Lazyload image ...
2013-11-30

الكومبس – خاص: علم موقع " الكومبس " أن الحزب الإشتراكي الديمقراطي السويدي المعارض، إختار الناشط السياسي جبرائيل مركو عن مدينة يونشوبينك لضمه الى قائمة الحزب، في الإنتخابات البرلمانية القادمة، في أيلول ( سبتمبر ) 2014.

الكومبس – خاص: علم موقع " الكومبس " أن الحزب الإشتراكي الديمقراطي السويدي المعارض، إختار الناشط السياسي جبرائيل مركو عن مدينة يونشوبينك لضمه الى قائمة الحزب، في الإنتخابات البرلمانية القادمة، في أيلول ( سبتمبر ) 2014.

ومركو ناشط سياسي سويدي من أصل عراقي، وهو عضو إحتياط في قيادة الحزب بمدينة يونشوبينك، وعضو المجلس البلدي في بلدية يونشوبينغ، وعضو في هيئة العلاقات الدولية، وفي هيئة الرعاية الاجتماعية، وممثل الحزب في هيئة المحلفين في المحكمة البدائية، وسكرتير جمعية الحزب الديمقراطي الاشتراكي في منطقة روسليت، ومسؤول عن الشؤون الثقافية.

مشروع من أجل تفعيل العملية الديمقراطية في العراق

وقال مركو في تصريح خصّ به موقع " الكومبس " : " من خلال نشاطي السياسي في هيئة العلاقات الدولية للحزب في مدينة يونشوبينك، اعمل الان بالتنسيق والتعاون مع مسؤول الحزب في مدينة يونشوبينغ السيد ايلان ديباصو ورئيس هيئة العلاقات الدولية، على إعداد مشروع من اجل تفعيل العملية الديمقراطية في العراق، من خلال تشكيل لجنة متابعة من الشخصيات السويدية المتمرسة في العمل الديمقراطي، لاقامة الدورات التأهيلية في المدن العراقية عن مفهوم الديمقراطية وممارساتها، الى جانب استقبال وفود من العراق لعقد اللقاءات مع المؤسسات الحزبية في السويد".

نشاطات وبرامج في يونشوبينك

وأضاف: " ساقدم المشروع قريبا الى قيادة الحزب في مدينة يونشوبينك لمناقشته وقراره، ومن ثم ليتم تقديمه الى مؤسسة الوف بالمه في ستوكهولم لاعتماده وتمويله بشكل دائم، كما قدمت اقتراح الى المؤتمر السنوي القادم للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي سينعقد في 2014 يتضمن الاقتراح دعم الحزب الاشتراكي الديمقراطي لتثبيت مشروع الحكم الذاتي للشعب الكلداني السرياني الاشوري في دستور العراق الفيدرالي".

وكشف أنه قدم دعوة للسفيرة الفلسطينية في السويد السيدة هالة فريز الى مدينة يونشوبينغ لالقاء محاضرة عن المسألة الفلسطينية. وقال: " اضافة الى ذلك نقوم بتسليط الاضواء على حقوق كل المكونات القومية والدينية في الشرق الاوسط وشمال افريقيا والمطالبة بتثبيت حقوقها في الدساتير الوطنية النافذة، والعمل بشكل خاص الدفاع المستمر لضمان حقوق المسيحيين المشرقيين في العراق وفي سوريا ومصر وفلسطين وحمايتهم من هجمات التكفييريين المستمرة".

محاربة الأحزاب اليمينية المتطرفة

وحول الدور الذي من الممكن أن يلعبه بين الجاليات المشرقية لتوضيح حقيقة بعض الأحزاب اليمينية المتطرفة، قال: " سيتم التركيز في الحملة الانتخابية القادمة على تعريف كل ابناء الجاليات في السويد بالاهداف الحقيقية لهذه الأحزاب، ومدى خطورتها على مستقبل الجاليات في السويد، من خلال البرامج العنصرية التي يتضمن برنامجها الانتخابي. حيث سنقوم بتكثيف اللقاءات والزيارات الميدانية لكل مؤسسات الجاليات في مدينة يونشوبينك وضواحيها. بالاضافة الى العمل على تفعيل عملية الاندماج في المجتمع السويدي لكل الجاليات من خلال برامج عملية واضحة الاهداف والنتائج".

1167463_10200583089919949_613859114_o.jpg

Related Posts