Lazyload image ...
2013-12-02

الكومبس- خاص: في أمسية ثقافية حملت عنوان "الحراك الديمقراطي في كردستان وانعكاساته على المشهد الثقافي الكردي"، استضافت مؤسسة المجال الثقافي في مدينة مالمو، الناشط الكردي "هوكر جتو" رئيس منظمة النجدة الشعبية في العراق، والخبير في مراقبة الانتخابات.

الكومبس- خاص: في أمسية ثقافية حملت عنوان "الحراك الديمقراطي في كردستان وانعكاساته على المشهد الثقافي الكردي"، استضافت مؤسسة المجال الثقافي في مدينة مالمو، الناشط الكردي "هوكر جتو" رئيس منظمة النجدة الشعبية في العراق، والخبير في مراقبة الانتخابات.

يأتي هذا، ضمن الموسم الثقافي لمؤسسة المجال، والذي يحمل عنوان ليالي ننار الثقافية، التي تقام شهرياً، وتستضيف فيها مجموعة من المثقفين والفنانين والناشطين المدنين في مختلف المجالات الإجتماعية.

وركزت الأمسية على المشهد الثقافي الكردي، وكيف يبدو، وما هي مقوماته، وهل تأثر بمشهد التغيير الدراماتيكي في الحياة السياسية هناك؟

كانت هذه الأسئلة محور الأمسية والتي أفاض ضيفها الناشط المدني "هوكر جتو" في الإجابة عليها وأسهب في الحديث عن التغييرات السياسية والحراك الديمقراطي في كوردستان العراق، مؤكدا أن عصر التفرد الحزبي قد ولى ولن يعود الى كوردستان من جديد، وإنها ستكون في المستقبل منطقة تنوير حقيقية بفضل وجود جيل جديد من الشباب الكورد يتطلع الى حياة جديدة وفاعلة، وسينعكس ذلك على المشهد الثقافي الذي يتأثر بالحرية وضمان الحقوق الفكرية وزيادة مساحة تقبل الآخر.

وشهدت الأمسية تفاعلاً من الجمهور الذي وجه الكثير من الأسئلة للسيد "هوكر جتو" الذي أعرب في نهايتها عن سعادته في التواجد بين ابناء الجالية العراقية في مالمو. وتتزامن هذه الليالي مع إصدار المؤسسة مجلتها "نَنار" الفصلية الصادرة بأربعة لغات هي (العربية والكردية والسويدية والإنكليزية).

قدمت الأمسية الدكتورة أسيل العامري

تصوير- مهدي الموسوي

037.JPG

044.JPG