الإمارات العربية المتحدة توقع عقداً مع شركة ساب لشراء أنظمة رادارات للطائرات

الكومبس – ستوكهولم: اتفقت شركة صناعة الطائرات ومعدات الدفاع السويدية Saab مع دولة الإمارات العربية المتحدة إرسال أنظمة رادارات جوية للطائرات بقيمة 11 مليار كرون.

وقالت شركة Saab في بيان صحفي إنه بالرغم من كبر حجم الصفقة مع دولة الإمارات العربية المتحدة، إلا أن الشركة لا تعتزم زيادة عدد موظفيها وخلق فرص عمل جديدة لتسريع تنفيذ بنود الاتفاق وتسليم الأجهزة بسرعة.

وأوضحت الشركة أن الاتفاق الذب تم توقيعه مع الإمارات يشمل توسيع وزيادة عدد أنظمة مراقبة ورادارات الطائرات في البلاد.

وأضافت أن الإمارات ستشتري أنظمة رادارات من نوع SRSS وهي أحدث نسخة من نظام رادار Erieye الذي ابتكرته شركة ساب، حيث يتميز بالقدرة على تتبع أهداف متعددة في الهواء والأرض وفي عرض البحر في ذات الوقت

وقال المسؤول الصحفي في شركة ساب Sebastian Carlsson لوكالة الأنباء السويدية TT إن الصفقة تضمن التطوير المستمر لأنظمة الرادار الأكثر تطوراً في العالم، مشيراً إلى أن الأجهزة ومعدات المراقبة سيتم تصنيعها في مصانع الشركة في مدن Linköping و Järfälla و Göteborg و Arboga و Luleå.

بدوره أكد مدي قسم أنظمة الدفاع الإلكترونية في شركة ساب Micael Johansson أن عزم الإمارات على شراء أنظمة رادارات من شركة ساب السويدية يعزز موقف الشركة بأنها تمتلك أفضل أنظمة رادارات متكاملة للطائرات في العالم.

وارتفعت قيمة أسهم شركة ساب في البورصة بنحو 2 % فور الإعلان عن توقيع عقد تصدير أنظمة رادارات للإمارات العربية المتحدة.