البيان الختامي الصادر عن المؤتمر الثالث للتيار الديمقراطي العراقي في ستوكهولم
Published: 2/12/13, 2:24 PM
Updated: 2/12/13, 2:24 PM

الكومبس – وكالات: أنعقد في العاشر من شباط الحالي 2013 المؤتمر الثالث للجنة تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في العاصمة السويدية ستوكهولم تحت شعار التيار الديمقراطي العراقي خيارنـا نحو التغير. 

الكومبس – وكالات: أنعقد في العاشر من شباط الحالي 2013 المؤتمر الثالث للجنة تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في العاصمة السويدية ستوكهولم تحت شعار التيار الديمقراطي العراقي خيارنـا نحو التغير.

في بداية الجلسة وقف الحضور دقيقة حداد على أرواح شهداء الحركة الوطنية العراقية. ثم قرأت كلمة لجنة تنسيق التيار الديمقراطي ولجان تنسيق السويد وكذلك كلمات التيار الديمقراطي المركز التي كانت ذات أهمية خاصة بحضور ممثل المركز بشكل خاص عند إشارته غلى دور التيار الديمقراطي في العراق والصعوبات التي تواجههُ وحيث أكد على ضرورة دعم التيار إعلاميا وماديـاً. وتوالت كلمات الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني العراقية في ستوكهولم، ومجموعة كبيرة من الكلمات والبرقيات ورسائل التهاني من لجان التنسيق لتيار إلى المؤتمرين من مختلف عواصم ودول العالم.

أشارت جميع الكلمات إلى ظروف بلدنا المعقدة وأكدت على أن أسبابهـا هي المحاصصة المقيتة والفئوية الضيقة وفي ظل هذه الصراعات يحتاج التيار الديمقراطي إلى دعم من الجميع لأخذ دوره في العملية السياسية خاصة ونحن مقبلون على انتخابات مجالس المحافظات.

ثم في الجلسة الثانية للمؤتمر نوقشت التقارير الأنجازية، بعد انتخاب ثلاث شخصيات من الحضور لقيادة هيئة لرئاسة المؤتمر وبدورهـا انتخبت ثلاثة أخرين للجنة الاعتماد، قرئ التقرير الأنجازي من قبل أعضاء اللجنة والذي أشار الى مختلف أنشطة التيار والمنجزات التي تمت، على سبيل المثال استكمال ترجمة النظام الداخلي إلى اللغة السويدية، وتوجيه العديد من الرسائل والمذكرات إلى المحكمة الاتحادية ومجلس النواب والجهات الرسمية العراقية وغيرهـا من منظمات الدولية والسويدية لشرح مـا يجري ويحدث من انتهاكات لديمقراطية وحقوق الإنسان، وأكد التقرير على ضرورة توحيد الخطاب السياسي والإعلامي لتيار الديمقراطي العراقي في الخارج بحيث يدعم فكر وتوجه التيار الديمقراطي العراقي في الداخل ، وعلى ضوء مناقشة التقارير الأنجازية المختلفة والتوصيات والمقترحات التي قدمت لعمل اللجنة القادمة، ومن ثم جرت عملية انتخاب 9 أعضاء للدورة القادمة وهم خمسة ممثلين الأحزاب والمنظمات والباقي من الشخصيات الديمقراطية المستقلة وبترتيب الأتي:-

1. الفنان التشكيلي نبيل تومي 59 صوت

2. الدكتـور طالب النداف 51 صوت

3. الدكتور جميل جمعة 42 صوت

4. السيد صباح داخل البرگاوي 35 صوت

أمـا بقية الأعضاء فهم ممثلو مختلف المنظمات الأحزاب السياسية العاملة ضمن التيار الديمقراطي العراقي. وهذه أهم التوصيات والمقترحات التي أقرهـا المؤتمر وهي: –

1. الدعوة لإسناد ودعم التيار وجريدة التيار الديمقراطي في المركز مـاديـاً.

2. التأكيد على جذب الشباب العراقي والعمل في لجان وأفرع تنسيقيات التيار المنتشرة في مختلف مدن السويد. و توصية بتوسيع القاعدة الشعبية لتيار بمخاطبة أوسع الفئات ذات المصلحة الحقيقية بالتوجه الديمقراطي.

3. على التيار مضاعفة جهوده للفترة القريبة القادمة خاصة والعراق على أبواب الانتخابات المحلية لمجالس المحافظات، ثم الانتخابات العامة وذلك بزيادة التوجه نحو أبناء الجالية العراقية والقيام بشرح أبعاد العملية السياسية وأهمية التيار الديمقراطي في التغير نحو العراق الديمقراطي الحقيقي.

4. توصية بعدم السماح بإبراز دور طرف على طرف آخر من بين أعضاء التيار وأحزابه.

5. وضع خطة عمل مركزية شاملة يقرهـا المؤتمرون للدورة القادمة.

6. التكثيف والتقليص في كتابة التقارير الانجازية بعيداً عن الإنشائية .

7. توصية بانفتاح التيار على الجميع من المؤمنين بقيم الديمقراطية والتحول الاجتماعي.

8. وهنالك توصيات ومقترحات كثيرة آخري لا يتسع البيان من كتابتـهـا.

هذا وهنأت الجموع الأساتذة الفائزين وتمنوا أليهم النجاح في مهمتـهم الوطنية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved