نشرة السويد وأوروبا 30 يناير 2019

السويدسياسة محليات

توقعات بنقاشات “حادة” بين قادة الأحزاب في جلسة البرلمان اليوم

تبدأ اليوم أولى نقاشات قادة الأحزاب السويدية في البرلمان للعام الجاري، حيث من المتوقع أن يواجه رئيس الحكومة ستيفان لوفين انتقادات لاذعة من قبل الأحزاب اليمينية وكذلك من اليسار على حد سواء.

وينتظر المراقبون ما إذا ما كان الوسط والليبراليين، سيهاجمانه أيضاً.

ومن بين التساؤلات التي تدور حول تلك النقاشات:

هل سيكون حزبا الوسط والليبراليين ضمن المعارضة؟

تمكن حزب الوسط والحزب الليبرالي من إدخال الكثير من سياستهما الليبرالية في الاتفاق الذي عُقد بينهما وبين الحكومة. ورغم تعاونهما مع الحكومة، أكدا على بقائهما ضمن أحزاب المعارضة. وتلق الحزبان انتقاداً من قبل الأحزاب البرجوازية لأنهما خرقا تحالفهما مع كتلة يمين الوسط السابقة رغم انهما ليسا ضمن أحزاب الائتلاف الحكومي.

هل سيرد ستيفان لوفين على آني لوف ويان بيوركلوند؟

تشير التوقعات الى أن بعض المواجهات الصعبة لن تحصل في مثل هذه الحالة، حيث جرى التصويت على لوفين كرئيس للوزراء بالكاد.

– هل ستهاجم أحزاب يمين الوسط بعضها البعض؟

وأظهرت أحزاب تحالف يمين الوسط السابقة لسنوات عدة على أنها جبهة موحدة. ولكن بعد تعاون الوسط والليبراليين مع حكومة لوفين، سيكون من المتوقع أن يواجه الحزبان انتقادات من المحافظين والديمقراطي المسيحي.

– هل سيكون هذا النقاش الأخير للمتحدث باسم البيئة غوستاف فريدولين؟

أعلن فريدولين في مؤتمر حزب البيئة في شهر أيار/ مايو أنه سيستقيل من منصبه، لذا سيكون خطابه اليوم، كرئيس للحزب هو الأخير في البرلمان.

المصدر: الكومبس

كريسترسون ساخراً: “أرفع قبعتي وأشكر يوناس خوستيدت”

فاجأ رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون الكثير من البرلمانيين عندما اختار بدء خطابه الافتتاحي في البرلمان بتقديم الشكر الى رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت.

وهاجم كريسترسون في خطابه ما أسماه بأطراف الاتفاق الرباعي، مشيراً الى أحزاب الائتلاف الحكومي الجديد، الديمقراطي الاشتراكي والبيئة وتعاون الوسط والليبراليين.

واكد على أن تعاون الأحزاب الأربعة واتفاقها كان يخص فقط القضايا التي بدوا مختلفين حولها.

سخرية

وقدم كريسترسون شكره ساخراً من رئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت، وأثنى على مساهمته غير المباشرة في ما سماه بإلغاء الضرائب الإضافية عن أصحاب المعاشات العالية من خلال موافقته على حكومة لوفين.

وقال: “أرفع قبعتي وأشكر يوناس خوستيدت”، العبارة التي قوبلت بضحكة مدوية في القاعة البرلمانية.

المصدر: الكومبس

ستيفان لوفين: السويد في مرحلة سياسية جديدة

بدأ رئيس الحكومة السويدية ستيفان لوفين أولى النقاشات البرلمانية لهذا العام، قائلاً، إن السويد تعيش حالة سياسية جديدة.

وأضاف، أن نقطة الانطلاق للحكومة الوسطية الجديدة هي الدفاع عن أسس الديمقراطية الليبرالية، مشيراً الى النمو القوي للقوى القومية المتطرفة في جميع انحاء أوروبا.

وأكد لوفين على قوة الاقتصاد السويدي وأن هناك فرصاً للتعامل مع المشكلات الاجتماعية الموجودة.

وأوضح، أن النضال من أجل توفير العمل والتشغيل هو دائماً أولوية بالنسبة للحزب الاشتراكي الديمقراطي، لكنه استدرك، قائلاً، إن خفض الرواتب ليس حلاً للقضاء على البطالة، بل أن يحصل الأشخاص على المهارات المناسبة.

وأشار الى أن المزيد من الناس يدرسون الآن ليصبحوا ضباطاً في الشرطة، وأن مكافحة الجريمة تشكل أولوية قصوى لدى الحكومة الجديدة.

وقال: “إن الجرائم الجديدة النامية، التهور ومنافذ الوصول الى الأسلحة، بدأت تقلقنا جدا وتدفعنا الى اتخاذ اجراءات”.

وأكد على أن الدولة ستضرب تلك العصابات، مشيراً أيضاً الى أهمية دور المجتمع ككل لتحقيق النجاح على المدى البعيد.

وذكر لوفين، أن السويد بلد صغير جداً مع صراعات كبيرة. وأن هناك فرصة كبيرة للتعاون، إذ ما أراد المرء تجنب أن يكون للتطرف جذورا في البلاد.

المصدر: الكومبس

السويد ثانياً كأفضل دولة من حيث جودة الحياة

احتلت السويد المرتبة الثانية عالميا من حيث جودة الحياة والسادسة في قائمة أفضل دول العالم بشكل عام.

وشملت الدراسة التي قام بها موقع “يو إس نيوز آند وورلد ريبورت” استفتاء 20000 شخص لتقييم وجهات النظر حول 80 دولة بناءً على 65 مقياسا.

أما المعايير التي تم اعتمادها فتضمنت فئات عدة، مثل: المواطنة، والتأثير الثقافي، وريادة الأعمال، والتراث، والقوة، وجودة الحياة.

وحلت السويد في المرتبة 4 في معيار المواطنة والعاشرة في معيار التأثير الثقافي والحادية والعشرين في معيار القوة

أما المراتب الأخيرة فكانت من نصيب عدة دول عربية حيث احتل العراق المرتبة الأخيرة كما اعتبر كل من لبنان وتونس والأردن من أسوأ الدول في العالم.

وإليكم لائحة أفضل 10 الدول في العالم بشكل عام

1- سويسرا

2- اليابان

3- كندا

4- ألمانيا

5- المملكة المتحدة

6- السويد

7- أستراليا

8- الولايات المتحدة

9- النروج

10- فرنسا

أما أسوأ 10 دول فهي:

1- العراق

2- إيران

3- أنغولا

4- صربيا

5- لبنان

6- باكستان

7- نيجيريا

8- بيلاروسيا

9- تونس

10- الأردن

المصدر: الكومبس

النازيون في ستوكهولم يتدربون على استخدام السكاكين

ذكرت صحيفة “إكسبو” السويدية المناهضة للجماعات والحركات اليمينية المتطرفة، أن حركة مقاومة الشمال النازية، NMR قامت بتأجير مبنى للتدريب في بلدية Nacka في ستوكهولم ، للتدريب على استخدام السكاكين في النزاعات.

ويتم استخدام المبنى على نطاق واسع من قبل الجمعيات الرياضية والعديد من الأنشطة موجهة الى الأطفال في سن المدرسة.

وبحسب الصحيفة، فإن بلدية Nacka على علم بإن حركة مقاومة الشمال النازية تقوم باستخدام المبنى، لكنها مع ذلك تواصل تأجيره لها.

وتعليقاً على ذلك، قال مدير الثقافة والترفيه في البلدية أندرش مبيوس للصحيفة: “بحسب تقييمنا القانوني، فإن أعضاء الحركة يقومون بالتدريب في المبنى، بمعنى أنهم لا يمارسون أنشطة غير قانونية أو إجرامية، وبالتالي لا يمكننا أن نحرمهم من تأجير المبنى”.

وأوضحت الصحيفة، أن لبلدية Nacka خطة عمل ضد التطرف العنيف وتحديد البيئات التي تنمو فيها الجماعات المتطرفة، مشيرة الى أن العديد من الناشطين في الحركة والذين يتدربون في المبنى، مدانون بالعديد من جرائم العنف.

المصدر: الكومبس

بلدية سالا تدعو الى الاقتصاد في الماء لانخفاض مستوى المياه الجوفية

رغم أننا في يناير/ كانون الثاني، والثلوج والأمطار، لم تتوقف، دعت بلدية Sala السويدية، المواطنين الى الاقتصاد في صرف المياه الصالحة للشرب، وذلك للحفاظ عليها.

وقال الخبير في المياه الجوفية في مؤسسة المسح الجيولوجي السويدي SGU فريدريك تيولين، إن مستوى المياه الجوفية منخفض بشكل غير عادي، متوقعاً أن تكون أزمة الماء أسوأ من العام الماضي، في أجزاء كثيرة من البلاد.

وأضاف الخبير أن على المرء أن يكون مستعداً لحقيقة حظر سقي الحدائق في الصيف المقبل، إذا لم تهطل كمية كبيرة من الثلوج والأمطار في أنحاء البلاد خلال الشهرين المقبلين.

وأوضح أن مستوى المياه الجوفية في السويد منخفض جدا العام الحالي أيضا، وأن مستوى المياه الجوفية في الخزانات الكبيرة هي أقل من الطبيعي، خصوصا في “سفيّالاند” و “أولاند”.

المصدر: الكومبس

محاكمة أشخاص بتهم تهريب مشروبات كحولية بملايين الكرونات

تحاكم محكمة سويدية سبعة أشخاص بتهمة تهريب المشروبات الكحولية من ألمانيا الى السويد بطريقة غير شرعية.

وبحسب صحيفة Länstidningen، فإن الأشخاص السبعة نظموا رحلات منظمة الى ألمانيا لشراء كميات كبيرة جداً من المشروبات الكحولية والنبيذ والبيرة.

وذكر المدعي العام، أن عمليات التهريب تلك منظمة. وتتعلق لائحة الاتهام بحوالي 40 رحلة، رغم أن المتابعة كشفت عن قيامهم بنحو 148 رحلة. حيث خطط المهربون استخدام أشخاص آخرين في عملية التهريب، حيث أن كل رحلة من الرحلات التي جرت عبر الباص كانت تضم نحو 15 شخصاً، كانوا يقومون في ألمانيا بشراء الكحول وأخذه معهم في الباص ويدعون أن هذه الكمية هي لاستخدامهم الشخصي.

الا أن موظفي الكمارك شككوا في تلك الرحلات وقاموا بمتابعتها. حيث ووفقاً للادعاء العام، كان المسافرون مجرد “ممثلون ثانويون”، فيما كان يتم تفريغ الباص من حمولته في يارنا، Järna، ويقوم المشتبه بهم السبعة باستلام الشحنة.

وتتعلق لائحة الاتهام بتهريب كحول بقيمة 7.1 مليون كرون، وتضمنت 23500 ليتراً من المشروبات الكحولية، 227193 ليتراً من البيرة، 26500 ليتراً من النبيذ.

المصدر: الكومبس

مكتب العمل يخطر آلاف من موظفيه بقرار الاستغناء عن خدماتهم

من المتوقع أن يتم صباح غد الأربعاء، توجيه إخطار بالاستغناء عن خدمات العمل، لحوالي 4 آلاف موظف وموظفة في مكتب العمل.

وذكرت صحيفة DN التي أوردت الخبر، أن هذا العدد يفوق بكثير العدد الذي كان متوقعاً في السابق، وهو 2400 شخصاً.

يأتي هذا بعد إقرار الميزانية الجديدة التي أقرها البرلمان والتي قدمها حزب المحافظين والحزب المسيحي الديمقراطي التي تضمنت تقليصات كبيرة في الدعم المالي لمكتب العمل.

وكان مكتب العمل قد عمم في كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي، كتاباً رسميّاً الى موظفيه، أفاد باحتمال الاستغناء عن خدمات عدة آلاف من موظفيه.

المصدر: الكومبس

برنامج تلفزيوني يكشف تعرض أكثر من 100 شخص لتصرفات “عنصرية” من الشرطة السويدية

رفضت الشرطة السويدية اتهامات بالعنصرية، طالت بعض عناصرها، مؤكدة أنها لا تعمل وفق التصنيف العرقي للأشخاص، يأتي ذلك فيما كشف برنامج تلفزيوني سويدي، عن تعرض أكثر من مئة شخص من أصحاب البشرة الداكنة لتعليقات تهكمية من قبل أفراد من الشرطة خلال توقيفهم لهم بشبهات معينة أو من دون سبب.

وقال إرك نورد، رئيس الشرطة في يوتبوري الكبرى، “إن عملنا لا يقوم على تصنيف الأعراق …أساس عملنا السلوك والتصرف الذكي”.

وكان برنامج Kalla faktas على شاشة القناة الرابعة، قد تحدث إلى ما يقرب من 100 شخص عن تجاربهم مع الشرطة، حين توقيفها لهم مؤكدين تعرضهم لتعليقات مهينة تتعلق ببشرتهم الداكنة، وأنهم كانوا يتعرضون للتوقيف في الشارع لمجرد اختلاف لون بشرتهم.

ونقلت القناة عن بعض من هؤلاء، الأوصاف التي كانت تطلق عليهم ومنها “الفئران والمفجرون الانتحاريون”.

يذكر أن أمين مظالم التمييز، تلقى بعض الشكاوى من عدد من الأشخاص بهذا الخصوص.

المصدر: الكومبس

السويد: مسيرات لدعم الاحتجاجات الشعبية في السودان

سيّرت ممثليات للجمعيات والروابط السودانية فى السويد مسيرات تأييد ودعم تضامناً مع الاحتجاجات الشعبية التى دخلت شهرها الثاني فى السودان.

وقد طافت هذه المسيرات عدة شوارع فى عدد من المدن السويدية انتهت بتجمعات فى مراكز المدن خاطب فيها عدد من المشاركين من قيادات هذه الجمعيات والروابط نددوا فيها بالحكومة السودانية.

و واصلت بعدها مسيرتها حيث انتهت بتسليم مذكرات إلى البرلمان السويدى.

هذا وقد شهد السودان احتجاجات واسعة شارك فيها الآلاف من المتظاهرين فى عدد من ولايات السودان ومدنها الكبرى رفضا لما تسميه المعارضة السياسات الحكومة القمعية.

كما التقى وفد يمثل عدد من السودانيين في السويد مسؤولة السودان بالخارجية السويدية، حيث قدم الوفد شرحا عن الاوضاع فى السودان.

وقال ناشط سوداني لـ “الكومبس” إن الوفد شرح للخارجية السويدية ما يتعرض له السودانيين فى إحتجاجاتهم السلمية.

وبحسب الناشط طالب الوفد الحكومة السويدية بدعم الشعب السودانى فى ما سماه بـ ” ثورته الداعية لرحيل حكومة عمر البشير، وبوقف الدعم والعون الدولى مع السودان خاصة دعم السويد لما يسمى (بعملية الخرطوم)”

وأوضح الناشط أن مسؤولة السودان بالخارجية أبدت كما قال، تفهمها لوجهة نظر السودانيين بالسويد وصرحت قائلة ان السويد ادانت مايحدث فى السودان من خلال بيان للإتحاد الاروبي الاسبوع الماضي وأنهم يرفضون اى عنف ضد اى مظاهرة سلمية تطالب بحقوقها.

المصدر: الكومبس

أوروباسياسة محليات

الاتحاد الأوروبي يحذر فيسبوك وغوغل وتويتر من نشر الأخبار الكاذبة

دعت المفوضية الأوروبية أمس الثلاثاء شركات غوغل وفيسبوك وتويتر وموزيلا بذل المزيد لمكافحة الأخبار الكاذبة مع اتجاه الأوروبيين نحو إجراء انتخابات وإلا ستواجه هذه الشركات خطر اتخاذ إجراء تنظيمي ضدها.

ووقعت الشركات والكيانات التجارية التي تمثل صناعة الإعلانات على مدونة قواعد سلوك اختيارية في أكتوبر تشرين الأول للحيلولة دون سن قانون أكثر صرامة. ويقول منتقدون إن هذه الشركات لم تبذل جهودا كافية منذ التوقيع على الميثاق.

وقالت المفوضية الأوروبية إن الموقعين على المدونة اتخذوا خطوات لحذف الحسابات المزيفة والحد من المواقع التي تروج للأخبار الكاذبة ولكنها قالت إن هناك حاجة لبذل المزيد.

وقال أندروس أنسيب مفوض الاتحاد الأوروبي للسوق الرقمية الموحدة ”عليهم الآن التأكد من توافر هذه الأدوات للجميع في كل الاتحاد الأوروبي ومراقبة كفاءتها والتكيف بشكل مستمر مع الوسائل الجديدة التي يستخدمها المسؤولون عن نشر المعلومات الكاذبة“.

وسيجري البرلمان الأوروبي انتخابات في مايو أيار في حين ستشهد بلجيكا والدنمرك واستونيا وفنلندا واليونان وبولندا والبرتغال وأوكرانيا انتخابات خلال الأشهر المقبلة.

وواجهت روسيا ادعاءات بنشر معلومات كاذبة للتأثير على انتخابات الرئاسة الأمريكية وعلى استفتاء بريطانيا على عضويتها في الاتحاد الأوروبي في 2016 بالإضافة إلى الانتخابات العامة الألمانية في 2017. وتنفي روسيا ذلك.

ودعت المفوضية الأوروبية فيسبوك إلى توفير قدر أكبر من الوضوح بشأن كيفية استخدام أدواتها لمكافحة الأخبار الكاذبة وطلبت من جوجل توسيع إجراءاتها لتشمل عددا أكبر من الدول الأوروبية.

وقالت إنه يجب على تويتر تقديم مزيد من التفاصيل بشأن إجراءاتها، بينما قالت إنه يجب إعطاء متصفحي موزيلا على الإنترنت معلومات أكثر بشأن كيف ستحد من التفاصيل الخاصة بأنشطة التصفح.

المصدر: دويتشه فيله

منظمة: تزايد معدل الفساد في ألمانيا عام 2018

كشف استطلاع حديث أن الفساد والرشوة يتزايدان داخل أوساط اقتصادية ومؤسسات عامة بألمانيا. وصنفت قيادات متقدمة من الأوساط الاقتصادية العالمية ألمانيا في مؤشر الفساد الخاص بمؤسسة الشفافية الدولية في عام 2018 بشكل أسوأ مما كانت عليه في العام السابق له.

وصرحت رئيسة المؤسسة بألمانيا إيدا مولر اليوم الثلاثاء (29 كانون الثاني/يناير 2019) بالعاصمة برلين: “فيما يبدو أن هناك انطباعا موجودا هنا أنه يمكن استخدام أساليب غير عادلة لتعزيز صفقات بألمانيا“. وأشارت إلى أن فضائح كبرى الشركات الألمانية جعلت إيمان الأشخاص في دولة القانون يتحطم، حسب تعبيرها.

يشار إلى أن ذلك المؤشر الذي يتم نشره سنويا يقيس حالة الفساد التي يتم إدراكها في أوساط اقتصادية وسياسية وإدارية داخل القطاع العام بألمانيا ، وفي 179 دولة أخرى.

وبشكل عام زادت معاناة الناس من الفساد خلال عام 2018 على مستوى العالم على نحو أقوى من العام الذي يسبقه. وبحسب المؤشر، يتم النظر لذلك أيضا في الولايات المتحدة الأمريكية داخل الأوساط الاقتصادية وفي مؤسسات حكومية على أنه مشكلة متزايدة.

وعلى الرغم من تردي وضع ألمانيا العام الماضي في هذا الأمر، فإنها لا تزال تتمتع بوضع جيد على المستوى العالمي، وتحتل المركز 11 بين الـ 180 دولة التي يرصدها المؤشر.

المصدر: دويتشه فيله

اعتقال ثلاثة عراقيين للاشتباه في تخطيطهم لهجوم في ألمانيا

ألقت السلطات الأمنية بولاية شليسفيج هولشتاين الألمانية القبض على ثلاثة عراقيين بتهمة التخطيط لعمل إرهابي في ألمانيا. وحسب الادعاء العام الألماني فإن الأمر يتعلق بعراقيين تتراوح أعمارهم بين 23 و36 عاما.

ذكر موقع شبيغل أونلاينالألماني اليوم (الأربعاء 30 يناير/ كانون الثاني 2019) أن مكتب المدعي الاتحادي قال إن الشرطة ألقت القبض على ثلاثة عراقيين للاشتباه في تخطيطهم لهجوم ذي دوافع إسلامية متشددة. وأضاف في بيان وفقا للنتائج حتى الآن، فإن المشتبه بهم لم يكونوا قد اختاروا بعد هدفا محددا لهجومهم“.

وأوضح الموقع أن الادعاء العام يشك في تخطيط معتقلين في سن 23 عاما لأعمال عنف تهدد الأمن العام، فيما ساعدهم في ذلك المتهم الثالث (36 عاما). وقد تعاونت أجهزة الشرطة من عدة ولايات ألمانية خلال عملية الاعتقال، بما فيها القوات الخاصة.

وذكر نفس المصدر أن المعتقلين الثلاثة من اللاجئين قاموا بتخزين وتفحص دليل من الانترنت حول طرق صناعة القنابل وأساليب الحصول على مواد متفجرة من خلال الألعاب النارية التي يمكن حيازتها خلال أعياد نهاية السنة. كما قام المتهمون بطلب شراء آلية للاشتعال من بريطانيا. ويبدو أن أحد المعتقلين توعد باستهداف أكبر عدد من الكفار، وتفادي الأطفال“.

ومن المقرر أن تكشف التحقيقات عما إذا كان المتهمون ينتمون لتنظيم إرهابي. ومن المقرر أن يعرض المتهمون الآن على قاضي التحقيقات، والذي سيبت بشأن إصدار أمر بسجن المتهمين على ذمة التحقيق.

المصدر: دويتشه فيله

عربيعالمي سياسة محليات

تقرير أمريكي: “داعشيحتفظ بآلاف المقاتلين بسوريا والعراق

قال مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دان كوتس الثلاثاء (29 كانون الثاني/يناير 2019) إن تنظيم الدولة الإسلامية” (داعش) لا يزال لديه آلاف المقاتلين ما يجعله قادرا على تشكيل تهديد قوي في منطقة الشرق الأوسط وغيرها. وأضاف كوتس أن التنظيم سيستغل تقلص الضغوط ضد الإرهاب لتعزيز تواجده السري وتسريع إعادة بناء قدراته مثل الإنتاج الإعلامي والعمليات الخارجية“.

وأعرب كوتس عن اعتقاده بأن يشن داعش هجمات خارجية من العراق وسوريا ضد أعدائه في المنطقة والغرب بما فيها الولايات المتحدة“.

وقال إن داعشيركز على استغلال التوترات المذهبية في العراق وسوريا، مضيفا أن التنظيم ربما يدرك أن السيطرة على أراض جديدة غير قابلة للاستدامة في المستقبل القريب“. وتابع تقييماتنا تشير إلى أن داعش سيسعى إلى استغلال تظلمات السنة وانعدام الاستقرار في المجتمع والضغوط التي تتعرض لها قوات الأمن لاستعادة أراض في العراق وسوريا على المدى الطويل“.

من جانبه، قال باتريك شاناهان القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي إن من المتوقع أن يفقد تنظيم داعشآخر أراض يسيطر عليها في سوريا لصالح قوات تدعمها الولايات المتحدة خلال أسبوعين. وقال شاناهان للصحفيين في البنتاغون أود أن أقول إن 99.5 بالمئة من الأراضي التي كان تنظيم الدولة الإسلامية يسيطر عليها أعيدت إلى السوريين. وسيصبح ذلك 100 في المئة في غضون أسبوعين“.

والشهر الماضي، أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه سيأمر بسحب جميع القوات الأميركية وقوامها 2000 جندي من سوريا. ومنذ ذلك الوقت صدرت العديد من التصريحات المتناقضة من مسؤولين أميركيين بشأن النوايا الأميركية، إلا أن البنتاغون أعلن أنه بدأ بسحب القوات رغم أنه لم يحدد مدة سحبها.

وتطرق تقرير كوتس إلى تنظيم القاعدة، الذي كان في وقت من الأوقات تنظيماً إرهابيا مرعباً يقف وراء هجمات 11 أيلول/سبتمبر، قائلا إن معظم هجمات فروعه حتى الآن كانت صغيرة ومحدودة بمناطقها الإقليمية“. بيد أنه أشار إلى أن فروع التنظيم في شرق وشمال أفريقيا والساحل واليمن لا تزال أكبر المجموعات الإرهابية وأكثرها قدرة في مناطقها“.

المصدر: دويتشه فيله

عربي منوعات

ماريا كاري في السعودية.. هل تقطف نساء البلد ثمار الترفيه؟

بعد إنريك إغليسياس، وياني، وديفيد غيتا وعمرو دياب وماجدة الرومي وغيرهم من نجوم الغناء، تستقبل السعودية هذا الأسبوع ماريا كاري. فهل ستستفيد النساء من هذا الانفتاح؟ وهل هناك انفتاحٌ حقاً في ظل واقع حقوق الإنسان بالبلد؟

لم يكن الكثير من السعوديين المتفائلين بوقوع انفتاح ليبرالي في المملكة، يتوقعون أن يروا المغنية العالمية، ماريا كاري، في حفل بالمملكة التي منعت طوال عقود إحياء حفلات غنائية حتى تلك التي يحييها أبناء البلد. فالسعودية تظهر، منذ تسلّم الأمير محمد بن سلمان، منصب ولي العهد، بلداً جديداً لا مشكل لديه مع الموسيقى ومع دمقرطةالترفيه الذي أضحى متاحاً للجنسين معاً، فقد صار ممكناً للمرأة قيادة السيادة وحضور المباريات الرياضية وكذا الأحداث الفنية.

إلّا أن هذا الانفتاح الترفيهي، يقابله استمرار احتجاز مجموعة من الناشطات النسائيات في السجون السعودية، وورود تقارير حقوقية عن تعذيبهن وسوء معاملتهن، وهن اليوم جزء من حملة واسعة استهدفت العديد من النشطاء وشخصيات مستقلة تقبع في السجون منذ مدة، حيث تؤكد المنظمات الحقوقية أنهم معتقلو رأي، ما يخلق موجة شكٍ في حقيقة الإصلاح الذي أعلن عنه ولي العهد، محمد بن سلمان.

جدل على التواصل الاجتماعي

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، أذكى قدوم ماريا كاري إلى السعودية الخلاف حول العلاقة بين الأخلاق العامة في المملكة وبين الحق في الترفيه، وتنتشر في تويتر تغريدات بأسماء مستعارة (خوفاً من الملاحقة الأمنية) ضد حضور المغنية التي اشتهرت بإحياء بعض حفلاتها بلباس خفيف.

المصدر: الكومبس

عربي رياضة

قطر – الإمارات: عندما تهاطلت الأحذية من المدرجات

نصف نهائي استثنائي، غريب وعجيب. نتيجة قاسية، أجواء مشحونة، مدرجات ممتلئة، أحذية تساقطت على لاعبي قطر في كل مرة سجلوا فيها هدفا. هفوة لمعلق عماني يعمل في قناة قطرية. نستعرض معكم أبرز اللقطات في مباراة نصف نهائي كأس آسيا.

خاضت الإمارات مباراة، هي الأسوأ لها منذ فترة طويلة، وتعرضت لخسارة قاسية جدا أمام قطر. الحضور الجماهيري كان كبيرا للغاية ووصل إلى أربعين ألف متفرج احتشدوا في مدرجات استاد محمد بن زايد في أبوظبي، وذلك بفضل التذاكر المجانية التي قدمها مجلس أبوظبي للرياضة.

إلا أن الأزمة السياسية والشحن النفسي والخوف من الخسارة أمام قطر في نصف نهائي كأس آسيا، أثر كثيرا على ما يبدو على نفسية لاعبي الأبيض الإماراتي، لينهاروا أمام سيطرة قطرية وصلت حد الاستعراض في المراحل الأخيرة من المباراة.

وبلغ العنابي المباراة النهائية لكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخه، في اللقاء الذي طغى عليه الشحن السياسي، بسبب الأزمة مع قطر ومقاطعتها منذ صيف 2017، من قبل الإمارات والسعودية والبحرين ومصر.

وباستثناء الهدف الأول الذي سجله بوعلام خوخي، فقد أمطرت جماهير الإمارات لاعبي قطر بالأحذية وقوارير المياه بعد الأهداف الثلاثة المتبقية، والتي أحرزها المعز علي، وحسن الهيدوس، وحامد اسماعيل، ليترك لاعبو العنابي المستطيل الأخضر بسرعة إلى غرف الملابس بعد صافرة النهاية.

وعلق مدرب قطر الإسباني فليكس سانشيز على رمي الأحذية بالقول: “ليس وضعا سهلا، لحسن الحظ لم يحدث أي شيء. بعض الأشخاص تصرفوا بطريقة غير رياضية، لكن الأكثرية تصرفت بشكل جيد. أدرك اللاعبون أن الضغط سيكون كبيرا من الجماهير وهذا طبيعي لأننا نلعب ضد الدولة المضيفة“.

وأشاد بعض المعلقين القطريين بالروح الرياضية لحارس المنتخب الإماراتي:

شكراً للحارس الاماراتي الخلوق رغم الضغط تحلى بالروح الرياضية وفِي كثير من لاعبين الامارات ماستفزو الجمهور وحاولوا تهدئة الجمهور هاردلك لشعب الاماراتي الكورة فوز وخسارة بس الأربعة قوية الف مبروك للعنابي عقبال الكاس باْذن الله وهاردلك للاعبين الامارات وشومي له شومي له #قطر_الامارات

فيما انتقد مشجع بارز للمنتخب الإماراتي الأجواء السلبية والأخطاء المتعددة التي وقع فيها الجمهور الإماراتي:

وأمسى المنتخب القطري أول فريق في تاريخ البطولة يحافظ على نظافة شباكه في 6 مباريات خلال نسخة واحدة.

المنتخب القطري أبهر المتابعين بتحقيقه ست انتصارات متتالية، مع أفضل سجلين هجومي (16 هدفا) ودفاعي، كون حارسهم سعد الشيب كان الحارس الوحيد الذي يحافظ على نظافة شباكه في النسخة الحالية. كما أن المعز علي يتصدر ترتيب الهدافين بثمانية أهداف، معادلا الرقم القياسي في نسخة واحدة والمسجل باسم الإيراني علي دائي، عام 1996، في الإمارات أيضا.

كما برز في صفوف المنتخب القطري نجمه الشاب أكرم عفيف، الذي ما برح يزود زملاءه بتمريرات حاسمة على مدى مباريات البطولة، وفي مباراة نصف النهائي أمام الإمارات كان عفيف صاحب ثلاث تمريرات حاسمة.

واضطر الحكم المكسيكي إلى رفع البطاقة الحمراء في وجه إسماعيل أحمد، بعد الرجوع إلى تقنية الفيديو لضربه لاعبا قطريا دون كرة.

وأثارت عبارة أطلقها معلق قناة الكأسالقطرية موجة استياء واستنكار على مواقع التواصل، قبل أن يقوم بتقديم اعتذاره للإماراتيين. حدث ذلك عقب تسجيل حسن الهيدوس الهدف الثالث، حيث قال المعلق العماني خليل البلوشي: “بالشمع الأحمر، حسن الهيدوس، داس عليهم دوس“. وبعد موجة انتقاد عنيفة، قدم البلوشي اعتذاره، مغردا عبر حسابه على تويتر، طالبا قبول هذا الاعتذار

ولفتت برقية التهنئة بهذا التأهل للنهائي، التي بعثها أمير الكويت لأمير قطر الانتباه، التي قد يرى فيها البعض إشارة سياسية، وخاصة أنها تهنئة بالوصول إلى النهائي، وليست بالفوز باللقب

ورغم الشحن السلبي الزائد خارج الملعب، إلا أن سير المباراة داخل الملعب اتسم باستثناء حالة الطرد الوحيدة للمدافع الإماراتيبالروح الرياضية من لاعبي الفريقين.

المصدر: دويتشه فيله

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.