Lazyload image ...
2013-01-15

الكومبس – وكالات أعلن عن اتفاق بين هيئة المواد النووية المصرية وكبرى الجامعات والمراكز البحثية والعلمية المتخصصة في الفيزياء بالسويد، الاتفاق شمل التعاون على تنفيذ 3 مشروعات عملاقة لتصنيع المنتجات المعدنية الدقيقة، وهو الاتفاق الاول من نوعه، ويتضمن الاتفاق عناصر الفانديم والزنك والتنجاستوم من المخلفات البترولية وتنفيذ برنامج لتأهيل الكوادر المصرية النووية في الجامعات السويدية خاصة جامعة لوند والتعاون في فصل المعدنية النادرة.

الكومبس – وكالات أعلن عن اتفاق بين هيئة المواد النووية المصرية وكبرى الجامعات والمراكز البحثية والعلمية المتخصصة في الفيزياء بالسويد، الاتفاق شمل التعاون على تنفيذ 3 مشروعات عملاقة لتصنيع المنتجات المعدنية الدقيقة، وهو الاتفاق الاول من نوعه، ويتضمن الاتفاق عناصر الفانديم والزنك والتنجاستوم من المخلفات البترولية وتنفيذ برنامج لتأهيل الكوادر المصرية النووية في الجامعات السويدية خاصة جامعة لوند والتعاون في فصل المعدنية النادرة.
أكد الدكتور محسن محمدين رئيس هيئة المواد النووية في مصر عقب استقباله لوفد من العلماء والباحثين السويديين أنه تم الاتفاق علي توفير فرص تدريبية متميزة للكوادر المصرية في جامعة لندا التي سوف تتولي توفير الاقامة والاعاشة وفتح المعامل والمختبرات أمام الشباب المصري وذلك في اطار مساعي تطوير البحث العلمي ومسايرة أحدث ما وصل اليه العالم خاصة ان السويد من الدول المتقدمة جدا في الكيمياء والفيزياء وهي موطن جائزة نوبل.. وفقا للجمهورية.

أشار إلي انه تم الاتفاق علي تنفيذ مشروع اقتصادي عملاق يتم لأول مرة في مصر للاستفادة الاقتصادية من مخلفات البترول والتي تسمي الشاش والذي يتم حرقه الآن وتتوافر به عناصر اقتصادية هامة لانتاج العديد من المعادن مرتفعة الثمن والمعادن الدقيقة والنادرة مثل معدن التنجاستوم الذي يستخدم في صناعة لمبات الكهرباء ويتحمل درجات حرارة حتي 4 آلاف درجة ومعدن الزنك الذي يدخل في العديد من الصناعات ويتم استيراده حاليا لتوفير متطلبات الصناعة المصرية خاصة صناعات الفوسفات بالإضافة لدخوله في العديد من الصناعات الاستراتيجية والمتطورة.

أكد محمدين انه تم الاتفاق مع السويد علي التعاون بين الجانبين لاستغلال العناصر المعدنية النادرة والمعادن الأرضية وهي 7 معادن تستخدم في الصناعات الدقيقة وتتواجد في 11 موقعا وذات عائد وقيمة اقتصادية لوجود احتياج عالمي ونقص شديد فيها مع احتكار الصين لمعظم الانتاج العالمي منها وتتواجد في مصر خاصة مع  الرمال السوداء

المصدر : مباشر

Related Posts