نشرة السويد وأوروبا 8 تموز/ يوليو 2019

استطلاع: لوفين أكثر قادة الأحزاب السويدية شعبية

أحتل رئيس الحكومة والحزب الاشتراكي الديمقراطي ستيفان لوفين، المركز الأول في قائمة أكثر قادة الأحزاب السويدية البرلمانية شعبية، وذلك وفق استطلاع جديد أجراه مركز Demoskops لصالح صحيفة Expressen.

وجاءت رئيسة حزب المسيحي الديمقراطي إيبا بوش ثور في المركز الثاني، تلاها كل من رئيس حزب المحافظين أولف كريسترسون، ورئيس حزب اليسار يوناس خوستيدت في المركز الثالث.

وحصل لوفين على 39 بالمئة من الأصوات، بينما حصلت ثور على 37 بالمئة، بينما حصل كريسترسون وخوستيدت على 34 بالمئة.

وكان من اللافت حصول الزعيمة الجديدة لحزب الليبراليين نيامكو سابوني على نسبة عالية من الأصوات، رغم أنها انتخبت لرئاسة الحزب الأسبوع الماضي، فقد حصلت على 30 بالمئة من الأصوات، وهي نفس النسبة التي حصلت عليها رئيسة حزب الوسط آني لوف، ورئيس حزب سفاريا ديموكراتنا جيمي أوكيسون.

أما حزب البيئة فقد جاء في المركز الأخير.

المصدر: الكومبس

الطقس الدافئ يعود الأربعاء القادم

ستكون أجزاء عدة من السويد، منتصف هذا الأسبوع، على موعد جديد مع ارتفاع في درجات الحرارة، بعد أيام من الطقس الغائم والممطر أحياناً، وفقاً لمعهد Storm المتخصص بالطقس والمناخ.

وتشير أحدث التوقعات، إلى أن الحرارة ستبدأ بالارتفاع، يوم الأربعاء، لتصل إلى 20 درجة في جميع أنحاء البلاد، وقد تبلغ 25 درجة في بعضها.

وقالت تورا توماس وتير، خبيرة الأرصاد الجوية في المعهد لصحيفة إكسبرسن، إن البلاد شهدت الأسبوع الماضي، اختلافات كبيرة جدًا في الطقس، حيث كان الجو دافئ جدًا في الجنوب وبارد في الشمال ، لكنه الآن أصبح أكثر اعتدالاً وتشابهاً في مناطق البلاد.

المصدر: الكومبس

تقارب نسب الرجال والنساء اللذين يتعرضون للتحرش الجنسي في أماكن العمل

تقاربت نسبة الرجال والنساء، اللذين يقولون، إنهم تعرضوا للتحرش الجنسي في أماكن العمل، وفقًا لمسح جديد من مؤشر الصحة الوظيفية.

ويظهر المسح، أن 10 في المائة من النساء تعرضن للتحرش مقابل 9 في المائة من الرجال تعرضوا للتحرش أيضاً في العمل.

ويوضح هذا المسح، أنه إذا كان جنس معين يهيمن على مكان العمل، فإن خطر التعرض الجنس الآخر للتحرش يبدو أكبر، فمثلاً يذكر 15 في المائة من الرجال، الذين يعملون في مهنة تهيمن عليها النساء، أنهم تعرضوا للتحرش الجنسي، أما بالنسبة للنساء اللائي يعملن في مكان عمل يهيمن عليه الذكور، فإن هذا الرقم هو 17 في المائة.

وحسب المسح فقد ذكر حوالي نصف مليون سويدي أنهم تعرضوا للتحرش الجنسي في مكان عملهم.

المصدر: الكومبس

الحكومة السويدية تريد حظر المزيد من المواد البلاستيكية

من المقرر أن يدخل حظر الاتحاد الأوروبي للمواد البلاستيكية التي تستخدم مرة واحدة، حيّز التنفيذ بحلول العام 2021، لكن الحكومة السويدية أعلنت أنها تريد الذهاب أبعد من ذلك، ومنع المزيد من المواد البلاستيكية، خصوصا التي تستخدم عند الشواطئ وكذلك في المطاعم.

تشمل قائمة الحظر التي أعلنها الاتحاد الأوروبي أعواد التنظيف القطنية وأدوات المائدة والأطباق البلاستيكية وملاعق تقليب المشروبات وعصي البالونات وأوعية الطعام المصنوعة من البوليستيرين الممدد.

وقالت وزيرة البيئة إيزابيلا لوفين لراديو Ekot : “نحن الآن متقدمون على دول الاتحاد الأوروبي، وندرس الآن ما إذا كان من الممكن حظر تام للأكواب البلاستيكية، وحظر أوعية الطعام الفردية التي تستخدم لمرة واحدة”.

وتأتي هذه الخطوة نتيجة لاتفاق يناير الرباعي بين الحكومة وحزبي الوسط والليبراليين.

ويشمل التحقيق أيضا إمكانية حظر الأواني البلاستيكية التي تستخدم في المطاعم لتوصيل الطعام الى العملاء في بيوتهم.

وبالنسبة للمواد البلاستيكية الأخرى مثل أوعية الطعام والأكواب والأغطية، سينصب التركيز على الحد من استخدامها وتحديد التزامات تتعلق بالتخلص منها للمصنعين في بعض الحالات.

وسيتعين أن يكون 30 في المئة على الأقل من المحتوى الداخل في صناعة الزجاجات البلاستيكية معاد تدويره بحلول 2030.

المصدر: الكومبس

كتاب سويدي عن الفاصوليا يحصد الميدالية الذهبية في كأس العالم لأفضل كتاب عن الطبخ

حصلت السويد على الميدالية الذهبية في مسابقة كأس العالم لأفضل كتاب عن الطبخ، والتي أقيمت الأسبوع الماضي في الصين.

وحصل كتاب: ” دع الفاصوليا تُغّير حياتك” على المركز الأول من بين المئات من الكتب المتسابقة الأخرى من مختلف دول العالم.

وذكرت صحيفة Östersunds-Posten أن الكتاب الفائز هو للمؤلفة Birgitta Höglund التي كتبته بالاشتراك مع Patrik Olsson و Lars-Erik Litsfeldt.

وقالت بيرغريتا للصحيفة: ” إنه شعور رائع جداً أن يحصل كتابنا على المركز الأول، وكل هذا الاعتراف بقيمته”.

وأضافت: هذه مسابقة عالمية كبيرة جداً، حيث تنافس 350 كتاباً من أكثر من 100 دولة.

وتأمل بيرغريتا أن يتم ترجمة الكتاب الى عدة لغات أخرى، وتقول: “الفاصوليا جيدة للصحة والمناخ وأيضا لمستويات السكر في الدم”.

المصدر: الكومبس

مقتل رجل في Borlänge في حادث إطلاق نار جديد

ذكرت الشرطة في Borlänge أن رجلاً قُتل في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين، في أحدث جرائم إطلاق النار في السويد.

وقالت الشرطة إن الحادث وقع في حوالي الساعة 04:08 من صباح اليوم، في مركز التسوق المعروف Kupolen في المدينة.

وأوضحت ان الرجل أصيب بداية بجروح في الحادث، وتم نقله الى المستشفى، لكنه فارق الحياة بعد ذلك متأثراً بجروحه.

وقامت الشرطة بفرض طوق أمني حول مسرح الجريمة، فيما قام فريق من الفحص الجنائي بفحص المكان.

ورفضت الشرطة إفصاح المزيد من المعلومات، وقالت إن التحقيق في مراحله الأولية، لكنها دعت الأشخاص الذين تتوفر لديهم المعلومات، أو شاهدوا ما حدث الاتصال بها.

المصدر: الكومبس

شركة Wish تفتح متاجر لها في السويد

ذكرت وكالة الأنباء السويدية TT في تقرير لها اليوم الأحد، أن شركة Wish الشهيرة على الإنترنت، ستفتح 20 متجرا لها في السويد، تتيح شراء سلعها مباشرة من المتجر، وأول مدينة سويدية هي Eslöv جنوب السويد.

وقال مدير الشركة في شمال أوروبا للوكالة: “لست مضطراً الى العيش في مدينة كبيرة حتى تتمكن من الحصول على ما تحتاجه”.

وبإمكان سكان المدينة الصغيرة الآن شراء ما يحتاجونه من سلع وبضائع Wish مباشرة من المتجر.

في خريف عام 2017 كان لدى شركة Wish حوالي 1,7 مليون عميل سويدي، ووفقا لشركة البريد الوطنية Postnord كانت الشركة تتلقى يوميّا من الصين 150 ألف طرد بريدي مرسل من الشركة المذكورة الى مطار آرلاندا في ستوكهولم.

وبعد ذلك فرضت شركة البريد رسوما إضافية على الطرود القادمة من الصين، ولكن تم إزالتها لاحقا من بريد شركة Wish بعد اتفاق بين الشركة والبريد الوطني.

لكن رغم ذلك لم تصل التجارة الى نفس المستويات كما كانت من قبل، لذلك قررت الشركة الاستثمار في فتح محلات تجارية لها في السويد.

ووفق تقرير وكالة الأنباء السويدية سيتم فتح 20 متجراً في مختلف المدن السويدية.

وتعتبر السويد أول بلد في شمال أوروبا يتم فتح متاجر Wish فيها لكن هذه الخدمة موجودة بالفعل في إيطاليا وألمانيا وهولندا وفرنسا.

المصدر: الكومبس

يوهانسون ترفض مطلب اتحاد نقابات العمال توفير 30 ألف فرصة تدريب للعاطلين عن العمل

رفضت وزيرة العمل السويدية، إيلفا يوهانسون، مطالب اتحاد نقابات العمال بزيادة الموارد المالية، ضمن موازنة الخريف، بهدف استثمارها في المزيد من عمليات التأهيل للعاطلين عن العمل، وبالتالي توفير 30 ألف فرصة تدريب لهم.

وقالت يوهانسون، إنها لا تشاركهم بهذه المطالب، الداعية لتوفير هذا العدد من فرص التدريب في سوق العمل، مؤكدة ضرورة عدم تحديد رقم معين، بل أخذ ذلك بعين الاعتبار وفقاً للاحتياجات المطلوبة، في الإشارة إلى ما يحتاجه سوق العمل.

لكن الوزيرة استدركت بالتأكيد على ضرورة تخصيص موارد مالية إضافية لتحسين سياسة سوق العمل في السويد.

وبحسب تقرير جديد لاتحاد نقابات العمال، فإن المتوسط السنوي لمن تلقوا تأهيل مهني لسوق العمل خلال العقود الثلاثة الأخيرة من القرن الماضي بلغ حوالي 20 ألف شخص سنوياً، لكن وصل هذا المتوسط خلال الأشهر الأربعة الأولى من2019 إلى حوالي 7 آلاف شخص فقط

وكان كل من اتحاد النقابات واتحاد أرباب العمل أبديا قلقهما من تخصيص موارد أقل للتعليم والتأهيل في سوق العمل.

المصدر: الكومبس

الفجوة في الأجور بين النساء والرجال في السويد في تقلص مستمر

تستمر الفجوة في الأجور بين النساء والرجال في السويد بالانخفاض تدريجيّاً بحسب الأرقام والإحصائيات الرسمية الصادرة عن السلطات.

وفي أحدث الأرقام فإن كل امرأة تكسب الآن 89 كرون سويدي مقابل كل 100 كرون يكسبها الرجل.

وقد تقلصت الفجوة في الأجور بين النساء والرجال بشكل مطرد منذ العام 2007، حيث كانت النسبة أنذاك 16 بالمئة، وفي العام 2018 أصبحت 10,7 بالمئة. 

جدير ذكره أن الفجوة في الأجور بين النساء والرجال في السويد انخفضت 5 بالمئة، خلال السنوات الـ 25 الماضية، لكن رواتب النساء لا تزال أقل من رواتب الرجال، حتى في بلد مثل السويد، الذي يُعد من أفضل بلدان العالم في الدفاع عن حقوق النساء والمساواة بين الجنسين.

وهذه الأرقام تتعلق بالرجال والنساء الذين يعملون بدوام كامل.

قبل 25 عاما كانت النساء يأخذن في المتوسط 84 بالمئة من رواتب الرجال، لذلك فإن الفجوة في الأجور آخذة في التناقص، رغم أن الفرق لا يزال موجوداً.

أحد الأسباب التي تقف وراء ذلك، هي أن النساء يقضين أوقات أكثر بكثير مع أطفالهن في المنزل مقارنة بما يفعله الرجال، الأمر الذي يبدو جلياً في الدخل الذي يحصلن عليه.

وبلغة الأرقام، فأن النساء يحصلن على 87 بالمائة من أجور الرجال في حال العمل بدوام كامل، فيما كان التقرير السابق الذي صدر في العام 2014 قد أوضح أن النساء يتقاضين 86 بالمائة من الأجور التي يتقاضاها الرجال.

ولا يقتصر الأمر عند انخفاض الدخل فقط لدى النساء، بل أن معاشاتهن التقاعدية هي الأخرى أقل بكثير من الرجال. حيث تحصل النساء في المتوسط على 67 بالمائة من المعاشات التقاعدية التي يحصل عليها الرجال.

ومن الاسباب الرئيسية التي تفسر هذا الإختلاف بين معاشات الرجال والنساء، أن المهن التي يسيطر عليها الرجال تكون رواتبها أعلى، كما أن النساء يعملن في الغالب بدوام جزئي ويقضين أوقاتاً أكثر بكثير في المنزل مع أطفالهن مما يفعله الرجال.

وطبقاً لإحصائيات تأمينات الوالدين، فأن الطفل وعنما يبلغ العامين من عمره، تكون الأمهات قد أخذن 82 بالمائة من أيام الإجازات مقابل 18 بالمائة للآباء.

دور كبير للمرأة السويدية في اقتصاد بلادها

أشاد تقرير اقتصادي دولي صدر العام الماضي بالمشاركة العالية، والدور الكبير الذي تلعبه المرأة السويدية في اقتصاد بلادها.

وقال التقرير الصادر عن وكالة PWC في مؤشرها السنوي تحت عنوان ” المرأة في العمل”    إنه إذا كانت جميع البلدان الـ 35 الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD تتمتع بمشاركة عالية من القوة العاملة النسائية كما في السويد، فإن الاقتصاد العالمي سينمو بنحو 50000 مليار  دولار

ووفقاً للمؤشر، فإن الاقتصاد العالمي سوف ينمو أيضاً بنحو 16,500 مليار كرون سويدي إذا كانت الفجوة في الأجور بين النساء والرجال سوف تتساوى في بلدان منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.

 وحسب المؤشر فإن السويد، هي ثاني أفضل في العالم من حيث معدل العمالة بين النساء، بعد أيسلندا وتسبق بذلك النرويج. وتوجد أكبر فجوة في الأجور بين الرجال والنساء بين بلدان منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي في كوريا واليابان بنسبة 37 و25 في المائة على التوالي.

المصدر: الكومبس

أحكام بالسجن لمدة طويلة على شبكة لإنتاج وبيع المخدرات

أصدرت محكمة سويدية اليوم الجمعة، أحكاماً بالسجن لمدة طويلة، ضد العديد من الأشخاص الذين أدانتهم بإنتاج وبيع المخدرات.

وحكمت محكمة أوبسالا الابتدائية على رجلين بالسجن لقيامهما بإنتاج حوالي 150 كيلوغراماً من مادة الأمفيتامين المخدرة في إحدى غرف مطعم يقع بمدينة Karlskrona، وبيعه الى أشخاص آخرين.

وصدر بحق الرجل الأول حكم بالسجن لمدة 9 سنوات و 10 أشهر، فيما حُكم على الثاني بالسجن لمدة 7 سنوات، و10 أشهر.

وفي نفس القضية، تم ادانة رجلين آخرين بجرائم مخدرات خطيرة للغاية.

وحُكم الرجل الأول بالسجن لمدة 6 سنوات و 4 أشهر لقيامه بالاحتفاظ بكمية كبيرة من المخدرات التي تم انتاجها في Karlskrona بمتجر يقع في ضاحية Hässelby شمال غرب ستوكهولم.

أما الرجل الثاني فقد حُكم عليه بالسجن لمدة 6 سنوات، للمتاجرة بكميات كبيرة من الأمفيتامين وعقار MDMA.

بالإضافة الى هؤلاء، تم الحكم على 7 أشخاص آخرين بجرائم المخدرات لمدد مختلفة.

المصدر: الكومبس

برلين تقترح مخرجا لإنهاء مأساة المهاجرين في المتوسط

تواجه سياسة اللجوء الأوروبية مأزقا حقيقيا أمام تفاقم محنة اللاجئين والمهاجرين في البحر الأبيض المتوسط، برلين اقترحت مخرجا لهذه المعضلة على المستوى الأوروبي.

دعا وزير التنمية الألماني جيرد مولر اليوم الاثنين (8 تموز/ يوليو 2019) المفوضية الأوروبية الجديدة إلى إطلاق “مبادرة جديدة” لدعم الدول المطلة على البحر المتوسط في إنقاذ المهاجرين، وفق تقرير لـ DW عربية.

وانتقد مولر في تصريحات لصحيفة “نويه أوسنابروكر تسايتونغ” إنهاء مهمة “صوفيا” الأوروبية لإنقاذ المهاجرين، وأضاف: “لا يجب أن ننتظر اتفاقاً بين جميع الدول الأوروبية (على عمليات إنقاذ المهاجرين)”.

كما شدد مولر على أهمية تشكيل مهمة إنقاذ فورية دولية لنجدة اللاجئين في ليبيا، وتابع: “من الضروري وجود مبادرة إنسانية مشتركة بين أوروبا والأمم المتحدة لإنقاذ اللاجئين على الأراضي الليبية”، محذراً من موت اللاجئين والمهاجرين في مراكز الاعتقال الجماعية نتيجة العنف أو الجوع، أو نتيجة العطش في الصحراء عند محاولة العودة، أو نتيجة الغرق في البحر عند محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

ويستمر الجدل في أوروبا حول إنقاذ المهاجرين من الغرق في البحر المتوسط وتوزيعهم على الدول الأوروبية، مع رفض بعض الدول الأوروبية استقبالهم.

“يجب أن ننهي المأساة”
وبعد سماح مالطا لسفينة “آلان كردي” التي كانت تقل 65 مهاجراً بالرسو في أحد موانئها مساء الأحد، دعت الرئيسة المشتركة المؤقتة للحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا، مانويلا شفيسيغ، إلى توزيع عادل للاجئين على دول الاتحاد الأوروبي.

وأضافت شفيسيغ اليوم الاثنين لصحف مجموعة “فونكه” الإعلامية: “يجب أن ننهي المأساة في البحر المتوسط فوراً. ومن أجل ذلك نحتاج إلى حل أوروبي مشترك لتوزيع اللاجئين”.

من جانبه دافع رئيس العمليات في سفينة الإنقاذ “سي ووتش 3″، فيليب هان، عن قرارهم بعدم إعادة المهاجرين الذين أنقذوهم الشهر الماضي إلى ليبيا.

وأضاف هان اليوم الاثنين لصحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”: “الأوضاع في مراكز إيواء اللاجئين هناك غير إنسانية والناس مهددون بشكل كبير أن يعملوا بشكل قسري ويعيشوا في ظروف تشبه ظروف العبيد”.

كما انتقد هان الحكومة الألمانية بأنها لم تعد العدة في مجال الانقاذ البحري، مشيراً إلى أن السياسيين الألمان كان لديهم متسع من الوقت ليعدوا العدة لذلك، لكي لا يحتاجوا إلى المنظمات غير الحكومية، وأضاف: “الناس في أوروبا تريد سياسة تتعامل بشكل إنساني مع تحديات قضية الهجرة”.

تقرير: 4 بالمائة من الشباب الأوروبي يعانون من الاكتئاب و14 بالمائة معرّضون للإصابة

يؤكد تقرير رسمي أن 4 بالمائة من الشباب (15-24 عاماً) في الاتحاد الأوروبي يعانون من اكتئاب مزمن، وأن 14 بالمائة من الشباب الأوروبي معرّضون للإصابة بمرض الاكتئاب، لافتاً إلى أن الشابات اللواتي لسن على مقاعد الدراسة ولا في ورشات التدريب وليس لديهنّ عمل، هنّ أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، مقارنة بالشباب الذكور.

ومرض الاكتئاب هو الشعور المزمن بالحزن والاحباط وفقدان الاهتمام بالقيام بالنشاطات والتواصل الاجتماعي، بالاضافة إلى عدم الرغبة في القيام بالأنشطة اليومية مهما بلغت أهميتها.

ويرصد التقرير الصادر عن المؤسسة الأوروبية لتحسين ظروف الحياة والعمل “يوروفاوند” يوم أمس الخميس وجود ازدياد كبير لعدد الأطفال والشباب المشردين (الذين لا يقيمون في منزل مستقل مع ذويهم) خلال العقد الماضي في العديد من دول التكتّل بما فيها الدول الأعضاء المتقدمة اقتصاديًا والتي تتميز بالرفاهية، كالسويد وهولندا وإيرلندا.

وحظيت قضية الصحة الذهنية والنفسية للشباب باهتمام خاص في التقرير الذي ذكر أن هناك نسبة عالية من خطر الإصابة بمرض الاكتئاب بين الشباب في العديد من الدول الأعضاء، لا سيما السويد، حيث بلغت النسبة 41 بالمائة، وإستونيا 27 بالمائة، ومالطا 22 بالمائة.

ويواجه الشباب عوائق مالية وثقافية ومجتمعية في الوصول إلى الخدمات الصحية والاجتماعية، وذلك حسب التقرير الذي أشار إلى أنّ 20 بالمائة من الشباب يرون أن التكتلفة المادية بالنسبة للخدمات الصحية مرتفعة للغاية في الاتحاد الأوروبي، وتصل نسبة أولئك الشباب إلى 72 بالمائة في بلدٍ كقبرص وإلى 61 بالمائة في مالطا و56 بالمائة في اليونان.

المصدر:  “يورونيوز”:

ايران تحذر الأوروبيين من المساهمة في التصعيد بشأن ملفها النووي

حذرت طهران الإثنين الأوروبيين من أي تصعيد في رد فعلهم على قرارها تخصيب اليورانيوم بنسبة يحظرها الاتفاق حول برنامجها النووي.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية عباس موسوي أنه في حال عمدت بعض الأطراف في الاتفاق النووي، إلى “الإقدام على بعض التصرفات المستغربة، عندها سنتجاوز الخطوات المقبلة وننتقل مباشرة إلى تنفيذ الخطوة الأخيرة” من خطة خفض الالتزامات التي أعلنت إيران عنها في أيار/مايو.

ولم يحدد موسوي طبيعة هذه “الخطوة الأخيرة”، خلال مؤتمر صحافي في طهران ردا على سؤال حول موقف بلاده في حال رد الأوروبيون “بشدة” على إعلانات طهران الأخيرة.

وباريس ولندن وبرلين هي الأطراف الأوروبية في الاتفاق الدولي حول البرنامج النووي الإيراني الذي تم التوصل إليه في فيينا في عام 2015.

والاتفاق مهدد منذ قرار الولايات المتحدة الانسحاب منه أحادياً في أيار/مايو 2018، وإعادة فرض عقوبات اقتصادية على الجمهورية الإسلامية.

وفي 8 أيار/مايو أي بعد عام على إعلان الانسحاب الأميركي، أكدت طهران أنها ستخرق بعض التزاماتها بموجب الاتفاق، بهدف دفع الأطراف الأخرى فيه على مساعدتها في الالتفاف على العقوبات الأميركية.

وإزاء عدم تحقيق الأوروبيين أي تقدم، أمهلتهم طهران 60 يوماً للتوصل إلى حل قبل أن تواصل الحد من تعهداتها المنصوص عليها في الاتفاق.

ومع نهاية المهلة، أكدت طهران الأحد أنها عاودت تخصيب اليورانيوم بنسبة أعلى من 3,67%، وهو الحد المسموح به بموجب الاتفاق.

وحضت كل من لندن وبرلين في بيانين منفصلين طهران على العودة عن قرارها، فيما أعربت باريس من جهتها عن “قلقها الشديد” من القرار الإيراني وطلبت من طهران الكف عن أي نشاط “لا يتوافق” مع الاتفاق.

ورداً على سؤال صحافي حول ما إذا كان الانسحاب من اتفاق فيينا ومعاهدة الحد من انتشار الاسلحة النووية مطروحاً، كرر موسوي القول إن “كل الاحتمالات، وهذا من ضمنها، ممكنة في المستقبل، لكن لم يتخذ أي قرار بهذا الصدد”.

مالطا تتوصل لاتفاق حول نقل مهاجرين جدد إلى دول أوروبية أخرى

قالت حكومة مالطا الأحد إن قواتها المسلحة سترافق 65 مهاجرا موجودين على متن السفينة “إيلان كردي” التابعة لمنظمة ألمانية غير حكومية إلى أحد موانئها. وسيتم إرسال المهاجرين لاحقا إلى دول أوروبية مختلفة، وذلك بعدما رفضت إيطاليا استقبالهم.

ولفتت السلطات المالطية التي تفاوضت الأحد مع الاتحاد الأوروبي وألمانيا إلى أن أيا من اللاجئين لن يبقى على أراضيها “إذ لا تقع مسؤولية هذه القضية على عاتق السلطات المالطية”.

وكانت المنظمة غير الحكومية الألمانية للعمل الإنساني “سي آي” أعلنت ليل السبت الأحد أن سفينة “إيلان كردي” التابعة لها والتي كانت قبالة سواحل جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، توجهت إلى مالطا. إلا أن السلطات المالطية رفضت بداية دخول السفينة مياهها الإقليمية، فيما أظهر موقع عبر الأقمار الاصطناعية أن السفينة الألمانية العائدة إلى خمسينات القرن الماضي كانت تبحر بعد ظهر الأحد في منطقة تقع جنوب-شرق الجزيرة.

وفي وقت لاحق، أعلن رئيس وزراء مالطا جوزيف موسكات على صفحته في موقع تويتر “بعد مباحثات مع المفوضية الأوروبية والحكومة الألمانية، ستقوم حكومة مالطا بنقل 65 مهاجرا جرى إنقاذهم على متن السفينة “إيلان كردي” إلى وحدة تابعة للقوات العسكرية، ستتجه بهم بعد ذلك إلى ميناء في مالطا. كل الأشخاص الذين سيجري سيوزعون بين دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي”.

وكانت منظمة “سي آي” أعلنت في تغريدة عبر موقع تويتر أن ثلاثة من ركاب السفينة يعانون من ارتفاع الحرارة، وأضافت “نحن بحاجة إلى مساعدة طبية عاجلة وإلى ميناء آمن، تجنبا لوقوع الأسوأ”. وأوضحت السلطات المالطية أن هؤلاء الثلاثة سيتم إجلاؤهم على الفور.

وكانت القوات العسكرية المالطية أنقذت الأحد مجموعة أخرى من المهاجرين مكونة من 58 شخصا، كانوا على متن قارب يغرق. ووصل هؤلاء إلى مالطا بعد الظهر على أن يوزع نصفهم على الأقل بين دول أوروبية مختلفة نتيجة اتفاق آخر بين مالطا وشركائها الأوروبيين.

وذكرت المجموعة الإعلامية الألمانية فيونكه أنّ وزير الداخلية الألماني هورست سيهوفر أعلن تكفل بلاده بـ40 مهاجرا، أي ما بين 15 و20 من السفينة إيلان كردي، والبقية من المجموعة الثانية.

وندّد وزيرا خارجية إيطاليا إينزو موافيرو ومالطا كارميلو آبيلا في بيان مشترك بانتهاج مبدأ “كل حالة على حدة” في معالجة أزمة اللاجئين. ودعا الوزيران إلى مناقشة “آلية دائمة على مستوى الاتحاد الاوروبي تواجه كل المسائل الحساسة بشأن الهجرة” في اجتماع مجلس وزراء خارجية الاتحاد في وقت لاحق من الشهر الجاري.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب

مزيد من التراجع لثقة المستثمرين بمنطقة اليورو في يوليو

 أظهر مسح أن ثقة المستثمرين في منطقة اليورو شهدت مزيدا من التراجع في يوليو تموز، مخالفة توقعات لارتفاعها، إذ فشلت مؤشرات إيجابية من أسواق الأسهم في تهدئة مخاوف المستثمرين الذين لا يتوقعون اتفاقا فيما يتعلق بالنزاع التجاري قريبا.

وقالت مجموعة سنتكس للأبحاث إن مؤشرها لمعنويات المستثمرين بمنطقة اليورو نزل إلى -5.8 في يوليو تموز من -3.3 في الشهر السابق، ليأتي دون توقعات محللين البالغة 0.1. وهذه أدنى قراءة منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وهوى مؤشر فرعي لألمانيا إلى -4.8 من -0.7 الشهر الماضي، وهي أدنى قراءة في حوالي عشر سنوات.

وقال باتريك هاسي مدير سنتكس عن ألمانيا ”الاعتماد الكبير على الصادرات وسوق مبيعات الصين يتحول بشكل متزايد إلى عبء والنزاع التجاري معلق كسيف ديموقليس فوق رأس من كان يوما الممثل لمنطقة اليورو“.

وقال عن أكبر اقتصاد في أوروبا ”يبدو أن الركود لا يمكن تجنبه“.

واتفقت الولايات المتحدة والصين أواخر يونيو حزيران على البدء من جديد في محادثات تجارة.

وقالت سنتكس إن 916 مستثمرا شاركوا في مسحها الذي أجري بين الرابع والسادس من يوليو تموز.

وزير بريطاني: تسريب مذكرات سفير عن ترامب قد يضر بالعلاقات مع أمريكا

قال وزير التجارة البريطاني ليام فوكس يوم الاثنين إن تسريب مذكرات سرية للسفير البريطاني لدى الولايات المتحدة، يصف فيها إدارة الرئيس دونالد ترامب بأنها ”لا تؤدي واجباتها كما ينبغي“ و“تفتقر للكفاءة“ قد يضر بالعلاقات.

وأضاف فوكس، الذي يزور واشنطن، أنه سيعتذر لإيفانكا ابنة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي من المقرر أن يلتقي بها خلال زيارته للولايات المتحدة.

وتابع قائلا ”سأعتذر عن حقيقة أن أيا من عناصر جهاز الخدمة المدنية أو الدوائر السياسية لدينا لم يكن على مستوى توقعاتنا أو توقعات الولايات المتحدة بشأن سلوكها، الذي كان خطأ في هذه المسألة تحديدا على نحو غير عادي وغير مقبول إطلاقا“.

وأضاف مخاطبا راديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ”التسريبات الخبيثة من هذا النوع غير احترافية ولا أخلاقية ولا وطنية وقد تؤدي حقا إلى إلحاق ضرر بهذه العلاقة وتؤثر بالتالي على مصلحتنا الأمنية الأوسع نطاقا“.

اليونان: فوز كبير للمحافظين وتسيبراس يقر بالهزيمة

أقر رئيس الوزراء اليوناني ألكسيس تسيبراس المنتمي لحزب سيريزا اليساري، بالهزيمة بعد الانتخابات البرلمانية التي 
جرت  اليوم الأحد (السابع من تموز/ يوليو 2019). وقال تسيبراس: “نحن نقبل حكم الشعب. لقد اتخذنا قرارات صعبة لكي تصل اليونان إلى ما هي عليه اليوم ،ودفعنا ثمنا سياسيا باهظا”. وأعلن تسيبراس  تحمله المسؤولية عن الهزيمة. 

في المقابل وعد الزعيم المحافظ كيرياكوس ميتسوتاكيس بـ “إنهاض” اليونان بعد مرحلة “مؤلمة” عاشتها البلاد خلال عهد حكومة اليساري اليكسيس تسيبراس وحزبه سيريزا. وقال ميتسوتاكيس (51 عاما) بعد تحقيقه فوزا واضحا في الانتخابات التشريعية اليونانية على تسيبراس إن “صفحة مؤلمة تطوى اليوم”.

وكان حزب “الديموقراطية الجديدة” اليوناني المحافظ قد تصدر نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد (السابع من تموز/ يوليو 2019) في مواجهة رئيس الوزراء اليساري اليكسيس تسيبراس وحزبه، على ما أظهرت استطلاعات الرأي لدى الخروج من مراكز الاقتراع.

وأظهر استطلاع مشترك أجرته محطات التلفزيون الرئيسية في اليونان تقدم حزب الديموقراطية الجديدة المحافظ بأربعين في المائة من الأصوات على حزب سيريزا الذي لم يحصد سوى 28.5 في المائة من الأصوات.

وإذا تم تأكيد هذه النتائج، سيكون لدى حزب الديموقراطية الجديدة بقيادة كيرياكوس ميتسوتاكيس، خريج جامعة هارفارد والقريب من أوساط الأعمال، غالبية تصل إلى 167 نائبا من مقاعد البرلمان الـ300. وأظهرت الاستطلاعات أن حزب تسيبراس قد يحصل على 82 مقعدا حدا أقصى. وتبقى الأرقام النهائية رهنا بحصة الأحزاب الصغيرة من المقاعد.

 وتحتاج هذه الأحزاب إلى الحصول على 3 بالمائة على الأقل من الأصوات لدخول البرلمان. وتتنافس أحزاب عدة على دخول البرلمان بينها حزب “الحل اليوناني” وهو حزب قومي أسسه كرياكوس فيلوبولوس وحزب “ميرا 25” وهو حزب معارض للتقشف أسسه الخبير الاقتصادي ووزير المال اليوناني السابق يانيس فاروفاكيس.وقد يصل 14 نائبا من حزب فاروفاكيس للبرلمان، بحسب استطلاعات الرأي.

وقد يحصل حزب “الحل اليوناني” على 13 مقعدا مثل حزب “الفجر الذهبي” النازي الجديد الذي تراجعت أسهمه بشدة بسبب محاكمة يواجه فيها العديد من كبار مسؤوليه اتهامات جنائية.

ووصل حزب الديموقراطية الجديدة آخر مرة للحكم في العام 2014، في تحالف مع الاشتراكيين.

وميتسوتاكيس نجل رئيس الوزراء السابق كوستانتينوس ميتسوتاكيس وشقيقته دورا باكويانيس كانت وزيرة للخارجية ورئيسة بلدية أثينا. ورئيس بلدية أثينا الجديد هو ابن شقيقه كوستاس باكويانيس. وانتخابات الأحد في اليونان هي الثالثة في أشهر عدة.

وفي أيار/مايو، فاز حزب الديموقراطية الجديدة على حزب سيريزا في انتخابات البرلمان الأوروبي بفارق 9.5 بالمائة. وبعد أسبوع، حقق فوزا شبه كاسح في الانتخابات المحلية.

ألمانيا تحضّ إيران “بشدة” على الالتزام بالاتفاق النووي

أعربت الحكومة الألمانية عن بالغ قلقها إزاء إعلان إيران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم لديها. وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأحد (السابع من تموز/ يوليو 2019): “ألمانيا قلقة للغاية بشأن إعلان إيران أنها بدأت تخصيب اليورانيوم على نحو يتجاوز الحد الأقصى المنصوص عليه في الاتفاق النووي (لعام 2015)”.

وأضاف المتحدث: “ننتظر حاليا مزيدا من المعلومات من الوكالة الدولية للطاقة الذرية”.وتابع: “نناشد إيران بصورة متكررة عدم اتخاذ أي إجراءات أخرى تزيد من تقويض الاتفاق النووي. إننا نحث إيران بشدة على وقف جميع الخطوات التي تتعارض مع التزاماتها في إطار مجموعة العمل المشتركة الشاملة، والتراجع عن هذه الخطوات”. 

وأوصح المسؤول الألماني أنه يندرج ضمن ذلك أيضا تجاوز الحد الأقصى المنصوص عليه في خطة العمل المشتركة الشاملة بشأن مخزونات اليورانيوم منخفض التخصيب.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الألمانية أن بلاده على اتصال وثيق مع المشاركين الآخرين في خطة العمل المشتركة الشاملة بشأن “خطواتنا اللاحقة” في إطار خطة العمل المشتركة الشاملة، بما في ذلك إمكانية عقد جلسة للجنة المشتركة.

يشار إلى أن إيران أعلنت في وقت سابق اليوم الأحد تقليصا جديدا في التزاماتها بالاتفاق النووي، وهددت بالمزيد إذا لم يتحرك الأوروبيون لصيانة حقوقها المنصوص عليها في الاتفاق.

ووفقا لوسائل إعلام إيرانية، أعلن المتحدث باسم الحكومة على ربيعي في مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من كبار المسؤولين الإيرانيين، تطبيق إيران للخطوة الثانية في خفض تعهداتها في إطار الاتفاق النووي. وقال: “سنبدأ اليوم رسميا تجاوز مستوى 3.67% في تخصيب اليورانيوم”.

السجن الذي يتحول فيه المجرم إلى مواطن صالح

ما الغاية من إرسال شخص ما إلى السجن؟ هل الهدف هو العقاب؟ أم إعادة التأهيل؟ منذ عشرين عاماً، قررت النرويج خوض مقاربة جديدة في التعامل مع المساجين، واعتمدت نظاماً جديداً، مكنها بشكل كبير من خفض معدلات عودة المحكومين السابقين إلى عالم الجريمة. مراسلة بي بي سي، إيما جين كيربي، تحاول التعرف على هذا النظام، وتقصّي آلية عمله، ومقابلة ضباط السجن المدربين بحيث يكونون مرشدين للسجناء وقدوة لهم.

“هل تشعر بمرونة؟” تسأل مدربة اليوغا بلطف رجلاً يحمل وشماً كبيراً على جسمه، وتربت على ظهره العريض بيدها وهي تقول “لا بأس، أليس كذلك؟”.

ثم تتابع مدربة اليوغا المتحمسة إعطاء تعليماتها لنحو عشرين شخصاً، يبدأون بممارسة تمرين اليوغا المعروف بـ”وضع الطفل” على حصر مطاطية منتشرة على العشب تحت أشعة الشمس الباهتة في هذا الصباح الباكر.

قد يكون هذا أحد صفوف اليوغا في أي مركز صحي في مكان ما من العالم، لكنه في الواقع في سجن هالدن في النرويج الواقع في منطقة منعزلة الخاضع لإجراءات أمنية قصوى، وفيه يعكف القتلة والمحكومون بجرائم اغتصاب ومهربو المخدرات على ممارسة اليوغا، ويتخذون أوضاع زهرة اللوتس، أو وضع الكلب، أو وضع الطفل، جنباً إلى جنب مع ضباط سجنهم، وكل منهم في حالة تركيز كامل، ينفذ تعليمات المدربة بحذافيرها.

يقول مدير السجن آر هويدال، بينما يتابع حصة اليوغا عن بعد “إن هذا يهدئهم، لا نريد غضباً وعنفاً في هذا المكان، نريد للمحكومين أن يكونوا هادئين ومسالمين”.

لكن الهدوء والسلام لا يأتيان من دون ثمن. فكل نزيل في سجن هالدين يكلف نحو 98 ألف جنيه استرليني في السنة، في حين أن متوسط هذه الكلفة في إنجلترا وويلز يبلغ نحو أربعين ألف جنيه استرليني، و59 ألف جنيه استرليني في السجون المصنفة درجة أولى.

يحيينا ضابط سجن بالزي الرسمي بمرح حين يمر بنا على دراجته السكوتر، بينما يمارس سجينان الجري بهمة عالية، أحدهما يجري على يمين الضابط، والثاني على يساره.

يضحك مدير السجن وهو يرى علامات الدهشة على وجهي. يقول هويدال “هذا ما يدعى بالإجراءات الأمنية الديناميكية”. ويضيف “ضباط السجن والسجناء يمارسون كافة النشاطات معاً وطوال الوقت، يأكلون معاً، يلعبون الكرة الطائرة معاً، يمارسون أنشطة مسلية معاً، وذلك يتيح لنا التفاعل بشكل فعلي مع المساجين، والتحدث معهم، وتحفيزهم”.

عندما التحق هويدال بالعمل ضمن نظام الخدمة الإصلاحية في بداية عام 1980 كانت أوضاع السجون مختلفة تماماً.

يقول هويدال “كانت الأوضاع صعبة جداً، كانت ثقافة الذكورة والقوة هما المسيطرتان، مع تركيز كبير على جانبي الحراسة، وحفظ الأمن، وكان معدل عودة المحكومين إلى ارتكاب الجريمة ما بين 60 – 70 % ، كما هو الحال في الولايات المتحدة”.

ولكن في بداية التسعينات شهد النظام الاصلاحي في النرويج تغييرات وتحسينات كبيرة، وتراجع التركيز على فكرة “الانتقام” كما يدعوها هويدال، لصالح العمل على إعادة التأهيل. السجناء الذين كانوا يمضون معظم الوقت محتجزين في الداخل، أصبحوا يشاركون بتدريبات رياضية يومياً وفي الهواء الطلق، مع برامج تعليمية، كما تم تغيير دور حارس السجن بالكامل.

وحين استخدمت كلمة “حراس” صحح لي هويدال بلطف، قائلاً “ليسوا حراساً، بل ضباط السجن”. وأضاف “نحن ضباط السجن وبالطبع نحرص على أن يؤدي كل نزيل عقوبته، لكننا نساعده أيضاً على أن يصبح شخصاً أفضل. نحن نقوم بدور القدوة، والمدربين والموجهين. ومنذ أن اعتمدنا تلك الخطوات الإصلاحية الكبيرة، انخفضت معدلات العودة إلى ارتكاب الجرائم في النرويج إلى 20٪ فقط بعد عامين من إخلاء السبيل، ونحو 25٪ بعد خمس سنوات منه. وهذا إثبات على أن الأسلوب الجديد فعال فعلاً”.

صُمم سجن هالدن بحيث يقلل إحساس النزلاء بأنهم داخل سجن، ويخفف توترهم النفسي، ويجعلهم في وئام مع الطبيعة المحيطة، وقد حصل تصميم السجن، الذي بلغت كلفته 138 مليون جنيه استرليني، على العديد من الجوائز في عالم التصميم بسبب امتلاكه الحد الأدنى من الأناقة، وهو يقع وسط غابات جميلة من أشجار الصنوبر. كما يمنح شكل مباني السكن المكونة من طابقين، والملحقات المبنية من الخشب والمصممة على طراز الشاليهات، لهذا المكان هيئة حرم جامعي عصري بدلاً من السجن.

المصدر: بي بي سي

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.