نشرة السويد وأوروبا 9 آب/ أغسطس 2019

وعود لشرطة سكونه بمزيد من الدعم بعد حادث التفجير في لاندسكرونا

تلقت شرطة مقاطعة سكونه جنوب السويد، وعوداً بالحصول على المزيد من الدعم من الشرطة الوطنية، بعد الانفجار، الذي وقع في مبنى بلدية لاندسكرونا وفقاً لصحية سيدسفينسكان.

وأوضحت الصحيفة أن من بين أوجه المساعدة، إعداد ملف عن الجريمة للحصول على صورة واضحة عن من قد يكون الفاعل.

وقال نائب قائد الشرطة الإقليمي Jarl Holmström، “نحن نرغب في استخدام أكبر عدد ممكن من المهارات الخاصة من مختلف الاختصاصات”.

 وكانت وقعت محاولة تخريبية الليلة قبل الماضية في مبنى stadshuset بمدينة Landskrona عن طريق تفجير جسم عند مدخل البناية، أدى الى الحاق أضرار مادية دون وقوع إصابات بشرية، ووفق الشرطة فإن الحادث أسفر عن تحطّم مدخل المبنى وحوالي 12 نافذة كما أدى إلى تحطم تمثال في البناية.

المصدر: الكومبس

السويد تتجه لتوحيد نظام بيع تذاكر وسائل النقل العام

أعلنت الحكومة السويدية أنها بدأت في دراسة كيفية توحيد نظام بيع التذاكر لجميع أنواع وسائل النقل العام في البلاد.

وفي الوقت الحالي، توجد عدة أنظمة لبيع التذاكر، تختلف باختلاف وسائل النقل العام من قطارات وباصات وميترو.

وقالت وزيرة البيئة والمناخ إيزابيلا لوفين في بيان صحفي اليوم، إن أي شخص يرغب في استخدام وسائل النقل العام في السويد في وقتنا الحالي، يحتاج الى التكيف ومعرفة العديد من أنظمة بيع التذاكر المختلفة، وهذا ما يجعل من الصعب العثور على المعلومات الصحيحة، أو شراء الرحلة المناسبة له”.

وأضافت “أن دمج كل هذه الأنظمة في نظام واحد، سيجعل من السهل على الجميع أن شراء التذاكر وكذلك ان يتخذوا خيارات ذكية تساعد البيئة”.

من جهته، قال وزير البنية التحتية توماس إينيروث: “السفر عبر وسائل النقل العام هو اختيار ذكي للحفاظ على البيئة، ونحن نعرف أن المزيد والمزيد من المسافرين يريدون اختيار ذلك”.

ومن المقرر أن تنتهي مهمة عمل لجنة الدراسة بحلول 30 نيسان/ أبريل من العام المقبل 2020.

المصدر: الكومبس

المجموعة الفنلندية “ستوكمان” تقرر بيع متاجر Lindex

أعلنت مجموعة Stockmann الفنلندية أنها سوف تبيع سلسلة متاجر Lindex للملابس، ومقرها في مدينة يوتوبوري السويدية.

جاء ذلك في بيان صحفي أصدرته المجموعة تزامناً مع نشر تقريرها نصف السنوي، الذي قالت فيه إنها “تبحث عن بدائل استراتيجية لـ Lindex”.

وأضاف البيان “يرى مجلس إدارة الشركة إمكانات كبيرة في تطوير Lindex في المستقبل، وبالتالي قرر البحث عن بدائل استراتيجية لملكية الشركة”.

وكتبت مجموعةStockmann  المالكة لـ Lindex في تقريرها للنصف الأول من العام الجاري، أنها تقوم الآن بتغييرات في الإدارة، حيث تم تعيين جاري لاتفانين مديراً تنفيذياً جديداً.

من ناحية أخرى، زادت Lindex من أرباحها التشغيلية إلى 65 مليون كرون سويدي خلال النصف الأول من العام الجاري ، مقارنة بـ 35 مليون كرون سويدي لنفس الفترة من عام 2018 .

المصدر: الكومبس

وكالة TT: حوالي 2000 مسلم من السويد يشاركون في مناسك الحج بمكة المكرمة

نشرت وكالة الأنباء السويدية TT، اليوم الجمعة 9 آب/ أغسطس 2019، تقريراً ضافياً حول مشاركة المسلمين في السويد في مناسك الحج بمكة المكرمة غرب المملكة العربية السعودية، ضمن أكثر من 2,5 مليون مسلم ينحدرون من مختلف بقاع الأرض للمشاركة في واحدة من أكبر التجمعات الدينية في العالم.

وذكرت الوكالة أن حوالي 2000 حاج من السويد يشارك كل عام في هذه المناسك وفقاً للسلطات الصحية السويدية.

وتحدثت الوكالة في تقريرها الذي نشرته عدة صحف سويدية عن الحج، وقالت عنه إنه “الركن الخامس من أركان الإسلام ويتوقع من كل مسلم لديه الفرصة للقيام بذلك مرة واحدة في حياته”.

ويؤدي الحجاج الطواف حول الكعبة مع بداية الشعائر، ثم يقومون بالسعي بين الصفا والمروة قبل أن يتوجهوا إلى منى في يوم التروية، ومنها إلى عرفات على بعد عشرة كيلومترات.

وبعد يوم الوقوف في عرفات، ينزل الحجاج إلى منطقة مزدلفة في ما يعرف بالنفرة، ويجمعون الحصى فيها لاستخدامها في شعيرة رمي الجمرات. وفي اليوم الأول من عيد الأضحى، يقوم الحجاج بالتضحية بكبش ويبدأون شعيرة رمي الجمرات في منى.

المصدر: الكومبس

صحيفة: سفاريا ديمكراتنا يقترح حظر الحجاب في مدارس مالمو التمهيدية والابتدائية

قالت صحيفة لوكال تييدنييغ المحلية، إن حزب سفاريا ديمكراتنا، تقدم بمقترح للمجلس البلدي لمدينة مالمو يدعو فيها إلى حظر الحجاب في مدارس مالمو التمهيدية والابتدائية.

ونقلت الصحيفة عن ماغنوس أولسون، النائب في مجلس بلدية مالمو قوله، إنه من الضروري فرض حظر على الحجاب، إذا كانت بلدية مالمو ترغب بمعالجة ما سما التفرقة واللامساواة بين الذكور والإناث بسبب الشرف والإكراه الديني حسب تعبيره.

  ويعتبر المقترح مستمداً من خطة الاندماج الجديدة، التي قدمها حزبا المحافظين وسفاريا ديمكراتنا اليميني المتطرف، في بلدية ستافانستورب، وأثارت جدلاً كبيراً حينها على حد قول الصحيفة.

ويرى معدو الاقتراح، أن الحجاب هو رمز إسلامي، يدلل على الخضوع الديني والانقسام القسري بين الرجال والنساء.

من جهتها اعتبرت سارة ويتيرغرين، من حزب الليبراليين، وهي مسؤولة في قطاع التعليم الابتدائي في مالمو، أنها لا ترى أي سبب لفرض حظر آمن على مدارس مالمو.

وقالت، “حظر الحجاب ليس الطريقة الصحيحة لحل مشاكل الشرف والإكراه الديني، أعتقد حتى أن الحظر قد يكون له تأثير معاكس خصوصاً باتجاه الطالبات الصغيرات”.

واعتبرت أنه ليس من المناسب فرض حظر على ما يرتديه الطلاب في مدرس مالمو.

المصدر: الكومبس

توقف موقع الحكومة السويدية على الإنترنت عن العمل

توقف موقع الحكومة السويدية على الإنترنت عن العمل بعد ظهر اليوم الخميس، بسبب ما يعتقد أنها مشكلة فنية أصابته.

وقالت الناطقة الصحفية باسم الحكومة كايسا هولم، إن العمل جاري في الوقت الحالي لإصلاح الخطأ، ومن المحتمل أن تكون هناك مشكلة تقنية داخلية، أدت الى توقف الموقع عن العمل تماما.

وأوضحت كايسا أن سبب الخطأ غير واضح في الوقت الحالي، ولكن يجري التحقيق فيه من قبل الفنيين، وأن الأمر في مثل هذه الحالات يتسغرق دائماً بعض الوقت، حسب قولها.

المصدر: الكومبس

الأمم المتحدة: زيادة استهلاك الغرب للحوم يفاقم من الاحتباس الحراري

أولت الصحافة السويدية اليوم اهتماماً كبيراً بالتقرير الذي صدر عن خبراء في الأمم المتحدة، وجاء فيه إن التحول إلى نظام غذائي نباتي، من شأنه أن يساعد في الحد من ظاهرة تغير المناخ.

وخلص تقرير للمنظمة حول استخدام الأراضي وتغير المناخ، شارك في إعداده أكثر من 100 عالم، إلى أن زيادة استهلاك الغرب للحوم ومنتجات الألبان، يفاقم من ظاهرة الاحتباس الحراري.

وفي حين لم يتطرف العلماء إلى حد دعوة الجميع إلى اعتماد نظام غذائي نباتي، دعا التقرير إلى استخدام الأراضي بشكل أكثر فعالية وتقليص استهلاك اللحوم.

وبحسب التقرير، تشكل ظاهرة تغير المناخ تهديدا لإمداداتنا الغذائية، وفي المقابل تسهم عملية إنتاج الغذاء في تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري، إذ تزيد من انبعاثات الغازات الدفيئة التي تحد من قدرة الغلاف الجوي على التخلص من حرارة الأرض.

وتشير أرقام منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة إلى أن انبعاثات الغازات الدفيئة الناتجة عن الصناعات الغذائية تشكل 15 بالمئة من الانبعاثات العالمية بشكل عام، تشكل صناعة اللحوم الحمراء وإنتاج الحليب الجزء الأكبر منها.

ويشجع واضعو التقرير على اتخاذ مزيد من الإجراءات لخفض كميات الطعام المهدورة، مثل استخدام بقايا الطعام كعلف للحيوانات، أو إعادة تدويرها، للمساعدة في تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون المرتبطة بإنتاج الغذاء.

المصدر: الكومبس

السويد ترشح وزيرة العمل للمفوضية الأوروبية

 قدم رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين، وزيرة العمل الحالية يلفا يوهانسون، كمرشحة للسويد في المفوضية الأوروبية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الخميس في ستوكهولم.

وقال لوفين إن يلفا هي واحدة من أكثر الوزراء خبرة في السويد، وهي تستحق أن تكون مفوضة السويد في الاتحاد الأوروبي.

وعبرت الوزيرة عن سعادتها في هذا الترشيح، وقالت إنها راضية عن أداء عملها كوزيرة للعمل.

وستخلف يوهانسون سيسيليا مالمستروم التي تمثل السويد منذ 10 سنوات.

وأكد لوفين أن السويد تسعى الى دور أكبر في الاتحاد الأوروبي.

معروف أنه في الممارسة العملية، تعمل المفوضية الأوروبية كحكومة أوروبية وتقدم المقترحات التشريعية التي يتم التعامل معها بعد ذلك بالتوازي مع البرلمان الأوروبي، ومجلس وزراء الاتحاد الأوروبي، ومع ذلك ، فإن المبادرات الأساسية للمقترحات تأتي من رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي الذين يوجهون عمل المفوضية من خلال مؤتمرات القمة العادية.

المصدر: الكومبس

التغييرات التي يشهدها مكتب العمل تؤثر بشدة على فرص توظيف العاطلين

 أشارت مراجعة لصحيفة داغينز نيهيتر السويدية، إلى أن التغييرات، التي تطرأ على مكتب العمل من تخفيض عدد الموظفين فيه، وإغلاق بعض فروعه، تضغط بقوة على أرباب العمل في القطاع الخاص والعاطلين عن العمل لفترة طويلة في الآن نفسه.

 وتوضح المراجعة، أن عدد المشاركين في مختلف أنواع مبادرات سوق العمل قد انخفض بنسبة 30 في المائة على الأقل في المتوسط ​​مقارنة بالعام السابق.

– وقالت Eeva Vestlund، رئيسة قسم التوظيف بمكتب العمل، إن التخفيضات في عدد الموظفين والميزانية كانت واسعة وهذا ما أثر على خدمات المكتب.

وتكمن المهمة الأساسية لمكتب العمل، منذ تأسيسه، في إدخال أكبر عدد ممكن من العاطلين عن العمل وذوي التعليم المحدود والفقراء إلى سوق العمل، ليصبحوا على المدى الطويل مكتفين ذاتياً.

ومع ذلك، فإن أرقام دائرة التوظيف، تشير إلى أن عدد التدابير والإجراءات المتخذة لمساعدة الباحثين عن عمل قد انخفض بشكل حاد.

 فوق حسابات DN فإن عدد المشاركين في أنواع مختلفة من مبادرات سوق العمل قد انخفض من 18000 مشارك إلى 7500 مشارك.

وتراجعت نسبة الدورات التدريبية في الشركات الخاصة، التي يؤمنها المكتب للعاطلين عن العمل بنسبة 40 في المائة، من ملياري كرونة سويدية في عام 2018 إلى 1.2 مليار كرونة سويدية في عام 2019.

كما قل بشكل ملحوظ عدد المنح المالية، التي يقدمها المكتب لأرباب العمل بغرض توظيف المزيد من العاطلين المسجلين.

 ويرجع سبب تقليص الأموال المخصصة لمكتب العمل إلى الميزانية، التي أقرها حزبا المحافظين والمسيحي الديمقراطي، بدعم من حزب سفاريا ديمكراتنا، والتي أدت إلى تسريح حوالي 3000 موظف وإغلاق 130 مكتبًا محليًا، وما زالت هناك عملية إعادة تنظيم كبرى جارية داخل مكتب العمل.

ويشكل العاطلون عن العمل لفترة طويلة، اليوم حوالي ثلثي الأشخاص البالغ عددهم 360.000 الذين تم تسجيلهم كباحثين عن عمل في خدمة التوظيف.

المصدر: الكومبس

الغموض يلف المشهد السياسي في ايطاليا بعد ازمة حكومية مفاجئة

روما (أ ف ب) – دفع تشتت الائتلاف الشعبوي الحاكم في إيطاليا منذ 14 شهرا زعيم الرابطة ماتيو سالفيني الرجل القوي في الحكومة إلى ان يقرر فجأة وخلال الصيف تنظيم انتخابات مبكرة أو تشكيل حكومة تكنوقراط ما زاد من غموض المشهد السياسي في البلاد.

المرجح هو تنظيم انتخابات مبكرة، لكن توقيتها وتشكيلة الحكومة غير معروفين. فهل تشكل حكومة تكنوقراط لتقود البلاد إلى الانتخابات؟ أو تواصل الحكومة الحالية تصريف الأعمال بانتظار الاقتراع؟.

كان إعلان زعيم اليمين المتطرف مفاجئا لم يتوقعه حليفه السابق لويجي دي مايو زعيم حركة 5 نجوم (مناهضة للمؤسسات القائمة).

وقال سالفيني في بيان مساء الخميس “لنذهب فوراً إلى البرلمان للتأكد من أنه لم تعد هناك أغلبية (…) ولتكن الكلمة الفصل للناخبين”.

وظهر وكأنه بالفعل يطلق حملة انتخابية خلال تجمع في بيسكارا في وسط ايطاليا.

وأعلن أمام مناصريه “يقولون لنا إنه لا يمكن خفض الضرائب. سنثبت إذا أعطيتمونا القوة للقيام بذلك، وبأنه من الممكن خفض الضرائب عن العمال الإيطاليين”.

وأثار قرار سالفيني هذا غير المتوقع غضب رئيس الحكومة جوزيبي كونتي ولويجي دي مايو.

ورأى كونتي أن على ماتيو سالفيني ان “يبرر قرار” وضع حد للائتلاف الشعبوي الحاكم أمام الشعب الإيطالي في حين أن الرابطة حصلت على كل ما كانت تريده.

من جهته اتهم دي مايو سالفيني بتجاهل مصالح البلاد بسبب استطلاعات للرأي تصب في مصلحته.

ونشبت الأزمة داخل الائتلاف الأربعاء بسبب خلاف بين الطرفين حول مشروع للسكك الحديد بين ليون وتورينو.

وصوتت حركة 5 نجوم منفردة ضد هذا المشروع في حين دعمت الرابطة مذكرتين للمعارضة لصالحه.

وذكرت وسائل الاعلام الإيطالية ان الرابطة تريد أن تنظم الانتخابات التشريعية في النصف الثاني من تشرين الأول/أكتوبر وتحديدا أيام الأحاد الواقعة في 13 و20 و27.

مهما كان التاريخ ستكون الرابطة في موقع قوة مع استطلاعات للرأي تشير إلى حصولها على 36 إلى 38% من نوايا التصويت وحتى أكثر ما يسمح لها بالحكم منفردة أو بدعم حزب “فراتيلي ديتاليا” من اليمين المتطرف.

ويبقى حزب 5 نجوم بعيدا مع 17% من نوايا الأصوات.

وتبقى النقطة الغامضة رد فعل الرئيس الإيطالي سيرجو ماتاريلا الذي يتمتع وحده بصلاحية حل البرلمان بعد مشاورات مع رئيسي المجلسين والقادة السياسيين الرئيسيين قبل الدعوة إلى إقتراع.

ويعارض ماتاريلا تنظيم انتخابات في الخريف إذ أن أيلول/سبتمبر وتشرين الأول/أكتوبر هي الفترة التي يتوجب على الحكومة تحضير موازنة السنة المقبلة وبحثها مع بروكسل وعرضها على البرلمان للمصادقة عليها.

وحكومة منتهية ولايتها تقوم فقط بتصريف الأعمال لن يكون لديها المصداقية اللازمة للتفاوض مع بروكسل وهذا الوضع قد يلحق الضرر بإيطاليا في الأسواق.

وبحسب وكالة الإعلام الإيطالية قد يجتمع مجلس الشيوخ في 20 آب/أغسطس لأخذ علم بانهيار الاتئلاف الحكوي وقد يتم حل البرلمان بعد أيام. وبحسب الدستور الإيطالي سيتم الدعوة لتنظيم انتخابات جديدة خلال مهلة 50 إلى 70 يوما.

ترامب ينتقد مساعي ماكرون لعب دور الوسيط في نزع فتيل التوتر الأمريكي الإيراني

انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بشدة لإرساله “إشارات متناقضة” إلى إيران، مؤكدا أن “لا أحد سوى الولايات المتحدة يتحدث باسمها”.

وصرح ترامب في تغريدة نشرها على تويتر “إيران لديها مشكلات مالية خطيرة. إنهم يائسون للتحدث إلى الولايات المتحدة، لكنهم يتلقون إشارات متناقضة من جميع أولئك الذين يزعمون أنهم يمثلوننا، بمن فيهم الرئيس الفرنسي ماكرون”.

وفي تغريدة ثانية قال ترامب “أعرف أن إيمانويل يقصد الخير، وكذلك يفعل كل الآخرين، لكن لا أحد يتحدث باسم الولايات المتحدة سوى الولايات المتحدة نفسها. لا أحد مصرح له بأي شكل أو طريقة أو صيغة لتمثيلنا!”.

وبرغم تشديده الضغوطات الدبلوماسية والاقتصادية والعسكرية على طهران، كرر الرئيس الأمريكي دعواته إلى الحوار، حتى خلال التصعيد الحالي في منطقة الخليج.

في المقابل، أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مؤخرا تلقيه دعوة للقاء ترامب في البيت الأبيض، موضحا أنه رفض تلك الدعوة.

في الموضوع نفسه، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية مورغن أورتاغوس إن “عرض” إجراء مفاوضات “ما زال مطروحا على الطاولة”، مشيرة إلى أنه “بمجرد أن يرغب آية الله، أو روحاني، الأشخاص الذين يديرون حقا هذه الحكومة (الإيرانية)، في التحدث، سنكون مستعدين للاستماع إليهم”.

ويلتقي الرئيس الفرنسي، الذي يدافع عن الاتفاق النووي الإيراني المبرم في 2015 والذي انسحبت منه الولايات المتحدة، بانتظام نظيره الإيراني حسن روحاني. ولا يخفي ماكرون أمله في لعب دور الوسيط في الأزمة الحالية.

لكن طهران تكرر تأكيدها حتى الآن أنها لا تريد التفاوض مع واشنطن تحت ضغط العقوبات الأمريكية.

وفي يوليو/تموز أعلن الإليزيه أن ماكرون أجرى مباحثات هاتفية “مطولة” مع نظيره الإيراني حسن روحاني كرر خلالها الدعوة لتهيئة “الظروف” من أجل “نزع فتيل” التوتر بين الجمهورية الإسلامية والولايات المتحدة. وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان وقتذاك أن “دور فرنسا هو بذل كل الجهود الممكنة لضمان موافقة جميع الأطراف المعنية على هدنة والدخول في مفاوضات”.

وتحاول باريس بالاشتراك مع لندن وبرلين المحافظة على الاتفاق النووي الذي أبرمته الدول الكبرى مع إيران في 2015، وذلك على الرغم من تصاعد التوترات بين طهران وواشنطن في منطقة الخليج.

المصدر: فرانس24/ أ ف ب

وكالة: عدد الوفيات في هولندا زاد بنحو 400 خلال موجة الحر

أمستردام (رويترز) – قالت وكالة الإحصاءات الوطنية في هولندا يوم الجمعة إن عدد الوفيات في البلاد خلال الموجة الحارة التي اجتاحت أوروبا في الآونة الأخيرة وسجلت مستويات قياسية زاد بنحو 400 عنه في أي أسبوع عادي خلال فصل الصيف.

وذكرت الوكالة أن 2964 شخصا إجمالا توفوا في هولندا خلال الأسبوع الذي بدأ يوم 22 يوليو تموز، أي أعلى بنسبة نحو 15 في المئة عن أي أسبوع عادي في الصيف.

وكانت درجات الحرارة متقلبة في جميع أنحاء أوروبا خلال الموجة الحارة في أواخر يوليو تموز. وتجاوزت درجات الحرارة 40 درجة مئوية في هولندا للمرة الأولى منذ بدء التسجيل.

وقال الباحثون إن عدد الوفيات في هولندا خلال ذلك الأسبوع قورن بمعدل الوفيات خلال موجتين حارتين في 2006 كانتا من بين أطول الموجات الحارة على الإطلاق في البلاد.

من جديد.. واشنطن تصعد مع برلين وتهدد بسحب قواتها

قال السفير الأمريكي في ألمانيا، ريتشارد غرينل، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نُشرت اليوم الجمعة (التاسع من آب/أغسطس 2019): “إنه من المهين حقا الانتظار أن يواصل دافع الضرائب الأمريكي تسديد نفقات أكثر من 50 ألف أمريكي في ألمانيا، بينما يستخدم الألمان فائضهم التجاري لأغراض محلية”.

وكانت السفيرة الأمريكية في بولندا، جورجيت موسباخر، كتبت على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “بولندا تفي بالتزامها بتسديد 2بالمائة من ناتجها المحلي الإجمالي لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، بينما لا تفعل ألمانيا ذلك. سنرحب إذا انتقلت القوات الأمريكية من ألمانيا إلى بولندا”.

وكان ترامب ألمح في حزيران/يونيو الماضي خلال زيارة للرئيس البولندي أندريه دودا في واشنطن إلى إمكانية نقل قوات أمريكية من ألمانيا إلى بولندا.

وأيد غرينل موقفي الرئيس الأمريكي وسفيرته في بولندا، وقال: “الرئيس ترامب محق، وكذلك جورجيت موسباخر… كثير من الرؤساء طلبوا من أكبر اقتصاد في أوروبا تسديد نفقات دفاعها. هذا مطلب يعود إلى كثير من السنوات والحكومات”، مضيفاً أنه تم الوصول الآن إلى نقطة يتعين على الأمريكيين والرئيس الأمريكي اتخاذ رد فعل بشأنها.

تجدر الإشارة إلى أن أغلب القوات الأمريكي في أوروبا متمركزة في ألمانيا. وتنشر الولايات المتحدة 35 ألف جندي في ألمانيا، كما يعمل لدى القوات الأمريكية في ألمانيا 17 ألف أمريكي و12 ألف ألماني مدني. ولا تزال ألمانيا بعيدة عن تحقيق هدف الناتو بزيادة النفقات إلى 2 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي، حيث تشكل نفقاتها العسكرية هذا العام 1,36 بالمائة من ناتجها المحلي الإجمالي، وهو ما يعرضها لانتقادات مستمرة من ترامب.

ويتوجه الرئيس الأمريكي في 24 آب/ أغسطس الجاري إلى مدينة بياريتز الفرنسية للمشاركة في قمة مجموعة الدول الصناعية السبعة الكبرى. ومن المقرر أن يلتقي هناك المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وخلال الفترة من 31 آب/ أغسطس حتى 3 أيلول/ سبتمبر المقبل يزور ترامب بولندا والدنمارك المجاورتين لألمانيا. وفي الأول من أيلول/ سبتمبر يشارك ترامب مع الرئيس الألماني فرانك-فالتر شتاينماير في إحياء الذكرى السنوية الثمانين لغزو ألمانيا لبولندا في وارسو، وهو الغزو الذي بدأت معه الحرب العالمية الثانية.

ألمانيا: مركز إسلامي يحذف نصوصا حول ضرب الزوجة

حذف المركز الإسلامي (IZM) في مدينة ميونخ جنوبي ألمانيا نصوصا من موقعه على الإنترنت حول “المرأة والأسرة في الإسلام” بعد انتقاد لتوصيات تضمنتها هذه النصوص تسمح بضرب الزوجة. وقال متحدث باسم اتحاد “التجمع الإسلامي في ألمانيا DMG” الذي ينتمي إليه المركز، اليوم الخميس (الثامن من آب/ أغسطس 2019) إن ردود الفعل على التوصيات كانت مفهومة ومبررة.

وكان المركز قد ذكر على موقعه الإلكتروني استنادا لآية قرآنية، أن إمكانية ضرب المرأة مطروحة كوسيلة أخيرة في حالة وجود خلافات زوجية، موضحا أن هناك ثلاث خطوات يتعين على الزوج الامتثال لها خلال ذلك، وهي: “الموعظة والهجر في فراش الزوجية ثم الضرب”. بيد أنه بين أن للضرب “طبيعة رمزية نوعا ما” في هذا السياق بحسب رأي “عالم دين”.

وأوضح اتحاد “التجمع الإسلامي في ألمانيا” حاليا: “كثير من الأمور يتم التعبير عنها بشكل يسيء الفهم”، مؤكدا أنه من المقرر حاليا تبديد حالة سوء الفهم هذه من خلال موقع جديد ونصوص جديدة.

وكانت إذاعة بافاريا العامة (BR) السباقة في الإشارة إلى الموضوع كما أذاعت تقريرا حوله ما أثار ردود فعل غاضبة. وذكرت أن أعضاء مجلس مدينة ميونيخ قد أعربوا عن صدمتهم حول محتوى ما نشر على موقع المركز.

كما قال المتحدث باسم شؤون الهجرة بالمجلس كومالي ناز، من الحزب الاشتراكي: “عندما يروج المركز الإسلامي في ميونيخ لفكرة أن العنف وسيلة شرعية لحل الخلافات الزوجية، فإن ذلك يتعارض بشكل أساسي مع قيم مجتمعنا”.

وجاءت تصريحات مماثلة من متحدثين بأسماء أحزاب أخرى. كما تم تناول الموضوع بشكل واسع على وسائل التواصل الاجتماعي إذ غرد كثيرون متهمين المركز الإسلامي بميونيخ بأنه “ينصح بضرب المرأة”.

في غضون ذلك أوضح الادعاء العام في ميونيخ عدم وجود مؤشرات على حدوث جريمة في حالة البيانات المذكورة على الموقع، مضيفا أنه لا يوجد تحريض على إلحاق أذى جسدي. وأوضح الادعاء العام في ميوينيخ، بحسب إذاعة بافاريا: “لم يكن هناك، كما لا يوجد، مجال للبدء في تحقيق أولي”.

المصدر: dw

براز حمامة بريطانية “قيمته 27 ألف جنيه استرليني”

حصل أحد ركاب القطارات في العاصمة البريطانية لندن على تعويض من شركة السكك الحديدية بعد انزلاقه في محطة بادينغتون لدى سيره على “ما يحتمل أن يكون مخلفات حمامة”.

وأظهرت البيانات التي حصلت عليها بي بي سي أن شركة القطارات دفعت نحو مليون جنيه استرليني في غضون خمس سنوات بسبب انزلاقات وسقطات في محطاتها في مجمل أنحاء بريطانيا.

ووقعت نصف الحوادث في محطات أوستن وبادينغتون وفيكتوريا وليفربول ستريت.

وتقول شركة السكك الحديدية إن عددا قليلا جدا من الركاب يتعرض للحوادث.

ففي غضون خمس سنوات تنتهي بالعام المالي 2018/19 دفعت الشركة تعويضات بلغت 951.360 ألف جنيه استرليني.

وكان أكبر هذه التعويضات وقدرها 39.631 ألف جنيه استرليني لراكب “انزلق في بعض السوائل” في محطة تشارينغ كروس.

كما تلقى ركاب آخرون تعويضات كبيرة بسبب الانزلاق في بادينغتون (33.392 ألف جنيه استرليني) وأوستون (35.721 جنيه استرليني) وتلقى راكب آخر 28 ألف جنيه استرليني بعد معاناته من “احتمال تمزق في الإصبع” بمحطة ليفربول ستريت.

وذكرت التقارير أن التسويات التي أبرمتها شركة السكك الحديدية لا تأخذ في اعتبارها الإصابات فقط بل التأثير الأكبر. ويقول فيليب ثروير من الشركة إن الخطوط الحديدية تأخذ “مسؤولياتها بجدية.”

وأضاف قائلا: “إن عشرات الملايين يستخدمون محطاتنا يوميا، وعدد قليل جدا ذلك الذي يتعرض لحوادث فلو ارتكبنا خطأ وتسببنا في ضرر أو إصابة لأحد سنعوضهم عن تلك الحوادث ونعمل على منع تكرارها.”

وتدير شركة الخطوط الحديدية 20 محطة في انحاء بريطانيا منها 11 في لندن، فضلا عن محطات في إدنبرة وغلاسغو ومانشيستر وليفربول وبرمنغهام وريدينغ وغيلفورد وبريستول وتمبل ميدس.

وكانت محطة فيكتوريا قد شهدت أكبر عدد من الدعاوى القضائية الناجحة ضد الشركة وعددها 44 يليها، ووتارلو وليدز (32) ثم أوستون (27) فليفربول ستريت (24).

وخلال السنوات الخمس الماضية ظلت محطتا غيلدفورد وغلاسغو سنترال وحدهما اللتان لم تدفعا تعويضات.

وكان أقل تعويض دفعته الشركة 10 جنيهات لراكب انزلق في الثلج بمحطة فيكتوريا لـ “معاناته من إصابة شخصية وتمزق ردائه.”

المصدر: بي بي سي

وفاة العراقي جيمي الداوود بعد ترحيله من الولايات المتحدة إلى العراق

توفي جيمي الداوود، وهو عراقي انتقل إلى العيش في مدينة ديترويت الأمريكية في طفولته، بعد ترحيله إلى العراق، وفقا لما صرح به محاميه لبي بي سي.

وقال إدوارد باجوكا، المحامي، إن موكله توفي لعدم الحصول على الإنسولين الذي يتناوله للعلاج من داء السكر.

ولم يذهب جيمي إلى العراق أبدا قبل ترحيله كما أنه لا يتحدث العربية، لكنه رُحل إلى العراق في يونيو/ حزيران الماضي في إطار الحملة التي تشنها إدارة ترامب على المهاجرين العراقيين الذين يواجهون اتهامات جنائية.

وقال باجوكا إن موكله كان متهما بسوء السلوك والسطو.

وقالت إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية إن جيمي واجه 20 تهمة في عقدين من الزمن تضمنت اعتداء بالسلاح، وممارسة العنف الأسري، واقتحام منزل.

وقالت الإدارة إن جيمي تهرب من برنامج المراقبة غير الاحتجازية الذي أخضعته له وظل طليقا لحوالي أربعة أشهر حتى أُلقي القبض عليه للاشتباه في ضلوعه في عملية سرقة، مرجحة أنه مُنح إمدادات طبية كاملة لضمان استمرارية الرعاية.

وولد الداوود في اليونان وانتقل مع أسرته إلى الولايات المتحدة، وفقا لمحامي الهجرة المسؤول عن ملفه.

وقال باجوكا لبي بي سي: “لقد وضعوه في أسوأ ظروف على الإطلاق” في إشارة إلى إدارة الهجرة والجمارك، مضيفا: “ما فعلوه معه كان قاسيا حقا، وها هو في النهاية قد مات بسبب تلك القسوة.”

ووصفت هيومان رايتس ووتش وفاة جيمي بأنها “صادمة ونتيجة متوقعة لسياسات الهجرة الأمريكية القاسية.”

ويرجح أن أسرة جيمي، المقيمة في ديترويت، تدرس خيارات اتخاذ إجراء قانوني.

لماذا رُحل جيمي الداوود إلى العراق؟

في يونيو 2017، بدأت إدارة ترامب استهداف وترحيل أكثر من ألف عراقي لهم سجلات جنائية. وجاءت عمليات الترحيل بعد اتفاق بين الولايات المتحدة وحكومة العراق مقابل حذف العراق من قائمة الدول التي يُحظر على مواطنيها السفر إلى الولايات المتحدة، وفقا لوكالة أنباء رويترز.

ووفقا لأمر صدر عن إدارة ترامب، نشرته رويترز في ذلك الوقت، “حذف العراق من القائمة بعد جهود استهدفت تعزيز التوثيق، تبادل المعلومات، وإعادة المواطنين العراقيين الصادر في حقهم أوامر نهائية بالترحيل.”

وكان جيمي بين عشرات العراقيين الكاثوليكيين الكلدانيين الذي ألقت سلطات الهجرة القبض عليهم أثناء مداهمات شهدتها مدينة ديترويت وأماكن أخرى في الولايات المتحدة في يونيو/ حزيران 2017.

وقالت جماعات حقوقية إن الكلدانيين، الذين ترجع أصولهم إلى بلاد ما وراء النهرين المعروفة بالعراق حاليا، عرضة لخطر هجمات بتنظيم الدولة الإسلامية.

وشارك باجوكا في حملة يتابعها فريق قانوني في جميع أنحاء الولايات المتحدة بهدف منع ترحيل العراقيين من الولايات المتحدة إلى العراق.

وقال المحامي: “الطريقة التي رحلوه بها كانت قاسية إلى حدٍ كبيرٍ. فقد كان مريضا بداء السكري، ورحلوه بدون أنسولين ولا أدوية. قبضوا عليه دون إنذار مسبق له أو لأسرته، ووضعوه في السجن. وخلال أسابيع قليلة كان في الطائرة.”

كيف مات جيمي الداوود؟

قال اتحاد الحريات المدنية الأمريكي لبي بي سي إن نقص الإنسولين في العراق كان من أسباب وفاة جيمي.

وقالت ميريام أوكمان، كبيرة محاميي اتحاد الحريات المدنية الأمريكي لبي بي سي: “وفاة جيم خسارة كبيرة لأسرته ولنا.”

وأضافت: “كنا نعلم أنه لن ينجو حال ترحيله. لكن ما لا نعرفه هو عدد الأشخاص الذين سوف ترسلهم إدارة الهجرة والجمارك ليلقوا حتفهم.”

وفي فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، تحدث جيمي عن ترحيله إلى العراق وصراعه مع مرض السكري.

وفي الفيديو، الذي لا يُعرف تاريخ تصويره ويرجح أنه صُور في العراق، قال جيمي إنه لا يجد إنسولين للتعامل مع مرض السكري وأنه ينام في الشوارع ولا يجد طعاما.

وأضاف: “توسلت إليهم” في إشارة إلى سلطات الهجرة الأمريكية، مضيفا: “قلت لهم أرجوكم، أنا لم أذهب إلى هذا البلد من قبل، لم أذهب إلى هناك أبدا. رغم ذلك أجبروني على الذهاب.”

وفي سلسلة من التغريدات، أكد آندي ليفن، عضو الكونغرس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي لولاية ميتشيغان، أنه لم يكن ينبغي ترحيل جيمي إلى العراق “لما يشكله ذلك من خطورة بالغة على حياته”.

وأضاف: “وفاة الداوود كان يمكن تفاديها”، مرجحا أنها تشبه إلى حدٍ بعيد الحكم بالإعدام.

وأشار إلى أن أعضاء جمهوريين وديمقراطيين طالبوا أكثر من مرة الفرع التنفيذي من إدارة الهجرة والجمارك بعدم ترحيل الحالات المعرضة للخطر، قائلا: “الآن توفي أحدهم، ولن نستطيع الانتظار ليوم آخر حتى نتخذ إجراء.”

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.