هكذا حصلنا على عمل

Views : 213

التصنيف

الكومبس – تجارب القادمين الجدد: قد تكون قصة عادية ليس فيها الكثير من عوامل الإثارة والتشويق، التي تواكب قصص نجاح أخرى في المجتمع، لكن نجاح أي قادم جديد في السُويد، في إعادة تنظيم حياته، والتأقلم مع البيئة الجديدة، هي قصة تستحق أن يكتب عنها وأن تقرأ، لأنها تعطي الأمل للعديد ممن يشقون طريقهم في مجتمع ودولة جديدة عليهم.

وقصة النجاح هذه ليست محصورة فقط، في نتيجة الحصول على وظيفة “مرموقة”، أو ” مرتبة وظيفية كبيرة”، رغم أهمية ذلك. فمجرد النجاح في التوظيف، وممارسة العمل، والاعتماد على الذات، يُعد مؤشرا، ومقياساً للنجاح، خصوصا إذا جاء كل ذلك في فترة قصيرة نسبيّاً.

الكومبس تنشر بشكل مستمر تجارب عدد من الأشخاص، يسردون فيها، طريقتهم في تخطي حاجز اللغة، وحصولهم على عمل. والهدف من ذلك كله، هو تبادل الخبرات والتجارب، وتعريف القراء بتجارب الآخرين، وطريقتهم في النجاح. وتشجيع المجتمع أيضا على أن يرى بكل قادم جديد طاقة إيجابية يمكن أن تكون فعالة بالمجتمع.

فادي طه: الابتعاد عن السلبية عامل مساعد في الحصول على عمل

اسمي فادي طه فلسطيني الجنسية من سكان سوريا من مواليد 1981، قدمت الى السويد في بداية الشهر العاشر من سنة 2013.

ثم تم نقلي الى مدينة ساندسفال شمال السويد وعشت لفترة 8 أشهر لغاية حصولي على الإقامة وجميع الأوراق.

كنت أعيش في كامب للهجرة وبعد الإقامة نقلت سكني التى مدينة نورشوبينغ لوجود بعض الأصدقاء والأقارب في هذه المدينة وبعد فترة دخلت مرحلة الترسيخ وبدأت تعلم اللغة السويدية من خلال مدرسة الـ Sfi.

خلال الدراسة كنت أحاول التقاط الأشياء التي تبعدني عن السلبية وتقربني من أن اكون عملي وإيجابي في الحصول على عمل باختصاصي وهو اللحام.

بعد ذلك طلبت من مسؤولي في مكتب العمل ارسالي الى معهد اللحام svets والحمد الله تم الموافقة على طلبي وهذه بالأصل هي مهنتي في بلدي وكان من المخطط ان ادرس لمدة عام في هذه الدورة ولكن والحمد الله أنجزتها خلال 5 شهور وحصلت على الشهادة وتم ترشيحي من قبل المدربين والمشرفين على الدورة الى احدى الشركات وبالفعل تمت مقابلتي ووافقوا على العمل معهم.

عملت لمدة سنة تقريبا ثم انتقلت الى شركة اخرى وهي شركة PEMA وهي شركة تأجير عمال وفنيين وحرفيين  والحمد لله عملت في بعض الشركات عن طريق شركتي وفي آخر المطاف تم  تأجير عملي لشركة تويوتا في مدينة ميولبي منذ تقريبا 5 أشهر.

تلقيت عرضا من قبل مدراء الشركة او بمعنى أصح من قبل المسؤول المباشر في القسم الذي اعمل به ان انتقل الى شركة تويوتا واعمل بعقد مباشر معهم. والآن انا اعمل بدوام كامل.

الشيء المهم الذي ساعدني في الحصول على عمل، هو التركيز على ما اريد ووضع خطة له من خلال اكتشاف الفرص والأستفسار والبحث الجاد بعيدا عن القال والقيل والسلبية.