الاستعراض الفني “حكاية شعب”

قدمت فرقة سلوان للدبكة والتراث الفلسطيني عملها الفني الإستعراضي الأول “حكاية شعب”  في مدينة هلسنبورغ جنوب السويد يوم السبت 4 آذار/مارس الجاري، بالتعاون مع جمعية “البيت الثقافي الفلسطيني”
“حكاية شعب” عبارة عن رحلة زمنية تتناول مسيرة الشعب الفلسطيني منذ النكبة وحتى الوقت الراهن، من خلال لوحات راقصة قدمتها فرقة سلوان بأسلوب فني مميز يعتمد على الرقص التعبيري الجماعي على أنغام موسيقى و أغانٍ فلسطينية معروفة. تخلل اللوحات الراقصة فقرات روائية من الشعر المحكي جعلت العرض يظهر كمسرحية استعراضية متكاملة، أخرجها للمسرح سليمان مهنا.
يُذكر أن فرقة سلوان تتألف من شبان يافعين من فلسطينيي سورية القادمين مؤخراً إلى السويد. أشرف على تأسيس الفرقة وتدريبها الفنان عبد المنعم عزيمة.
وفي لقاء معه قال عزيمة أن “حكاية شعب” هو الانطلاقة الأولى لفرقة سلوان، وأنهم سيقدمون العرض في مختلف المدن السويدية. وعن الخطط المستقبلية ذكر عزيمة أنهم بصدد توسعة الفرقة كما أنهم يحضرون لأوبريت استعراضي ضخم سيقدم الصيف القادم.
من جهتها أكدت السيدة شيماء عيسى مديرة البيت الثقافي الفلسطيني حرصهم في الجمعية على استيعاب جميع الطاقات والمواهب الفلسطينية وتقديم الدعم اللازم لكافة النشاطات الفنية و الثقافية التي تعرض القضية الفلسطينية كقضية عادلة أمام المجتمع السويدي بأسلوب حضاري.

التعليقات

أضف تعليقاً