Lazyload image ...
2015-02-12

الكومبس – مالمو: اقيم مساء اليوم الخميس في مالمو ندوة حول مشروع عن كيفية عودة العراقيين الراغبين بالعودة الطوعية إلى العراق برعاية الجمعية السويدية للصداقة والتعاون وبمشاركة السفارة العراقية في السويد ومصلحة الهجرة والصليب الأحمر في المدينة.

ناقشت الندوة المساعدات والضمانات التي ستقدم للراغبين بالعودة، حيث تم اجراء استبيان من قبل القائمين على المشروع، وتبين أن كبار السن وذوي الإعاقات ومن لديهم مشاكل عائلية والنساء اللواتي انفصلن عن أزواجهن بعد قدومهن عن طريق لم الشمل، هم الاغليية الراغبة في العودة.

وبحسب القائمين على الندوة، فانه بعد قرار العودة سيتم سحب الإقامة السويدية من الشخص، ومنحه وثائق عراقية يتم بعدها تسليم أوراقه السويدية للسفارة العراقية.

وتمت الإشارة في الندوة إلى وجود رقم هاتف وموقع إلكتروني لخدمة الراغبين بالعودة وتم طباعة 5000 كراس مزود بعناوين وأرقام للتواصل بكافة اللغات العربية والكردية والسويدية والإنكليزية.

وفي لقاء خاص بالكومبس، قال السكرتير الثاني في السفارة العراقية “ظافر عبد الرزاق”: نريد إيصال رسالة للعراقيين الموجودين بالسويد أن العراق ابوابه مفتوحه للجميع، والبلد في مرحلة بناء وهي بحاجة للكفاءات في الخارج، وهناك تسهيلات تقدمها السفارة للراغبين بالعودة كأصدار جوازت السفر لمن فقد أوراقه الثبوتية واصدار بيانات ولاده وتصديق عقود الزواج ًوالشهادات العلمية وترويج معاملاتهم للعمل والوظيفة داخل العراق”.

أما مدير المشروع “محمد خورشيد” فقال لـ الكومبس إن المشروع يقوم على مساعدة الراغبين بالعودة إلى العراق وأخذنا ضمانات من الحكومة العراقية والأمم المتحدة بإن الحكومة ستمنحهم قطعة أرض ومبلغ مالي يصل الى 4 ملاين دينار عراقي وستكون له الأولية في العمل وعودة الأطفال إلى مدارسهم.

مالمو – محمد البلوط