جمعية القدس في أربوغا: نشاطات لمساعدة القادمين الجدد الإندماج في المجتمع
Published: 4/15/16, 10:18 AM
Updated: 4/15/16, 10:18 AM

الكومبس – جاليات: لعل أكثر مايواجهه القادم الجديد إلى السويد من صعوبات، هو آلية التواصل مع الدوائر الرسمية والمؤسساتية، التي تختص بمجالات حياتية مختلفة، سواء ما يتعلق بطلب معونة سكن، إلى التقدم على وظيفة في مكتب العمل، مروراً بطريقة دفع الفواتير والضرائب والحصول على تأمين صحي وغير ذلك، ولهذه الغاية قامت جمعية القدس الثقافية المتواجدة في مدينة اربوغا بالإعلان عن نشاط اجتماعي، لتعريف القادمين الجدد من العرب كيفية التعامل مع هذه الدوائر.

يقول سكرتير الجمعية سعيد طروية، إن النشاط الجديد هو عبارة عن محاضرات لمدة ساعتين في كل يوم خميس على مدى عشرة أسابيع، مقسمة على المؤسسات التالية:

sparbank حول طريقة دفع الفواتير، تحويل الاموال، استخدام البنك موبيل، الفاتورة الإلكترونية والبنك جيرو.

arbetsförmedlingen طريقة البحث عن عمل أو بركتيك عن طريق صفحة الانترنت الخاصة بمكتب العمل ، طريقة كتابة السيرة الذاتية والرسالة الشخصية.

skatteverket

تغيير عنوان السكن ، طباعة بيان عائلي، البيان الضريبي.

försäkringskassan

تقديم طلب معونة السكن ، تقديم طلب نقدية الوالدين ، بطاقة التامين الصحي الاوروبي.

arboga bibliotek

استعارة الكتب عن طريق الانترنت وقراءة المجلات والصحف في صفحة المكتبة على الانترنت

migrationsverket

تقديم طلب لم الشمل ومعلومات عنه ، تقديم طلب الجنسية.

körkortstillstånd

تقديم طلب الحصول على رخصة قيادة وشرح الخطوات اللاحقة

 

ويعتبر طروية أن الغاية الأولى من هذا النشاط، هو تمكين القادمين الجدد من استخدام الخدمات المتاحة من قبل المؤسسات السويدية، لما في ذلك من ضرورة لهم، فضلاً عن حاجتهم إليها بشكل دائم، وخاصة بعد الغاء خدمات اللوتس، الذي كان يساعدهم في بعض هذه الاشياء، ومن هذا المنطلق جاء تواصل الجمعية مع هذه المؤسسات، حيث تم طرح فكرة ذاك النشاط معها، الأمر الذي قابله كما يقول تجاوب كبير من بعض المؤسسات، كسبار بنك، الذي أوفد موظفاً من أصول عربية ليلقي بعض المحاضرات التعريفية، كما أرسل مكتب العمل موظفة أيضاً من أصول عربية، لتوضيح خدمات مكتب العمل هذا ناهيك عنالجهد الكبير لمكتبة اربوغا، التي وفرت شخصاً عربياً، ليلقي محاضرات تتعلق بآلية التعامل مع المؤسسات السويدية.

وقد شهد هذا النشاط استحساناً كبيراً من القادمين الجدد حسب قوله، معتبراً أن لجمعيته وجمعيات مشابهة دوراً مهماً في إدماج الوافد بالمجتمع السويدي.

وأشار في هذا الخصوص، إلى إطلاق جمعية القدس نشاطات تساهم في الاندماج الاجتماعي، منها نشاط في فن الطبخ للسيدات، وهو عبارة عن نشاط لطهي الطعام تشارك فيه عدد من النساء العرب والسويديات، والهدف منه تعلم اللغة وتحقيق نوع من التقارب بطريقة عملية ومسلية، فضلاً عن نشاطات رياضية وفنية يتشارك فيها أشخاص سويديون وقادمون جدد، لتحقيق أكبر قدر ممكن من التآلف والاندماج وفقاً لطروية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved