Lazyload image ...
2015-01-03

الكومبس – خاص: قام شبان من سوريا وصلوا السويد حديثا بتقديم الورود للناس كهدية للشعب السويدي، والدعوة إلى حلول السلام والأمن في جميع أنحاء العالم وذلك خلال مشاركتهم في فعالية “نداء السلام العالمي” الذي تنظمه بلدية Varberg سنوياً.

وقال الشاب المشارك في الاحتفالية وسيم عطايا في تصريح لشبكة الكومبس الإعلامية إن المبادرة جاءت بعد تقديمه مع زميلين آخرين له إقتراحا لبلدية Varberg المشاركة في فعالية “نداء السلم العالمي”، لتقديم هدايا باسم الشعب السوري للسويديين المشاركين في الاحتفالية.

وأضاف عطايا أنه بالاشتراك مع رامي الرواشدة وصلاح عبد الهادي اشتروا حوالي 300 وردة وقدموها للحضور في محاولة منهم للتعبير عن شكرهم للشعب السويدي، وامتنانهم للمساعدات التي يقدموها للسوريين، والتأكيد على مفاهيم السلام العالمي وبناء جسور التواصل بين جميع أفراد المجتمع والدعوة للتعايش.

وبيّن عطايا أن الهدف من مبادرة توزيع الورود لاسيما في يوم السلام العالمي هو التأكيد على فكرة أن جميع البشر هم مجموعة إنسانية واحدة، ولتعريف المجتمع السويدي أننا نرفض الحرب ونسعى إلى السلام، وتعزيز مفاهيم الحوار وقبول الآخر بغض النظر عن الدين أو الطائفة أو العرق أو اللون.

وأشار عطايا إلى أن تفاعل الشعب السويدي معهم كان جميلاً جداً، واعتبروا أن المبادرة هي فرصة لنبذ التعصب والتطرف، والتأكيد على المبادئ الإنسانية.

وحضر فعالية “نداء السلام العالمي” عدد من مسؤولي البلدية والفنانين، حيث ألقوا كلمات رحبوا فيها بجميع القادمين الجدد إلى السويد، ودعوا إلى المحبة وإحلال السلام والعدل في العالم، وتعزيز مبادئ التعاون والتفاهم والتواصل الحضاري بين جميع شعوب العالم، كما تضمنت الاحتفالية حمل المشاعل وإشعال الشموع، وتقديم الأغاني، وعرض رقصات للأطفال، وتوزيع مشروب Glögg السويدي الساخن.

يذكر أن بلدية Varberg تنظم في كل عام احتفالية عامة بمناسبة يوم السلام العالمي يشارك فيها عدد من المؤسسات الرسمية والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني.