نشرة السويد وأوروبا 15 أيار/ مايو 2019

وزير الخارجية العراقي في زيارة الى السويد

علمت “الكومبس” أن وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم يقوم حاليا بزيارة للسويد، ومن المقرر أن يزور غداً الأربعاء 15 أيار/ مايو 2019، البرلمان السويدي ( الريكسداغ).

وذكر موقع وزارة الخارجية العراقية على الإنترنت، أن الوزير العراقي ألقى خلال زيارته الحالية الى السويد، محاضرة “حول السلام والتنمية في حلقة نقاشيَّة بمُنتدى ستوكهولم برعاية وزارة الخارجية السويدية ومعهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام”.

وأشار الوزير، بحسب الخارجية العراقية، إلى أن “أكبر التحديات في العراق هي إعادة بناء الاقتصاد على أسس علمية حديثة”، مشدداً على أهمية النظام الديمقراطي، وضرورة دعم مؤسساته في العراق، ومؤكداً أن “مرجعية السيستاني كان لها الأثر الكبير في إيجاد التوازن المجتمعي، ووضع الأسس لاتفاق العراقيين على الدستور كمرجع لأي عملية ديمقراطية وسياسية ناجحة”.

وأوضح الحكيم، أن ” الفساد، ومحاربته في العراق تحظى بالأولوية في حكومة عادل عبد المهدي، وكذا تخفيض معدلات الفقر في العراق، وإيجاد فرص العمل، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، فضلاً عن أولويات الصحة، والتعليم، وإيجاد فرص العمل”.

وعن دور المرأة في عملية التحول الديمقراطي في العراق قال الوزير: المرأة قدمت مثالاً يحتذى من خلال مشاركتها في الحكومة، ومجلس النواب، ومواقع قيادية أخرى، داعياً إلى أهمية دعم العراق في إعادة الإعمار؛ لتحقيق الاستقرار، واستدامة الأمن والسلم في البلاد.

وشدد الوزير على أن العدالة هي العامل الرئيس في تفادي النزاعات في أي بقعة في العالم.

المصدر: الكومبس

بسبب خطأ إداري “صغير” من رب عمله… الهجرة تطلب منه ومن عائلته مغادرة السويد

في أحدث مثال على العمال الأجانب في السويد الذين يتعرضون للعقاب بموجب قوانين تصاريح العمل الصارمة في السويد، أُمرت عائلة مكونة من خمسة أفراد بمغادرة البلاد بعد أن دفع صاحب العمل لرب الأسرة أجرًا ضئيلًا للغاية بدل الإجازة.

وفي التفاصيل، تفاجأ جينتيان هوكسا، وهو من ألبانيا، والذي يعمل ويقيم في  Småland، منذ عام 2013، تفاجأ برفض مصلحة الهجرة تمديد إقامة عمله هو وعائلته لإخلال رب العمل بشرط من شروط عقد العمل، وطلبت منه ومن أفراد العائلة مغادرة البلاد. 

وقال هوكسا للتلفزيون السويدي، “لم تدفع الشركة تعويض عطلتي في الوقت المناسب، لأنهم واجهوا مشاكل مالية معينة، وهذا ليس خطأي”، وتابع، “ولد ابني الأصغر في السويد، فلماذا لا يكبر هنا؟ لم أفعل أي شيء خطأ، إنه غير عادل”.

كان لدى هوكسا 58 يوم عطلة معلقة، كسبها على مدى فترة ثلاث سنوات، والتي لم يعوضه صاحب العمل عنها في الوقت المناسب، على الرغم من أن الشركة دفعت المال إلى الموظف بعد أيام فقط من قرار مصلحة الهجرة برفض تجديد إقامته، إلا أن ذلك لم يغير النتيجة، فيما رفض طلب استئنافه أكثر من مرة.  

لكن متحدثًا باسم الهجرة السويدية قال التلفزيون السويدي، إنه لا يمكن اعتبار ثلاث سنوات من الأجر غير المدفوع خطأً بسيطًا.

وينبغي حالياً على هوكسا، تقديم طلب جديد من ألبانيا، مما يعني أنه سيضطر إلى ترك وظيفته والمنزل الذي يملكه، فيما ينتظر هو وعائلته معرفة ما إذا كانت محكمة الهجرة ستوافق على إعفائهم من شرط أن يكونوا خارج السويد عند تقديم طلب تصريح عمل جديد.

من المعروف، أن لدى السويد قواعد صارمة، حول استحقاق الموظف لعطلته، وإن الموظفين الذين يمضون عطلة سنوية لمدة 25 يومًا يمكنهم فقط توفير خمسة من هذه الأيام لاستخدامها في سنة مقبلة، ويجب تحويل أي أيام أخرى إلى أموال مدفوعة للموظف.

يذكر أنه وبعد تشديد قوانين الهجرة في السويد وتطبيقها بأثر رجعي في عام 2015، بدأت مصلحة الهجرة بالحكم على أي أخطاء بخصوص إقامات العمل بشكل أكثر صرامة، حيث ارتفع عدد حالات رفض تصاريح العمل أو تجديدها بشكل كبير.

وكان صدر في ديسمبر 2017، تشريع جديد يوضح، أنه لا ينبغي رفض تصاريح العمل إذا تمت ملاحظة وجود خطأ، واتُخذت الإجراءات اللازمة لتصحيحه قبل أن تشير إليه مصلحة الهجرة، ولكن الطبيعة المعقدة للأعمال الورقية تعني أن أصحاب العمل والعمال يعتقدون في كثير من الأحيان أنهم اتبعوا العملية بشكل صحيح ليدركوا خطأهم فقط عند رفض التصريح من المصلحة.

وجاءت لاحقاً الأحكام الصادرة عن المحكمة العليا للهجرة بقضايا مماثلة لتوضح بأن قرارات تجديد إقامات العمل، ينبغي أن تستند إلى تقييم شامل، مما يعني أن خطأً بسيطًا واحدًا يجب ألا يعرقل طلبًا كاملاً.

المصدر: الكومبس

اعتقال مشتبه به في هجومٍ بالسكين على امرأةٍ والشرطة تستبعد دافع “الكراهية”

القت الشرطة الدنماركية، القبض على رجل في الثلاثينات من عمره بالقرب من كوبنهاغن، ليلة الثلاثاء – الأربعاء، يشتبه في قيامه بالهجوم بسكين على امرأة في هيلسينبوري، فيما استبعدت الشرطة السويدية أن يكون دافع الهجوم هو الكراهية.

وكانت امرأة في الستينات من عمرها قد تعرضت، صباح أمس الثلاثاء، لهجوم بالسكين، خلال سيرها في أحد شوارع وسط مدينة هيلسنبوري، جنوب السويد، وذلك من قبل من رجل مجهول لاذ بالفرار.

وتنتمي الضحية، التي تم نقلها إلى المستشفى للجمعية اليهودية، التي أدانت من ناحيتها الهجوم ووصفته بالمأساوي.

وكانت الشرطة حددت هوية الجاني بعد أن شُوهد خلال هربه من مسرح الجريمة، حيث ظهر في فيديوهات كاميرات المراقبة القريبة من موقع الحدث.  

وبمجرد تعرف الشرطة السويدية على هوية الرجل، تبين أنه معروف لدى السلطات القضائية من قبل، لذلك استبعدت الشرطة نظرية وجود جريمة كراهية كون المرأة مرتبطة بالجمعية اليهودية.

وقال المسؤول الصحفي بشرطة هيلسنبوري إيوا جون ويستفور، “لا نتحدث هنا عن جريمة كراهية” حيث لم يدان الجاني بجريمة كراهية في السابق.

ووفقا لمدير شرطة المنطقة سفين هولجرسون، فإن المرأة والمشتبه به ليسا على دراية ببعضهما البعض، قائلاً إن القضية تتعلق بمحاولة قتل وليست جريمة كراهية.

المصدر: الكومبس

وزيرة المالية: ضعف الكرون قد يكون إيجابياً للشركات السويدية

قالت وزيرة المالية السويدية، ماغدالينا أندرسون، إنه على الرغم من أن ضعف العملة المحلية الكرون يجعل زيادة تكلفة قضاء المواطنين للعطلات ، إلا أنه يجعل تصدير السلع أكثر سهولة.
ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن أندرسون القول أمس الثلاثاء للصحفيين في ستوكهولم،” هذا يمكن أن يكون أمراً إيجابياً للشركات السويدية، ولكن من المهم تعزيز الاستثمارات والإنتاج للحفاظ على الميزة التنافسية لمدى طويل”.
وأضافت” الكرون يمكن أن يزداد قوة، ولذلك على الشركات أن تستمر في الاستثمار من أجل الإبقاء على ميزاتها التنافسية”.
ولدى سؤالها حول ما إذا كان يمكن أن تتدخل الحكومة لمواجهة ضعف العملة، قالت أندرسون إن السويد لديها نظام سعر صرف قائم على العرض والطلب، والتدخل في سعر الصرف سوف يتطلب إجراء تعديلات واسعة على السياسة الاقتصادية الأساسية.

المصدر: الكومبس

الشرطة السويدية تخلي مدرسة ثانوية بعد تلقيها تهديداً

أخلت الشرطة السويدية، صباح اليوم الأربعاء، مدرسة Härnösand الثانوية، من جميع الطلاب والكادر التدريسي والموظفين فيها، وذلك بعد تلقي المدرسة تهديداً وصفته الشرطة بأنه “جدي” هو الثاني من نوعه خلال فترة وجيزة.

وذكر مدير المدرسة رولاند بانج إن بلدية المدينة تلقت صباح اليوم التهديد، وبعد دراسة سريعة قررت إدارة المدرسة غلقها بالتعاون مع الشرطة.

ونحو الساعة التاسعة من صباح اليوم كانت المدرسة مغلقة تماما، بحسب المدير بانج.

وذكر تقرير للراديو السويدي أن الشرطة لا تزال في المدرسة لتقييم جدية التهديد، وتقوم بفحص دقيق لكل مواقع المدرسة للتأكد من عدم وجود خطر على الطلاب والموظفين.

وقبل نحو شهر من الآن تم إغلاق المدرسة من جديد بعد ورود بلاغ بوجود شخص يحمل مسدساً في المدرسة، وعندما ألقت الشرطة القبض على الشخص، تبين أنه كان يحمل مسدساً وهميّاً.

ورغم أن معظم هذه التهديدات تكون غير جدية إلا أن الشرطة تأخذها محمل الجد، وتتخذ الإجراءات السريعة لتأمين المدارس.

المصدر: الكومبس

أطفال الإرهابي السويدي مايكل سكرامو يصلون السويد

 ذكر التلفزيون السويدي SVT أن أطفال الإرهابي السويدي المقتول في سوريا مايكل سكرامو، وصلوا صباح اليوم الأربعاء الى مطار لاندفيتر في يوتوبوري، قادمين من أربيل في كردستان العراق برفقة جدهم الذي نجح بالتعاون مع السلطات السويدية إعادتهم من مخيم الهول في سوريا الى السويد.

وكانت وزارة الخارجية السويدية أكدت في 7 أيار/ مايو الجاري، وصول الأطفال السبعة الى مدينة أربيل في أقليم كردستان العراق، قادمين من سوريا.

وذكر تقرير لراديو Ekot السويدي، أن دائرة الشؤون الاجتماعية، ( السوسيال) في مدينة يوتوبوري سوف تأخذ الأطفال وتعتني بهم.

وكانت والدة الأطفال السبعة قتلت هي الأخرى في سوريا في ديسمبر كانون الأول الماضي، في هجوم بقنبلة يدوية، وفي منتصف مارس/ آذار الماضي، أكدت والدة الإرهابي مايكل سكرامو مقتل ابنها أيضا.

وكان سكرامو مع زوجته يقاتلان في سوريا الى جانب تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

المصدر: الكومبس

وزير الدفاع يرفض تقديم تعهدات بزيادة ميزانية القوات المسلحة قبل الخريف المقبل

جدد وزير الدفاع السويدي بيتر هولتكفيست رفضه تقديم تعهدات الى الأحزاب البرلمانية التي تطالب بتخصيص 84 مليار كرون لوزارة الدفاع السويدية خلال الفترة من العام 2020 الى 2025.

وأكد الوزير أنه يريد التفاوض مع الأحزاب البرلمانية حول الميزانية في الخريف المقبل.

وتقول الأحزاب البرلمانية في لجنة الدفاع إن على الحكومة زيادة ميزانية وزارة الدفاع حتى يتسنى للجيش زيادة عدد الألوية فيه الى ثلاثة ألوية جديدة، ورفع عدد الطائرات التي يملكها الجيش حاليا من 60 طائرة الى 100 طائرة من نوع غريبين.

وكانت أربعة أحزاب سويدية، هي حزب المحافظين والوسط والليبراليين والمسيحي الديمقراطي أعلنت انسحابها من لجنة الدفاع البرلمانية على خلفية خلافات حادة بينها وبين الحزب الاشتراكي الديمقراطي حول ميزانية وزارة الدفاع.

وتضم لجنة القوات المسلحة السويدية خبراء سياسيين من جميع الأحزاب البرلمانية، يقومون برسم السياسة الدفاعية وكيفية تطوير قوات الدفاع.

وكانت وزارة الدفاع السويدية طلبت العام الماضي زيادة ميزانية الدفاع من 75-85 مليار كرون في عام 2025 بدل الـ 53 مليار كرون المعمول بها في الوقت الحالي، وذلك وفقاً لدراسة المنظور المستقبلي لحاجات الدفاع، التي قامت بها في هذا الشأن.

وبحلول عام 2035، ينبغي ان تبلغ الميزانية 115 مليار كرون سويدي. كما ينبغي أن تزيد المؤسسة من حجم موظفيها من 50000 شخص المعمول بهم حاليا الى 120000 شخص.

وتهدف الدراسة الى بحث ومعرفة حاجة قوات الدفاع السويدية بعد عام 2020 وحتى عام 2035. وعلى سبيل المثال ووفقاً للقوات المسلحة، هناك حاجة الى إنشاء المزيد من كتائب الجيش عن الكتيبتين الاثنين الموجودتين حالياً، بالإضافة الى زيادة عدد الطرادات والغواصات والطائرات المقاتلة وزيادة الموارد للإدارة والخدمات اللوجستية.

وتأتي هذه الدراسة، التي يشار إليها رسمياً بدراسة المنظور، كل خمس سنوات، وهي تشكل أساساً هاماً لقرارات البرلمان السويدي المقبلة حول قضايا الدفاع لعام 2020 بشأن توجه سياسة الدفاع للأعوام 2021-2025.

المصدر: الكومبس

زيادة “حادة” في سرقة مواد وأدوات البناء من قبل العصابات الدولية القادمة من خارج السويد

ذكرت تقارير صحفية، أن عمليات السطو على مواقع البناء ازدادت بقوة في الفترة الأخيرة، حيث تقوم عصابات دولية تأتي من خارج الحدود بسرقة مواد وأدوات البناء، وتهريبها الى خارج السويد.

ووفق تقرير للتلفزيون السويدي SVT فإن نحو 15 عملية سطو تحدث بشكل يومي في مواقع البناء المختلفة في عموم البلاد، وهي زيادة مستمرة منذ عام 2013.

وتقول شركات البناء إن هناك حاجة ماسة لتعاون الشرطة مع الجمارك على الحدود الدولية لأن معظم ما يتم سرقته يتم تهريبه خارج البلاد.

ووفق الأرقام التي أصدرتها الجهات المعنية بقطاع البناء فإن عدد عمليات السطو في مواقع التشييد زادت بنسبة 60 في المئة منذ العام 2013، وان شركات البناء منيت بخسائر تقدر بحوالي ملياري كرون سويدي.

ويقول مدير أحد مواقع البناء في شركة JSB بستوكهولم دانييل شولوند إن اللصوص سرقوا قبل فترة أربعة حاويات كبيرة من الشركة كانت تحتوي على أنواع مختلفة من الأدوات التي نستخدمها في الإنتاج.

ومع زيادة هذه السرقات ازدادت المطالب بأن تقوم سلطات الجمارك بفتح الحاويات والشاحنات التي تعبر الحدود ومراقبتها، في حين تقول الشرطة إنها بحاجة الى المزيد من الموارد للقيام بتحسين عملها في هذا المجال.

المصدر: الكومبس

بحث: خفض ضريبة رب العمل على الشباب كان لها تأثير إيجابي على الاقتصاد

أظهر بحث جديد أجرته جامعة ستوكهولم، أن قرار حكومة التحالف السابقة، بتخفيض ضريبة رب العمل على الشباب، كان له تأثير إيجابي على الاقتصاد السويدي.

وكانت حكومة التحالف السابقة، دعمت أرباب عمل الشركات التي كانت توظف الشباب وذلك من خلال تخفيض نسبة الضريبة التي يدفعها رب العمل على كل موظف، لكن هذه الخطوة أثارت في حينه الكثير من الانتقادات، واعتُبرت مكلفة للاقتصاد.

وقال ديفيد سيم أستاذ الاقتصاد المساعد في جامعة ستوكهولم، إن القرار المذكور كان ولا يزال غير فعال الى حد كبير في خفض نسبة البطالة بين الشباب، لكن مع ذلك بدا الإصلاح إيجابيّا على الاقتصاد ككل، حيث تستخدم الشركات التي توظف العديد من الشباب عموما الموارد الإضافية بطريقة إيجابية.

واعتباراً من الأول من آب أغسطس المقبل، سيجري العمل من جديد بهذا القرار، حيث سيدفع أرباب العمل ضرائب أقل على الشباب الصغار الذين يجري توظيفهم وتتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاماً.

المصدر: الكومبس

نائبة سويدية في البرلمان الأوروبي عن حزب اليسار تتقاضى تعويضات سفرٍ كبيرة

حصلت عضو البرلمان الأوروبي عن حزب اليسار السويدي، مالين بيورك، على تعويضات سفر بقيمة مليون كرون جراء عملها هناك، رغم أنها كانت تقيم في العاصمة البلجيكية بروكسل حيث يقع مقر البرلمان الأوروبي.

ويتقاضى عضو البرلمان الأوروبي 3000 كرون يومياً تعويضاً عن تنقلاته خلال عمله بين بلده الأصلي ومقر عمله.

وعلى الرغم من إقامة بيورك في بروكسل بشكل دائم، إلا أنها حصلت على تعويضات تقدر قيمتها بمليون كرون عن 357 يوما، وهي المدة قضتها خلال فترتها البرلمانية في بروكسل.

من جهتها أعلنت النائبة، أنها ستعيد المبالغ الزائدة، التي لم تُستخدم في السفر، لكنها أضافت أنها اتفقت مع إدارة البرلمان أن هذه المبالغ يمكن أن تصرف خلال فترة إقامتها في السويد، لدفع نفقات الفندق والمكتب، الذي افتتحه في السويد لاستقبال ناخبيها.

وقالت بيورك، إنها مستعدة لمراجعة الحساب البنكي العائد لها لتحديد قيمة المصاريف المستخدمة لصالح النشاطات البرلمانية، وإعادة الجزء المتبقي منها على اعتبار أنها لم تقض في السويد عدد أيام يعادل الأيام التي حصلت فيها على تعويض.

من ناحيته، أعرب رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت، عن دعمه لمالين بيورك معتبراً أنها لم ترتكب أي خطأ بحصولها على هذه التعويضات واستخدامها لصالح النشاطات البرلمانية.

المصدر: الكومبس

شرطة فيستروس تعتقل 5 أشخاص في عملية كبيرة لمكافحة الجريمة المنظمة

أعلنت شرطة مدينة فيستروس السويدية، اليوم، عن اعتقال 5 أشخاص في إطار عملية كبيرة نفذتها، صباح اليوم الثلاثاء، شاركت فيها مروحيات.

وقالت الشرطة، إن العملية جزء من الجهود المبذولة في إطار مكافحة الجريمة المنظمة، وإن المعتقلين متهمين بجرائم عدة منها، الابتزاز الجسيم رافضة الإفصاح عن المزيد من المعلومات.

وتعتبر هذه العملية أكبر عملية بحث تقوم بها الشرطة منذ فترة طويلة، وقد استهدفت عدة أجزاء من المدينة ومحيطها.

المصدر: الكومبس

ألمانيا: تزايد وتيرة معاداة السامية وكراهية الأجانب

أفادت وزارة الداخلية الألمانية الثلاثاء (14 أيار/ مايو 2019) أن الأعمال الإجرامية التي تقف وراءها مشاعر معاداة السامية وكراهية الأجانب، ازدادت بنسبة 20 % العام الماضي. وجاء في تقرير لوزارة الداخلية أنه تم إحصاء 7701 عمل إجرامي خلال العام 2018 يصنف في خانة كراهية الأجانب، بزيادة تبلغ 19،7% عن العام 2017.

أما الأعمال الإجرامية، التي لها علاقة بمعاداة السامية فبلغت 1799 عملا بزيادة مشابهة بحدود عشرين بالمئة. وقال وزير الداخلية المحافظ هورست زيهوفر في مؤتمر صحافي عقده في برلين أن نحو 90 % من المسؤولين عن هذه الأعمال يدورون في فلك اليمين المتطرف.

وأعرب وزير الخارجية الألماني الاشتراكي الديموقراطي هايكو ماس عن القلق الثلاثاء إزاء هذا التزايد. وقال  خلال تدشين شبكة أوروبية لمحاربة معاداة السامية، إن معاداة السامية “ليست منتجا تم استيراده”، في تكذيب للمقولة التي تعتبر أن المهاجرين من أصل عربي يتحملون مسؤولية تزايد وتيرة الهجمات ضد اليهود.

وأكد أنه من المهم التصدي لعدم المبالاة وسد ثغرات المعرفة، وقال: “هذه المهمة صارت أكبر أيضا بفعل حركة الهجرة خلال الأعوام الأخيرة… كثير من الأشخاص الذين أتوا إلينا حصلوا على كليشيهات نمطية معادية للسامية بشكل مبكر بالفعل”.

وأشاد ماس بـ”مبادرة كرويتسبرغ” ضد معاداة السامية، نسبة إلى حي كرويتسبرغ في برلين الذي تزداد فيه نسبة المهاجرين، خصوصا من دول إسلامية. وقد سرعت تلك المبادرة للمضي قدما في مشروع لشبكة أوروبية لمبادرات ضد معاداة اليهود. 

المصدر: أ ف ب، د ب أ

محكمة العدل الأوروبية تحدد ضوابط اللجوء للمتورطين في أعمال إجرامية

أصدرت محكمة العدل الأوروبية اليوم الثلاثاء (14 أيار / مايو 2019) في لوكسمبورغ حكماً يقضي بعدم منح المجرمين من طالبي اللجوء حق اللجوء، عندما يشكل هؤلاء خطراً على السلامة العامة. بيد أن الشخص، الذي فرّ من الاضطهاد والملاحقة في بلده، لا يفقد مميزاته وحقوقه كلاجئ حسب اتفاقية جنيف الخاصة باللاجئين بعد رفض طلب لجوئه أو سحبه، حسب ما جاء في حكم المحكمة التابعة للاتحاد الأوروبي.

والقضية تتعلق بطالبي لجوء من الكونغو وساحل العاج والشيشان وقد تم سحب حقهم في اللجوء أو رفضه على خلفية اعتبارهم خطراً على السلامة العامة لارتكابهم أعمالاً إجرامية خطيرة. وهذا منصوص عليه في لوائح الاتحاد الأوروبي.

وجاء الحكم اليوم ليؤكد أن تلك اللوائح تتماشى مع اتفاقية جنيف الخاصة باللاجئين، مؤكداً على وجوب ضمان الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي “الاحترام الكامل” لاتفاقية جنيف، بما فيه عدم المس بمميزات طالبي اللجوء وحقوقهم.

يشار إلى أن اتفاقية جنيف الخاصة باللاجئين لعام 1954 تنظم التعامل مع اللاجئين. واللاجئ المعترف به، حسب الاتفاقية، هو الشخص يتعرض للاضطهاد لانتمائه العرقي أو الديني أو جنسيته أو انتمائه لمجموعة اجتماعية أو على خلفية قناعاته السياسية. وتنص الاتفاقية على أمور كثيرة من بينها قواعد الترحيل.

مالطا تغرم قبطان سفينة إنقاذ مهاجرين ألمانية

قضت محكمة مالطية اليوم الثلاثاء (14 أيار / مايو 2019) على مؤسس منظمة “ميشن لايفلاين” وكابتن سفينة “لايفلاين”، كلاوس-بيتر رايش، بدفع غرامة مالية تبلغ 10 آلاف يورو. وأفاد المتحدث باسم السفينة، أكسل شتاير، من العاصمة المالطية أن الألماني قاد السفينة إلى الميناء المالطي دون التسجيل والتصريح المطلوبين، معلناً أنهم سيستأنفون على الحكم.

وأعلنت المنظمة على تويتر أن المحكمة لم تعتبر إنقاذ المهاجرين عملاً تجارياً، بل فعلاً إنسانياً وأن القاضي قال إن القبطان لن يواجه عقوبة بالسجن لأنه “ظل يبدي احتراماً وامتثالاً لأوامر المحكمة”، مضيفة أن الغرامة ستذهب لمؤسسات الكنيسة التي تقوم بخدمة المجتمع.

ويخضع الكابتن الألماني البالغ من العمر 58 عاماً للمحاكمة في مالطا منذ تموز / يوليو 2018.

وقد تم ترخيص سفينة “لايفلاين” في هولندا. ولم تسمح السلطات المالطية للسفينة بالمغادرة منذ بدء المحاكمة. وحسب المنظمة الألمانية التي مقرها مدينة دريسدن وتمول نفسها من التبرعات فإن التكلفة اليومية للسفينة الراسية في مالطا تبلغ خمسة مائة يورو. وقد سمحت السلطات المالطية للسفينة بالرسو في العاصمة فاليتا وهي محملة بـ 234 مهاجر غير شرعي ومن ثم صادرتها.

المصدر: مهاجر نيوز

واشنطن تدعو موظفيها الدبلوماسيين غير الأساسيين لمغادرة العراق

أمرت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم (الأربعاء 15 مايو/ أيار 2019) موظفيها غير الأساسيين في سفارتها ببغداد وقنصليتها في أربيل بمغادرة العراق. وأعلنت الوزارة، في بيان تمّ نشره على موقع السفارة الأمريكية في العراق، تعليق خدمات التأشيرات الاعتيادية في المقرّين الدبلوماسيين بصورة مؤقتة. كما أعلنت تقليص خدمات الطوارئ المقدمة للمواطنين الأمريكيين في العراق.

وكانت الولايات المتحدة أصدرت مؤخرا تحذيرا لمواطنيها من السفر للعراق، وذلك بعد أيام من زيارة قام بها وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للبلاد وأكد فيها على الحاجة لضمان سلامة الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين الموجودين بها. كما حذرت الولايات المتحدة مواطنيها الموجودين هناك بالفعل من “التوترات المتصاعدة في العراق”، وطالبتهم بالحذر. ويقول مسؤولون أمريكيون إن هناك مخططات إيرانية لإلحاق أضرار بالمصالح الأمريكية في المنطقة، وذلك في ظل تصاعد التوترات الأمريكية الإيرانية.

وتزامنت هذه التحذيرات مع إعلان التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في العراق أمس الثلاثاء، رفع حالة التأهب إلى الدرجة القصوى وذلك إثر تهديدات وشيكة للقوات الأميركية في العراق.
 وصرحت وكالة أنباء سبوتنيك الروسية اليوم الثلاثاء، نقلا عن بيان للقيادة المركزية الأمريكية، أن هناك “معلومات أمنية تؤكد وجود تهديدات إيرانية موثوق فيها وهي متوافرة لدى أجهزة الاستخبارات الأميركية”.
بيد أن نائب قائد عمليات التحالف الجنرال البريطاني كريس غيكا كان قد نفى أمام الصحفيين في وقت سابق، ارتفاع مستوى تهديد الجماعات التي تدعمها إيران ضد قوات التحالف في العراق وسوريا.

في غضون ذلك قال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية اليوم الأربعاء إن بلاده ستعلق عمليات التدريب العسكري في العراق بسبب تصاعد التوتر في المنطقة. وكان موقع مجلة فوكوس الإلكتروني قد قال إن القرار اتخذ بالتنسيق مع الدول الشريكة التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

يأتي ذلك على خلفية التوترات بين إيران والولايات المتحدة التي دفعت بتعزيزات عسكرية إلى منطقة الخليج ردا على تهديد طهران باغلاق مضيق هرمز الذي يمر عبره 40%من امدادات النفط العالمية بسبب تشديد  العقوبات الأمريكية  على الجمهورية الإسلامية من خلال  قيام واشنطن بالغاء اعفاءات لشراء النفط الإيراني مطلع الشهر الجاري. 

المصدر: د.ب.أ / أ.ف.ب / رويترز

احتجاز إسرائيلي بصق على السفير البولندي في تل أبيب

 أوقفت الشرطة الإسرائيلية إسرائيلياً في الخامسة والستين من عمره بتهمة البصق على السفير البولندي، على أن يمثل أمام المحكمة الأربعاء، في واقعة زادت من التوتر بين البلدين.

وفي وارسو، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية البولندية إيوا سُوارا إنه تم استدعاء سفيرة إسرائيل في بولندا آنا آزاري إلى وزارة الخارجية البولندية على خلفية الحادث.

ووصف رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي ما حدث بأنه “عمل عدواني ينم عن كراهية الأجانب”.

وقال ميكي روزنفيلد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ان السفير البولندي ماريك ماغيروفسكي كان جالسا في سيارته الثلاثاء في تل أبيب، عندما اقترب منه رجل و”بصق عليه”.

أضاف روزنفيلد” أن الشرطة قبضت على الرجل وهو من هرتسيليا شمال تل ابيب واحتجزته ومن المقرر ان يمثل الاربعاء أمام محكمة بتل ابيب لتمديد احتجازه.

ووصف ماتيوش مورافيتسكي ما حدث بأنه “هجوم عنصري”، وكتب على تويتر الأربعاء “لا ينبغي التساهل مع العنف ضد الدبلوماسيين او أي مواطنين آخرين”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية ايمانويل نحشون “نعرب عن تعاطفنا الخالص مع السفير وصدمتنا للهجوم”.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” اليومية أن المشتبه به خاطب السفير ماغيروفسكي باللغة العبرية، لكن السفير لم يفهم شيئا سوى كلمة “بولندي”.

وجاء هذا الحادث بعد يوم من الغاء بولندا الإثنين زيارة مقررة لمسؤولين إسرائيليين بسبب نيتهم إثارة مسألة استعادة ممتلكات يهودية صودرت خلال المحرقة النازية، في ملف تعتبره بولندا مغلقا.

وتجددت المخاوف من معاداة السامية في بولندا التي أقرت العام الماضي قانوناً يمنع اتهام البولنديين أو الدولة بالتواطؤ في جرائم الحرب النازية.

وأثارت الخطوة تنديدا في إسرائيل التي اعتبرت القانون مسعى لمنع الناجين من مناقشة جرائم ارتكبها بولنديون بحقهم.

وردا على ذلك قامت بولندا بتعديل القانون لإلغاء إمكانية فرض غرامة أو عقوبة بالسجن.

في شباط/فبراير أثار وزير الخارجية الإسرائيلي إسرائيل كاتس غضب بولندا بقوله إن “البولنديين يرضعون معاداة السامية مع حليب أمهاتهم”.

وفي نيسان/أبريل ندد “المجلس العالمي لليهود” ببلدة بولندية بعد معلومات عن قيام مواطنين بضرب وإحراق “مجسم يمثل يهوذا” خلال يوم الجمعة العظيمة الذي يسبق عيد الفصح المسيحي وهو اليوم الذي صُلب فيه المسيح وفق التقاليد المسيحية.

المصدر: القدس أ ف ب

وزير تركي: أردوغان وبوتين اتفقا على اجتماع مجموعة عمل بشأن سوريا قريبا

قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم الأربعاء إن الرئيس رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير وبوتين اتفقا على ضرورة اجتماع مجموعة عمل بشأن شمال غرب سوريا في أسرع وقت ممكن.

وكان هجوم للجيش السوري وحلفائه بدعم من روسيا استهدف في الآونة الأخيرة إدلب والمناطق المحيطة بها وأسفر عن تشريد أكثر من 150 ألف شخص وفقا لما تقوله الأمم المتحدة فيما يقول عمال إنقاذ ومسؤولون في الدفاع المدني إن ما يربو على 120 مدنيا قتلوا.

وقال جاويش أوغلو إن هجمات القوات الحكومية السورية تضر بفرص تشكيل لجنة برعاية الأمم المتحدة لوضع مسودة دستور جديد لسوريا.

المصدر: رويترز

متحدث: ألمانيا تعلق عمليات التدريب العسكري بالعراق بسبب التوتر في المنطقة

قال متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية يوم الأربعاء إن بلاده ستعلق عمليات التدريب العسكري في العراق بسبب تصاعد التوتر في المنطقة.

وأضاف أن لدى ألمانيا مؤشرات على هجمات محتملة بدعم من إيران، لكن ذلك لا يعني أن برامج التدريب لا يمكن أن تستأنف خلال الأيام المقبلة.

وكان موقع مجلة فوكوس الإلكتروني قد قال إن القرار اتخذ بالتنسيق مع الدول الشريكة التي تحارب تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة.

المصدر: رويترز

العربية: قوات تدعمها السعودية تقتل 97 حوثيا في هجوم بمحافظة الضالع اليمنية

 ذكرت قناة العربية التي يملكها سعوديون يوم الأربعاء نقلا عن مصادر عسكرية أن قوات الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والتي يساندها تحالف تقوده السعودية قتلت 97 من حركة الحوثي وأسرت 120 في محافظة الضالع.

وقالت إن من بين الأسرى قيادات من الحركة.

وأضافت القناة أن ”قوات الجيش اليمني والمقاومة“ طردت الحوثيين من مدينة قطعبة شمالي الضالع.

وتدخل التحالف الذي تقوده المملكة في اليمن عام 2015 لإعادة حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي إلى السلطة بعد أن أطاح بها الحوثيون عام 2014.

ويقول الحوثيون، الذين يسيطرون على المراكز الحضرية الكبرى في اليمن ومنها العاصمة صنعاء، إن ثورتهم ضد الفساد.

المصدر: رويترز

الموصل تحاول استعادة إرثها الثقافي الذي أحاله الجهاديون رمادا

في كل مرة تحاول رؤى إحسان البحث عن كتب تستعين بها بدراساتها العليا في علوم الأغذية، تجد صعوبة متزايدة في العثور على مراجع في الموصل التي دفعت ثمن حرب مدمرة ضد جهاديين أحرقوا ودمروا مكتبات ومراكز للقراءة والتعليم.

في المدينة التي عُرفت على مدى قرون بفنانيها وكتابها ومكتباتها الزاخرة بمؤلفات بلغات مختلفة، كانت قراءة الكتب التي لا تلبي توجهات تنظيم الدولة الإسلامية ممنوعة خلال سيطرة التنظيم على المنطقة، وتتسبّب لأصحابها بأنواع شتى من العقاب.

وتقول رؤى بحسرة لوكالة فرانس برس “بعض الكتب لم يتم ترقيمها وفقدت إلى الأبد”، إذ تعرضت للحرق أو للدمار الذي خلفته المعارك.

ويواجه الطلبة والباحثون، بعد مرور قرابة عامين على استعادة السيطرة على المدينة من قبضة الجهاديين، “صعوبة بالغة في إكمال الأبحاث بسبب قلة المصادر”، بحسب ما يشير طالب الدكتوراه في التاريخ عبد الحميد محمد.

ويقول محمد (34 عاما) “بعد تحرير الموصل، يواجه الباحث صعوبة بالغة في إكمال بحثه بسبب قلة المصادر، وعليه الاعتماد على علاقاته الشخصية، أو الإنترنت في الحصول على بعضها”.

– “قبلة الباحثين” –

وحين يصعب الحصول على مراجع في الموصل، لا يتوانى أهل المدينة عن مغادرتها بحثا عن مراجع.

فقد توجّه واثق محمود (33 عاما) بهدف إكمال بحوثه في الهندسة المدنية، إلى بغداد التي تبعد أكثر من 400 كيلومتر جنوب الموصل، وأحيانا الى مدينة البصرة التي تقع على بعد ألف كيلومتر، للحصول على مراجع.

ويؤكد محمود لفرانس برس أنه قبل دخول الجهاديين في العام 2014 الى المنطقة، “كانت جميع المصادر التي يحتاجها الطالب متوفرة في الموصل”.

ويضيف بمرارة “اليوم انعكست الآية تماما، فبعدما كانت الموصل قبلة الدارسين والباحثين من كل أنحاء العراق والوطن العربي، يضطر أبناؤها إلى مغادرتها طلبا للعلم والكتب والمصادر من خارجها”.

وكانت الموصل مشهورة بمكتبتها المركزية العامة التي تأسست في العام 1921 في منطقة الفيصلية، وكانت تضم مؤلفات وكتبا قيمة ونادرة ومخطوطات تراثية وأثرية. وبين الكتب، مؤلفات باللغة السريانية طبعت في أول مطبعة أنشئت في العراق في نهاية القرن التاسع عشر في إحدى كنائس الموصل بمنطقة الساعة في غرب المدينة.

كما كانت الموصل تفتخر بمكتبات حكومية كبيرة، ومكتبة الأوقاف، ومكتبة جامعة الموصل، والمئات من المكتبات العائدة للجوامع والكنائس، إلى جانب المكتبات الأهلية في شارع النجيفي المتخصص ببيع الكتب والمعروف بشارع الثقافة والمكتبات.

لكن في شباط/فبراير 2015، أقدم تنظيم الدولة الإسلامية على نهب مكتبة الموصل، ودمّر هذا التراث بشكل منهجي، رغم محاولات الأهالي إقناع الجهاديين بالعدول عن ذلك، من دون جدوى.

– مخطوطة ألفية –

ويؤكد مختصون أن تنظيم الدولة الإسلامية جمع الكتب القيمة وقام ببيعها في السوق السوداء، بهدف تمويل جرائمه التي ترقى إلى “إبادة محتملة” في العراق وسوريا بحسب الأمم المتحدة.

بعد استعادة المدينة، أطلقت حملات عدة لإعادة ملء رفوف المكتبة المركزية بكتب ومخطوطات. فكانت استجابة كبيرة من جهات حكومية وأهلية وجامعات وأفراد ومنظمات مدنية، وتمّ التبرع بكتب علمية وتاريخية وأدبية. كما استعيدت كتب كانت فقدت من المكتبة.

ويقول معاون مدير المكتبة المركزية العامة جمال أحمد حسو لفرانس برس إن “أعداد الكتب بلغت بمختلف عناوينها 16338 كتابا قبل تعرض المكتبة للسرقة والتخريب، وتمت استعادة 11758 كتابا، بمعنى أن عدد الكتب المفقودة هو 4580 كتابا”.

في مكتبة الأوقاف التي كانت تضم كتبا دينية بصورة رئيسية، بقي حوالى 48 ألف كتاب من أصل 58 ألفا.

ويذكر شامل لازم طه (41 عاما)، أمين المكتبة التي يعود تاريخ تأسيسها لنحو مئة عام، أنه “كان بين الكتب 4361 مخطوطة مهمة ونادرة، سرقتها داعش كلها”، مشيرا الى أن بين المخطوطات “+المحيط البرهاني+ التي تعود لسنة 568 للهجرة”، وهي إحدى مؤلفات الشريعة الإسلامية.

– أكثر من مليون كتاب ومخطوطة مفقودة –

ويلعب التضامن الأكاديمي العالمي اليوم دورا كبيرا في إنقاذ مكتبة جامعة الموصل، لكن استعادة المحتوى التوثيقي أمر بعيد المنال.

ويقول الدكتور في علوم الزراعة بجامعة الموصل محمد عبدالله لفرانس برس “الجامعة عازمة على إعادة بناء المكتبة وإرجاعها كما كانت مصدراً غنياً بالعلم والمعرفة. لدينا شراكات وعروض عديدة في هذا المجال”.

لكنه يضيف أن “المكتبة فقدت أكثر من مليون كتاب في مجالات علمية وأكاديمية متنوعة، منها أكثر من 3500 مطبوعة قيمة، بينها مخطوطات ودوريات يبلغ عمرها 300 سنة، ونسخ من القرآن الكريم تعود للقرن التاسع، وهذه تعرضت للنهب والحرق”.

ويلفت أمين مكتبة جامعة الموصل عمر توفيق عبد القادر (38 عاما) إلى أن الخسائر تبلغ “ما بين 90 إلى 95 في المئة من مجموع محتويات المكتبة”.

ويبين أنه “تم إنقاذ أكثر من ثلاثة آلاف كتاب، فيما لا يزال أكثر من أربعة آلاف كتاب غير صالح تم الاحتفاظ بها في المخازن”.

ويشير عبد القادر إلى أن منظمات وجامعات وهيئات من داخل العراق وخارجه قدّمت بعد الحرب ما يقارب مئة ألف كتاب هدية للمكتبة.

وكان لأهالي الموصل دور في إنقاذ الإرث الثقافي.

فقد تمكن أبو محمد (33 عاما) الذي يعمل مقاولا في معدات البناء، من إنقاذ عدد كبير من الكتب والمجلات من المكتبة المركزية خلال حريق اندلع فيها في 2015، وخبأها في سرداب أحد البيوت القديمة المهجورة، قبل أن يعيدها اليوم إلى المكتبة.

ويقول أبو محمد “انتشلت مع أحد الأصدقاء أكثر من 750 كتابا. حمّلناها في أكياس صغيرة عند احتراق المكتبة، رغم أن العملية كانت محفوفة بالمخاطر”.

المصدر: الموصل (العراق) (أ ف ب)

فنانة تقود حملة لرسم الأعضاء الجنسية للنساء على أبواب الحمامات العامة في العاصمة البريطانية

ظهرت أعمال فنية تصور الأعضاء الجنسية للنساء على أبواب الحمامات العامة في أنحاء العاصمة البريطانية لندن، كجزء من حملة لتشجيع النساء على النظر بإيجابية إلى أجسادهن، وتحديدا “الأجزاء الحساسة” منها.

وتقف وراء حملة الرسومات هذه الفنانة أولويا بوبر، 23 سنة، التي تقول إنها تلقت أصداءً إيجابية على ما تقوم به.

وقالت لراديو 1 نيوزبيت :”غالبا ما تشعر النساء بالخجل من مظهرهن، وخاصة ما يتعلق بالجزء الأكثر خصوصية وحساسية (الأعضاء الجنسية)، وهذه تجربة غير سارة حقا”.

“يجب ألا تكون الأعضاء الجنسية إيجابية أو سلبية”

وأضافت علوية: “أعتقد أنه من المهم أن ندرك أن المهبل ليس الشيء الذي يصنع وجود المرأة، لكنه شيء مهم جدا بالنسبة للعديد من النساء.

وتؤكد أولويا التي تخرجت من جامعة برايتن العام الماضي ، إنها عانت من ضغوط أيضا في هذا الصدد.

لكنها تشدد على أن مظهر الأعضاء الجنسية للمرأة بات طبيعيا ” فإذا أخذنا بنظر الاعتبار الافلام الإباحية، نجد أنها قد جعلت مظهر العضو الجنسي للمرأة يبدو أمرا طبيعيا، وإذا كان لديك احساس مختلف عن هذه الرسالة فإنه هذا ربما أمر غير جيد، وهو شيء خاطئ تماما”.

وقد أطلقت حملة الرسومات هذه من خلال شركة بودي فورم، كجزء من حملة حملت عنوان فيفا لا فولفا Viva La Vulva.

وعلى الرغم من أنها ترسم أعضاء حساسة في الأماكن العامة، لا تعتقد أولويا أن في فنها ما يسيء أو يخدش الحياء.

إذ تقول “لا أعتقد أن الأعضاء الجنسية، في حد ذاتها، يجب أن تكون ذات دلالات إيجابية أو سلبية، لأنها مجرد أعضاء” في الجسم الإنساني.

وتضيف “هذا هو المعنى الذي نضفيه عليها، بأنها يمكن أن تكون شيئا إيجابيا أو سلبيا”.

“هناك صعوبة في الرسم من الذاكرة”

على الرغم من أن الشائع رؤية رسوم وخربشات تصور الأعضاء الجنسية للرجال في المراحيض العامة، إلا أن عضو المرأة لا يحظى بنفس الاهتمام.

ويعتقد المحلل النفسي ديفيد مورغان، أن هناك العديد من رسومات الأعضاء الجنسية للذكور لأنها “تمثل قلقا بشأن النشاط الجنسي للذكور”.

وأضاف: “يتعامل الذكور معه (القلق) من خلال رسم أعضائهم الجنسية في كل مكان وتركها في وجه الجميع”.

ويكمل “عندما يرى شخص ما عضوا ذكوريا على الحائط، ثمة صدمة خفيفة، ومن خلال هذا التصرف فإن الشخص يعكس مخاوفه الخاصة من خلال عرضها على أشخاص آخرين”.

تقول أولويا إنها كونت نظريتها الخاصة في هذا الصدد.

وتوضح: “في مراحيض النساء، عادة ما يكون نوع الغرافيتي الذي يظهر على الجدران بمثابة نوع من التمكين للمرأة أو اعترافات تحت تأثير الكحول لنساء أخريات”.

وتخلص إلى القول “لكنني أعتقد جزئيا أن السبب وراء وجود أعضاء ذكورية عادة، هو أن هناك صعوبة كبيرة في رسم فرج المرأة من الذاكرة إذا حاول أحد هذا”.

“وأعتقد أيضا أن الرجال يشعرون بالفخر (بأعضائهم الجنسية) أكثر من النساء، لذلك قد يكون ذلك السبب”.

انتهى

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.