9 سنوات في السويد: رفض وطرد بالجملة .. ولا أحد يريد استقباله

Views : 141

التصنيف

الكومبس – وداعا السويد: تنشر الكومبس قصة طالب لجوء فلسطيني، أصبح مثل الكرة التي يتقاذفها الجميع، قضى في السويد تسع سنوات، ولم يحصل على إقامة بل حصل على مجموعة رفوضات وطرد. ورغم تعاونه مع مصلحة الهجرة والشرطة في تنفيذ القرار إلا ان جميع المحاولات فشلت، ورغم ذلك لا تعطيه مصلحة الهجرة الإقامة. يقول في رسالته لنا:

” انا في السويد منذ2007 وقدمت اللجوء في نفس السنة، لكن حصلت على رفض في تاريخ 2008-05-22 ، وقتدمت بطلب أستئناف في محكمة الهجرة، وحصلت على الطرد والتسفير، وكان قرار التسفير الى مصر وسوريا ولبنان ولم يكن عندي اي اثباتات ووثائق سفر شخصية تتيح ابعادي الى هذه الدول.

حصلت على اثبات شخصيتي من السفارة الفلسطينية من الكويت، وهي شهادة جنسية وشهادة ميلاد، لانهم لم يصدقوا انني من مواليد الكويت، وطلبوا مني ان احضر شهادات المدرسة اني درست في الكويت وايضا لم تكن الاوراق مقنعة بالنسبة لهم.

وبعد مرور الوقت حصلت على ورقة من الاحوال المدنية في رام الله اني فلسطيني وورقة من الداخلية الفلسطينية اني فلسطيني وايضا لم تكن هذه الاوراق مقنعة وطلبوا مني اصدار جواز فلسطيني من السفارة الفلسطينية الموجودة في العاصمة السويدية ستوكهولم. وقدمت بطلب وكالة لاصدار جواز سفر فلسطيني، لأن المسؤول في الهجرة طلب مني ذلك حتى احصل على الاقامة.

وبعد اربع سنوات اعدت طلب تقديم اللجوء وانتظرت فترة طويلة للمقابلة حتى انه الغيت ثلاثة مواعيد وبعدها قابلت المسؤول في الهجرة وطلب مني ان احضر جواز سفر من دون رقم وطني حتى احصل على الاقامة.

وبعد انتظار سنة واربعة شهور رفض قرار الاقامة واستأنفت القرار ولم يكن بحوزتي الجواز ولكن قبل موعد المحكمة صدر الجواز وارسل لي قبل يومين من موعد المحكمة وكنت من قبل قد قدمت ورقة تفيد باني لا استطيع اصدار جوار سفر برقم وطني لاسباب امنية وكانت مرفقة مع الاوراق التي اصدرتها من رام الله وسفارة فلسطين في الكويت. وكنت قد عملت مدة اربع سنوات بشكل رسمي وأدفع الضريبة.

وفي 2012-12-18 قدمت اللجوء مرة ثانية، وحصلت على الرفض من جديد في 29 / 04 / 2014 وحكمت المحكمة بالرفض والتسفير الى الاردن وبعد فترة قالوا يجب ان تحصل على ورقة انك لست من الاردن والشرطة ايضا طلبت ذلك، واتصلت في مكتب ممثل للاردن في السويد وقال ان تحمل جواز فلسطيني فانت فلسطيني واتصلت في السفارة الاردنية في برلين، وقالوا انت تحمل جواز سفر فلسطيني لا تتصل هنا مرة اخرى.

وحاولت وتعاونت مع الشرطة وايضا قالوا لي لم نستطيع تسفيرك الى الاردن ولم نستطيع ان نثبت انك من الاردن يجب ان تساعدنا وساعدتهم في ذلك ولكن كل المحاولات بائت في الفشل.

واصدرت ورقة من السفارة الفلسطينية في ستوكهولم بأنني فلسطيني من فلسطين وقدمتها للشرطة ودائرة الهجرة وايضا حصلت على الرفض وقالوا السبب غير مقنع؟”

“السويد .. وداعاً ” مساحة جديدة لإثارة قضايا التسفير القسري

يسعى موقع الكومبس باللغة العربية وموقع التيد باللغة بالسويدية إلى استحداث قسم خاص تحت عنوان  Hej då Sverige أو “السويد .. وداعا” يهتم بقضايا التسفير القسري.

سنتيح لأي شخص يرغب بإثارة قضيته الخاصة المتعلقة بقرار تسفيره أو تسفير أحد معارفه أن يرسلها على شكل مقال، باللغة العربية او السويدية، ونحن سنحاول إعادة صياغتها إذا احتاج الأمر، بطريقة المقالات النقدية القابلة للنقاش.

لذلك من المفضل عرض القصة مع بيان العوامل والمواضيع المرتبطة بها والتي تعتقد أنها قد تساعدك على لفت نظر الرأي العام لقصتك.

فكر باستخدام لغة واضحة بدون تكرار، وحاول أن تكون موضوعيا في تقديم حججك، وابتعد عن وضع أسماء أشخاص قد لا يرغبون بذكر أسمائهم، وركز على جوهر الموضوع الذي يخصك.

تذكر انه من الضروري عدم ذكر أشياء لم تحصل معك، او أمور غير صحيحة، فهذا يقلل من مصداقية قصتك ومن فرص نجاح هدفك.

أرسل صورة لك أو لمجموعة أو لأي شيء له علاقة بالموضوع، وأرفق بعض الوثائق التي تعتبرها هامة، إذا توفرت، لتقوية موقفك.

نرجوا أن لا تكون رسالتك أكثر من 2600 حرف، عندها سننشر قصتك باللغة السويدية والعربية، في حال لا تستطيع الكتابة باللغة السويدية، أطلب من أحد معارفك المساعدة، أو أرسل فقط بالعربية.

أرسل رسالتك بالسويدية على العنوان التالي:

debatt@altid.se

وبالعربية الى:

info@alkompis.com