Lazyload image ...
2013-09-23

الكومبس – ستوكهولم: نال المواطن السويدي من أصل أشوري عراقي ولسن أوديشو، جائزة العام 2013 لأفضل وأكفأ حارس أمني في السويد، تكريماً له، وإعترافاً بالدور الكبير الذي قام به، في إنقاذ حياة 18 شخصاً من جنسيات مختلفة

الكومبس – ستوكهولم: نال المواطن السويدي من أصل أشوري عراقي ولسن أوديشو، جائزة العام 2013 لأفضل وأكفأ حارس أمني في السويد، تكريماً له، وإعترافاً بالدور الكبير الذي قام به، في إنقاذ حياة 18 شخصاً من جنسيات مختلفة، كان علقوا في الحريق الهائل الذي كان قد شبّ في 4 تشرين الأول ( إكتوبر ) من العام الماضي 2012، في عمارة سكنية بمنطقة إنكريد، التابعة لمدينة يوتوبوري.

وجرت مراسيم تسليم الجائزة، التي تمنحها مؤسسة ( Security Awards ) للوقاية والسلامة، في إحتفال كبير أقيم في العاصمة السويدية ستوكهولم في التاسع عشر من أيلول ( سبتمبر) الجاري 2013، بحضور جمع غفير ومتميز من المهتمين وشركات الحماية السويدية.

وقام ولسن في أعقاب معرفته بإندلاع الحريق بدور مشهود في إطفاء أجزاء عديدة من العمارة، شبّت فيها النيران، قبل وصول فرق الإنقاذ، وتمكن من إنقاذ حياة 18 شخصاً، وإنقاذ البناية من الإحتراق الكامل.

وقال ولسن في إتصال هاتفي مع الزميل الصحفي أديسون هيدو، بعد منحه الجائزة: " انا احد موظفي شركة ( G4S Security Services )، وهذه الجائزة هي الثالثة التي أحصل عليها هذا العام، حيث تم منحي جائزتين سابقاً، الاولى كانت من قبل الشركة التي اعمل فيها، والثانية من قبل مؤسسة الاطفاء الرسمية في مدينة يوتوبوري".

وأضاف: " طبعاً لم أصدق نفسي وأنا أتلقى خبر منحي الجائزة من قبل هيئة المحلفين فكانت فرحتي كبيرة لي ولزملائي في العمل والذين هم ايضا يستحقون هذا التكريم وهذه الجائزة .. أنا سعيد جداً بما قمت به في انقاذ ارواح هذا العدد الكبير من الناس في لحظات عصيبة مرت عليّ استطعت ان اتجاوزها بالارادة القوية وبتصميم كبير على اخماد الحريق الذي تم على ثلاث مراحل بمساعدة من كان معي في مكان الحادث".

وعانى ولسن كثيراً بعد الحادث من آثار الدخان والحريق، وواجه بحسب ما قاله " صعوبة في النوم بعد إصابتي بالتهاب في الرئتين والمجاري الهوائية والربو، وأنا الآن أمارس عملي مرة ثانية بعد ان حصلت على المساعدة الطبية من قبل طبيب نفساني واطباء اخرين في المراكز الطبية التي عولجت فيها.. وانا ممتن لهم ولعائلتي جميعاَ ولكل من تلقيت الدعم والمساعدة منهم، مع الشكر الخاص الى أخي الصحفي أديسون هيدو".

تقرير: أديسون هيدو – يوتوبوري.

1305297_10151626886167231_1907434596_n.jpg

1368661_10151626886152231_1986206213_n.jpg

1370426_10151626886122231_398856088_n.jpg

1368720_10151626886112231_285864388_n.jpg

1371443_10151626886127231_1550664350_n.jpg

Related Posts