Lazyload image ...
2012-09-11

الكومبس – وكالات أخذت قضية التطهير العرقي ضد المسلمين في بورما «مينمار»، وموقف الحكومة السويدية منها حيزا رئيسا في مباحثات مشتركة أمس (الإثنين) بين رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في المملكة السعودية الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني وسفير السويد السيد داغ يولين دانفيلت، والوفد المرافق له، حيث رحب رئيس الجمعية بالوفد الزائر، 

الكومبس – وكالات أخذت قضية التطهير العرقي ضد المسلمين في بورما «مينمار»، وموقف الحكومة السويدية منها حيزا رئيسا في مباحثات مشتركة أمس (الإثنين) بين رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في المملكة السعودية الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني وسفير السويد السيد داغ يولين دانفيلت، والوفد المرافق له، حيث رحب رئيس الجمعية بالوفد الزائر، وقدّم له شرحًا عن أنشطة الجمعية ومهام عملها. وتطرق الحديث بين الجانبين إلى جهود الجمعية في نشر ثقافة حقوق الإنسان، وما لذلك من آثار إيجابية، وكما بحث عددًا من الموضوعات المتعلقة بحقوق الإنسان ومنها التطور الحقوقي في المملكة بحضور عضو الجمعية المستشار خالد بن عبدالرحمن الفاخري.

موقع المدينة  

Related Posts