Lazyload image ...
2016-01-17

الكومبس – خاص: اقام البيت الثقافي العراقي في مدينة يوتبوري بالتعاون مع جمعية المرأة العراقية أمس السبت ندوة نقاشية عن سيكولوجيا التطرف الديني وأسباب انجذاب الشباب نحو التنظيمات المتطرفة.

قدم المحاضرة التي تفاعل معها عدد من ابناء الجالية العراقية والعربية المفكر العراقي الدكتور فارس كمال نظمي أستاذ علم النفس في جامعة صلاح الدين القادم من العراق، ويؤكد البيت الثقافي ان نسبة الملتحقين من هذه المدينة الى تنظيم داعش كانت احدى اسباب اقامة هذه الندوة.

وقال عباس سميسم عضو البيت الثقافي العراقي في يوتبوري لـ “الكومبس”  عن سبب اختيار هذا الموضوع: ” سبب إختيار هذا الموضوع للمناقشة كونه إبن الساعة حيث الأحداث تتسارع وتحتدم وتتداخل وقد ولدّت كثيراً من اللغط والإستنتاجات غير المفهومة وربما الخاطئة لذا تأتي هذا المحاضرة كإضاءة ساطعة على كل نقاط الغموض التي تحيط بهذه الإشكالية الكارثية، فضلا عن نسبة المشاركين في حركة داعش من مدينة يوتبوري وهي نسبة كبيرة قياساً بالمدن السويدية الأخرى لذا وجد البيت الثقافي العراقي في المدينة ضرورة ملحّة في أن يقيم مثل هكذا ندوة “.

وأضاف عباس ان ” محاضرة اليوم كانت نوعية ومتميزة وقد حضرتها نخبة طيبة من خيرة مثقفي الجالية العراقية والعربية الذين تفاعلوا بشكل كبير مع طروحات المفكر فارس كمال نظمي وطرحوا العديد من الاسئلة والاستنتاجات المهمة حول هذا الموضوع “.

أمل الماس: “الجميع يريد معرفة سبب إلتحاق الشباب بالتنظيمات الإرهابية”

من جهتها قالت امل الماس رئيسة جمعية المرأة العراقية في مدينة يوتبوري لـ “الكومبس” ان المفكر فارس كمال نظمي قدم محاضرة رائعة والحضور لهذه الندوة كان غير متوقع والحاضرين تفاعلوا بشكل كبير مع محاور الندوة، وان المحاضر اكد من خلالها ان موضوع التطرّف هو اشبه بڤايروس  في جسم الانسان متى ما وجد الجو الملائم والبيئة الملائمة له يبدأ بالنشاط .. ويعتقد أيضا بأن هؤلاء الشباب يعانون من اضطرابات نفسية وفراغ وإحباطات جعلتهم يتوجهن نحو هذه التنظيمات”.

وأكدت الماس ان ” هذا الموضوع يشغل الكثير من الناس الان والرأي والجميع يريد ان يعرف سبب انضمام الشباب الاوربيين الى هذه التنظيمات الارهابية وترك بيئتهم الامنة لذلك فكرنا بأمية مناقشة هذا الموضوع مع اصحاب الشأن وتوضيح اسبابه ودوافعه “.

وكشف الماس أيضاً عن ”  بدأ الجمعية قريبا بالتعاون مع الجمعيات الاخرى ومؤسسة الـABF بأنشطة جديدة تخص اللاجئين الجدد، ابرزها مشروع تعليم اللغة السويدية للاجئين العرب القادمين حديثا الى السويد ” .

الكومبس – يوتوبوري / عمار السبع

unnamed

جديدة4 جديدة3 جديدة2 جديدة

Related Posts