Lazyload image ...
2013-08-13

الكومبس – جاليات: عادت فرقة البلوز والروك اللبنانية "وانتون بيشوبس" الى بيروت بعد جولةٍ أوروبية ناجحة، وأسبوع اسكندينافي توَّجته بتسجيل أعمال موسيقية جديدة في ستوديوهات ريد بُل في كوبنهاغن.

الكومبس – جاليات: عادت فرقة البلوز والروك اللبنانية "وانتون بيشوبس" الى بيروت بعد جولةٍ أوروبية ناجحة، وأسبوع اسكندينافي توَّجته بتسجيل أعمال موسيقية جديدة في ستوديوهات ريد بُل في كوبنهاغن.

وذكر موقع " ليبانون فايلز " أن ثنائي البلوز المؤلف من نادر منصور وإدي غصين أحيي حفلاً موسيقياً في الهواء الطلق في الموقع الفني الشهير لموسيقى الإندي في فندق ليدمار في ستوكهولم، أمام جمهور هذا النوع من الموسيقى الذي تفاعل بحرارة مع أداء الفرقة اللبنانية. وتهافت الشباب السويدي لمتابعة الحفل الذي أقيم على الواجهة البحرية للمدينة الخلابة وتحت شمسها التي كانت ما زالت مشرقة في العاشرة مساءً.

وبعد ستوكهولم، انتقلت الفرقة الى العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، التي كانت تحتضن مهرجان موسيقى روسكيلد الشهير. وكانت المدينة تغص بالموسيقيين، وبفرق عالمية مثل "ميتاليكا" و"كرافت ريك" و"كوينز أوف ذي ستون آيج" و"بلاك ريبيل موتورسايكل كلوب"، أتت للمشاركة في المهرجان. وكان الجو ملائماً لفرقة "وانتون بيشوبس" لتسجيل أعمال جديدة في ستوديوهات ريد بُل في كوبنهاغن، التي تقع عند تقاطع سانكت بيتري في وسط الحي اللاتيني التاريخي في المدينة.

وبعدما انضمَّ إليهما الطبال اللبناني الفرنسي أنطوني أبي نادر، وعازف الغيتار الدنماركي آسّي رور، سجَّل ثنائي منصور وغصين ثلاث قطعات موسيقية جديدة كانا يعملان على إعدادها خلال جولة أوروبية. كما سجَّلا أغنية مع الكاتب الموسيقي والفنان السويدي الفائز بجائزة غرامي "موني برازر"، الذي سافر الى العاصمة الدنماركية خصيصاً للتعاون مع الفرقة اللبنانية.

العودة الى لبنان تُوِّجت باحتفال الفرقة بالسنة الأولى لانطلاقها أمام جمهور تخطى 7 آلاف شخص غصت بهم مدرجات مهرجانات بيبلوس الدولية، عندما افتتحت الفرقة حفل فنانة البوب العالمية لانا ديل راي. وتعتزم "وانتون بيشوبس" الإتاحة لجمهورها متابعة الأعمال الجديدة المسجلة في ستودويهات ريد بُل في كوبنهاغن إلكترونياً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قبل العمل على إدرجها ضمن ألبوم موسيقي مكتمل سيكون الثاني للفرقة اللبنانية.

Related Posts