Lazyload image ...
2017-04-06

الكومبس – ستوكهولم: بحثت أنا اكستروم، وزيرة التعليم والتدريب الثانوي، وهيلين هيلمارك نوتسون، وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي بالسويد،مع محمد بن عبد الواحد الحمادي، وزير التعليم والتعليم العالي القطري،أوجه التعاون المشترك بين البلدين في مجالات التعليم والتدريب والإبتكار في التعليم والسبل الكفيلة بدعمها وتعزيزها، واطلع الوزير القطري على التجربة السويدية في مجال التعليم العام والعالي.

جاء ذلك خلال اجتماعين منفصلين عقدهما الحمادي، في استوكهولم مع الوزيرتين السويديتين، تم خلالهما أيضا بحث التعاون في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي وكيفية الاستفادة من الخبرات والتجارب الرائدة للبلدين في هذه المجالات.

كما بحث ، مشروع مذكرة التفاهم بين البلدين في مجالات التعليم العالي والبحث العلمي وضرورة الانتهاء من إجراءاتها لتوقيعها في أقرب وقت، بما يفتح آفاقا جديدة للتعاون بين المؤسسات والهيئات المعنية بالتعليم العالي والبحث العلمي في البلدين، إضافة لتبادل الخبرات والزيارات والتدريب وأفضل الممارسات.

واطلع  الوزير  القطري أيضا ، على سير منظومة التعليم السويدية، بما في ذلك الطرق المتبعة لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة في مختلف الإعاقات، حيث قام في هذا السياق بزيارات ميدانية للعديد من المؤسسات التربوية والأكاديمية ، وقدم من جانبه لمسئولي جامعة كارولينسكا شرحا مفصلا عن اختصاصات وزارة التعليم والتعليم العالي والخطط المستقبلية في مختلف الجوانب التعليمية في ظل الدعم الذي تقدمه الدولة للتعليم.

Related Posts