5 مليون دولار تعويض حجاب

سوزان بشير (41 عام) هي سيدة أمريكية وأم متزوجة كانت تعمل في شركة الإتصالات الضخمه ساوث ايسترن في وحدة (A.T&T) كفنية شبكات عمل, بدأت العمل كسيدة مواطنة مسيحية مؤهلة محبوبة من قـِبل مديريها والموظفين إلا أن كل هذا تغير بعدما اعتنقت سوزان بشير الديانة الإسلامية وبعد إرتداء الحجاب.

سوزان بشير (41 عام) هي سيدة أمريكية وأم متزوجة كانت تعمل في شركة الإتصالات الضخمه ساوث ايسترن في وحدة (A.T&T) كفنية شبكات عمل, بدأت العمل كسيدة مواطنة مسيحية مؤهلة محبوبة من قـِبل مديريها والموظفين إلا أن كل هذا تغير بعدما اعتنقت سوزان بشير الديانة الإسلامية وبعد إرتداء الحجاب.

فقد بدأ الإداريين والموظفين معها بالقسم بممارسة الضغوط عليها ورشقها بالعبارات الجارحه مثل الإرهابية ومانحوها من الألفاظ الفظّه أو القول لها انها هالكة في النار وتطور الأمر أن أحد المدراء الأعلى منها في الدرجة الوظيفية كان يأمرها بخلع الحجاب حيث كان يغيظه تمسكها به وكان دائما مايهينها أمام زملائها في القسم كما تمادى في أحد المرات وأخذ يشد في حجابها محاولا تمزيقه من رأسها وهذا كما جاء في شكواها التي رفعتها إلى قسم الموارد البشرية إلى لجنة تكافؤ الفرص تشكي فيها السلوك العدائي والتمييز العنصري ضدها , ولكنها وبعد فترة فـُصلت من عملها.

وكان لهذا أثره البالغ في نفسيه سوزان إلا أنها رفعت دعوى استمعت فيها دائرة محاكمة مقاطعة جاكسون للشهادات وتداولت الأمر ونظرت في جميع أبعاد القضية, وبعد التداول حكمت المحكمة على عملاقة الاتصالات شركة ( AT&T ) بتعويض سوزان بشير بـ 5 ملايين دولار عن الأضرار التي لحقت بها بالإضافه إلى تعويض فعلي عن الاضرار التي مست سوزان قدره 120 ألف دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.