Lazyload image ...

هذا المقال من شركة Blocket Jobb أحد الشركاء المتعاونين معنا، ليس بالضرورة أن يتوافق محتوى هذه المادة مع سياسة الكومبس التحريرية.

ماذا ستكون ردة فعلك إن علمت أن مديرك المستقبلي قد قام بالتحقق من حسابك على Instagram أثناء عملية التوظيف؟ هل تنشر رسائل سياسية على فيسبوك أو تشارك نكاتًا غير لائقة على تويتر؟ يمكن لوسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك أن تخيف أرباب العمل المحتملين. نعم، هم يبحثون عنك على مواقع التواصل الاجتماعي!

رابط خارجي:
ابحث بين 10 آلاف فرصة عمل شاغرة على Blocket Jobb

أظهر استطلاع أجرته غرفة تجارة ستوكهولم في عام 2017 أن أكثر من 30 بالمئة من الشركات يستبعدون المرشحين للوظائف المختلفة بعد التحقق منهم على وسائل التواصل الاجتماعي. كما أن نسبة الشركات التي تبحث عن موظفين محتملين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي في تزايد مستمر سنويا.

فكيف تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي في الوقت الذي تبحث فيه عن وظيفة؟ لا تعتقد ماريا نيمي، اخصائية استراتيجيات الاتصالات بشركة Hyvää أن هناك إجابة عامة تناسب جميع المواقف.

وأكملت موضحة: “يعتمد الأمر على أرباب العمل الذين ترغب في جذبهم. قد يفضل أحد المدراء شيئا، ويرفضه الآخر. اقرأ عن أرباب العمل في الشركة التي تتقدم للعمل بها وأعرف ما يفضلونه ثم اظهر أن لديك اهتمامات مشتركة. شارك منشورات لها علاقة بمجال نشاط الشركة وتجرأ أيضا على مشاركة أمورًا شخصية، تظهر شخصيتك ونشاطاتك في أوقات فراغك. فلا أحد يريد تعيين “روبوت”، لأنهم في النهاية سيلتقون بك ويعملون معك بشكل يومي”

رابط خارجي:
ابحث عن عمل جديد على Blocket Jobb

وبالتالي، فإنه لا داعي لتقديم نفسك ك”آلة عمل” دون أي اهتمامات جانبية. كن على طبيعتك مع مراعاة قواعد الذوق العام على الإنترنت، فمعظم أرباب العمل لا يفضلون توظيف شخص مثير للجدل على مواقع الإنترنت.

تنصح ماريا أيضًا بالاطلاع على جميع حساباتك بشكل دوري لمعرفة ما سيجده الشخص الذي يبحث عنك على Google.

تأكد كذلك من تحديث جميع حساباتك، بما في ذلك حساب Twitter الذي لم تستخدمه منذ 2013. أو احذفه تمامًا. فالحسابات القديمة قد يعتبرها البعض مؤشر إلى أنك غير مهتم بإعطاء انطباع جيد.

ولكن تحذر ماريا من المبالغة في الضغط على زر الحذف وتقول: “إن كان هناك شيء يخاف منه أرباب العمل، فهو عدم العثور على شخص على Google. فالشخص غير الموجود على جوجل يثير شكوكا أكثر من ذاك الذي يشارك منشورات مثيرة للجدل”

الجدير بالذكر أنFacebook  لديه خاصية يمكنك من خلالها معرفة ما يراه كل من  يزور صفحتك الشخصية، بخلاف أصدقائك. فقد يظهر للعامة منشورات قديمة لك ترجع إلى الوقت الذي غيّر فيه Facebook  إعدادات الخصوصية، وهذه المنشورات ربما لا تعبر عن شخصيتك الآن، لذلك قد يكون من الأفضل إخفائها أو حذفها ونشر أشياء بديلة للعامة.

وأخيرا، هناك خطوة ذكية يمكنك من خلالها السيطرة على ما يراه القائمون على التوظيف وهي ذكر حسابات التواصل الاجتماعي التي أنت نشط بها عند تقدمك إلى الوظيفة. فهذا قد يميزك عن غيرك من المتقدمين. يمكن أن تكتب مثلا: “لا تتردد في التحقق من حسابي على Twitter، حيث أكتب عادة عن تطورات السوق”.

رابط خارجي:
ابحث بين 10 آلاف فرصة عمل شاغرة على Blocket Jobb

هذا المقال من شركة Blocket Jobb أحد الشركاء المتعاونين معنا، ليس بالضرورة أن يتوافق محتوى هذه المادة مع سياسة الكومبس التحريرية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts