Lazyload image ...
2013-02-19

الكومبس – كتابة وتصوير ( اديسون هيدو): يوم الجمعة الخامس عشر من فبرايسر / شباط , وعلى قاعة البيت الثقافي العراقي وجمعية المرأة العراقية في مدينة كَوتنبيرغ السويدية اقامت لجنة تنسيق القوى والاحزاب السياسية العراقية بالتعاون مع الجمعيات العراقية في المدينة لقاءاَ مع الدكتور حكمت داود جبو الوزير المفوض والقائم بالأعمال في السفارة العراقية في السويد الذي تحدث عن الوضع السياسي في العراق بشكل عام , ونشاطات السفارة وعلاقتها مع الجالية العراقية , وعدد من القضايا الأخرى التي تهم ابناء الجالية وابرز مشاكلها مثل قضية الجوازات , وقضايا طرد وابعاد طالبي اللجوء , والعلاقات بين السويد والعراق وغيرها من المواضيع .

الكومبس – كتابة وتصوير ( اديسون هيدو): يوم الجمعة الخامس عشر من فبرايسر / شباط , وعلى قاعة البيت الثقافي العراقي وجمعية المرأة العراقية في مدينة كَوتنبيرغ السويدية اقامت لجنة تنسيق القوى والاحزاب السياسية العراقية بالتعاون مع الجمعيات العراقية في المدينة لقاءاَ مع الدكتور حكمت داود جبو الوزير المفوض والقائم بالأعمال في السفارة العراقية في السويد الذي تحدث عن الوضع السياسي في العراق بشكل عام , ونشاطات السفارة وعلاقتها مع الجالية العراقية , وعدد من القضايا الأخرى التي تهم ابناء الجالية وابرز مشاكلها مثل قضية الجوازات , وقضايا طرد وابعاد طالبي اللجوء , والعلاقات بين السويد والعراق وغيرها من المواضيع .

في بداية اللقاء رحب الاستاذ ابو حيدر رئيس الهيئة الادارية للبيت الثقافي بالقائم بالاعمال وقدم نبذة موجزة عن حياته وسيرته الذاتية , ومن ثم رحب بجمهور الحاضرين من ابناء الجالية المقيمين في كوتنبيرغ , وممثلي الاحزاب والقوى السياسية العاملة في الساحة السويدية , ليبدأ الدكتور جبو حديثه الذي استهله بتقديم الشكر والامتنان الى القائمين على هذا اللقاء المهم وفرحته بلقائه بالعديد من اصدقائه القدامى مستذكرا ايام النضال معهم ضد النظام الصدامي عبر عقود طويلة من الزمن . ليعلن من بعدها عن العديد من المشاريع والاعمال التي من المزمع اقامتها خلال الفترة القادمة , منها موافقة وزارة الخارجية العراقية على فتح قنصلية عراقية في جنوب السويد وتحديداَ في مدينة كوتنبيرغ وإقرار التخصيصات المالية لها , حيث يقيم الألاف من العراقيين فيها والمدن الأخرى القريبة منها , نظرا للظروف التي يعيشها المواطن العراقي في هذه المدن وبعدها عن العاصمة ستوكهولم حيث مقر السفارة , والصعوبات التي يعانونها في التنقل للوصول اليها لأتمام معاملاتهم , لكبرسن العديد منهم , والصعوبات المالية والنفسية الأخرى .

وتحدث كذلك عن النية في فتح مدرسة عراقية في احدى المدن التي يتواجد فيها العراقيين بكثافة , وقسم للكفاءات والعقول العراقية في السفارة , وكذلك ارسال وفود قنصلية الى المدن السويدية البعيدة عن ستوكهولم بعد نجاح التجربة في مدينة كَوتنبيرغ , منها مالمو ويونشوبينك ولينشوبينك واسكلستونا وغيرها لترويج وأتمام المعاملات وحل العديد من المشاكل التي يعاني منها العراقيين في هذه المدن . وكذلك تطرق الى موضوع مهم آخر وهو كيفية تعامل السلطات السويدية وتحديداَ دائرة الهجرة مع قضايا العراقيين وطالبي اللجوء والأسباب التي تراها مقنعة او عدمها في منح اللاجيء العراقي الاقامة الدائمية , وحالات الرفض والطرد والترحيل القسري لطالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم , وكذلك موضوع منح تأشيرات الدخول الى العراقيين الراغبين بزيارة اهاليهم واقاربهم في السويد , شارحا الدور الذي تقوم به السفارة وعلاقتها بهذه الدوائر وهذه القضايا المهمة .

وكانت الاحزاب والقوى السياسية العراقية التالية قد شاركت بممثليها في هذا اللقاء المهم وهي الحزب الشيوعي العراقي , الحزب الديمقراطي الكردستاني , الأتحاد الوطني الكردستاني , الحركة الديمقراطية الآشورية , حزب الدعوة الأسلامية , التيار الصدري , حزب التغيير ( كَوران ) , الحزب الشيوعي الكردستاني وممثلي بعض الأندية والجمعيات العراقية العاملة في الساحة السويدية وجمهور كبير من ابناء الجالية العراقية المقيمة في كَوتنبيرغ .

في نهاية حديثه فتح باب المناقشات والمداخلات وطرح الأسئلة من قبل الحاضرين اجاب عليها القائم بالأعمال بكل رحابة صدر واغنت اللقاء بشكل كبير.

CIMG1317.JPG

CIMG1318.JPG

CIMG1320.JPG

CIMG1321.JPG

CIMG1322.JPG

CIMG1325.JPG

CIMG1326.JPG

CIMG1327.JPG

CIMG1332.JPG

CIMG1333.JPG

CIMG1334.JPG

CIMG1336.JPG

CIMG1337.JPG

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts