الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان تثير قضية المطرانين المخطوفين مع برلمانيين سويديين
Published: 4/25/13, 7:46 PM
Updated: 4/25/13, 7:46 PM

الكومبس – جاليات: بحث ممثلون عن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان قضية المطرانين المخطوفين في سوريا مع السيدة ديسيري بيتروس عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان السويدي اليوم الخميس 25 نيسان وذلك في مقر البرلمان بستوكهولم.

الكومبس – جاليات: بحث ممثلون عن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان قضية المطرانين المخطوفين في سوريا مع السيدة ديسيري بيتروس عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان السويدي اليوم الخميس 25 نيسان وذلك في مقر البرلمان بستوكهولم.

وكانت مجموعات مسلحة، تردد أنها شيشانية، اختطفت المطران يوحنا ابراهيم رئيس طائفة السريان الارثوذكس في حلب وتوابعها والمطران بولس يازجي رئيس طائفة الروم الارثوذكس في حلب وتوابعها أثناء قيامهما بعمليات إنسانية في قرية كفر داعل بريف حلب.

ووضع السيد أسامة إدوارد مدير الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان أعضاء اللجنة بصورة آخر المعلومات في قضية المطرانين وفق آخر التقارير التي حصلت عليها الشبكة من مراقبيها ومصادرها في سوريا. كما قدم إدوارد شرحا مفصلا عن ظروف وأوضاع ومعاناة اللاجئين السوريين في دول الجوار.

من جهتها أعربت السيدة ديسيري بيتروس عضو لجنة العلاقات الخارجية عن كتلة الحزب الديمقراطي المسيحي عن إدانتها لعملية الخطف أيا كانت الجهة التي تقف وراءها مؤكدة دعمها لمطالب الشعب السوري من أجل الحرية والديمقراطية.

هذا وقد حضر اللقاء الذي كان مخصصا لبحث أسس التعاون بين الحزب والشبكة الآشورية، حضره رئيس مركز الديمقراطيين المسيحيين الدولي المختص بنشر الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم ونائبته.

يذكر أن الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان تنظم لقاءات دورية مع مختلف الكتل البرلمانية التي تمثل الأحزاب السويدية لمناقشة الأوضاع في سوريا ووضع النواب السويديين في أجواء التطورات في هذا البلد الذي يشهد حراكا شعبيا للمطالبة بالحرية والديمقراطية منذ آذار العام 2011.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved