“وضعونا في مشفى سابق للعجزة والوضع كئيب جداً”

قضية في رسالة: وردت الرسالة التالية، من أحد القراء، ويدعى إبراهيم شيخاني، يقول فيها إنه ومع العديد من جيرانه، الذين وقعوا على الرسالة المنشورة أدناه، يعانون من مشكلة يختصرها بالقول:

نحن عدد من العوائل الذين جرى نقلهم إلى منطقة رينكبي في ستوكهولم، وتم إسكاننا في مبنى كان لرعاية العجزة. كل عائلة غرفة مساحتها 38 متر مربع.

يبلغ الإيجار 7500 كرون، علماً أن مساعدة السكن لا تتجاوز، 2500 كرون.

لقد تم تقديم اعتراض على السكن و الايجار فتم رفعه الى 9 كرونات لكل متر. الحالة النفسية هي بالحضيض، والأطفال لا يجدون أي مساحة للعب!

ندعو من كل المنظمات والجمعيات والمؤسسات الحقوقية والاجتماعية إيصال مشكلتنا إلى الجهات المعنية، فقد طرقنا كل الأبواب ونصحوني بالإعلام.

الصور التي تشاهدونها، هي مشفى وبناية كانت لرعاية المسنين العجزة، النظافة في بعض أجزاء البناية معدومة، والحشرات لا تنتهي، وقد تم تقديم شكوى من أجل القضاء عليها، عدة مرات، لكن لم يتم أخذ القضية بجدية للأسف.

الشقة الصغيرة، او الغرفة، هي عبارة عن حمام ومطبخ وغرفة واحدة نسكن فيها انا وزوجتي وابني، علما أن الإيجار هو 7585 آلاف كرون، مع 400 كرون أجرة الإنترنت.

لم يتم اخبارنا بمواصفات البيت الا عندما أتينا ووقعنا العقد مجبرين لان ان لم نوقع نصبح في الشارع.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.