Lazyload image ...
2012-10-01

يقيم التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم، بالتعاون مع مؤسسة ABF السويدية، يوم الأحد 7 تشرين الأول ( أكتوبر ) 2012، ندوة حوارية حول أزمة الديمقراطية في العراق، يشارك فيها عدد من الشخصيات السياسية والفكرية ورجال الدين من مختلف القوميات والأديان.

الكومبس- يقيم التيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم، بالتعاون مع مؤسسة ABF السويدية، يوم الأحد 7 تشرين الأول ( أكتوبر ) 2012، ندوة حوارية حول أزمة الديمقراطية في العراق، يشارك فيها عدد من الشخصيات السياسية والفكرية ورجال الدين من مختلف القوميات والأديان.

وتتناول الندوة بحسب إعلان تلقت " الكومبس " نسخة منه، واقع المكونات العراقية الاصيلة في المجتمع العراقي وما تعانيه من تهميش واضطهاد وقمع منظم، وقمع الحريات العامة من خلال إغلاق النوادي الاجتماعية والثقافية والمهنية والاعتداء عليها وعلى مريديها، والاعتداء على الثقافة من خلال الاعتداء على شارع المتنبي.

وذكر التيار في إعلانه أن الندوة ستكون " مفتوحة للجميع بهدف الوصول الى افضل طرق العمل في ستوكهولم للضغط على اصحاب القرار العراقي للعمل من اجل وقف التدهور في موضوع قمع الحريات العامة واحترام حقوق الانسان وضمان الحياة الحرة الكريمة للمكونات العراقية الأصيلة، وصيانة التنوع الإثني والقومي والديني للشعب العراقي وحماية الثقافة والمثقفين والمبدعات والمبدعين من الفنانين وغيرهم .

تبدأ الندوة من الساعة 13:00 ولغاية 16:00، في بناية ABF الواقعة في SVEAVÄGEN 41

الطابق الرابع / قاعة Hedénsalen

ضيوف الندوة:

1 – الاستاذ فرات المحسن عن الكتاب العراقيين

2 – الأستاذ نينوس سوريشو عن الكلدوأشوريين السريان

3 – الترميذا سلام غياض عن المندايين

4. الاستاذ رافي زيوان عن الايزيديين

5. الدكتور مجيد جعفر عن الكورد الفيليين

6. الاستاذة حياة ججو عن التركمان

7. السيدة جميلة الخليلي عن رابطة المرأة

8. السيدة بشرى الطائي عن جمعية المرأة 

Related Posts