نشرة السويد و أوروبا – 48

التفاصيل

السويد – محليات – سياسة

“احراق” خيمة حزب SD الانتخابية في يوتوبوري

احترقت إحدى الخيم الانتخابية لحزب SD في متنزه الملك في يوتوبوري، الليلة الماضية.
وذكرت الشرطة أن هناك شبهات تدور حول أن الحريق قد أُشعل عمداً، وان نحو عشرة أشخاص كانوا يرتدون ملابس سوداء شوهدوا بالقرب من الخيمة قبل اندلاع الحريق فيها مباشرة.
وقال المتحدث باسم الشرطة في المنطقة الغربية بيتر إدرلسون لصحيفة “يوتوبوري بوسطن”: “يمكن للمرء أن يشك في أن أولئك الأشخاص كان لهم علاقة بالحريق”.
وكانت ثماني خيام أخرى موجودة بجوار الخيمة التي شبت فيها النيران، ما يعني أن خطر انتشارها الى بقية الخيام كان كبيراً، الا أن ذلك لم يحصل.
وفتحت الشرطة تحقيقاً حول إلحاق أضرار جسيمة، الا أنه لم يتم القبض على أي شخص مشتبه به.

تفاوت كبير في نسب المسجلين المشاركين في الانتخابات بين مواليد السويد وخارجها

قال مركز الإحصاءات السويدي، إن هناك تفاوتاً كبيراً في عدد المسجلين للمشاركة في التصويت للانتخابات البرلمانية المقبلة بين السويديين المولدين في السويد، والمولدين خارجها.

ونقل التلفزيون السويدي عن ريتشارد اوهرفال، المختص بالعلوم السياسية في جامعة لينشوبينغ قوله، إن الأشخاص من مواليد بلدان لم يكن لديهم فيها خبرة بممارسة الحق الانتخابي، تكون نسب مشاركتهم في الانتخابات السويدية أقل موضحاً، أن نسب التصويت تكون أعلى بين السويديين القادمين من دول أمريكا الشمالية أو الجنوبية مقارنة بأولئك السويديين من أصول أفريقية أو أسيوية.

وتعمل العديد من البلديات ومجالس المقاطعات على زيادة مشاركة الناخبين في التصويت، عن طريق فتح باب التصويت المبكر في الأماكن الشعبية، وتدريب الأشخاص الذين نشأوا في السويد على أهمية ممارسة الحق الانتخابي

وتظهر الأبحاث الأخيرة أن طرقاً بسيطة، مثل إرسال الرسائل البريدية والرسائل النصية القصيرة إلى الناخبين، تساهم في نسبة المشاركة الانتخابية.

يذكر أنه في الانتخابات البرلمانية الأخيرة في عام 2014، صوت 89 في المائة من المواليد المحليين بتلك الانتخابات، بينما صوت 72 في المائة فقط من أصول أجنبية .
المصدر: الكومبس

الشرطة تحدد هوية أحد المشتبه بهم في حرائق ترولهيتان

حددت الشرطة هوية أحد المشتبه بهم في أعمال العنف الأخيرة التي شهدتها ترولهيتان، ليلة الاثنين الماضية.
وترى الشرطة أن هناك العديد من الأشخاص الذين يقفون وراء أعمال الشغب العنيفة التي شهدتها منطقة كرونوغوردن في ترولهيتان، حيث جرى رمي مواد متفجرة بالقرب من الناس وكسر ألواح الزجاج في مواقف الباص وإضرام النيران في ست سيارات.
وكانت الشرطة قد عنونت تلك الأحداث على أنها أعمال شغب عنيفة.
مشتبه به!
وأعلنت الشرطة، اليوم عن تحديدها هوية أحد الأشخاص المشتبه بهم في تلك الأحداث.
وقال المحقق في مركز شرطة ترولهيتان فريدريك براكس للتلفزيون السويدي: “قادتنا أعمال التحقيق والمعلومات التي حصلنا عليها الى شخص مشتبه به في أعمال العنف. وننتظر الآن قرار من المدعي العام حول كيفية المضي قدماً في القضية”.
ووفقاً للشرطة، يبلغ الشخص من العمر 20 عاماً.
وحول الدليل الذي أدى الى اثارة شكوك الشرطة حول الشخص، قال براكس: “لا أريد الخوض في التفاصيل، لأنه لم يتم الاستماع الى الشخص المعني. لكن الدليل يتعلق بعمل الشرطة وتحقيقاتها”.
وأوضح، أن تلك التحقيقات تمثلت في جمع المعلومات على شكل أفلام، ملاحظات وعمليات استجواب جرت في الموقع.
وضمت أعمال الشغب أيضاً، رشق الحجارة ضد حافلة للشرطة وتحطيم نوافذ مدرسة قريبة.

16 جريحاً في حادث حافلةٍ تقل مسافرين من ستوكهولم إلى برلين

جرح 16 مسافراً، إصابات بعضهم بليغة، بعد تدهور حافلة ركاب كانت تقلهم من ستوكهولم إلى العاصمة الألمانية برلين.
ووقع الحادث على أحد الطرقات السريعة خارج مدينة روستوك الألمانية، وكان على متن الحافلة 63 راكباً بينهم عدد من المسافرين السويديين.
ووفقاً لوزارة الخارجية السويدية لم يعرف حتى الآن إذا كان من بين المصابين أي سويدي.
وتعمل فرق الإنقاذ جاهدة على إخراج المسافرين من الحافلة، التابعة لشركة Flixbus التي تسير رحلات بين مختلف المدن الأوروبية وتحظى بشعبية بين المسافرين من السويد إلى ألمانيا.
وتم إغلاق الطريق السريع A19 بالكامل من قبل الشرطة الألمانية وخدمات الإنقاذ، فيما نقل 6 من المصابين بطائرة مروحية إلى المستشفى.

المصدر: الكومبس

ارتفاع عدد متعاطي الحشيش في السويد

ذكر تقرير بثه التلفزيون السويدي، أن عدد الأشخاص البالغين الذين يتعاطون مخدر الحشيش يزداد بانتظام في السويد.
ووفقاً لدراسة أجرتها الجمعية المركزية للإرشاد حول تعاطي الكحول والمخدرات، فإن نسبة البالغين الذين يتعاطون المخدرات ارتفعت خلال الأعوام من 2013-2017 من 2.5 بالمائة الى 3.6 بالمائة.
ويرى الباحثون الذين أجروا الدراسة أن نسبة الزيادة التي تقدر بـ 1.1 بالمائة تعد كبيرة.
وشملت الدراسة أيضاً عدد الأشخاص الذين اعتادوا استخدام الحشيش لمدة 12 شهراً على الأقل، ضمن الفئة العمرية من 17 – 84 عاماً.
وقال الباحث في الجمعية المذكورة، ماتس رامستيدت للتلفزيون السويدي: “لاحظنا أن ما يصل الى الثلث يستخدمون الحشيش بشكل منتظم. وهذا يعادل بين 80-90 ألف شخص”.
ووفقاً للباحثين، فإن الاستخدام المتزايد للحشيش في السويد يرجع جزئياً الى تشريع استخدام القنب في دول العالم، من بينها كندا والولايات المتحدة الامريكية التي تنظر الى الحشيش على أنه أقل خطورة.
المصدر الكومبس

مدرسة سويدية تقرر حظر تقديم البيض والحليب

قررت مدرسة سويدية في Haparanda إلغاء تقديم جميع المنتجات الغذائية التي تحتوي على البيض والحليب في الوجبات المدرسية التي تُقدم للتلاميذ في صالة المدرسة.
وبحسب ما ذكرته صحيفة “نوربوتن – كوريرن”، فإن السبب وراء قرار المدرسة، هو وجود تلميذ يعاني من حساسية غير عادية لمواد موجودة في الحليب والبيض.
واختبرت المدرسة العديد من الإجراءات مثل إغلاق الغرفة التي يتناول فيها التلميذ طعامه وعدم السماح له البقاء بالقرب من الغرفة التي يتم فيها طهي الطعام، ولكن كان لذلك آثار صحية سلبية على الأطفال الآخرين في المدرسة، لذلك قررت المدرسة تقديم الأطعمة والمواد الغذائية الخالية من الحليب والبيض.
وقال مدير المدرسة للصحيفة: “لجميع الأطفال الحق في التعليم، الذي يعني تكاتفاً اجتماعياً ايضاً”.
وسيتم التحقيق في القرار بعد فصل الخريف لمعرفة ما إذا كانت المدرسة ستستمر في الحظر أم لا.
المصدر: الكومبس

السجن والطرد من السويد لرجل أدين بالسرقة

حكمت محكمة سويدية، على رجل يبلغ من العمر 21 عاماً، بالسجن لمدة أربعة أشهر، ومن ثم الطرد من السويد، بعد ادانته بسرقة مستحضرات تجميل بلغت قيمتها حوالي 80 ألف كرون، وفقاً لما ذكرته صحيفة بيتو.
وارتكب الرجل جرائم السرقة تلك في حزيران/ يونيو بمساعدة امرأة تبلغ من العمر 18 عاماً ورجلين آخرين. حيث قام الأربعة في البداية بسرقة مستحضرات تجميل بقيمة 23 ألف كرون من متجر كوب في خليفتيو، وبعد ساعات من ذلك توجهوا الى نفس المتجر في بيتو وسرقوا مواد بقيمة بلغت نحو 35 ألف كرون.
وتم القبض على الجناة بمساعدة أفلام المراقبة في كلا المتجرين، حيث تمكن حراس الأمن من إلقاء القبض على ثلاثة منهم عند عودتهم ثانية الى المتجر.
وضبط حراس الأمن مستحضرات تجميل مع الشخص المدان بقيمة 21 ألف كرون كان يضعها في حقيبة على الظهر. وجرى إطلاق سراح الشخصين الآخرين، الا أنه تم إدانة الرجل البالغ من العمر 21 عاماً بالسجن والطرد رغم استئنافه لقرار المحكمة الابتدائية.
المصدر: الكومبس

مهرجان سياسي في مالمو السبت شبيه بـ “ألميدالين” و “يارڤا”

تبدأ في ضاحية “روزنغورد” بمدينة مالمو، السبت القادم، فعاليات مهرجان سياسي جديد، يستمر تسعة أيام، سيكون شبيهاً بأسبوع ألميدالين الذي تشهده جزيرة غوتلاند صيف كل عام، وأيضا شبيها بمهرجان يارفا السياسي في ستوكهولم.
ومن بين الشخصيات السياسية التي ستشارك في المهرجان بمالمو، وزيرة الخارجية مارغوت فالستروم ورئيس الكتلة البرلمانية لحزب SD ماتياس كارلسون، ورئيس حزب اليسار يونّاس خوستيدت، وأحد الناطقين باسم حزب البيئة غوستاف فريدولين وشخصيات سياسية ووزارية بارزة.
وقال كريستيان غلاسنوفيش أحد منظمي المهرجان لوكالة الأنباء السويدية: “أسبوع ألميدالين للنخبة، وهو أمر محزن ومزعج للغاية”.
وعلى العكس من ذلك، سيقام مهرجان روزنغورد وسط منطقة Herrgården السكنية، في متنزه محاط بالسكان. والهدف منه تشجيع سكان المنطقة ومناطق أخرى في مالمو على المشاركة في الانتخابات، حيث تقل نسبة المشاركة في هذه المناطق.
وبلغت نسبة مشاركة الناخبين في منطقة Herrgården في الانتخابات السابقة 52 بالمائة.
التواجد وسط الناس
وقال غلاسنوفيش: “نريد زيادة التصويت، لكننا نريد أيضاً أن نظهر للسياسيين أن سكان المنطقة لا يحتاجون الى الوصول الى هناك والتقاط الصور فقط، بل أن يكونوا بين الناس”.
ويرى أن الأحد الأسباب المهمة للمشاركة الضعيفة في الانتخابات، هي أن سكان منطقة Herrgården والمناطق السكنية المشابهة لها، ينحدرون من بلدان لا يوجد فيها حق التصويت بالطريقة نفسها الموجودة في السويد. بالإضافة الى أن الأمر يتعلق ايضاً بالمعرفة.
ويعمل غلاسنوفيش في منظمة شبابية بالمنطقة، الكثير من الأعضاء فيها ليس لديهم أدنى فكرة عما تعنيه “حكومة الحمر الخضر” أو حكومة “أحزاب التحالف المعارض”.
وذكر غلاسنوفيش، أنه كان يتمنى بشكل كبير مشاركة رئيس الحكومة ستيفان لوفين وبقية قادة الأحزاب السويدية في المهرجان، لكنه ورغم ذلك عبر عن رضاه عن ممثلي الأحزاب الذين سيتم ارسالهم للمشاركة.
كما سيشارك عدد من ممثلي الأحزاب المحليين في المهرجان.
المصدر: الكومبس

تعويض شابة محجبة رفضت مصافحة رجل أثناء مقابلة عمل بـ 40 ألف كرون

حصلت شابة محجبة في السويد على تعويض مالي قدره 40 ألف كرون، بعد أن توقفت لجنة توظيف في إحدى الشركات عن إجراء مقابلة عمل معها بسبب رفضها مصافحة الرجل.
وكانت فرح الحاجي (24 عاماً) قد تقدمت بطلب الحصول على وظيفة للعمل كمترجمة، و رفضت منذ البداية مصافحة الموظف الذي كان سيجري معها المقابلة لأسباب دينية، وقامت بوضع يدها على قلبها بدلا من المصافحة.
وقررت محكمة العمل السويدية، تعويض فرح بمبلغ 40 ألف كرون، ألزمت الشركة بدفعها لأنها عاملتها بتمييز ولم تراعي الحرية الشخصية الدينية التي تتجنب فيها النساء الملتزمات بالدين الإسلامي من الاتصال الجسدي بأي شخص باستثناء أفراد أسرتها المقربين.
رغم أن المصافحات أمر تقليدي في بعض البلدان الأوروبية، إلا أن القانون يمنع على الشركات والهيئات العامة التمييز ومعاملة الناس بطريقة مختلفة بسبب جنسهم.
وقال موظف هيئة مكافحة التمييز في السويد ، والذي مثل الشابة فرح، إن الحكم أخذ في الاعتبار “مصالح صاحب العمل ، وحق الفرد في السلامة الجسدية ، وأهمية دور الدولة في “حماية الحرية الدينية”.
ما هي أسباب الحكم؟
جادلت شركة الترجمة في مدينة أوبسالا، بأن موظفيها مطالبون بمعاملة الرجال والنساء على قدم المساواة ولا يمكنها السماح لموظف برفض المصافحة على أساس الجنس.
لكن موظف هيئة مكافحة التمييز دافع عنها وقال لأنها لم تشأ إزعاج أي شخص، فقد وضعت يدها على قلبها عند المصافحة.
ووجدت محكمة العمل أن الشركة على حق في المطالبة بالمساواة في معاملة كلا الجنسين، ولكن ليس في المطالبة بشكل المصافحة، وإن رفض فرح للمصافحة كان مبنياً على أسس دينية، وهي حقوق محمية بموجب الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، وإن سياسة الشركة في المطالبة بتحية محددة تضر ببعض المسلمين.
كما اختلفت المحكمة مع رأي الشركة في أن طريقة فرح بإلقاء التحية قد تسبب مشكلة في التواصل الفعال كمترجم فوري.
لكن اختلف القضاة فيما بينهم بشأن القضية، انتهت بتأييد ثلاث قضاة لها مقابل رفض اثنين.
ماذا قالت فرح؟
وعبرت فرح بعد صدور الحكم لصالحها عن سعادتها لأن قضيتها انتهت بطريقة عادلة، وقالت لبي بي سي أنها بكت فرحاً بمجرد سماعها النطق بالحكم.
وقالت:” لقد واجهت هذه القضية بالنيابة عن آخرين قد يواجهون نفس الموقف في المستقبل”.
بوأضافت:” لم يكن المال مهما بالنسبة لي على الإطلاق، لكن المهم في الأمر أنه ثبت بأنني على حق”.
وكانت قد رفعت فرح شكوى حول معاملتها إلى هيئة مكافحة التمييز، التي قالت بأن ” القضية كانت معقدة وهامة بما فيه الكفاية لعرضها في المحكمة للبت بها”.
المصدر: الكومبس

وكالة الطوارئ: رفع الحظر عن الشواء في معظم مناطق البلاد ولكن خطر الحرائق لايزال قائماً

أكدت وكالة الحماية المدنية والطوارئ السويدية MSB، أنه بدأ يتم تدريجياً رفع الحظر عن الشواء في المنازل والأماكن العامة، في معظم أجزاء البلاد، لكنها ألمحت إلى أن خطر نشوب حرائق في مناطق الغابات لايزال قائماً بشكل أو بآخر.
وأشارت الوكالة، إلى إنه يسمح الآن الشواء في جميع المقاطعات تقريبا، على أن يكون ذلك مترافقاً مع تواجد أجهزة إطفاء للحريق بالقرب من أماكن الشواء.
وقالت المتحدثة باسم MSB ماريا بيرغستراند، ” لقد تحسنت الأحوال بشكل عام جراء بعض الأمطار والطقس البارد، وهذا ما قلل مخاطر استخدام آلات الشواء”  لكنها في الوقت نفسه دعت إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر أثناء استخدامها,
ونوهت بيرغستراند بأنه من المهم احترام مطالب السلطات للسكان، بعدم الدخول إلى الغابات التي تعرضت للحرائق سابقا، مشيرة إلى أن السماح بالدخول إليها من جديد سيحتاج عدة أشهر.
وأكدت وكالة الحماية المدنية والطوارئ، أنه لم يعد هناك أي جهود إنقاذ طارئة في الغابات الرئيسية، التي يصل مجموع ما احترق منها إلى أكثر من 25000 هكتار هذا الصيف.
المصدر: الكومبس

إصابة رجل بجروح خطيرة طعنا بالسكين في يوتوبوري

أصيب رجل بجروح خطيرة طعناً بالسكين، بعد مشاجرة وقعت بينه وشخص آخر في أحد شوارع  يوتوبوري، ظهر اليوم، نقل على إثرها إلى المستشفى.
وقالت الشرطة على موقعها في شبكة الإنترنت، إن مشاجرة قوية حصلت بين شخصين هاجم خلالها أحدهما الآخر بالسكين ما تسبب له بجروح خطيرة.
وقد تمكنت الشرطة على الفور من إلقاء القبض على الرجل، كما تمت مصادرة السلاح الأبيض الذي استخدم في المشاجرة.
ونقل المصاب على عجل إلى مستشفى Sahlgrenska لتلقي العلاج فيما لم تعرف بعد مدى سوء وضعه الصحي جراء الطعنات، التي تلقاها بالسكين.
المصدر: الكومبس

السويد – اقتصاد

السلطات السويدية تستخدم طرقاً جديدة في مكافحة الجريمة الاقتصادية

بدأت مصلحة توثيق الشركات السويدية، Bolagsverket  مؤخراً، بالتشدد في مكافحة الجرائم الاقتصادية التي تمارسها العديد من الشركات المسجلة في السويد.
وبدأت المصلحة في استخدام طرق جديدة، تتيح الوصول الى أولئك الذين يرتكبون جرائم مالية، عن طريق أشخاص آخرين، يجري استخدامهم كـ “كبش فداء”، أو ” حراس مرمى” كما تطلق عليهم أوساط السلطات الاقتصادية المعنية بمكافحة الجريمة.
وبحسب الراديو السويدي، عندما تشتبه المصلحة بأن شخص ما على وشك أن يكون مسجلاً في شركة معينة عليها شبهات بارتكاب مخالفات، تقوم المصلحة بطلب أوراق اضافية تعزز هوية ذلك الشخص، بالاضافة الى استخدام العديد من الطرق والوسائل الجديدة التي لم تسميها.
ويطلق على الشخص الذي يتم تعيينه كعضو في مجلس الإدارة، أو مسؤول تنفيذي كبير بهدف تحمل المسؤولية الجنائية عندما قيام الشركة بنشاط إجرامي، بـ “حارس المرمى”!
كما يمكن وضع مثل هذا الشخص (حارس المرمى) في موقع يتحمل فيه النتائج عندما يتم قطع الموارد عن شركة ما، بحسب ما ذكرته مؤسسة مكافحة الجريمة الاقتصادية.
وقال المسؤول في المؤسسة هنريك لوندين للراديو: “لا توجد اليوم أي سيطرة على الأطلاق على أعضاء الشركات المحدودة التي لديها مبيعات تقل عن ثلاثة ملايين أو لديها عدد قليل من الموظفين”.
المصدر: الكومبس

أوروبا – سياسة

تقارير: تزايد حالات الترحيل غير القانوني للاجئين من ألمانيا

أكدت مجلة دير شبيغل أن السطات الألمانية أجرت عدة عمليات ترحيل غير قانونية لعدد من طالبي اللجوء في ألمانيا. واستندت الوزارة إلى معطيات حكومية قدمتها وزارة الداخلية أكدت هذا الامر بناء على سؤال وجهته نائبة من حزب الخضر.

كشفت مجلة دير شبيغل الجمعة (17 آب/ أغسطس 2018) أن السلطات الألمانية قامت بخمس عمليات ترحيل “غير قانونية” منذ بداية هذا العام بالإضافة إلى عمليتي ترحيل أخرى يتم النظر فيها، ولم يُتخذ قرار بشأنهما بعد. واستندت المجلة في تقريرها المنشور على رد وزارة الداخلية الاتحادية على سؤال وردها من النائبة من حزب الخضر مارغاريته باوزه، حيث أقرت الوزارة أنه لم يتم القيام بالإجراءات الإدارية الضرورية اللازمة مع هذه الحالات.

وأوضح بيان الوزارة بأن آخر هذه الحالات التي حدثت كان ترحيل أحد اللاجئين إلى أفغانستان في 8 آب/ أغسطس الجاري. وأقرت الوزارة بأن عدد هذه الترحيلات في 2017 كان حالتين فقط، في حين لم تتوفر بيانات للأعوام 2015 و20016.

وبينت المجلة الألمانية أن عدداً من الذين تم ترحيلهم لهذا العام ينحدرون من نيجيريا وأفغانستان والمغرب وزيمبابوي وكوسوفو وتونس والصين. ووفقاً للبيانات فإن خمس من أصل سبع حالات ترحيل أثارت جدلاً، وقامت الوزارة بإقرار عودة فورية لهؤلاء المرحلين، حيث عاد ثلاثة من أصل خمسة بالفعل إلى ألمانيا، في حين أنه في حالتين فقط لم يتم اتخاذ قرار بعد من أجل إعادة هؤلاء الأشخاص.
وبالرغم من أن السلطات الأمنية لا تكشف عادة عن أسماء المرحلين أو أسماء من عادوا، إلا أن المجلة الألمانية حاولت اكتشاف أسمائهم من خلال ربط هذه المعلومات ببيانات صحفية سابقة. حيث رجحت المجلة أن يكون من ضمن الحالات التي تم الاعلان عنها الإسلامي التونسي سامي ا. والذي قضت المحكمة الإدارية العليا بولاية شمال الراين- ويستفاليا غربي ألمانيا بإلزام مدينة بوخوم بإعادته إلى ألمانيا، بعد أن كان قد تم ترحيله إلى بلده تونس منتصف شهر تموز/ يوليو الماضي.

بالإضافة إلى سامي ا. نظرت الحكومة الألمانية أيضاً في حالة طالب لجوء من أقلية الأويغور، تم تسفيره إلى الصين قبل البت في طلب لجوئه. وكانت الحكومة الألمانية قد أُحيطت علما بترحيل الشاب (23 عاماً) بعد أيام قليلة من ترحيله بالفعل إلى العاصمة الصينية بكين. وتم ترحيل الشاب في الثالث من نيسان/ أبريل الماضي رغم أن طلب لجوئه لم يكن قد تم البت فيه بعد.

وتدعي البلدية التي يتبع لها الشاب في مدينة ميونخ أنها لم تتلق بياناً من المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين “بامف” بشأن طلب لاحق تقدم به الشاب. وبحسب رد الداخلية، فإن “بامف” يعتزم مساعدة هيئة شؤون الأجانب في إعادة الشاب إلى ألمانيا. وأضافت الوزارة أن الحكومة الاتحادية تدعم هذه الخطوة.

ورفض أول طلب لجوء قدمه الشاب الأويغوري في 2016، حيث أشارت تقديرات الهيئة إلى أنه غادر الصين بشكل قانوني وبجواز سفر ساري المفعول، مما يفيد بأنه لم يتعرض للاضطهاد.

بيد أن الشاب برر طلب اللجوء إلى ألمانيا بأن السلطات الصينية اتهمته بالمشاركة في اضطرابات مناوئة لحكومة بكين في 2009 واتهمته بالقتل. وكان من المقرر الاستماع إلى طلبه اللاحق باللجوء في نفس اليوم الذي تم ترحيله فيه.

من الأشخاص الآخرين الذين ترجح مجلة دير شبيغل أن تكون ضمن الحالات المعلن عنها، الشاب نسيب الله س.، والذي كان يعيش في ألمانيا منذ 2015، وكان قد تم ترحيله ضمن مجموعة ضمت 69 شخصاً في أوائل تموز/ يوليو الماضي على متن طائرة طيران عارض من ميونيخ إلى أفغانستان.

وتبين بعد ذلك أنه لم يكن ينبغي ترحيله، نظراً لأن الشاب كان قد تقدم بشكوى أمام محكمة غرايفسفالد الإدارية ضد رفض طلب لجوئه، وأنه كان يجب أن يدلي بأقواله أمام المحكمة.

يُشار إلى أنه في عام 2017 تم ترحيل ما مجموعه 96666 شخصاً. وفي الفترة الممتدة من يناير/ كانون الثاني حتى يونيو/ حزيران 2018، كان هناك12261 عملية ترحيل، كما هو موضح في ردود الحكومة الاتحادية على طلبات من المجموعة اليسارية.

وبالنسبة لعمليات الترحيل فإن الولايات هي المسؤولة بالدرجة الأولى على اتخاذ القرار بشأنها، بالرغم من أن الشرطة الاتحادية تصاحب المرحلين داخل الطائرة إلى خارج ألمانيا.
المصدر: دويتشه فيله

إيطاليا: إن تخلت عنا أوروبا بمجال الهجرة سنعيد النظر بتوزيع مهاجري أكواريوس

قالت إيطاليا على لسان وزارة داخليتها إن الإتحاد الأوروبي إن تخلى عنا في مجال الهجرة، فسعمد الى إعادة النظر بمسألة توزيع مهاجري سفينة (أكواريوس).

وأضافت مصادر من وزارة الداخلية، الخميس، أنه “إزاء الاستعداد الذي أبدته حكومتنا لاستقبال ما لا يزيد عن عشرين مهاجرا ممن كانوا على متن السفينة (أكواريوس)، يبحث الشركاء الأوروبيون في هذه الساعات، ترك إيطاليا بمفردها ودفع قارب يحمل على متنه 170 شخصًا نحو سواحلها”.

وتابعت مصادر الداخلية “إذا كانت هذه هي المحاولة التي يريدون الإقدام عليها بالفعل، فإن روما ستعيد النظر بإمكانية المشاركة في إعادة توزيع الأشخاص الذين كانوا على متن السفينة (أكواريوس)، على غرار ما أعلنته مالطا في الساعات الأخيرة”.

وخلصت مصادر (ڤيمينالي) الى القول إن “هذا هو الموقف الذي نتمسك به”.
المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

الداخلية الإيطالية: انخفاض أعداد المهاجرين من 183 إلى 43 ألفًا في عام واحد

قالت وزارة الداخلية الإيطالية إن عدد المهاجرين الراسين على سواحل البلاد انخفض في الفترة من 1 آب/أغسطس 2017 حتى 31 تموز/يوليو 2018، إلى أقل من الربع.

ووفقا للمعطيات التي تضمنها تقرير صدر عن مقر وزارة الداخلية، قصر (ڤيمينالي) الخميس، “فقد تراجع عدد المهاجرين الوافدين من 182877 إلى 42700″، وبالتوازي مع ذلك “انخفض عدد المهربين الذين تم اعتقالهم من 536 الى 209”.

وأوضح التقرير أن “65٪ من المهاجرين الذين رسوا على السواحل الإيطالية خلال عام، وصلوا على وجه الخصوص من ليبيا، 15٪ من تونس، 3.5٪ من تركيا، 2٪ من الجزائر ونسبة مماثلة من اليونان ومن مصر، 0.5٪ من الجبل الأسود”، بينما “تم تتبع 11٪ من المهاجرين على الأرض”.

أما فيما يتعلق بجنسيات الوافدين، فهم “20٪ من التونسيين، 11٪ إريتريين، 7٪ نيجيريين، ومثلهم من السودانيين، 6٪ ساحل عاجيين، ومثلهم ماليين أيضا، 5٪ جزائريين، 4٪ مغاربة، والنسبة ذاتها من الغينيين، الباكستانيين والعراقيين”.

ومن ناحية التوزيع على المقاطعات الإيطالية، فقد “تم بنسب مختلفة: تتصدرها لومباردية بـ14٪، تليها لاتسيو، كامبانيا وصقلية بنسبة 9٪، ثم بييمونتي و إيميليا رومانيا بنسبة 8٪، فينيتو وتوسكانا بـ7٪، تليهما پوليا بنسبة 6٪”.

وأشار التقرير من ناحية أخرى، الى أنه “تم إجراء 6833 عملية إعادة لمهاجرين إلى اوطانهم”، وهي “أعلى قليلاً من العدد المسجل في العام السابق، والبالغ 6378”. وقد “بلغ عدد الأجانب المقيمين في إيطاليا 4116721، حتى 31 تموز/يوليو الماضي”، وذلك “بارتفاع طفيف مقارنة بـ4030118 سجلوا في الفترة السابقة”. واختتم بالقول إن “عدد المهاجرين القصر انخفض هو الآخر من 524652 إلى 441226”.

المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

أوروبا – محليات

إيطاليا: تشكيل لجنة تحقيق لكشف تقصير محتمل أدى لسقوط جسر جنوة

قامت وزارة البنية التحتية والمواصلات الإيطالية بموجب مرسوم صدر بتاريخ 14 آب/أغسطس 2018، بتشكيل لجنة تفتيشية لإجراء فحوصات وتحاليل فنية حول انهيار جسر بولتشيفيرا المعروف باسم المهندس موراندي الذي صممه في ستينيات القرن الماضي.

وكان سقوط الجسر يوم الثلاثاء الماضي والذي يمر فوق أحياء سكنية في مدينة جنوة (شمال)، قد أدى الى مقتل 38 شخصا وجرح العشرات وفقا لآخر إحصائية.

ووفقا لبيان صادر عن الوزارة، فإن “عمل مهمة لجنة التفتيش هو أول خطوة تنوي الوزارة الإقدام عليها لتسليط الضوء وبدء التحقيقات اللازمة، في ظل احترام العقد المبرم مع الجهات ذات العلاقة”، وذلك “للكشف عن أي تقصير من جانب صاحب الامتياز، الذي يخضع بموجب المادة 14 من قوانين المرور، للمسؤولية عن ضمان أمن البنية التحتية”.

وذكر البيان أن “نتائج عمل اللجنة ستدخل ضمن التقييم من أجل إجراء سحب محتمل للامتياز”، من الشركة المعنية، أي أتوستراد لإيطاليا. وقد “بدأت لجنة التفتيش العمل بالفعل وستقوم غدا بتنفيذ عمليات التقصي الأولى في العاصمة الليغورية، من أجل التحقق من أسباب وظروف الإنهيار”. واختتم بالقول إنه “في غضون 30 يومًا، سيتعين على اللجنة تزويد الوزير بتقرير مفصل حول الحقائق التي تم ثبوتها”.

المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

هبوط اضطراري لطائرة المانية أقلعت من مصر بعد انذار بوجود قنبلة

اضطرت طائرة تابعة لشركة “كوندور” الألمانية تقل 250 راكبا في رحلة تشارتر متوجهة من مصر إلى ألمانيا الى الهبوط اضطراريا مساء أمس الخميس في مطار جزيرة كريت بجنوب اليونان بعد انذار بوجود قنبلة، كما أعلنت الشرطة اليونانية.

وقال مسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس إن “قائد الطائرة طلب من برج المراقبة في المطار الهبوط بعد معلومات مفادها أن هناك متفجرات داخل الطائرة”.

وحطت طائرة البوينغ 753 التي كانت قد أقلعت من مطار الغردقة في مصر في مطار خانيا بغرب جزيرة كريت حوالى الساعة 20,30 (17,00 ت غ).

وأوضح المسؤول في الشرطة اليونانية أنه “تم اخلاء الطائرة والركاب سالمون”.

وتقوم الأجهزة الأمنية في المطار والشرطة المحلية بعمليات تحقق.

وكانت الطائرة أقلعت من منتجع الغردقة متوجهة الى مدينة دوسلدورف الألمانية.
المصدر: الكومبس

عربي – الشرق الأوسط – سياسة

كاتب إسرائيلي يكشف تفاصيل الاتصالات الدولية مع قطر

قال كاتب إسرائيلي إن إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية والأمم المتحدة واصلوا الاتصالات مع قطر لتمويل المشاريع الإنسانية في غزة.

ذكر المحلل السياسي الإسرائيلي، شمعون آران، أن الأشهر القليلة الماضية شهدت اتصالات مكثفة من إسرائيل والولايات المتحدة والأمم المتحدة مع قطر؛ بهدف حثها على تمويل بعض المشاريع الاقتصادية والإنسانية في قطاع غزة.

كتب المذيع والمحلل والكاتب الإسرائيلي، شمعون آران، على صفحته الرسمية على “تويتر”، أن جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي، وجيسون غرينبلات، المبعوث الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط، ونيكولاي ميلادينوف، المبعوث الأممي للسلام في الشرق الأوسط، زاروا قطر للغرض نفسه.

وكانت صحيفة “معاريف” العبرية، قد ذكرت، مساء اليوم، الخميس، أن وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، التقى بالمبعوث القطري لقطاع غزة، محمد العمادي، سرا، في 22 من شهر يونيو/حزيران الماضي، بمطار قبرصي.

وأفادت الصحيفة الإسرائيلية بأن ليبرمان التقى بالعمادي في مطار قبرصي، على هامش لقاء وزير الدفاع الإسرائيلي بنظيريه، القبرصي واليوناني.

وبحث الطرفان، ليبرمان والعمادي، الأزمة الإنسانية في قطاع غزة، وملف التهدئة ووقف إطلاق النار، وبحث الاقتراح القطري والخاص بحل الأزمة الإنسانية بالقطاع وعقد صفقة تبادل أسرى بين حركة حماس وإسرائيل.

المصدر: سبوتنيك

السعودية تدعم “التحالف الدولي” في سوريا بـ 100مليون دولار

أعلنت السعودية، اليوم الجمعة، عن مساهمة مالية بمبلغ 100 مليون دولار لصالح “التحالف” الدولي، الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم “داعش”؛ وذلك في المناطق التي يسيطر عليها هذا “التحالف” في شمال شرق سوريا.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية (واس)، تعد هذه أكبر مساهمة تقدم للتحالف، حتى الآن، وذلك بعد تعهد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بتقديم هذا المبلغ، خلال المؤتمر الوزاري للتحالف، الذي عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل في 12 تموز/يوليو الماضي.

ووفقاً للوكالة الرسمية السعودية، فإن الهدف من وراء تقديم هذه المساهمة المالية، هو تنشيط مشاريع حياتية في مدينة الرقة السورية، الواقعة تحت سيطرة “التحالف الدولي”، وذلك في مجالات الصحة، والزراعة، والكهرباء، والمياه، والتعليم، والنقل [الطرق والجسور الرئيسية]، وإزالة الأنقاض.
المصدر:سبوتنيك

اللاجئون السوريون في الأردن يرفضون العودة إلى البلاد خوفاً من النظام

على الرغم من افتتاح النظام السوري لمعبر نصيب الحدودي بين سورية والأردن، إلا أن أياً من السوريين لم يعد إلى بلده، وخالفت عدم عودتهم توقعات الحكومة السورية التي قالت إنها جهّزت حافلات وسيارات إسعاف لنقل مئات الأشخاص المتوقع عودتهم يومياً من مخيمات اللجوء في الأردن.

وقالت مصادر من مخيم الزعتري في الأردن إن “مكتب العودة في المخيم والمختص بتسجيل طلبات الراغبين بالعودة إلى بلدهم سورية، لم يُسجّل أي طلب بعد لراغبين بمغادرة المخيم في الأردن والعودة إلى سورية”، وأشارت إلى أن “من المرجح أن لا تشهد الحدود عبور سوريين عائدين من المخيم نظراً للخوف الذي يعمّ هؤلاء من فكرة العودة تحت مظلة النظام”، وذلك “على الرغم من الظروف الصعبة التي يعيشونها في المخيم منذ سنوات”.

وأوضحت المصادر أن “كل من عاد إلى قراه وبلداته في جنوب سورية نتيجة الحملة الحربية الأخيرة لم يكن قد غادر سورية أساساً، بل تجمّع عشرات الآلاف في المنطقة الحرة السورية – الأردنية الخالية من المؤسسات والمصانع والمستثمرين منذ سنوات، والتي تحوّلت إلى ما يشبه مخيم الإيواء داخل سورية”.

وكانت السلطات السورية قد افتتحت المعبر بشكل غير رسمي الثلاثاء، وقالت إنها تتوقع أن يتدفق السوريون الراغبون بالعودة إلى سورية من الأردن، وجهّزت حافلات لنقلهم مجاناً إلى بلداتهم ومدنهم، وحضّرت سيارات إسعاف للطوارئ، وقام محافظ درعا الجنوبية بزيارة المعبر لعدة ساعات، وقال إن معلومات وصلته من جهات عليا أن 150 عائلة سورية ستعود عبر المعبر في ذلك اليوم، لكن لم تُتح له الفرصة لاستقبال لاجئين سوريين عائدين إلى بلدهم.

وكانت مفوضية شؤون اللاجئين قد وضعت 21 شرطًا يمكن أن تجعل عودة اللاجئين السوريين ممكنة، على رأسها ضمان الأمن والاستقرار وصدور عفو عن المطلوبين سياسياً وعلى خلفية معارضتهم للنظام، والتعامل مع مسألة الفارين من التجنيد، وغير ذلك.

يذكر أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين لدى مفوضية شؤون اللاجئين في الأردن بلغ 665 ألفًا، فيما يبلغ العدد الكلي للسوريين في الأردن نحو 1.3 مليون، يقطن 10% منهم مخيمات اللجوء.

وافتتح المعبر الحدودي بين سورية والأردن يوم الثلاثاء الماضي بعد أكثر من ثلاث سنوات من الإغلاق، ومن المقرر أن يبدأ عمله بشكل غير رسمي، ويقتصر على استقبال اللاجئين السوريين الراغبين بالعودة إلى سورية، على أن يُفتتح تجارياً في وقت لاحق الشهر المقبل.

ولن تُباشر المنطقة الحرة بين البلدين أعمالها في الوقت الراهن، وستقتصر مهمة المعابر على تيسير مرور العائدين إلى سورية إن وُجدوا، وفي مرحلة لاحقة الشهر المقبل تسيير البضائع بالاتجاهين.

ووفق مصادر متابعة لشؤون المعبر الحدودي فإن قوات النظام السوري لن يكون لها تواجد على الحدود، وسيكون موضوع الحماية الأمنية مشترك وبمسؤولية أردنية روسية أمريكية، فيما سيكون موظفو المعابر من الحكومة السورية وليسوا من المؤسسات الأمنية السورية.

وكانت قوات المعارضة السورية المسلحة قد سيطرت على معبر نصيب الحدودي مع الأردن عام 2015، وقررت الحكومة الأردنية إغلاق المعبر منذ ذلك الحين، ثم استطاعت قوات النظام، بدعم عسكري روسي، من السيطرة على المعبر منتصف تموز/يوليو الماضي، وتقوم بحراسته الآن قوات من الشرطة العسكرية السورية بإشراف ومراقبة روسية.
المصدر: وكالة آكي الإيطالية للأنباء

دولي – اقتصاد

العملة التركية تنخفض وأمريكا تحذر من عقوبات جديدة

انخفضت العملة التركية اليوم الجمعة مسجلة 5.86 ليرة للدولار بعد إغلاقها أمس على مستوى 5.8150 مع تحذير الولايات المتحدة تركيا من أن تتوقع مزيدا من العقوبات ما لم تفرج عن القس الأمريكي المحتجز أندرو برانسون.

وهبطت الليرة 35 في المئة مقابل الدولار هذا العام بفعل تدهور العلاقات بين الدولتين العضوين في حلف شمال الأطلسي. وغذت الخسائر مخاوف بشأن هيمنة الرئيس رجب طيب أردوغان على السياسة النقدية.

وقال وزير الخزانة الأمريكي ستيفن منوتشين أمس الخميس خلال اجتماع لحكومة الرئيس دونالد ترامب “لدينا المزيد الذي نخطط للقيام به إذا لم يفرجوا عنه سريعا”، وفقا لرويترز.

انخفاض الليرة التركية متأثرة بتهديد واشنطن بفرض المزيد من العقوبات
وذكر ترامب لاحقا على تويتر أن الولايات المتحدة “لن تدفع شيئا” لتركيا من أجل إطلاق سراح القس الأمريكي أندرو برانسون الذي وصفه بأنه “رهينة وطني عظيم”. وقال “لن ندفع شئيا من أجل إطلاق سراح رجل برئ، لكننا سنخنق تركيا”.

جاءت التصريحات الأمريكية بعدما طمأن وزير المالية التركي براءت ألبيرق المستثمرين أمس إلى أن تركيا ستخرج من أزمة عملتها أكثر قوة، مشددا على أن البنوك التركية قوية وعلى أن بلاده ستتجاوز خلافها مع الولايات المتحدة.

وتلقى خبراء اقتصاديون تعليقات ألبيرق، صهر أردوغان، بترحيب متحفظ، وتماسكت الليرة بعد تصريحاته. وارتفعت بصورة ملحوظة من مستوى متدن قياسي بلغ 7.24 ليرة للدولار سجلته في بداية هذا الأسبوع بدعم من إجراءات اتخاذها البنك المركزي وتعهد قطري باستثمار 15 مليار دولار في تركيا.

وتبادلت الولايات المتحدة وتركيا رفع الرسوم الجمركية في ظل محاولات ترامب لإقناع أردوغان بالإفراج عن برانسون الذي ينفي الاتهامات الموجهة له بالضلوع في محاولة الانقلاب في تركيا قبل نحو عامين.
المصدر: سبوتنيك

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.