نشرة السويد وأوروبا 26 نوفمبر 2018

التفاصيل

السويد- محليات

المخابرات السويدية “تريد” إبلاغ الحكومة بتقاريرها “شفويّا”

قال جهاز الأمن السويدي، “سيبو”، إن التقارير الأمنية، التي يقوم برفعها الى المكتب الحكومي، عن الوضع في السويد، حساسة للغاية، لذا يريد الامتناع عن تسليمها خطيّاً، وتقديم إيجاز شفوي بدلاً من ذلك، بحسب ما كتبته صحيفة “سفنسكا داغبلادت”.

ووفقاً لسيبو، فإنه يمكن استغلال تلك التقارير “لإلحاق أضرار جسيمة بالمجتمع السويدي”، لذا يريد ان يتم اعفاؤه من الالتزام بذلك.

وينص ما يسمى بنظام الاستعداد للطوارئ على أنه يجب على السلطات الأكثر أهمية أن تقدم وبشكل دوري تحليلاتها عن مخاطر وحساسية الوضع إلى الحكومة. وتنص الرسالة الواردة من سيبو على أن هذه البيانات يمكن أن تلحق الضرر بالبلد وأن “من الأهمية القصوى الا تنتشر البيانات على نطاق واسع أكثر مما هو ضروري للغاية”.

ويرغب سيبو في إجراء حوارات شفوية مع مكتب الحكومة بدل رفع تقارير عن ذلك.

وقال رئيس مركز مكافحة التهديدات الإرهابية والدراسات في كلية الدفاع لارش نيكاندر، إن قرار سيبو يمكن فهمه من خلال “أن المكتب الحكومي غير مؤهل لصيانة سرية هذه التقارير التي تتضمن معلومات حساسة للغاية”.

وأضاف: “أفسر هذا على أنه انتقاد غير مباشر لتنظيم عمل الحكومة”.
المصدر: الكومبس

تقرير: الضرائب البلدية “أكبر” مما كانت عليه قبل 25 عاماً

ازدادت الضرائب التي تفرضها البلديات على الناس، في العديد من المقاطعات السويدية، وأصبحت أكثر بكثير مما كانت عليه قبل 25 عاماً.

وبحسب تقرير بثه الراديو السويدي، فإن أكبر هذه الزيادات هي في بلدية Älmhult جنوب السويد.

ففي العام 1992 لم يكن هناك في السويد، سوى اثنتين من أصل عشرة بلديات معدل الضريبة فيها كان أكثر من 32 كرون و80 اورة على كل 100 كرون يكسبها الشخص كدخل.

أما في الوقت الحالي، يدفع المواطنون في كل 6 بلديات من أصل 10 ضريبة تتجاوز 32,80 كرون عن كسب كل 100 كرون كدخل.

معروف أن الضريبة البلدية تختلف من بلدية الى أخرى في السويد.
المصدر: الكومبس

تحذير من الانزلاق رغم استقرار الطقس

تنخفض درجات الحرارة صباح اليوم الاثنين الى ما دون الصفر المئوي في جميع انحاء السويد، وذلك بفعل الهواء البارد القادم من المناطق الجبلية الشمالية. ويشكل هذا الانخفاض خطراً على سائقي السيارات الذين لم يُبّدلوا إطارات سياراتهم الى الشتوية حتى الآن.

وتقول هيئة الأرصاد الجوية SMHI إن خطر انزلاق السيارات ليس كبيراً جداً لكن ” مع هذا يجب الحذر”.

وقال خبير الرصد الجوي في الهيئة توبياس بالمبلاد إن الطرق ستكون رطبة وقابلة للانزلاق خصوصا للأشخاص الذين لم يقوموا بتبديل إطارات سياراتهم الصيفية الى الشتوية حتى الآن.

معروف أن 30 نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، هو آخر يوم لتبديل الإطارات الصيفية بالشتوية.
المصدر: الكومبس

مجرمون يعيشون في شقق فاخرة بـ “أموال” مدينة مالمو

ذكر تقرير للتلفزيون السويدي في سكونة، إن مدينة مالمو أنفقت 70 مليون كرون، على تأمين سكن لمجرمين يافعين ضمن برنامج خاص بمساعدة المجرمين على تغيير طريقهم وسلوكهم الإجرامي، ولكن ذلك لم يمنع دون استمرار بعض من هؤلاء بارتكاب جرائم جديدة، لا بل أنهم استخدموا الشقق، التي وفرتها لهم المدينة للتخطيط وتنفيذ العديد من الأعمال المخالفة للقانون.

وقال التقرير، إن مالمو دفعت لشركة سكنية ملايين الكرونات لتوفير الشقق لـ30 مجرما، مشيرة على سبيل المثال إلى أن إثنين من هؤلاء وُفرت لهما شقة مساحتها 180 مترا، بعيدة خطوات قليلة من المحطة المركزية، ما يعني أنهما يقطنان في أكثر المناطق رقياً بالمدينة، ودفعت سلطات مالمو على كل واحد منهما بين 1500 و1800 كرون باليوم الواحد مع توفير خدمات منزلية لهما.

لكن تبين أن أحدهما ويدعى أمير، تورط لاحقاً بعملية تفجير قنبلة، وقعت في مبنى سكني بمنطقة هيوجا، وحين تفتيش المنزل من قبل الشرطة تم العثور على مواد متفجرة، استخدمت في العملية، كما تم اكتشاف رسائل نصية في هاتف الشخص، تشير لإعطائه تعليمات لمجرمين آخرين بتوصيل المواد المتفجرة إلى الجهة المستهدفة، وإن ذلك تم بالتنسيق بين أمير والشخص الآخر، الذي يعيش معه في الشقة الفاخرة.

ويوضح التقرير كذلك المعاملة السيئة، التي كان يتلقها عمال التنظيف في تلك الشقق من قبل بعض المجرمين.

ويشير تقرير التلفزيون السويدي إلى أن هذا المثال هو واحد من أمثلة كثيرة تظهر استمرار ارتكاب المجرمين – ممن ينفق عليهم الكثير من الأموال لإصلاحهم – ارتكاب الجرائم من عمليات سرقة وعنف وتجارة مخدرات متسائلة هل نجح برنامج الإصلاح هذا في المهام الموكلة له، خصوصاً مع تلك الأموال الكبيرة التي تم إنفاقها عليه.
المصدر: الكومبس

مساعد وزير الخارجية المصري يزور ستوكهولم

أجرى مساعد وزير الخارجية المصري للشؤون الخارجية عمرو رمضان مباحثات في ستوكهولم مع مسؤولي الخارجية السويدية شارك فيها السفير المصري في ستوكهولم علاء حجازي وأعضاء السفارة المصرية في السويد.

وذكرت صحيفة “الأهرام” المصرية التي أوردت الخبر، أن المباحثات قادها من الجانب السويدي مسؤولة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الخارجية السويدية السفيرة آن ديسمور، بحضور السفير بيتر سيمنيبى، المبعوث السويدي لأزمتي اليمن وليبيا، و”دانييل ولفين” نائب مدير الإدارة الإفريقية، والسفيرة “فردريكا أوربرنت” منسق وزارة الخارجية لمكافحة الإرهاب، وأعضاء دائرة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بالخارجية السويدية.

جاءت المشاورات في آخر محطة من جولة رمضان في عدد من الدول الأوروبية تضمنت ليتوانيا، والدنمارك، ولاتفيا، وركزت المشاورات بحسب الصحيفة على سبل تعزيز العلاقات الثنائية، حيث استعرض السفير عمرو رمضان أبرز التطورات الاقتصادية فيما يتعلق بالمشروعات الكبرى الجاري إقامتها في مصر، ومختلف مراحل تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي، وتحسن مؤشرات الاقتصاد الكلي ذات الصلة.

كما بحث الجانبان فرص التعاون المشترك في مجالات النقل والصناعات الهندسية، وأمن وسلامة الطرق، والطاقة، وإدارة المخلفات، وكذا إمكانية إقامة تعاون ثلاثي يضم كل من الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية والوكالة السويدية للتنمية.

تضمنت المباحثات أيضاً تبادل الرؤى حول الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث استعرض مساعد وزير الخارجية للشئون الأوروبية رؤية مصر لمجمل الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط فيما يتصل بعملية السلام، والشأن السوري، والأزمة في اليمن، وليبيا، وكذلك التهديدات الأمنية ومكافحة الإرهاب.

وأشاد الجانب السويدي بالتعاون الوثيق مع مصر خلال عضويتها غير الدائمة بمجلس الأمن (2016-2017) بالتزامن مع عضوية السويد غير الدائمة بالمجلس (2017-2018)، والتي أظهرت تقارباً في وجهات نظر البلدين حول العديد من القضايا، وعلى المستوى الدولي فيما يتعلق بموضوعات حفظ وبناء السلام.

وتطلع الجانب السويدي لتعزيز التعاون القائم بشأن القضايا الدولية، وخاصة موضوعات البيئة وتغير المناخ، وكذا القمة المرتقبة بين جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي، التي ستستضيفها مصر بمدينة شرم الشيخ في فبراير 2019.

كما اتفق الجانبان في نهاية المباحثات على تكثيف الحوار الثنائي مستقبلاً حول الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وآفاق تعزيز التعاون، بما يراعي مصالح البلدين وتعزيز الاستقرار والأمن العالمي، خاصة مع تولي مصر لرئاسة الاتحاد الإفريقي خلال العام القادم.
المصدر: الكومبس

الليبراليون في أوبسالا يريدون التعاون مع لوفين في تشكيل الحكومة

تعقد اللجنة القيادية في الحزب الليبرالي اليوم، اجتماعاً طارئاً لمناقشة موقف الحزب من تصويت البرلمان على ستيفان لوفين في 5 من كانون الأول/ ديسمبر المقبل، في وقت يشهد فيه الحزب انقساما داخليّاً حاداً حول التعاون مع الاشتراكيين الديمقراطيين.

فبعد أيام من رفض مقاطعة سكونة للحزب الليبرالي دعم حكومة لوفين ودعوتها الانفتاح على حكومة يقودها حزب المحافظين والمسيحي الديمقراطي، أعلن مجلس الحزب في أوبسالا عكس ذلك تماما، ودعا الى التعاون مع الاشتراكيين الديمقراطيين وحرمان حزب سفاريا ديموكراتنا من أن يكون له أي دور في تشكيل الحكومة الجديدة.

وقالت مالين خوبيري من قيادة الحزب الليبرالي في أوبسالا: “نحن نعتقد أن قيادة الحزب والمجموعة البرلمانية عالجت أزمة تشكيل الحكومة بطريقة جيدة ونريد أن يكون واضحا أننا ندعم ما يقومون به، ويجب أن لا ندع حزب سفاريا ديموكراتنا أن يكون له أي دور”.
وأمام هذا الانقسام الواضح يواجه رئيس الحزب يان بيوركلوند ضغوطا متزايدة من الطرفين المتصارعين في حزبه، في وقت كانت فيه مصادر في كتلة تحالف يمين الوسط كشفت لصحيفة أفتونبلادت قبل أيام عن أن بيوركلوند يسعى الى جر حزب الوسط للانفتاح على التعاون مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي وليس المحافظين.
المصدر: الكومبس

منظمة سويدية تكرم 3 ناشطين سعوديين معتقلين في الرياض

حصل ثلاثة ناشطين سعوديين على جوائز تكريمية من مؤسسة Right Livelihood السويدية وهي جوائز سنوية تنافس جوائز نوبل.

وذكرت الصحف السويدية أن النشطاء الثلاثة الذين حصلوا على التكريم الذي نُظم يوم الجمعة الماضي هم عبد الله الحميد، والمحامي وليد أبو الخير، ومحمد فهد القحطاني، وهم معتقلون في المملكة العربية السعودية، لمطالبتهم بإجراء إصلاحات في المملكة.

ويقضي هؤلاء الناشطون وهم أعضاء مؤسسون للجمعية السعودية للحقوق المدنية والسياسية المحظورة عقوبة بالسجن لمدة 10 سنوات و11 سنة على التوالي، بينما حكم على وليد أبو الخير بالسجن 15 سنة عام 2014، وهو معروف بالدفاع عن نشطاء مثل المدون المسجون رائف بدوي.

وطالبت المؤسسة المملكة بالكف عن ملاحقة النشطاء، وقال رئيس المؤسسة أولي فون أويكسكول بأن هؤلاء تصرفوا بطرق سلمية.
وقد تسلّم الجائزة نجل عمر محمد فهد القحطاني نيابة عن والده، والناشط الحقوقي السعودي في لندن يحيى عسيري، والذي قال:”إنهم يلهمون ويشجعون كثيرين على السير على خطاهم”، وحث السلطات السعودية على الإفراج عنهم.
المصدر: الكومبس

السويد تفوز برئاسة المكتب التنفيذي لاتفاقية “قرطاجنة”

فازت مملكة السويد برئاسة المكتب التنفيذي لاتفاقية “قرطاجنة” الخاصة بحماية التنوع البيولوجي.
وأعلنت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة المصرية ورئيس مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي، عن فوز ممثل السويد برئاسة المكتب التنفيذي.
وسلمت فؤاد خلال المؤتمر الجوائز الخاصة بغرفة تبادل المعلومات المعنية بتنفيذ استراتيجية التنوع البيولوجى إلى كل من أندونيسيا وسيرلانكا وغينيا، كما تسلمت كل من بروندى وكولومبيا والمغرب جوائز فئة أفضل الآليات القائمة كما تم تسليم شهادات الإنجاز لكل من كندا وغواتيمالا وهندوراس وماليزيا.

جديرا بالذكر أن مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي تتستضيفه مدينة شرم الشيخ خلال الفترة من 17 إلى 29 نوفمبر الجارى تحت شعار الاستثمار في التنوع البيولوجي من أجل الإنسان والكوكب.
المصدر: الكومبس

السويد – منوعات

العثور على سيف من عصر الفايكنغ في تركيا

عثر على سيف أثري يعود الى عصر الفايكنغ في مدينة باتارا القديمة، جنوب غرب تركيا.

ويُعتقد أن السيف، الذي يعود الى القرن الواقع ما بين عامي 800-900، ينتمي إلى الفايكنغ، الذين خدموا في الجيش البريطاني.

وعثر على السيف أثناء عمليات التنقيب في باتارا، التي كانت في يوم من الأيام عاصمة الإمبراطورية القديمة، بحسب ما كتبته صحيفة “سحاب اليومية” التركية.

ووفقاً للبروفيسور فيض الله شاهين في جامعة اكدنينز التركية، فإن السيف يعود بالتأكيد الى عصر الفايكنغ.

والسيف في شكله الحالي بطول 43.2 سنتيميترا وعليه علامات مميزة تعود لعصر الفايكنغ الذي صنفه عالم الآثار النرويجي يان بيترشون في أوائل القرن التاسع عشر.

وبحسب البروفيسور شاهين فإن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها العثور على سيف يعود الى الفايكنيغ في تركيا.

من جهته وصف الخبير في عصر الفايكنغ في جامعة أوبسالا فيدير أندروشوك الاكتشاف بأنه مثير للاهتمام.

وقال لوكالة الأنباء السويدية، إن المصادر المكتوبة تقول إن سكان الشمال كانوا هناك، لكن هناك نقص في الأدلة الموضوعية حول وجود الفايكنغ في تركيا
المصدر: الكومبس

فيلم سويدي فرنسي نرويجي مشترك يعرض محطات في تاريخ اللاجئين الفلسطينيين

عرض مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الأحد الماضي، فيلم “البرج” وهو من إنتاج سويدي فرنسي نرويجي مشترك، يتناول أربع محطات حيوية في تاريخ اللاجئين الفلسطينيين.

وكتبت وكالة رويترز عن الفيلم تقريراً مطولاً، ذكرت فيه أن الفيلم من إخراج الفنان النرويجي ماتس جرورد وهو الروائي الطويل الأول للمخرج، الذي بدأ العمل عليه بعد أن عاش لمدة عام في مخيم برج البراجنة على مشارف العاصمة اللبنانية بيروت وسمع قصصا مختلفة من أجيال متعاقبة من اللاجئين.

يتناول الفيلم قصة الطفلة وردة التي تخشى أن يكون جدها الأكبر منحها مفتاح الدار لأنه فقد الأمل في العودة لوطنه. وتحاول وردة أن تعيد له ما تعتقد أنه أمل مفقود فتتسلق البرج الذي تقيم فيه أجيال مختلفة من أسرتها في مخيم برج البراجنة لتتحدث مع أفراد مختلفين وتتعرف من خلال ذلك على أهم المحطات في تاريخ اللاجئين الفلسطينيين.

ينقسم الفيلم إلى جزأين. جزء يتناول الحاضر وتم تصويره بتقنية إيقاف الحركة أو تحريك الرسوم بشكل يجعلها تظهر وكأنها تتحرك من تلقاء نفسها وآخر يتطرق إلى الماضي وتم تصميمه على نسق الرسوم المتحركة ثنائية الأبعاد وكأن المخرج قرر أن ينزع عن الشخصيات البعد الثالث ليكرس انتماءها للماضي.

في المحطة الأولى تقف وردة مع الجد الأكبر الذي يروي لها كيف أجبر مع أسرته على النزوح عن أرضه في اليوم الذي بات الفلسطينيون يعرفونه باسم يوم النكبة وكيف استقر به الحال مع أسرته في أرض على مشارف بيروت تحولت فيما بعد إلى مخيم برج البراجنة وكيف ورث مفتاح الدار عن الأب في رمز للأمل الدائم بأن حق العودة سيصبح ممكنا ذات يوم.

تواصل وردة صعود البرج ومع كل بيت تتوقف فيه تقابل شخصا يفتح أمامها صفحات جديدة من تاريخ لم تكن كطفلة تعرف عنه شيئا. فهناك الجد لطفي الذي كان جزءا من المقاومة المسلحة وهناك الخالة حنان التي كانت تخشى ظلام الملاجئ أثناء الغارات وفضلت بدلا من ذلك أن تواجه القصف. ثم هناك رجل الحمام الذي أصيب بصدمة نفسية عندما قتل صديق طفولته أمام عينه برصاص قناص.

ورغم أن الأمل الذي كانت تبحث عنه وردة ظل يتناقص مع كل محطة توقفت فيها، فقد زادها هذا تشبثا بحلم العودة وتصميما على أن ينال الجد الأكبر الراحة من يقينه بأنها ستحمل معها المفتاح والأمل.

وفي ندوة أعقبت عرض الفيلم، قال المخرج جرورد إنه لم يرد أن يستغرق في تفاصيل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وقال” أردت أن أحكي قصة إنسانية. لو كنت تناولت تفاصيل الصراع السياسي لاتهموني في أوروبا أنني معاد للسامية. أردت أن أسلط الضوء على الجانب الفلسطيني من الرواية من دون الوقوع في هذا الفخ“.

وعند سؤاله عن السبب في حديث أبطال الفيلم باللغة الإنجليزية قال ”هناك نسخ مدبلجة من الفيلم باللغات العربية والفرنسية. قررت عرض النسخة الإنجليزية لأنها لغة عالمية ولأنني أردت أن يتواصل أكبر عدد من الناس مع ما يحكيه الفلسطينيون عن معاناتهم“.

وتستمر أنشطة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي حتى 29 نوفمبر تشرين الثاني.
المصدر: الكومبس

أوروبا- سياسة – محليات

قادة أوروبا يدعون لعدم تعطيل عملية بريكست

بعد أن وافق قادة الدول الأوروبية وبريطانيا على اتفاق انسحاب الأخيرة من الاتحاد (بريكست) وعلى الإعلان السياسي الذي يحدد ملامح العلاقة المستقبلية بين الطرفين، إتحدت أصوات الجميع على دعوة المشرعين لعدم تعطيل المسيرة، التي شكلت القمة الاستثنائية يوم أمس في بروكسل مرحلة مفصلية فيها.

وقد تبنت المؤسسات الأوروبية والدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد وبريطانيا يوم أمس اتفاق بريكست والاعلان السياسي حول العلاقات المستقبلية بعد 17 شهراً من المفاوضات، ما يؤسس لانسحاب منظم لبريطانيا ويفتح الباب أمام مرحلة جديدة من العلاقات يتعين التفاوض عليها بعد حلول 29 آذار/مارس 2019، حين تصبح بريطانيا دولة جارة للاتحاد.

ولكن المشاكل الأوروبية لم تنته بعد فالجميع يتنظر موافقة البرلمان البريطاني على الاتفاق، وسط خشية من قيام نوابه بنسفه من أساسه. ودعا رئيس الاتحاد دونالد توسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقداه عقب القمة “جميع المعنيين إلى تحمل مسؤولياتهم، فهذا الاتفاق أفضل ما أمكن التوصل إليه”.

ونبه يونكر إلى أن من يظن أن رفض الاتفاق قد يؤدي لاتفاق أفضل سيصاب بخيبة أمل، في تحذير بالكاد مبطن للرافضين لهذا الاتفاق من نواب وأحزاب على الجانب البريطاني من الرهان على أي تغير في المواقف في أوروبا.

وبالرغم من أن مسؤولي المؤسسات الأوروبية يرفضون التكهن بما قد يحدث في حال رفض البرلمان البريطاني لهذا الاتفاق، إلا أنهم يؤكدون عدم إمكانية أعادة التفاوض، فـ”الأمر يتعلق باحترام خيار الشعب البريطاني”، وفق كلامهم.

ومن جانبها، استفادت رئيسة الوزراء البريطانية تريزا ماي، من وجودها في بروكسل للتأكيد على أهمية هذا الاتفاق، حيث رأت أنه “الأفضل لحماية مصالحنا واستعادة سيادتنا”، على حد قولها.

وكررت ماي أن الكرة الآن في ملعب البرلمان البريطاني، مشيرة إلى أن هذا الاتفاق يحقق طموحات الشعب البريطاني التي تم التعبير عنها في استفتاء 23 حزيران/يونيو 2016.

ويستبعد الجميع على الطرفين الأوروبي والبريطاني إجراء استفتاء آخر في بريطانيا، مشددين على أن هذا الاتفاق يحقق مصالح الطرفين.

وعلى الجانب الآخر، يرى برلمانيون أوروبيون أن رفض البرلمان البريطاني لهذا الاتفاق سيضر بسمعة بريطانيا في الأوساط الدولية وسيفقدها مصداقيتها.

وخلال تصريحاتهم المتفرقة، حرص الأوروبيون على التعبير عن حزنهم لخروج بريطانيا من الاتحاد، وهو شعور لم تشاركهم به رئيسة الوزراء ماي، حيث قالت “أنا متفائلة بمستقبل بلدنا.

وينتظر الجميع رأي البرلمان البريطاني، خلال الأسابيع القليلة القادمة، ما يضع مصير العلاقات بين بروكسل ولندن على حافة المجهول.
المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

محاكمة رجل بتهمة الاعتداء الجنسي على طفلين في حمام سباحة بألمانيا

تبدأ اليوم (الاثنين 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) محاكمة رجل في ألمانيا بتهمة الاعتداء الجنسي المتكرر على طفلين في حمام سباحة. وبحسب بيانات الادعاء العام، حدثت الاعتداءات على مدار عدة أشهر، وكان آخرها في آذار/ مارس عام 2017.

كما يتهم الادعاء العام الرجل بالتقاط صور تحت الماء لفتيات دون سن 14 عاما، و حيازته صور إباحية عن الأطفال. ومن المحتمل أن تجرى وقائع المحاكمة في محكمة مدينة مانهايم على نحو غير علني بسبب عمر الضحايا.
المصدر: دويتشه فيله

إيطاليا: القبض على خمسة مصريين بتهمة تهريب مهاجرين

أعلنت السلطات الايطالية أنها ألقت القبض على خمسة مصريين بتهمة تهريب مهاجرين كانوا على متن قارب، يحمل 264 مهاجرا إريترياً، وصلوا قبل يومين إلى ميناء بوتسالّو بإقليم صقلية.

ووفق إفادات شهود استمعت إليهم قوات الشرطة، فإن المصريين الخمسة كانوا أعضاء طاقم القارب الذي أنقذته سفينة صيد بسحبه إلى ميناء المدينة الصقلية. وذكرت السلطات أن المتهمين جمعوا 400 ألف دولار من المهاجرين، حيث دفع كل مهاجر مبلغ 1500 للوصول إلى إيطاليا.

وذكرت السلطات الامنية أن الشرطة العلمية رفعت بصمات المتهمين الخمسة قبل نقلهم إلى السجن.
المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

عربي – شرق أوسط – سياسة

الإمارات تصدر عفوا رئاسيا عن البريطاني ماثيو هيدجز المتهم بالتجسس

صدرت الإمارات، اليوم الاثنين 26 نوفمبر/تشرين الثاني، عفوا رئاسيا عن البريطاني المدان بالتجسس ماثيو هيدجز بمناسبة اليوم الوطني للإمارات.

وبحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الإماراتية “وام”، أمر رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، بالإفراج عن 785 سجيناً ممن صدرت بحقهم أحكام في قضايا مختلفة، وذلك بمناسبة اليوم الوطني ال 47 لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وأصدرت وزارة الخارجية الإماراتية بيانا أكدت أن “عائلة هيدجز قامت بتقديم التماس للعفو إلى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وذلك من خلال إرسال رسالة شخصية إلى سموه، وقد قام موظفو القنصلية البريطانية بنقل الرسالة عبر القنوات الرسمية”.
وأعلنت وزارة شؤون الرئاسة عقب ذلك أن “الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، قد أصدر عفوا رئاسيا بأثر فوري ويشمل العفو الرئاسي المعتاد لليوم الوطني اسم السيد هيدجز ضمن قائمة المَعفى عنهم بمناسبة اليوم الوطني الـ47 لدولة الإمارات وسوف يسمح له بمغادرة الدولة فور اكتمال الإجراءات الرسمية”.

يأتي ذلك بعد ساعات من عرض مسؤولين في الإمارات شريطا مصورا للبريطاني المدان بالتجسس ماثيو هيدجز وقالوا إنه كابتن في المخابرات البريطانية إم آي 6. واعترف هيدجز في الفيديو بأنه كان يتقارب مع مصادر بصفته طالب دكتوراه، وإنه كان يتقصى عن الأنظمة العسكرية التي تشتريها الإمارات.

وكانت محكمة استئناف أبوظبي الاتحادية أصدرت يوم الأربعاء الماضي، قرارها بإدانة ماثيو هيدجز، البريطاني الجنسية بتهمة التجسس لصالح دولة أجنبية، ما من شأنه الإضرار بالأمن العسكري والاقتصادي والسياسي لدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث حكمت المحكمة عليه بالسجن المؤبد.
المصدر: سبوتنيك

دولي – سياسة – محليات

بعد تصاعد التوتر مع روسياـ أوكرانيا تعلن حالة التأهب القصوى

أعلنت كييف حالة التأهب القصوى بعد إطلاق القوات الروسية النار على سفن تابعة للبحرية الأوكرانية خلال محاولتها لعبور مضيق كيرتش الذي يفصل بين البحر الأسود وبحر آزوف، فيما يبحث مجلس الأمن الدولي اليوم التصعيد بين الجانبين.

صوت مجلس الأمن القومي والدفاع الأوكراني في الساعات الأولى من صباح اليوم (الاثنين 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018)، لصالح إعلان حالة التأهب في البلاد لمدة 60 يوما، وذلك على خلفية أحداث بحر آزوف.

ووفق ما ذكره موقع قناة “روسيا اليوم” على الإنترنت، أعرب الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو عن تأييده لقانون حالة التأهب، الذي ينتظر المصادقة عليه في البرلمان، ودعا النواب إلى عقد جلسة مغلقة في وقت لاحق من اليوم، لمناقشة مسألة فرض حالة التأهب.

وقال بوروشينكو إن فرض حالة التأهب لا يعني بالضرورة أن كييف “ستقوم بعمليات هجومية، وإنما “ستتخذ إجراءات محددة للدفاع عن أراضيها وحماية مواطنيها وتأمينهم”. وأكد أن القانون “لن يحد من حقوق وحريات المواطن، وأن تطبيقه لا يعني التعبئة الفورية، ولكن سيكون هناك تدريب للخدمة العسكرية الإلزامية في المقام الأول”.

ولفت إلى أن تنفيذ قانون التأهب، لن يؤثر على الوضع في دونباس، وقال “هذا القانون، لا يعني تغيير الموقف على خط التماس في مناطق معينة من دونيتسك ولوهانسك ومناطق أخرى”. وأوضح أن إدخال القانون حيز التنفيذ، لا يعني رفض كييف التسوية السياسية والدبلوماسية في مناطق الأزمة، واستطرد قائلا “متمسكون بالحفاظ على تعهداتنا الدولية، بما فيها اتفاقات مينسك”.
من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية أنها وضعت قواتها المسلحة في “حالة التأهب”. وكانت السلطات الروسية قد أعلنت أمس الأحد أن ثلاث سفن حربية أوكرانية دخلت بصورة غير شرعية إلى مياهها الإقليمية قاصدة مضيق كيرتش، ونفذت مناورات خطرة واستفزازية قرب جسر القرم، ما دفع البحرية الروسية لإطلاق النار واحتجاز السفن الأوكرانية.

في سياق متصل، يعقد مجلس الأمن الدولي اليوم اجتماعاً طارئاً يبحث خلاله التصعيد العسكري بين روسيا وأوكرانيا. وقال أحد هؤلاء الدبلوماسيين إنّ كلاًّ من روسيا وأوكرانيا طلبت عقد هذا الاجتماع.
المصدر: وكالة سبوتنيك

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.