نشرة السويد وأوروبا 27 نوفمبر 2018

التفاصيل

السويد- محليات

“أفتونبلادت”: هكذا يريد ستيفان لوفين تشكيل حكومته

نشرت صحيفة “أفتونبلادت” مساء اليوم الاثنين، مقالاً ذكرت فيه أن خطة ستيفان لوفين في تشكيل الحكومة المقبلة، تتركز على حكومة مشتركة بقيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي ومشاركة حزب البيئة، وبدعم وتعاون من قبل حزبي الوسط والليبراليين.
وذكرت الصحيفة، أن البديل لهذا الحل، هو إعادة الانتخابات.
وأمام لوفين أسبوعاً واحداً فقط قبل الحديث الى رئيس البرلمان أندرياس نورلين حول الأحزاب التي ينوي تأسيس الحكومة معها. كما يمكنه الحصول على وقت أطول أيضاً في حال كان هناك بوادر الوصول الى حل.
ووفقاً لمصادر “أفتونبلادت”، فإن الحزب الاشتراكي الديمقراطي ورئيسه ستيفان لوفين يهدفون الى إبقاء الائتلاف الحالي مع حزب البيئة. لكن ذلك يحتاج الى دعم أكبر من البرلمان، للقيام بذلك، ولتحقيق تعاون عابر للكتل كما يريد لوفين، فإنه يريد أن يبدأ تعاوناً منظماً في البرلمان مع حزبي الوسط والليبراليين.
ويقتصر هذا التعاون على عدد معين من القضايا التي تكون فيها وجهات نظر الأحزاب المتعاونة قريبة من بعضها البعض وربما أيضاً في إطار ميزانية الدولة.
ومن بين تلك الأمور المشتركة، قضايا المناخ والمناطق الريفية والمدارس والدفاع. حيث يمكن العثور على خطوط مشتركة في ذلك، فضلاً عن الحاجة الى إصلاح ضريبي جديد.
ووفقاً لمصادر في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، فإن المفاوضات مع الليبراليين والوسط لا تزال بعيدة. والسبب الرئيسي في ذلك، هو أن الحزبين لا يزالان يريدان الحفاظ على تحالف يمين الوسط على حاله، وما دامت هذه الفكرة قائمة، فإن لوفين لا يريد الكشف عن بطاقاته لا لرئيسة حزب الوسط آني لوف ولا لرئيس حزب الليبراليين يان بيوركلوند.
وتنظر الأطراف السياسية على أنه هناك بالفعل تصدع بين تحالف يمين الوسط وأن من الغريب ألا تفهم أحزاب التحالف هذا الأمر. حيث ينظر كل من حزبي الوسط والليبراليين لحزب سفاريا ديموكراتنا بشكل مختلف تماماً عن نظرة حزبي المحافظين والديمقراطي المسيحي.
المصدر: الكومبس

شخصيات بارزة في الحزب الليبرالي تريد التصويت بنعم للوفين

ذكر التلفزيون السويدي مساء اليوم، أن عدداً من الشخصيات البارزة في الحزب الليبرالي عبروا عن استعدادهم للتصويت بنعم لصالح رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين، كرئيس للوزراء في جلسة البرلمان المقبلة.
وجاء إعلان التلفزيون السويدي بعد اجتماع طارئ لليبراليين في عطلة نهاية الأسبوع في ستوكهولم لحسم قضية التصويت على رئيس الوزراء، حيث اجتمعت اللجنة القيادية في الحزب للتوصل الى اتفاق حول قضية الحكومة، وأراد رئيس الحزب يان بيوركلوند الحصول على تفويض من أجل إجراء محادثات مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي للتصويت على لوفين كرئيس للبرلمان.
لكن الناطق الاقتصادي – السياسي لليبراليين، ماتس بيرشون، يعارض التعاون مع الحزب الاشتراكي، ويرى أن على الحزب عدم التصويت لحكومة يقودها الاشتراكي الديمقراطي.
نقاشات لمدة 12 ساعة
وناقشت قيادة الحزب الليبرالي البدائل الممكنة لمدة 12 ساعة يومي الجمعة والأحد.
ووفقاً لمعلومات التلفزيون السويدي، فإن العديد من قياديي الحزب كانوا إيجابيين في اجتماع يوم الأحد مع مقترح بيوركلوند الداعي الى التعاون مع لوفين.
ولم ينتج عن الاجتماع أي تصويت حاسم للبدائل التي تم طرحها. وبدلاً عن ذلك قرر المجتمعون انتظار موقف حزب الوسط من القضية.
وفي موازاة ذلك، تستمر محاولات لوفين أيضاً لإقناع الليبراليين بالتصويت لصالحه كرئيس للحكومة.
المصدر: الكومبس

المحافظون: استثمار مليار كرون إضافية في 2019 لدعم الشرطة

أكد حزب المحافظين أنه يريد استثمار مليار كرون إضافي على الشرطة في عام 2019 وسيتم استخدام تلك الأموال في زيادة رواتب الشرطة، واستقدام المزيد من العناصر، ونشر كاميرات مراقبة إضافية.
وقالت الناطقة السياسية الاقتصادية في الحزب، إليزابيث سفانتيسون، إنه يجب أن تكون الدولة قادرة على حماية مواطنيها، لذلك “نحن نضع هذه الأمور في على قائمة أولويات حزبنا”
ومن المعروف أن هذه المطالبات كانت جزءاً من الوعود الانتخابية للحزب.
من جهته اعتبر المتحدث باسم الشؤون القانونية في المحافظين، توماس توبي، إن احتياجات الشرطة أخذة في الازدياد، واصفاً الوضع الأمني في السويد بالخطير جدا حسب تعبيره، خصوصاً أن مستوى حوادث القتل “لا تزال عند مستوى قياسي”.
وحسب المحافظين فإن هذه الزيادة ستقسم على الشكل التالي:
سيذهب مبلغ 360 مليون كرونة سويدية إلى زيادة رواتب الشرطة، بما يحقق رفع الأجور بمتوسط 1000 كرونة سويدية لكل شرطي شهريا، وسيتم تخصيص مبلغ
500 مليون كرونة سويدية كخطوة نحو هدف توظيف 10000 ضابط شرطة آخر حتى العام 2024. فيما تخصص قسم من تلك الأموال على نشر كاميرات مراقبة جديدة في جميع المناطق المعرضة للخطر داخل المدن السويدية.
المصدر: الكومبس

شريكة ( سامبو) جيمي أوكيسون تصبح رئيسة لبلدية Sölvesborg

تم التصويت، مساء أمس الاثنين، على لويز إريكسون كرئيسة لبلدية Sölvesborg التابعة لمقاطعة بليكينغ ممثلة عن حزب سفاريا ديموكراتنا، وفقاً لما كتبته صحيفة Sydöstran.
وبذلك تكون لويز أول ممثلة عن حزب سفاريا ديموكراتنا، تشغل أعلى منصب في بلدية سويدية، وتأخذ هذا المنصب من الحزب الاشتراكي الديمقراطي بعد توليه للمنصب منذ ثلاثين عاما.
وسيرأس البلدية خلال السنوات الأربع القادمة كل من أحزاب، الديمقراطي المسيحي، المحافظين وسفاريا ديموكراتنا وحزب الشمس، Sol.
وإريكسون هي شريكة ( سامبو) جيمي أوكسون، الذي كان موجوداً أثناء التصويت على إريكسون لتوليها منصب رئاسة البلدية.
ومن المتوقع أيضاً أن تترأس بلدية هوربي في سكونه ممثلة عن حزب سفاريا ديموكراتنا، هي سيسيليا بلاد أن زيتو.

المصدر الكومبس

فالستروم تصف احتجاز روسيا لسفن أوكرانية بأنه سلوك استفزازي

طالبت وزيرة الخارجية السويدية، مارغوت فالستروم موسكو بإنهاء ما سمته “السلوك الاستفزازي” في أوكرانيا، وذلك في أعقاب احتجاز روسيا لثلاث سفن أوكرانية دخلت المياه الإقليمية الروسية.
وغردت الوزيرة على حسابها في موقع تويتر قائلة، ” تصعيد روسي مزعج في مضيق كيرتيز..يجب على روسيا إنهاء سلوكها الاستفزازي وإطلاق سفن النقل البحري وفقا للقانون الدولي”
وكانت ذكرت السلطات الروسية، إن السفن دخلت بصورة غير قانونية في مياهها الإقليمية، بينما تزعم أوكرانيا أنها أبلغت موسكو مسبقاً بخط إبحار تلك السفن بين مدينتي أوديسا وماريوبول الأوكرانيتين، الأمر الذي يتطلب المرور عبر مضيق كيرتز.
كما عبر سياسيون سويديون عن قلقهم من التصرف الروسي، فقد قال زعيم حزب اليسار يوناس خوستيدست، إن ما جرى هو عدوان روسي غير مقبول ضد أوكرانيا.
فيما وصفت زعيمة الوسط آني لوف، ذلك بأنه تطور خطير وتهديد حقيقي للأمن والسلم العالميين، وصدر نفس الموقف من وزير الخارجية السويدي السابق كارل بيلدت.

المصدر: الكومبس

الادعاء العام يوجه تهماً قضائية ضد مركز صحي في يوتوبوري

وجه الادعاء العام، أمس الاثنين، اتهامات قضائية رسمية ضد مركز Angered Care للرعاية الصحية في مدينة يوتوبوري، المغلق حالياً، وذلك بسبب شبهات ارتكابه جرائم اقتصادية مشددة.
ويحاكم في القضية نفسها، شخصان آخران الى جانب رئيس المركز ضمن شبكة واسعة، بحسب التلفزيون السويدي.
وأحد أسباب مقاضاة رئيس المركز، هو أن صاحبه كان قد أخرج مبلغ 28 مليون كرون خارج البلاد، لكن وبحسب ماغنوس هيدينبيرغ محامي دفاع المشتبه به، فإن تلك الأموال لا زالت باقية وسيتم تسوية الديون.
وقال هيدينبيرغ للتلفزيون السويدي: “نعتقد أنه لم يتم عرض ظروف القضية بطريقة عادلة، سواء من خلال مؤسسة مكافحة الجريمة الاقتصادية أو من خلال الإعلام. لقد أصبحت القصة أكبر”.
وأضاف: “تلك الأموال لم تختف، وسيدفع موكلي بالتدريج الفواتير والديون التي يرى أنها مستحقة عليه. لا أستطيع الحديث حول الكيفية التي سيتم فيها ذلك، لكن الأموال لا زالت باقية”.
وأوضح: “إنه ليس من غير القانوني نقل الأموال من شركته الى مكان آخر. كان هناك أرباح في هذه الشركة ويملك حق التصرف بها”.
المصدر: الكومبس

“إيكيّا” تتوقف عن بيع أحد أنواع الطاولات وتدعو زبائنها الى إعادتها فوراً

دعت شركة أثاث “إيكيّا” زبائنها الى التوقف فوراً عن استخدام الطاولة Glivarp القابلة للطي، وإعادتها الى أقرب متجر للشركة، وذلك لأن الزجاج الأبيض على الطاولة يسقط منها ويشكل خطورة.
وذكر بيان صحفي صادر عن الشركة أن العديد من العملاء اتصلوا بالشركة وأكدوا لها ان القطعة الزجاجية المثبتة على سطح الطاولة، تتحرر بشكل تلقائي من البراغي التي تثبها وتسقط من مكانها.
وبحسب بيان الشركة فإن المشكلة تتعلق بهذا النوع فقط الذي تم البدء ببيعه في الأول من كانون الثاني/ يناير من العام 2017.
وقالت الشركة إن بإمكان الزبائن إعادة الطاولة واسترجاع أموالهم حتى وان وصل الشراء لم يكن باقيا.
المصدر: الكومبس

الشرطة تعتقل رجلاً بتهمة إشعال النار في السيارات

ذكرت الشرطة في مدينة يوتوبوري انها ألقت القبض على رجل يشتبه انه على علاقة بحادث إشعال النيران في حوالي 60 سيارة بضاحية فرولوندا بيوتوبوري في 13 آب/ أغسطس الماضي.
وأكد المدعي العام ماتس اهلبوم أن الرجل مشتبه به في إلحاق اضرار جسيمة بالممتلكات العامة وارتكاب أعمال عنف خطيرة.
ورفض اهلبوم الكشف عن هوية الرجل او عمره واكتفى بالقول إن التحقيقات جارية معه ولا يمكن أن يكشف المزيد من المعلومات حوله في الوقت الحالي.
لكن الرجل ينفي علاقته بالجريمة، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء السويدية.
وكانت مجموعة من الشباب الملثمين أحرقت العشرات من السيارات في فرولوندا ومناطق أخرى في وقت واحد، ما أثار استنكار الرأي العام في حينه.
المصدر: الكومبس

السويد – اقتصاد

رئيس شركة لوندين للبترول يتهم وزير العدل بـ “التحيز”

طالب رئيس شركة لوندين للبترول، إيان لوندين، المحكمة الإدارية العليا بإلغاء القرار الذي اتخذته الحكومة السويدية في 18 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، والذي أعطى الضوء الأخضر لمقاضاة رئيس الشركة بتهمة المساعدة في انتهاكات حقوق الإنسان في السودان.
ويطالب لوندين بإجراء مراجعة، لأنه يعتقد أن وزير العدل مورغان يوهانسون منحاز، وفقاً لما كتبه محامي الدفاع توماس أولسون في بيان صحفي.
ويدعي لوندين أن يوهانسون وفي لقاء مع التلفزيون السويدي وصحيفة “سيدسفنسكان” في عام 2007، تقدم بأدلة غير صحيحة ضد إيان لوندين وكارل بيلدت (الذي كان ينتمي الى مجلس إدارة الشركة).
وكتب أولسون أن يوهانسون “أظهر بوضوح أنه اتخذ موقفاً في مسألة الديون”.
وكتب وزير العدل مورغان يوهانسون الى وكالة الأنباء السويدية، أن قرار الحكومة بشأن الملاحقة القضائية لا ينطوي على “أي بيان من الحكومة بشأن ديون لوندين أو شركة لوندين. وأنه عادة مثل هذه القضايا يتم التحقيق فيها من قبل المحكمة إذا تم تقديم الملاحقة القضائية”.
ولم يتم رفع دعوى قضائية حتى الآن، لكن التحقيق في مراحله النهائية، فيما ينكر لوندين الجرائم الموجهة إليه.
المصدر: الكومبس

السويد – جاليات

إحياء يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني في أوبسالا

شهدت مدينة أوبسالا السويدية مهرجاناً مركزياً بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، وذكرى رحيل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، وذكرى وعد بلفور.
حضر المهرجان الذي دعت له حركة “فتح” السفيرة الفلسطينية في السويد ولفيف من قيادات الأحزاب السويدية الداعمة للقضية الفلسطينية، ومسؤولون من حركة فتح، وجمهور من الداعمين للقضية الفلسطينية.
وألقى عريف الحفل محمود المصري كلمة تحدث فيها عن يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يصادف 29/ نوفمبر، ومايعنيه للفلسطينييين، وقدم نبذة عن سيرة الراحل ياسر عرفات، وعن وعد بلفور قائلاً: “إن التاريخ لن يرحم من سلب أرض فلسطين وأعطاها إلى من لايستحقها.”
من جهتها أشادت سفيرة فلسطين لدى السويد هالة فريز في كلمتها بدعم مملكة السويد للقضية الفلسطينية مؤكدة على “تعزيز علاقات التعاون والعمل المشترك مع كل الدول الأوربية، انطلاقا من إيمان فلسطين بعمقها القومي ووحدة المصير، ضمانة لانتصار الشعب الفلسطيني في معركته من أجل الحرية والاستقلال”.
وشددت فريز على تبني دعم حملة مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية داعية جميع دول العالم إلى دعم هذا التوجه و”الرفض التام لكل الصفقات المشبوهة التي تواجه قضيتنا الوطنية ومن ضمنها صفقة القرن”.
وأكد أمين سر حركة فتح حسن عمرو على “أهمية تطوير علاقات التعاون والتنسيق مع مختلف الأحزاب والقوى السويدية الشقيقة والصديقة التي تساند الشعب الفلسطيني”.
وشدد على ضرورة التواصل مع مختلف مكونات المجتمع السويدي لتعزيز فرص تحقيق السلام العادل المستند على الشرعية الدولية وتحقيق حل عادل ومتفق عليه لقضية اللاجئين وفق القرار الأممي 194.
ووجه نداءاً الى جميع القوى الفلسطينية الموجودة في السويد من أجل الوقوف صفاً واحداً في وجه “المؤامرات التي تحاك ضد قضية فلسطين العادلة وعاصمتها القدس الشريف”.
وألقى ممثلو الأحزاب السويدية “الاشتراكي الديمقراطي و اليسار والبيئة” كلمات أكدوا فيها على وقوفهم مع القضية الفلسطينية والعمل من أجل إيجاد الحل العادل والشامل.
وتحدث الناشط السياسي إيميل صرصور عن دور الجالية الفلسطينية الإيجابي في السويد، ووجودها منذ اكثر من 60 عاما في مدينة أوبسالا.
تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية والشعرية وقدم الفنان غسان السعدي مجموعة من الأغاني الوطنية، وانتهى الحفل بعرض للفلكلور الفلسطيني والدبكة الشعبية.
المصدر: الكومبس

السويد – رياضة

إماراتي يفوز بذهبية بطولة العالم للجو جيتسو في مالمو

أحرز الإماراتي عمر الفضلي (18 عاماً) الميدالية الذهبية في وزن 56 كيلو جرام في بطولة العالم للجوجيتسو التي اختتمت منافساتها أمس في في صالة بالتيك أرينا بمدينة مالمو والتي أقيمت خلال الفترة مابين 23 – 25 نوفمبر/تشرين الثاني بتنظيم من الاتحاد الدولي للعبة بالتنسيق مع الاتحاد السويدي.
ونجح الفضلي في تحقيق الميدالية الذهبية بعد خوضه ثلاث مباريات حاسمة مع الكندي دينيس بينين والبولندي ويجيكيتش جريز والكازاخستاني نورزان سيدوالي.
شارك في هذه البطولة أكثر من 40 دولة من مختلف دول العالم، وكان نصيب السويد من الميداليات: ذهبية واحدة وفضيتين وبرونزية.
المصدر: الكومبس

اوروبا – الشرق الأوسط – سياسة

زيهوفر يعد المسلمين بدعم جهود الاندماج ووقف تأثير الخارج

قبيل مؤتمر الإسلام في ألمانيا الذي تشرف عليه وزارة الداخلية الاتحادية، طالب الوزير زيهوفر الجالية المسلمة بوقف تأثير الخارج عليها، فيما وعدهم بتقديم الدعم المادي والمعنوي لهم في قضايا الاندماج وإعداد الأئمة.

عشية انعقاد مؤتمر الإسلام في ألمانيا غدا (الأربعاء 28 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018)، طالب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر الجالية المسلمة بفك ارتباطها بالنفوذ الخارجي. وكتب زيهوفر في مقال بصحيفة “فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ” الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء أنه يتعين على المسلمين في ألمانيا أن ينظموا أنفسهم على نحو يضمن تلبيتهم لمتطلبات القانون الدستوري الديني بشأن التعاون مع الدولة”.
وأوضح زيهوفر أن الأمر يتعلق بأن يحل ذلك محل النفوذ الأجنبي، حتى يصبح مسلمو ألمانيا معتمدين
على أنفسهم ليس فقط في تنظيم وتمويل طوائفهم، بل أيضا في إداد وتدريب الأئمة وفقا لاحتياجاتهم. ومقابل ذلك، يعتزم زيهوفر خلال المؤتمر التركيز على طرح قضايا عملية للتعايش المشترك، مثل “كيفية التوفيق على نحو أفضل بين العقيدة الإسلامية والقناعات والطقوس المرتبطة بها بالثقافة النامية في ألمانيا وقيم مجتمعنا في الحياة اليومية”.
وتعهد زيهوفر بأنه سيعمل بالأدوات المتاحة لوزارته على دعم المسلمين الألمان على مختلف تنوعهم “في تدعيم هويتهم الألمانية الإسلامية وتعزيز التماهي مع وطنهم الألماني”.
تجدر الإشارة إلى أن المجلس المركزي للمسلمين في ألمانيا يطالب أيضا بتدريب الأئمة داخليا، حيث قال رئيس المجلس أيمن مازيك في تصريحات لصحف شبكة “دويتشلاند” الألمانية الإعلامية الصادرة اليوم الثلاثاء: “إذا كنا نريد إسلاما بطابع ألماني، فيتعين علينا العمل على تدريب الأئمة في ألمانيا”.
المصدر: دويتشه فيله

الاتحاد الأوروبي: حقوق الانسان جزء من الحوار مع ايران

أكد الاتحاد الأوروبي أن تناول مواضيع تتعلق بحقوق الانسان والحريات يعتبر جزءاً لا يتجزأ من حواره السياسي عالي المستوى القائم مع ايران، والذي تنعقد الندوة الرابعة منه يومي 26 و27 الشهر الحالي في بروكسل.
ويركز الوفدان الأوروبي والإيراني في مناقشاتهما خلال هذين اليومين على مواضيع تتعلق بالقضايا الثنائية مثل التجارة والطاقة والنقل والبيئة والهجرة والمساعدات الإنسانية والتعليم والثقافة والأبحاث.
وأشار بيان صدر عن إدارة العلاقات الخارجية في الاتحاد بأن الطرف الأوروبي تطرق إلى أن الحوار يشمل مواضيع أخرى مثل محاربة الإرهاب والقضايا الإقليمية، خاصة الوضع في سورية واليمن ولبنا وأفغانستان.
ويأتي تنظيم جلسات الحوار هذه تماشياً مع المحلق الثالث للاتفاق الموقع بين الأطراف الدولية وايران عام 2015، وحسب تصريحات مسؤولين أوروبيين “سيواصل الاتحاد الأوروبي تقديم الدعم الكامل من أجل الاستمرار في هذا الاتفاق رغم الانسحاب الأمريكي الأحادي الجانب منه”.
وكان نائب الرئيس الإيراني علي أكبر صالحي قد التقى أمس، مفوض شؤون الطاقة في المفوضية الأوروبية أرياس كانييته، حيث أكد على تصميم بلاده في تنفيذ ما يتعلق بها من الاتفاق النووي، مطالباً الاتحاد الأوروبي بتسريع الإجراءات التي تم الإعلان عنها لتطويق العقوبات الأمريكية والسماح باستمرار بيع النفط الإيراني.
المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

دولي – سياسة – محليات

بعد إعلان حالة الطوارئ.. بوتين يطالب ميركل بالضغط على كييف

عبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن قلق موسكو “البالغ” في أعقاب فرض أوكرانيا قانون الطوارئ مطالبا المستشارة بإقناع كييف بعدم القيام بأي عمل “متهور”، وفقا لبيان للكرملين الثلاثاء.

وأجرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل محادثات هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مساء أمس (الاثنين 26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) حول الأزمة الراهنة بين روسيا وأوكرانيا. وذكرت وكالة الأنباء الروسية “تاس” أن بوتين طلب من ميركل خلال المكالمة الهاتفية التأثير على القيادة الأوكرانية لعدم اتخاذ “المزيد من الخطوات غير المحسوبة”.
كما وصف بوتين الوضع بأنه “عمليات استفزازية” من الجانب الأوكراني و”انتهاك فادح للقانون الدولي عبر سفنها الحربية” و”تجاهل متعمد لقواعد المرور السلمي عبر المياه الإقليمية للاتحاد الروسي”. ولم يتطرق تقرير الوكالة إلى موقف المستشارة الألمانية.
وخلال المكالمة مع ميركل عبر بوتين عن “قلق بالغ إزاء قرار كييف وضع قواتها المسلحة في حالة تأهب وفرض قانون الطوارئ”. وعبر بوتين في نفس الوقت عن الأمل في أن “تتمكن برلين من التأثير على السلطات الأوكرانية واقناعها بعدم القيام بمزيد من الأعمال المتهورة”.
وتُواجه كييف وموسكو أسوأ أزمة منذ سنوات، بعد احتجاز القوّات الروسية ثلاث سفن أوكرانيّة الأحد إثر اتّهامها بدخول المياه الروسيّة بشكل غير شرعي قبالة سواحل القرم في بحر آزوف. ووضع الجيش الأوكراني في حال تأهّب قصوى، في وقت اتّهم الرئيس الأوكراني بيترو بوروشنكو روسيا ببدء “مرحلة جديدة من العدوان”. ويتيح قانون الطوارئ للسلطات أن تقوم بتعبئة مواطنيها وتنظيم وسائل الإعلام والحدّ من التجمّعات العامّة.
المصدر: دويتشه فيله

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.