Lazyload image ...
2015-06-30

الكومبس – خاص: قال السفير العراقي في السويد بكر فتاح حسين، في تصريح خاص لشبكة الكومبس الإعلامية، إن الأوضاع الحالية في العراق، وظروف الحرب ضد تنظيم داعش، وإنشغال دوائر الدولة ومؤسساتها بطبيعة الظروف هناك، يُعيق وصول الجوازات العراقية الى السفارة في ستوكهولم.

وجاء تصريح السفير، ردا على سؤال وجهته شبكة الكومبس له حول سبب تأخر إستلام المئات من المواطنين العراقيين في السويد، لجوازاتهم التي أرسلتها السفارة الى بغداد، بهدف المصادقة على تمديدها، وكذلك الأشخاص الذين ينتظرون إصدار الجواز لهم للمرة الأولى.

وأكد السفير أنه يشعر بالأسف الشديد لما يحدث، خصوصا إرتباط الكثير من العوائل بمعاملات رسمية وأعمال تتطلب السفر، مشدداً على أنه على إتصال مباشر ومتواصل بوزارة الخارجية لحل هذه المشكلة، وأن السفارة أنجزت عملها بإرسال الجوازات والمعاملات الى بغداد، وأنها ستقوم فورا بتسليمها الى أصحابها، حال وصولها من هناك.

وكان المئات من أبناء الجالية العراقية في السويد، قدموا منذ عدة أشهر معاملات إستصدار الجوازات أو تجديدها الى السفارة العراقية في ستوكهولم، لكنهم لازالوا ينتظرون الحصول عليها دون جدوى.

ويقول العديد منهم إنهم يعانون من مشاكل كبيرة وتأخير في إنجاز الكثير من المعاملات الخاصة بهم، مثل لم الشمل والتقديم للحصول على الجنسية السويدية، وغيرها من المعاملات لكنهم لا يستطيعون ذلك بسبب عدم وجود جوازات لهم.

معروف أن السفارة العراقية تقوم فور إستلامها هذه المعاملات بإرسالها الى بغداد، لكن العديد من المراجعين يقولون إنهم إتصلوا بدائرة الجوازات في بغداد، وقالت لهم إنها أنهت العمل فيها، وهي الان في وزارة الخارجية ببغداد.

ولم يتسنى للكومبس الحصول على تصريح رسمي من وزارة الخارجية في بغداد للتعليق على ذلك.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts