعية إلى التحرك فورا.

المصدر‫:‬ دويتشه فيله

تقارير

دراسة: ديموغرافية ألمانيا تحتاج أكثر من مجرد زيادة المواليد والمهاجرين

ذهبت دراسة إلى أن الزيادة في المواليد وعدد المهاجرين إلى ألمانيا لا تكفي لامتصاص العواقب السلبية لشيخوخة السكان على أنظمة الضمان الاجتماعي، داعية إلى ضرورة سرعة إدماج المهاجرين في سوق العمل وتوسيع مجالات عمل النساء.

أكدت دراسة ألمانية أن الزيادة في المواليد وعدد المهاجرين إلى ألمانيا لا تكفي لامتصاص العواقب السلبية لشيخوخة السكان على الأمان الاجتماعي في ألمانيا. وجاء في الدراسة التي أعدها باحثان بتكليف من مؤسسة بيرتلسمان التي أعلنت نتيجة الدراسة اليوم الخميس (14 آذار/مارس 2019) أن “حتى زيادة الهجرة بشكل واضح وزيادة أعداد المواليد لن تكون قادرة وحدها على التأثير على أنظمة التأمين الاجتماعي”. ورأى معدا الدراسة أنه من الضروري أن يكون هناك مجموعة من الإجراءات لمواجهة هذه التحديات.

وأكد الباحثان أنه سيكون من الضروري أن يصبح المزيد من الناس “في سن متقدمة” قادرين على الكسب، وقالا إن ذلك سيكون ممكناً من خلال اعتماد حد أقصى مرن لسن العمل، يتم تحديده بشكل متغير وفقا لمتوسط الأعمار التي ينتظر لها أن ترتفع إلى 70 عاما بحلول عام 2060.

كما شدد الباحثان على ضرورة سرعة إدماج المهاجرين في سوق العمل وتوسيع مجالات عمل النساء.

وحذر معدا الدراسة من أنه في حالة عدم اتخاذ إجراءات مضادة لتراجع أعداد القادرين على الكسب في ألمانيا فإن الجيل الشاب الحالي سيعاني مستقبلاً لدرجة تهدد بخطر “حدوث صراع توزيع هائل للأعباء بين الشباب والكبار”.

توصل باحثان من جامعة بوخوم الألمانية إلى هذه التوصيات من خلال دراسة عدة سيناريوهات محتملة لتزايد شيخوخة المجتمع.

المصدر‫:‬ دويتشه فيله

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.