Lazyload image ...
2015-12-13

الكومبس – مالمو: أقامت جمعية “إيد بإيد” السورية أمسية ثقافية فنية، وذلك مساء يوم الأحد 13 ديسمبر 2015 في مكتبة الكراجيت في مالمو.

وأقيم هذا الحفل بمناسبة الأعياد وتحت عنوان التسامح والمحبة، وحضره جمهور عائلي إذ تضمن برنامج الاحتفال فقرات متنوعة ثقافية وفنية واجتماعية موجهة للأطفال.

بدأ الاحتفال بعروض فيديو قصيرة عن سوريا وتراثها، بالإضافة إلى موسيقا معبرة عن التعايش والتلاحم السريالي المسيحي والإسلامي في سوريا، تلا ذلك كلمة ترحيبية لرئيسة الجمعية الدكتورة نبيلة علي، وكلمة للناشطة أماني اللوباني، عرفت بها على جمعية أيد بإيد وتحدثت عن أهمية الجمعيات بالنسبة للقادمين الجدد كوسيلة للتواصل مع المجتمع السويدي.

وتخلل الحفل فقرات فنية إذ قدم كل من الأطفال ياسمين شيخ علي، لين عيد، أحمد أبو هاشم معزوفة موسيقية شرقية غربية لبيتهوفن. تلا ذلك عزف وغناء لفرقة الفنان عزمت اللباد، ثم توجه الجمهور لتناول بعض الأطعمة الشامية التي قدمها مطعم الشاميات المتعاون مع، الجمعية في تنظيم الحفل، وبعد استراحة الطعام استمع الجمهور لشعر جميل قدمه الشاعر السوري ثائر العمر، كما غنت في الحفل الفنانة جميلة، فيما عزف بعد ذلك على آلة الربابة الفنان حسان، كما قام بابا نويل في نهاية الاحتفال بتوزيع الهدايا على الأطفال.