الاحتفالات بالتخرج من المدرسة الثانوية او الإعدادية

يدور عادة التلاميذ في مدينة هلسنبوري بعد تخرجهم من الثانوية ٧ مرات حول تمثال Magnus Stenbock وسط الساحة الكبيرة وذلك كتقليد متبع

الكومبس – مناسبات: في شهر حزيران/ يونيو تنظم المدارس الثانوية حفلات تخرج لتلاميذها، كما يحتفل التلاميذ مع الأهل والأصدقاء ضمن تقليد مميز، ويعرف العديد من القراء ممن لهم أبناء أو أقارب مروا أو يمروا بهذه الفترة خصوصية هذه المناسبة، التي يبدأ التحضير لها قبل أسابيع أو حتى أشهر، كما يشهد المارة في مراكز المدن والنواحي، مواكب من التلاميذ وهم يركبون سيارات مختلفة وجرارات وسيارات شحن وقد زينت بأغصان الأشجار والبالونات وأحيانا يحمل بعض التلاميذ من خلفيات غير سويدية، أعلام بلادهم الأصلية وينشدون الأغاني وسط صيحات الفرح والبهجة بانتهاء مرحلة من حياتهم ودخولهم الى مرحلة جديدة.

 

 الأهل بانتظار أبنائهم التلاميذ امام مدرسة Östra Reals الثانوية في ستوكهولم

 

كما يحمل الأهل عادة الأزهار وصور كبيرة لأبنائهم المتخرجين وهم صغار، عند باب المدرسة في انتظار خروج التلاميذ Utspringet بشكل جماعي لاستقبال المهنئين، وسط أجواء من السعادة والفرح والغناء والرقص والتلويح والصراخ. ويغني التلاميذ عادة أغنية För vi har tagit studente

وسائل الإعلام حذرت في الآونة الأخيرة من ضرورة إرشاد التلاميذ من الوقوع بحوادث نتيجة التهور أو شرب الكحول.

التعليقات

اترك تعليقاً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.