Lazyload image ...
2014-01-13

الكومبس – هوغاناس: أجرت جمعية الصداقة العراقية السويدية لرعاية ذوي الاعاقة وكبار السن في العراق، احتفالاً يوم 15/12/2013، واعلاناً لبدء العمل الرسمي في مدينة "هوغاناس" السويدية.

الكومبس – هوغاناس: أجرت جمعية الصداقة العراقية السويدية لرعاية ذوي الاعاقة وكبار السن في العراق، احتفالاً يوم 15/12/2013، واعلاناً لبدء العمل الرسمي في مدينة "هوغاناس" السويدية.

1452348_488038531310881_389752052_n.jpg

وبدأ الإحتفال بالحديث عن برنامج الجمعية وأسباب تأسيسها وأهدافها، وكلمات المؤسسين، وترحيب بالحضور، ودعوة للإنضمام إليها. كما تم عرض فيلم وثائقي حول سقوط بغداد، وما تعرضت له الشخصية الإنسانية العراقية والبنى التحتية من دمار.

ورحب "بيتر كوفكس" محافظ المدينة بتأسيس الجمعية واعداً بتخصيص مقر لها، وشهد الإحتفال حضور "سليفيا مونسون" مديرة دائرة رعاية المعاقين وكبار السن في المدينة، و"كريستينا بولسون" رئيسة شرطة المحافظة.

كما طلب الشاب "محمد فائز" إلقاء كلمه ليبارك باسم الضيوف تأسيس الجمعية مشيراً إلى المعاناة التي لاقاها لدى وصوله إلى السويد، وان لمثل هذه الجمعيات الفضل في حصوله على المساعدة، التي تمكن هو الآخر من تأسيس جمعية تخص الشباب، ليتم اختتام الإحتفال بمأدبة طعام.

————————————————–

شعار الجمعية: "الإنسانية لاتعرف حدوداً" ، وهي انسانية خيرية تطوعية مستقلة لاتنتمي إلى حزب أو دين.

وأهدافها تقديم المساعدة العينية والمعنوية وجمع التبرعات والبرامج الخدمية والتثقيفية لذوي الإعاقة وكبار السن في العراق، ونقل الخبرات من السويد الى العراق، كما تعمل على دمج العوائل العربية في المجتمع السويدي، واقامة البرامج الثقافية والترفيهية للعوائل العراقية والعربية والسويدية من منتسبي الجمعية في السويد.

واقامة النشاطات التربوية التي من شانها مساعدة الاطفال والشباب، مع المحافظة على الموروث الثقافي والاجتماعي العربي الاصيل، والتعاون مع الجمعيات واللجان الخيرية داخل السويد والعراق.

وتقوم الجمعية بمد يد العون الى من يحتاج الى المساعدة من خلال توفير المساعدات العينية والمعنوية ببرنامجها الانساني الخيري والاجتماعي وبالتعاون مع الجمعيات الخيرية ومؤسسات المجتمع المدني.

جمعية الصداقة العراقية السويدية

536926_488022234645844_1087426114_n.jpg

1483326_488037704644297_308539614_n.jpg