نشرة السويد وأوروبا 5 فبراير 2019

السويدسياسة محليات

الدفاع السويدي: روسيا تتدرب على عمليات حربية واسعة النطاق

ذكر تقرير صادر عن معهد أبحاث قوات الدفاع السويدية، FOI أن روسيا تقوم بتدريبات عسكرية مكثفة وبشكل متزايد في السنوات الأخيرة.

ووفقاً للتقرير، فإن تلك التدريبات تغير الهدف منها من التركيز على الصراعات الصغيرة الى التعامل مع حروب كبيرة واسعة النطاق.

وقال مدير الأبحاث في السياسة الأمنية للمعهد يوهان نوربيرغ في بيان صحفي: “روسيا تستعد لخوض حروب إقليمية قد تطول، على سبيل المثال ضد الصين أو الناتو”.

وتجري روسيا تدريبات عسكرية استراتيجية مرة واحدة في السنة. تشارك فيها أجزاء أخرى من المجتمع لمعرفة كيف يمكنهم مساعدة القوات المسلحة.

وحول ذلك، أوضح نوربيرغ، قائلاً: “إن روسيا تقوم منذ فترة طويلة بتمارين استراتيجية على مستوى القيادة. وما يثير الانتباه الآن هو أن هذه التدريبات ومنذ عام 2013 شملت وعلى نحو متزايد تدريب قوات عسكرية في المناطق”.

وأستند معهد أبحاث القوات المسلحة في تقريره على وثائق من وزارة الدفاع الروسية وعلى التدريبات العسكرية التي أجريت خلال الأعوام 2009-2017.

المصدر: الكومبس

ميترو ستوكهولم: ازدحام شديد في الخط الأخضر

استمرت مشاكل النقل العام اليوم الثلاثاء، في العديد من المدن السويدية، بفعل موجة البرد التي ضربت البلاد.

وعانت خطوط ميترو ستوكهولم من مشاكل عديدة خصوصا الخط الأخضر، كما تم إغلاق أجزاء من خط Roslagsbanan .

وحدثت مشاكل في رحلات قطارات الضواحي بين Bro/Kalhäll وكذلك مع Älvsjö في الصباح.

وقال الناطق الصحفي في شركة قطارات SL الكسندر كراجيسنيك: ” لدينا مشاكل صعبة للغاية في جميع المحطات تقريبا على الخط الأخضر”.

وكانت حركة القطارات بين المدن الرئيسية شهدت منذ يومين توقفاً شبه كامل بسبب الثلوج الكثيفة التي سقطت خلال الأيام القليلة الماضية، كما أدت موجة البرد الى إلغاء الكثير من رحلات الطيران.

المصدر: الكومبس

نصائح مفيدة لتجنب الانزلاق عند السير

مع تساقط الثلوج الكثيف الذي تشهده غالبية مناطق السويد وتباين درجات الحرارة، تحولت الطرق الى منزلقات قد يكون البعض منها خطيراً إذا لم يكن الشخص حذراً عند السير.

وتشير تقارير مركز الأرصاد الجوي الى أن مخاطر الانزلاقات قد تزداد في الأيام المقبلة مع ارتفاع درجات الحرارة الى ما فوق الصفر المئوي في بعض أجزاء البلاد وما سيتبعها من موجة برد وثلوج جديدة.

وقدمت البروفيسورة في قسم طب المجتمع وإعادة التأهيل بقسم العلاج الطبيعي في جامعة أوميو، ليليمور لوندين أولسون، نصائح مهمة لتجنب الانزلاق في تقرير نشره التلفزيون السويدي، اليوم.

ومن بين ما نصحت به لوندين، هو المشيء بشكل بطيء وبوضعية تشبه مشية البطريق، التركيز عند المشي وعدم النظر الى الهاتف والانحناء قليلاً عند الركبة.

وأوضحت أنه يجب انتباه الشخص الى البيئة المحيطة به، خاصة إذا لم يكن معتاداً على الأسطح الزلقة.

وأضافت: “إذا كانت الأرض زلقة بشكل كبير يجب عندها استخدام أرضية الأحذية المرفقة بالمسامير والتي تساعد على تجنب الانزلاق. ليس لدي بحث معين في ذلك، لكني أنطلق من معرفتي من ضرورة وضع كعب القدم على الطريق أولاً”.

“معتادون”

وذكرت، أن أكثر الأشخاص المتضررين من الانزلاقات هم كبار السن، وخاصة النساء، لكن ايضاً الأشخاص الجدد في السويد، الذين لم يعيشوا سابقاً في مناطق أو بلدان تعرضوا فيها للانزلاق، وعلى هذه الفئات الانتباه أكثر.

وقالت: “نحن نعيش في السويد لفترة طويلة ومعتادون على الانزلاق. تعلمنا منذ الطفولة أن الطريق الأسفلتي عندما يكون لامعاً، فإن ذلك يعني أنه زلق، والحال نفسه عندما يكون لونه أبيض مائل الى الزرقة، لكن بالنسبة للأشخاص الذين لم يعتادوا على الانزلاق، يتعين عليهم الحصول على شرح حول الأماكن الخطرة”.

التزم مشية البطريق!

ويعني ذلك ببساطة، إبقاء مركز جاذبية الجسم فوق ساق واحدة، تلك التي تتقدم أولاً. وفي الأحوال العادية نوزع ثقل الجسم على الساقين عند المشي، لكن هذه الطريقة قد تكون محفوفة بالمخاطر عند السير على الثلج، وذلك لأنها ترغم الرجلين على دعم الجسم بأكمله بزاوية تجعل من السهل السقوط.

واستشهدت بمشية البطريق، قائلة: “يسير البطريق مع قدمه بالكامل ولا يحمل شيئاً في يده. ومستعد لضبط مساره. ويتعلق الأمر بأن لا ينتهي الشخص بكتلة الجسم خارج منطقة الدعم الخاصة به، كما أن البطريق يخرج قدمه قليلاً نحو الخارج وهكذا يحصل على سطح أوسع للسير عليه”.

احني الركبتين ووضع القدم كاملة على الارض

طريقة أخرى للاحتيال على الانزلاق، تتلخص في جعل الخطوات أقصر من المعتاد، ثني الركبة، ووضع القدم بالكامل على الأرض.

بالإضافة الى ذلك، ينبغي أن يكون المرء حذراً للغاية عند بدء المشي بعد حالة من السكون أو تغيير سرعة الحركة وعدم وضع اليدين في الجيوب، بل جعلهما طليقتين وعدم حمل شيء ثقيل.

كما على المرء تجنب المشي والتحدث على الهاتف أو كتابة الرسائل النصية، لأنه سيكون بحاجة الى تركيز اهتمامه على الأماكن الزلقة المحيطة به عند السير.

المصدر: الكومبس

مصلحة الهجرة تلغي قرار الطرد بحق طفل في السادسة من عمره

قررت مصلحة الهجرة السويدية السماح لطفل يبلغ السادسة من العمر بالبقاء في السويد وإلغاء قرار الترحيل الصادر بحقه، وفقاً لما كتبته صحيفة “داغنز نيهيتر”.

وتلقى الصبي الذي كان يعيش مع جديه بعد وفاة والدته قراراً بالطرد من السويد، وكان سيتم إعادته الى أوكرانيا، رغم أنه لا يملك أحداً هناك.

وكانت والدة الصبي تقدمت بطلب الحصول على تصريح إقامة في السويد لها ولطفلها في نيسان/ ابريل 2015، وبعد عام من ذلك حصلا على قرار بالرفض من مصلحة الهجرة ومحكمة الهجرة. وتوفيت والدة الصبي في شهر آذار/ مارس 2018، وكان سيتم طرد الصبي الى أوكرانيا، على الرغم من أنه عاش مع جديه في السويد اللذين قررا تبنيه.

وكانت الصحيفة قد كتبت، أن قرار الطرد بحق الطفل يعني وضعه في دار للأيتام في أوكرانيا أو في مؤسسة أخرى، حيث ليس لديه أقارب له في البلاد يمكنهم الاعتناء به.

وقوبلت القضية باهتمام كبير من الرأي العام، ما دعا مصلحة الهجرة الى اتخاذ قرار في شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2018 بوقفها قرار الترحيل حتى إشعار آخر للتحقيق في المسألة عن كثب. وقررت المصلحة الآن إلغاء قرار الطرد على أساس أن جد الطفل مواطن في أحد بلدان منظمة التعاون الاقتصادي.

المصدر: الكومبس

الجمارك تفتح خطاً هاتفيّاً لاستقبال مكالمات المواطنين حول مكافحة التهريب

افتتحت الجمارك السويدية، أمس، خطاً هاتفيّاً جديداً لاستقبال مكالمات المواطنين، يمكن من خلاله الإبلاغ عن جرائم تهريب البضائع أو المخدرات أو الأسلحة.

وكان العديد من الأشخاص قد تمكنوا من التواصل مع مصلحة الجمارك لتقديم النصائح حول جرائم متعلقة بالتهريب، حيث من المفترض أن يساعد الخط الجديد المزيد من الأشخاص على تقديم معلومات حول تلك الجرائم.

وقال مدير وحدة مكافحة الجريمة في المصلحة لارش كريسترفرسون في بيان صحفي: ” الضوابط التي تفرضها سلطات الجمارك على الحدود تقوم بعملية مهمة لمنع المخدرات والأسلحة النارية والسلع غير القانونية الأخرى من دخول البلاد. ومن الطبيعي أن تزداد فرصنا في مكافحة جرائم التهريب إذا توفرت لدينا معلومات مسبقة عنها”.

ورقم الهاتف الجديد، هو: 90114 ومفتوح في جميع أيام الأسبوع، على مدار 24 ساعة. ويمكن للشخص المتصل عدم الإفصاح عن هويته.

المصدر: الكومبس

المدعي العام يطالب بسجن إيرسون 14 يوماً

طلب المدعي العام السجن لمدة 14 يوماً للناشطة السويدية إيلن أيرسون 21 عاما، والتي اشتهرت حول العالم بعد ظهورها في فيديو وهي تمنع ترحيل مهاجر أفغاني من على متن طيارة.

وأوقفت الشابة أيلن أيرسون (21 عاما) طائرة كانت تقل لاجئا أفغانيا، لترحيله من السويد إلى تركيا، حتى استطاعت إنزال اللاجئ الأفغاني من الطائرة وإبقائه في السويد العام الماضي.

وحصل الفيديو الذي نشرته أيرسون للواقعة على ملايين المشاهدات حول العالم في يوليو الماضي، ولاقت إعجابا عالميا بإنسانيتها وشجاعتها.

لكن تقارير صحفية سويدية كشف لاحقا أن الرجل الأفغاني الذي دافعت عنه أيرسون ليس مهاجرا مرحلا وحسب، بل هو مدان بضرب طفلتيه وزوجته، و”جلدهم” بسلك شاحن طويل.

وأعلن مكتب الادعاء السويدي أن الناشطة السويدية ستحاكم بسبب “خرقها لقوانين الملاحة”.

وخارج المحكمة تجمع حوالي 20 ناشطاً مؤيداً لها، للتعبير عن تضامنهم مع ما قامت به.

المصدر: الكومبس

باصات كهربائية “فائقة السرعة” قريباً في ستوكهولم

اعتباراً من كانون الأول/ ديسمبر من العام الجاري 2019 يبدأ نوع جديد من الباصات الكهربائية السريعة بالعمل في ستوكهولم بين Barkarby ( باركبي ) ومحطة ميترو Akalla ( أكالا).

وتمتاز هذه الباصات بميزات تكنولوجية حديثة، وقدرة على اختصار الطريق بشكل كبير.

وتشهد المنطقة حركة عمرانية واسعة، حيث يتم بناء 10 آلاف وحدة سكنية جديدة، كما يتم توسيع خطوط ميترو الانفاق الى المنطقة.

وسيتم اختصار وقت الطريق من مابين 12 الى 15 دقيقة في الوقت الحالي الى 6 دقائق فقط، عندما تبدأ الباصات الجديدة بالعمل.

المصدر: الكومبس

السويدعلوم أبحاث

باحثان امريكيان يحصلان على جائزة خوبيرغ السويدية

حصل الباحثان الأمريكيان دينيس سلامون وبراين دركرز العاملان في مكافحة السرطان على جائزة خوبيرغ، Sjöbergpriset السويدية البالغة قيمتها مليون دولار، أي ما يزيد عن 9 مليون كرون سويدي.

وذكرت مؤسسة خوبيرغ أن سبب منح الجائزة للباحثين، يعود “لأنهما أحدثا ثورة في علاج المرضى المصابين بسرطان الثدي وسرطان الدم النخاعي المزمن”.

وأدت بحوثهما الى أدوية جديدة وطريقة جديدة لعلاج السرطان، حيث تركزت تلك العلاجات ضد تغييرات محددة لا توجد الا في الخلايا السرطانية، والتي تخلف تأثيرات جانبية أقل شدة من تأثير العلاج الكيميائي والإشعاعي.

وكتب الباحث دروكر في بيان صحفي، قائلاً: “إن بحثنا يتقدم حالياً بسرعة كبيرة للوصول الى أهداف جديدة في علاج سرطان الدم ونقل هذه المعرفة الى التطبيق السريري. هذا سيساعدنا على تحقيق تقدم أسرع”.

وتمنح جائزة خوبيرغ من قبل مؤسسة خوبيرغ بالتعاون مع الأكاديمية الملكية للعلوم بعد أن تبرع رجل الأعمال السويدي بينغت خوبيرغ بمبلغ 2 مليار كرون لإجراء أبحاث حول السرطان والصحة والبيئة، وكان خوبيرغ مصاباً بالسرطان وتوفي في عام 2017.

المصدر: الكومبس

أوروباسياسة محليات

كوبنهاغن تطرد موظفين في هواوي والنرويج تحذر الشركة

أعلنت السلطات الدنماركية أنها طردت موظفين يعملان لدى مجموعة “هواوي” الصينية العملاقة للاتصالات نظرا لعدم امتلاكهما الأوراق اللازمة للإقامة والعمل في البلاد، وفق ما أعلنت الشرطة أمس الاثنين.

وبشكل متزامن، أصدر جهاز الاستخبارات النروجي الاثنين تحذيرا بشأن هواوي.

وقال مصدر في شرطة العاصمة الدنماركية لوكالة فرانس برس إن “شرطة كوبنهاغن نفذت عملية تدقيق روتينية لتصاريح العمل والإقامة” في مكاتب هواوي.

وأضاف المصدر نفسه أن شخصين لم تكشف هويتاهما، لم تكن بحوزتهما الأوراق المناسبة للإقامة والعمل في الدنمارك، فصدر أمر بمغادرتهما البلاد.

وشددت شرطة كوبنهاغن على أن طرد الموظفين غير مرتبط بأي شكل من الأشكال بالقلق الذي أعربت عنه عدة دول غربية على رأسها الولايات المتحدة بشأن إمكانية استخدام هواوي معداتها للتجسس لصالح بكين.

من جهتها، أكدت رئيسة وحدة الاستخبارات المحلية في النروج بندكته بيورلاند أنه “ينبغي الانتباه” في ما يتعلق “بالارتباطات الوثيقة بين لاعب تجاري كهواوي والنظام الصيني”.

وأضافت أن “لاعبا كهواوي قد يكون عرضة لتأثيرات في بلده الأم طالما أن لدى الصين قانون استخبارات يجبر الأفراد والكيانات والشركات الخاصة على التعاون مع الصين”.

وتحولت هواوي إلى مورد أساسي لمعدات شبكات الاتصال الأساسية، خاصة في الأسواق النامية نظرا لانخفاض أسعار منتجاتها.

وتمكنت المجموعة من اختراق الأسواق المقدمة من خلال دورها الريادي في تطوير معدات شبكات الجيل الخامس (5جي) للاتصالات الخليوية.

لكن عددا متزايدا من الدول الغربية بدأت تدير ظهرها لهواوي، خشية تحول هذه المعدات إلى حصان طروادة تابع لأجهزة بكين الأمنية، إذ تجبر القوانين الصينية الشركات المحلية على التعاون مع أجهزة الاستخبارات.

إلا أن هواوي تنفي أن يكون من الممكن استخدام معداتها لأغراض التجسس. وتستعد شركتا “تيلينور” و”تليا” النروجيتان لإطلاق الجيل الخامس من شبكات الاتصالات الخليوية. وسبق لهما أن اختارتا هواوي لتزويدهما بشبكات الجيل الرابع.

وأفاد وزير العدل النروجي تور ميكيل وارا أنه “بالنسبة إلينا، يتعلق الأمر بوضع إطار عمل تنظيمي لحماية ما يمكن اعتباره بنى تحتية مهمة”، مشيرا إلى أن العمل جار في هذا الاتجاه.

المصدر: الكومبس

فرنسا: مقتل 7 أشخاص على الأقل في حريق بباريس

توفي 7 أشخاص وجرح 28 آخرون على الأقل بينهم رجال إطفاء في حريق نشب في إحدى عمارات العاصمة الفرنسية.

وشبت صباح الثلاثاء النيران في مبنى سكني من 8 طوابق يقع في الدائرة 16 الراقية في باريس، وشوهد بعض السكان وهم يحاولون الفرار من النوافذ والبعض الآخر قد احتمى بسقف البناية.

وطوقت الشرطة المكان، كما تم إجلاء سكان المباني المجاورة. وقالت الشرطة إن 200 رجل إطفاء وعمال الطوارئ متواجدون في المكان.

المصدر: الكومبس

غوايدو يتلقى دعما قويا من أوروبا ومادورو يلجأ للبابا

اعترفت 19 دولة أوروبية الاثنين (الرابع من شباط/ فبراير 2019) رسمياً بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا انتقاليا للبلاد بعدما رفض الرئيس نيكولاس مادورو الدعوة لإجراء انتخابات رئاسية ضمن المهلة التي حددتها دول أوروبية له. بيد أن الاتحاد الأوروبي لم يتمكن من تبني موقف موحد يعترف بغوايدو بسبب رفض إيطاليا، وفق مصادر دبلوماسية.

وتتصدر ألمانيا قائمة الدول الأوروبية التي اعترفت بغوايدو رئيسا انتقاليا تليها إسبانيا وفرنسا وبريطانيا والبرتغال وهولندا.

من جانبه رحّب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو باعتراف هذه الدول الأوروبية بغوايدو رئيسا انتقاليا، داعيا بقية الدول إلى الاقتداء بها. في المقابل أعلنت وزارة الخارجية الفنزويلية في بيان أن كراكاس ستعيد تقييم علاقاتها الدبلوماسية مع الدول الأوروبية التي اعترفت بالمعارض غوايدو رئيسا انتقاليا للبلاد.

وكانت روسيا، أحد أبرز حلفاء مادورو، نددت بالمواقف الأوروبية، وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف نعتبر محاولات منح السلطة المغتصبة (في إشارة إلى رئيس البرلمان) شرعيةً بمثابة تدخل مباشر وغير مباشر في شؤون فنزويلا الداخلية“.

وكان رئيس البرلمان الفنزويلي التي تهيمن عليه المعارضة اعلن نفسه رئيسا بالوكالة في 23 كانون الثاني/يناير، معتبرا أن مادورو اغتصب السلطة حين أعيد انتخابه لولاية جديدة.

مادورو يلجأ للبابا فرنسيس

ورفض مادورو (56 عاماً) والذي يحظى بدعم روسيا والصين وكوريا الشمالية وتركيا وكوبا، الإنذار الأوروبي كما اتهم الولايات المتحدة بتدبير انقلاب عليه.

وفي مقابلة مع قناة تلفزيونية إيطالية، أعلن مادورو أنه وجه رسالة إلى البابا فرنسيس طالبا مساعدته ووساطته، وقال أبلغته أنني في خدمة قضية المسيح (…) وفي هذا السياق طلبت مساعدته في عملية لتسهيل الحوار وتعزيزه“. وأضاف طلبت من البابا أن يبذل اقصى جهوده وان يساعدنا على طريق الحوار. آمل بتلقي رد إيجابي“.

المصدر: دويتشه فيله

أوروبااقتصاد

شركة طيران جيرمانيا تعلن إفلاسها

أعلنت شركة الطيران الألمانية جيرمانيا ( Germania ) إفلاسها، وتم إلغاء جميع الرحلات الليلة الماضية، وإبلاغ المسافرين بذلك.

وتعمل الشركة منذ عام 1978 وكانت تنظم رحلات بين عدة مدن في أوروبا، منها رحلات منتظمة بين ستوكهولم وبيروت، وسابقا كانت تنظم رحلات مباشرة بين السويد والعراق قبل أن تقوم السويد بفرض حظر على الطيران المباشر الى العراق.

وذكرت الشركة على موقعها الإلكتروني أن على المسافرين المتضررين من إفلاس الشركة الذين قاموا مسبقا بحجز تذاكر سفر من الشركة عن طريق شركات طيران أخرى، مراجعة الشركات التي اشتروا منها البطاقات، “أما الذين حجزوا مباشرة من “جيرمانيا” لن يتمكنوا للأسف من إعادة الحجز”، كما كتبت الشركة.

ووفق الشركة فإن سبب الإفلاس يعود من بين أمور أخرى، الى الزيادة الكبيرة في أسعار الوقود خلال فصل الصيف وضعف اليورو أمام الدولار.

المصدر: الكومبس

عربيعالمي سياسة محليات

بابا الفاتيكان يقيم أول وأكبر قداس في شبه الجزيرة العربية

في ختام زيارته الرسمية لدولة الإمارات العربية المتحدة، أحيا البابا فرنسيس في أبوظبي، أول وأكبر قداس في شبه الجزيرة العربية.

وبحضور عشرات الآلاف من الكاثوليك وعدة آلاف من المسلمين أقيم اليوم الثلاثاء (الخامس من شباط/فبراير 2019) قداس غير مسبوق في شبه الجزيرة العربية، ترأسه البابا فرنسيس في الإمارات. وتعتبر هذه أول زيارة للحبر الأعظم في الكنسية الكاثوليكية لشبه الجزيرة العربية .

وتجمع نحو 135 ألف شخص في ملعب بمدينة زايد الرياضية في العاصمة الإماراتية أبوظبي لرؤية البابا الذي يزور الإمارات لدعم الحوار بين الأديان. وقال توماس تيجو (44 عاما) من ولاية كيرالا في جنوب الهند ويعيش في الإمارات وسافر بالحافلة في الساعات الأولى من الصباح للوصول إلى الملعب هذا أحد أهم أيام حياتي كمسيحي. نحن هنا بعيدون جدا عن الوطن والأمر أشبه بغطاء مريح“. وأضاف وهو يحمل طفله ماركوس (3 أعوام) “سأصغي لما سيقوله البابا“.

ويعيش في الإمارات نحو مليون من مليوني كاثوليكي مقيمين في شبه الجزيرة العربية. وتجمع الآلاف وهم يلوحون بأعلام الفاتيكان على جانبي مدخل الملعب القريب من جامع الشيخ زايد الكبير. وقال منظمو القداس إنه من المتوقع حضور مسيحيين كاثوليك من نحو 100 دولة إلى جانب نحو أربعة آلاف مسلم منهم مسؤولون حكوميون.

وكان البابا قد وصل إلى الإمارات يوم الأحد بدعوة من ولي عهد أبوظبي. وندد خلال زيارته بالحروب في المنطقة بما في ذلك حرب اليمن ودعا لتعزيز التعاون بين المسلمين والمسيحيين. ودخل البابا الملعب في سيارة بيضاء مفتوحة السقف حيث استقبلته الحشود بترحيب كبير.

وقالت جوزفين بريرا (68 عاما) وهي معلمة متقاعدة جاءت من سريلانكا لحضور القداس إنها لحظة مقدسة سترافقني للأبد“.

ويصف قساوسة ودبلوماسيون الإمارات بأنها واحدة من أكثر البيئات انفتاحا في الخليج بالنسبة لممارسة المسيحيين لعباداتهم المسموح بها في مجمعات كنائس بتصاريح خاصة. لكنها، شأنها شأن جيرانها، لا تسمح بالتجمعات الدينية غير المصرح بها أو التبشير.

ونشرت صحف في السعودية، التي تحظر إقامة الكنائس، صورا لاجتماعات البابا فرنسيس مع شيخ الأزهر أحمد الطيب في أبوظبي أمس الاثنين وولي عهد أبوظبي وحاكم إمارة دبي.

المصدر: دويتشه فيله

البابا يبعث برقية شكر لولي عهد الإمارات

قال الكرسي الرسولي إن البابا فرنسيس بعث برقية شكر إلى ولي العهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لدى مغادرته دولة الإمارات العربية المتحدة، في ختام زيارته الرسولية.

ونقلت مذكرة فاتيكانية نص البرقية التي جاء فيها “أجدد تقديري العميق لسموكم ولحكومة وشعب الإمارات العربية المتحدة لترحيبهم الحار وكرم ضيافتهم”، وأعرب عن شكره، مؤكداً صلواته والتماسه أن تحل كل نعمة إلهية، على البلاد.

المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

بعد البيان الأوروبي.. طهران ترفض التفاوض حول نشاطها الدفاعي

ردت طهران على القلق الأوروبي بشأن برنامجها الصاروخي بالقول إن أنشطتها الدفاعية ليست مطروحة للتفاوض مع أي دولة أخرى، إلا أنها تدعو إلى تعاون اقتصادي أوسع.

وأكدت الخارجية الإيرانية في بيان لها، أن هناك مجالات واسعة للتعاون مع الاتحاد الأوروبي، إلا أنها شددت على أن أنشطة البلاد الدفاعية ليست مطروحة للتفاوض مع أي دولة أخرى. ونقلت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) اليوم الثلاثاء (الخامس من شباط/فبراير 2019) عن الخارجية القول في بيان، ردا على بيان أصدره الاتحاد الأوروبي مساء أمس الاثنين بشأن الآلية المالية التجارية مع إيران، إن تجربة تبادل الحوار والتعاون بين إيران والاتحاد الأوروبي خلال سنوات من العلاقات، خاصة السنوات الثلاث الأخيرة، أظهرت المجالات والفرص الوفيرة لتوسيع التعاون وتنمية العلاقات الثنائية“.

وكان البيان الأوروبي شدد على الالتزام بالاتفاق النووي الذي تم التوصل إليه مع إيران عام 2015 وجدد الإعراب عن الأسف لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العام الماضي الانسحاب من الاتفاق. إلا أن الاتحاد الأوروبي أعرب في البيان عن بالغ القلق من الأنشطة الصاروخية الإيرانية، وكذلك الأنشطة العدائيةالتي تقوم بها طهران على أراضي العديد من الدول الأعضاء بالاتحاد، فضلا عن التورط العسكري الإيراني في سوريا.

وردا على ذلك، شدد بيان الخارجية الإيرانية على أن النشاطات الدفاعية الإيرانية محلية وذات طابع رادع، ولا سبيل لطرحها في أيّة مفاوضات مع دول أخرى“. وأعرب البيان عن دهشة واستغراب الجانب الإيراني من طرح تهم لا أساس لها كتصميم وتنفيذ عمليات إرهابية في أوروبا، وقالت طهران في المقابل إن أوروبا تحولت إلى موطن نشاط حر للجماعات الإرهابية والمجرمة المعروفة أمام العالم“. ولفت البيان إلى أن إيران ساهمت في مكافحة الجماعات الارهابية، كداعش التي كانت تهدد حتي الأمن الأوروبي“.

على صعيد آخر، قال معارض إيراني في برلين للشرطة الألمانية إن ثلاثة رجال نادوا عليه بالاسم ووجهوا إليه تهديدات باللغة بالفارسية قبل أن يضربوه ويركلوه. وإذا ثبت تورط عملاء الحكومة الإيرانية في الحادث، فإن ذلك قد يفاقم أزمة علاقات إيران مع الاتحاد الأوروبي الذي فرض عقوبات الشهر الماضي على وحدة مخابرات إيرانية. واتهمت هولندا إيران بتنفيذ جريمتي قتل على أراضيها. كما اتهمت فرنسا والدنمرك إيران بتدبير اغتيالات لمعارضين في أوروبا. وتنفي إيران هذه الاتهامات.

وتولت وحدة مكافحة الإرهاب في الشرطة الاتحادية الألمانية التحقيق في الهجوم الذي وقع يوم الأربعاء في حي شتغليتس وأسفر عن إصابة المعارض الإيراني البالغ من العمر 47 عاما بجروح طفيفة. ووقع الهجوم في العاصمة الألمانية قبل يوم من بدء فرنسا وألمانيا وبريطانيا آلية جديدة للتجارة مع إيران لتجنب العقوبات الأمريكية.

المصدر: دويتشه فيله

الرئيس العراقي ردا على ترامب: لم يطلب الرئيس الأمريكي إذناً لمراقبة إيران

تصدى الرئيس العراقي برهم صالح للرئيس دونالد ترامب قائلا إن الرئيس الأمريكي لم يطلب إذنا من بغداد لإبقاء قواته في العراق. صالح كان يشير بذلك إلى تصريحات لترامب قال فيها إنه سيبقي قواته في بلاد الرافدين لـ مراقبة إيران“.

وأثار إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب نيته إبقاء قواته في العراق بهدف مراقبة ايراناستياء مسؤولين عراقيين بارزين وخصوصا المقربين من طهران. كما دخل الرئيس العراقي برهم صالح على الخط قائلا إن ترامب لم يطلب إذنا من بغداد من أجل الإبقاء على وجود عسكري أمريكي في العراق لمراقبة إيران.

وأضاف الرئيس العراقي الذي يتمتع بصلاحيات شكلية أن الدستور العراقي يرفض اتخاذ العراق قاعدة لضرب أو الاعتداء على دول الجوار، مضيفا أن تواجد القوات الأميركية هو ضمن سياقات قانونية وباتفاق بين البلدين واي عمل خارج الاتفاقية غير مقبول“.

ولفت الرئيس صالح أمس الاثنين (الرابع من شباط/ فبراير 2019) إلى أن الحكومة ستنتظر إيضاحا بشأن أعداد القوات الأمريكية ومهمتها“. وشدد على أنه :”ليس من ضمن الاتفاقات وجود قوات أمريكية لمراقبة نشاطات إيران“.

من جهته، قال النائب حسن سالم الذي ينتمي إلى كتلة الحشد الشعبيالموالية لإيران، مخاطبا ترامب إن العراق ليس ضيعة لأبيك ولن نسمح ببقاء أية قوات أجنبية على أراضينا“. كما كتب النائب الكردي المعارض سهرهوت شمس الدين على تويتر أن مهمة الجيش الأميركي في العراق هي مساعدة قوات الأمن العراقية ضد الإرهاب، وليس مراقبة الآخرين“.

يأتي هذا غداة تصريح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال فيه إنه يعتزم الاحتفاظ بقاعدة عسكرية في العراق لمراقبة إيران، وذلك رغم اتجاهه العام لخفض الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة.

ويؤكد العراق رسميا أن واشنطن لا تملك أي قاعدة على أراضيه، ويقتصر الأمر على مدربين ينتشرون إلى جانب القوات العراقية في قواعد الأخيرة.

ومنذ اجتياح القوات الأميركية للعراق العام 2003، يثير هذا الوجود جدلا. ووصل عدد الجنود الأميركيين المنتشرين على الأراضي العراقية إلى 170 ألفا قبل أن ينسحبوا نهاية 2011. لكن واشنطن أرسلت قوات بعدها في اطار التحالف الدولي للتصدي لتنظيم الدولة الإسلامية” (داعش) الذي تشكل في 2014.

المصدر: دويتشه فيله

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.