Lazyload image ...
2013-12-11

الكومبس – ستوكهولم: وسط حضور جماهيري كبير من الجالية العراقية والاصدقاء السويديين أحيا المركز الثقافي العراقي في السويد يوم السبت 7/12/2013, وعلى موقعه في منطقة سلوسن في العاصمة السويدية ستوكهولم, كرنفالا ثقافيا متميزا " بغداد ثقافة ..ضد العنف ". 

الكومبس – ستوكهولم: وسط حضور جماهيري كبير من الجالية العراقية والاصدقاء السويديين أحيا المركز الثقافي العراقي في السويد يوم السبت 7/12/2013, وعلى موقعه في منطقة سلوسن في العاصمة السويدية ستوكهولم, كرنفالا ثقافيا متميزا " بغداد ثقافة ..ضد العنف ".

عريفة الحفل الشابة نور رحبت بالحضور الكريم باسم المركز الثقافي العراقي في السويد متمنية للجميع امسية ثقافية طيبة.

وقد حضر الامسية الاستاذ بكر فتاح حسين سفير جمهورية العراق في السويد وعدد من الأخوة والأخوات العاملين في السفارة, وسعادة سفير دولة الكويت الاستاذ علي بن ابراهيم النخيلان, والعديد من ممثلي الجمعيات والمنظمات العراقية الثقافية في السويد .

الأستاذ بكر فتاح حسين قدم كلمة باسم سفارة جمهورية العراق عبر فيها عن دواعي سروره لحضور هذه الفعالية الثقافية التي يقيمها المركز الثقافي العراقي وهو الصرح الذي يمثل واجهة العراق الثقافية, مؤكدا على المغزى في اختيار بغداد عاصمة للثقافة العربية 2013, وان بغداد كانت ومنذ تأسيسها دارا للسلام ونابذة للعنف. الدكتور أسعد راشد مدير المركز الثقافي العراقي قدم كلمة في الأمسية, رحب من خلالها بالحضور الكبير من الضيوف, مع شكره لكل الذين ساهموا في الإعداد لهذه الفعالية والتهيئة لها.

وعن بغداد ثقافة ..ضد العنف..أشار في كلمته إلا أن موضوع العنف قد تزامن تاريخيا في هذه المنطقة من الأرض وكان في كل مرة يأتي من خارجها..

في السيمنار الثقافي قدمت مداخلات تناولت موضوع العنف, وأهمية اشاعة ثقافة السلام والمحبة وسط المجتمع العراقي وفي العالم, وقد تشرف بتقديمها :

الدكتورة نوال الطائي- الشاعرة أنكريد هوفمان- الدكتور مؤيد عبد الستار- الصحفي ماتس أيكمان.

بعد انتهاء السيمنار الثقافي أدار الدكتور أسعد راشد مدير المركز الثقافي والصحفي السويدي المستقل أوربان حميد مؤتمرا صحفيا , حيث حاورا وأجابا على العديد من وجهات النظر والمداخلات التي تقدم بها الأخوة الحضور, والتي تمحورت حول الدعوة لنبذ الارهاب والعنف, والمناشدة لان يعم السلام والوئام والتفاهم كأساس للعلاقات بين البشر.

الدكتور أسعد راشد شكر المساهمين في السيمنار الثقافي على مساهمتهم القيمة في المداخلات, ودعا الجميع لاستذكار كل الذين كافحوا من اجل اشاعة ثقافة اللاعنف ومنهم غاندي, و نيلسون مانديلا, ودعا الجميع للوقوف دقيقة حداد على ارواحهم.

المركز الثقافي العراقي في السويد منح شهادات التقدير والتكريم للمشتركين في السيمنار الثقافي والمؤتمر الصحفي, حيث قدم لهم سعادة سفير جمهورية العراق شهادات التقدير والتكريم والورود.

المركز الثقافي العراقي في السويد احتفى بالمبدع العراقي الشاب سومر سيف الدين الولائي, ومنحه شهادة تقديرية, قدمها له سفير جمهورية العراق الاستاذ بكر فتاح حسين, عرفانا بدوره المتميز في علم الهندسة الطبية والنتائج الطيبة التي توصل اليها في مجال علاج مرض السرطان.

وبدوره شكر سومر الولائي المركز الثقافي العراقي على الاحتفاء به, وقدم تعريفا بجهده في مجال اختصاصه, وأهمية هذا الجهد في موضوع علاج الاورام السرطانية, وضمن البحوث التي تقدم في جامعة أوبسالا السويدية.

الفقرة الأخرى كانت افتتاح المعرض الفني المشترك للفنانين العراقيين المتميزين شاكر بدر عطية و سلمان راضي, حيث ضم معرضهما ثمان لوحات تشكيلية و ثمانية أعمال نحتية, وقد عكست هذه الاعمال مستوى ابداعيا في التعبير وبأشكال جمالية عن فكرة رفض العنف وكل ما يشوه حياة الأنسان وحلمه في العيش وسط أجواء التسامح والسلام والحرية.

المركز الثقافي العراقي احتفى بالفنانين شاكر عطية و سلمان راضي عبر تقديم الورود لهم, كما قدم لهم سعادة سفير جمهورية العراق بكر فتاح حسين شهادات تقديرية.

الكرنفال الثقافي واصل فقراته ومع الشعر هذه المرة, حيث قدم الشاعر جاسم الولائي و الشاعرتان أنا مالين هاربكن و أنكريد هوفمان, نصوصا شعرية تغنت بمضامينها بالإنسان وحلمه في عالم جميل خال من الكره والعنف.

وقد رافقت أغلب المداخلات الثقافية والنصوص الشعرية ترجمة مسبقة من والى اللغات العربية والكوردية والسويدية.

وفي فقرة متميزة ورائعة قدمت الفنانة نيان قادر ومجموعة من العارضات والعارضين مجموعة من الازياء العراقية التي صممت بشكل جميل نال استحسان ورضى واعجاب جميع الحضور, وغطت العروض التنوع والتلون في مناطق العراق المختلفة , وكان لطريقة العرض والموسيقى وحسن الاختيار وجمالية الفساتين والثياب, الآثر الكبير في نجاح هذه الفعالية التي سيتذكرها جمهور الحضور.

ومن الجدير بالذكر أن قناة الفيحاء الفضائية كانت حاضرة في هذا الكرنفال الثقافي, حيث أدارت مقدمة البرامج الثقافية في القناة السيدة أنعام عبد المجيد بعض الحوارات الثقافية مع المشاركين في الأمسية الثقافية.

وتقديرا للجهد الابداعي المتميز للسيدات والسادة المشاركين في هذا الكرنفال الثقافي, قام المركز الثقافي العراقي بتكريمهم ومنحهم الشهادات التقديرية والورود, وقدم سعادة سفير جمهورية العراق شهادات التكريم والتقدير والورود.

المركز الثقافي العراقي في السويد دعا جميع الحضور لمائدة طعام عراقية وسط أجواء الفرح والبهجة والآلفة والدعوة والاماني لان تعيش بغداد وأهلها والعراق بكل مدنه وقراه وهضابه في سلام وآمن, وبعيدا عن الارهاب والعنف, وكل ما ينغص حياة الناس.

اعلام المركز الثقافي العراقي في السويد

_SRS7787.JPG

DSC_5137.JPG

DSC_5215.JPG

DSC_5266.JPG

DSC_5325.JPG

Related Posts