Lazyload image ...
2017-05-10

الكومبس – ستوكهولم: أقامت جمعية المرأة العراقية في ستوكهولم، الأحد الماضي، أمسية حول العنف الأسري، حضرها عدد من المهتمين بقضايا العنف ضد النساء والأطفال.

وجاءت الندوة في إطار برنامج الجمعية الثقافي للموسم الحالي، وافتتحتها الدكتورة ناهدة محمود أحمد، بمحاضرة كرستها لهذا الغرض.

أدارت الندوة وئام ملا سلمان، التي قدمت نبذة مختصرة عن سيرة حياتها.

تحدثت الدكتورة ناهدة في المحاضرة بأسلوب علمي سلس عن العنف بأشكاله الثلاثة (الأسري وفي العمل والذكوري)، مركزة على العنف الأسري، الذي يشكل فيه طرفاً المرأة والأبناء.

وقدمت إحصائيات علمية دقيقة بينت فيها أنواع العنف الأسري (الجسدي والنفسي) الذي ضحيته المرأة والأولاد في العراق وفي بلدان عديدة.

بعد استراحة قصيرة، تخللها تناول وجبة غداء مع الشاي والقهوة والحلويات، دار حوار مفتوح  حول الموضوع، شاركت فيه معظم الحاضرات، وقد تطرقن الى أحداث ووقائع معاشة، ونقلن ما لديهن من معرفة وتجارب في هذا المجال.

هذا، وقد باركت جميع الحاضرات الفعالية، متمنيات تكرارها، والإكثار من الندوات وتنويع موضوعاتها، شاكرات إتاحة الفرصة لهن لممارسة الحوار الهادف، الذي يساعد المرأة على تخفيف زخم معاناتها،خاصة على أرض الوطن، والاستفادة من هذه اللقاءات لما تحمل من معلومات ومعالجات مفيدة.

في نهاية الندوة قدمت الهيئة الإدارية للجمعية جزيل شكرها، مع باقة ورد، لكل من الدكتورة ناهدة لمحاضرتها، والشاعرة وئام لإدارتها الناجحة للندوة.

وقدمت الهيئة الإدارية الشكر بإسم جميع عضوات الجمعية لإتحاد الجمعيات العراقية في السويد لدعمه للفعالية وللمرأة عموماً.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts