Lazyload image ...
2016-03-11

الكومبس – جاليات: بمناسبة اليوم الإعلامي للمرأة، أقامت مجموعة من النساء الدنماركيات إحتفالا بيومهنَ العالمي، بطابع ونكهة كردية من خلال استضافة بعض النساء الكرديات، للمشاركة في أمسية احتفالية، بعنوان: ” سبع نساء من كردستان سوريا”.

بدأت الاحتفالية في صالة دار الثقافة في مدينة سكيفي ( 360 كم شمال كوبنهاغن)، وذلك برعاية “رابطة المرأة الدولية للسلام والحرية”، والتي تنشط بشكل فعال في شمال أوروبا.

وخلال الأمسية، التي شهدت حظورا كثيفا من الدنماركيين نساء ورجال على حد سواء، بدأت النسوة الكرديات وعلى التوالي بسرد طويل، يتراوح بين السيرة الذاتية، والوضع العام، لتختزل كل واحدة منهن واقع المرأة الكردية في كردستان سوريا بشخصيتها، وتقدم نفسها كمثال حي عن حال المرأة الكردية، حيث تراوحت القصص بين الظروف الإجتماعية والواقع التعليمي، والهجرة، واللجوء، وماساة الحرب.

بدا تفاعل الجمهور واضحا مع كلمات وقصص المشاركات، وكأننا أمام مشهد درامي مؤثر، فتارة كان يخيم الحزن والصمت العميق على القاعة، من خلال سماع تفاصيل أليمة عن الواقع الهش، والمعاناة وتارة أخرى كانت ترتفع الأيدي، وتزداد حرارة التصفيق، وتعتلي الإبتسامات العريضة، وجوه الحضور، عندما كان السرد يتحول ليتناول قصص نجاح، ونجاة، تتحدى الظلم، والقهر المجتمعي.

وشهدت الأمسية إدانة الهجمات الإرهابية لداعش على المدن الكردية، والتي كانت أولى ضحاياه، النساء الكرديات، فهجوم الأخير على مدينتي شنكال وكوباني، أفرز ثنائية المرأة المضطهدة والثائرة ، وفي هذا الصدد قالت السيدة إيلان محمد، وهي أحدى المشاركات في الأمسية: “نحن اليوم هنا، كسفراء عن كل نساء كردستان، نحن سفراء عن الآلم والوجع الذي تعانيه المرأة الكردية، ونعمل على نقل الصورة بكل حيادية نحاول نقل رسالة المحاربات الكرديات في الداخل، اللواتي أذهلن العالم بصمودهن وقوتهن في وجه إرهاب العصر..

وخلال الأمسية تم تقديم بعض الرقصات الشعبية من الفلكلور الكردي.

وما أبهر النساء الدنماركيات خلال الفعالية، هو الزي الكردي التقليدي ،حيث لم يخفينا اعجابهن الشديد به، الذي كان ذا حضور قوي، بكل ألوانه الزاهية.

وفي سياق متصل بالحدث قالت  السيدة “ليز ينسن” إحدى الشخصيات القيادية في رابطة المر’ة الدولية: ” بداية أنا معجبة كثيرا بالزي الكردي الخاص بالنساء، ونحن اليوم فضلنا أن نحتفل بالعيد على الطريقة الكردية، مع شريكاتنا الكرديات، وذلك لكي نفهم أكثر عن المرأة الكردية، وعن واقعها، وهي التي أذهلت العالم كله بمقاومتها وحاولنا نحن كرابطة هنا إفساح المجال للنسوة الكرد لكي يعبرن عن أنفسهن بشكل حر, وفي محاكاة مباشرة مع المجتمع الدنماركي”.

IMG_5518

شيروان شاهين – الدنمارك

Related Posts