Christine Olsson / TT
Christine Olsson / TT
2018-11-21

الكومبس – ستوكهولم: ذكر تقرير بثه التلفزيون السويدي أن نحو خُمس المنشآت الخاصة بمياه الشرب، لم يتم زيارتها وفحصها بشكل منتظم في العام الماضي، على الرغم من القوانين التي تنص على أنه ينبغي أن يتم ذلك سنوياً.

وتنظر مصلحة الأغذية التي أجرت المتابعة بجدية الى النتيجة التي خرجت بها، بسبب أن الشرب من تلك المياه قد يتسبب بأمراض.

وقالت مديرة قسم المتابعة والقيادة في المصلحة هيلينا ستوربيورك ونداهل: “على سبيل المثال، فإن تلك المياه قد تتفشى فيها البكتيريا أو الطفيليات. وهذا ما جرى كشف في مرات عدة، لذا من المهم القيام بفحوصات سنوية من أجل الحصول على فرصة أكبر للكشف عن مثل هذه الانحرافات”.

وتطالب مصلحة الأغذية البلديات السويدية التي لديها نقص في ذلك بتحسين متابعتها.

معروف أن المياه الصالحة للشرب في السويد تُعد واحدة من أنظف وأحسن المياه الصالحة في العالم، حيث بإمكان المرء تناول الماء من خلال فتح الصنبور مباشرة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر