موقع رياضي شهير يختار اللاعب العراقي الناشئ حكيم السلطان كأفضل لاعب لعام 2013 في السويد
Published: 11/18/13, 11:57 AM
Updated: 11/18/13, 11:57 AM

الكومبس – يوتوبوري: إختار موقعٌ رياضي شهير، لاعبّاً عراقيّاً صغيراً في السويد، يبلغ من العمر 15 عاماً ، كأفضل لاعب ناشئ، في صنف الذكور، لعام 2013. كما أختار اللاعبة بولينا لونغوم كأفضل لاعبة في صنف الإناث.

الكومبس – يوتوبوري: إختار موقعٌ رياضي شهير، لاعبّاً عراقيّاً صغيراً في السويد، يبلغ من العمر 15 عاماً ، كأفضل لاعب ناشئ، في صنف الذكور، لعام 2013. كما أختار اللاعبة بولينا لونغوم كأفضل لاعبة في صنف الإناث.

ويدعى اللاعب حكيم حسين السلطان، ويلعب في نادي Lärje/Angered IF في مدينة Göteberg وهو من مواليد 1998، ورغم عمره الصغير، الا انه تم الزج به ليلعب مع المراحل التي تفوقه عمراً ليُثبت من خلالها امكانية رائعة بشهادة المدربين والنقاد.

والموقع المذكور ( إنقر هنا) يقوم برصد افضل عشرة لاعبين ناشئين في كل موسم من خلال المستوى الذي قدموه والاهداف التي سجلوها، وما إذا تم زج اللاعب في مستويات عمرية اكبر من عمره، أم لا؟ ويستمر التصويت مدة شهر يقوم من خلاله المتابعين والمهتمين بالتصويت لافضل لاعب وهناك مجموعة جوائز تشجيعية يحصل عليها الفائز الاول من الفئتين الاولاد والبنات.

وقال حكيم لـ " الكومبس " إنه سعيد للغاية في هذا الإنجاز، وان له امنية وهي اللعب لمنتخب العراق رغم انه حقق جزء منها عندما لعب للفريق العراقي قبل سنتين في السويد، وهي بطولة غوثيا للناشئين في يوتوبوري، وكان هو هداف الفريق ووصل معهم الى مرحلة الربع النهائي ووعده مدرب الفريق في حينها انهم حال عودتهم الى العراق سيقومون بمفاتحة الاتحاد العراقي لضم حكيم الى منتخب العراق للناشئين.

وقال والد حكيم، حسين سلطان لـ " الكومبس " : " أنا سعيد جدا لما حققه أبني، وبالنسبة الى إنضمامه الى منتخب الناشئين العراقي اعتقد أن وضع المحسوبيات في العراق والنظر الى اللاعب المغترب انه مواطن درجة ثانية جعل امنية حكيم تتأخر بعض الوقت وربما قد تتغير قناعاته ويختار اللعب لمنتخب السويد".

وأضاف رداً على سؤال " الكومبس" حول ما إذا كان إبنه يتلقى التشجيع من عائلته ليصبح محترفا: " الاحتراف هو حلم كل لاعب يختار خط سيره في لعبة معينة ولكننا ننتظر الفرصة المناسبة التي تلائمه من حيث استمرار الدراسة وكرة القدم على نفس الخط علماً ان المدرسة التي يدرس فيها تعتبر متخصصة في كرة القدم بالاضافة الى الدراسة الاعتيادية".

وزاد القول: " حكيم جاء الى السويد تاركاً مناظر الدمار والقتل في العراق قبل خمس سنوات، بالنسبة لي لا انكر ان هناك اهتمام من قبل المدربين بمهارات حكيم ويعاملونه معاملة اللاعب المحترف وقاموا بتوقيع عقد بينه وبين النادي وهو في هذا العمر الصغير وهذا من الامور النادرة في السويد وقد يكون اصغر لاعب يتم التعاقد معه في هذا العمر".

1459024_10201041901955777_578722677_n.jpg

972774_10201041901995778_472560814_n.jpg

1472287_10201041918556192_990474558_n.jpg

1459044_10201041918716196_80585798_n.jpg

1422812_10201041902035779_873841331_n.jpg

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved