(أرشيفية)
Foto: Johan Nilsson / TT

الكومبس – ستوكهولم: اضطرت مصلحة رعاية السجون السويدية إلى إعادة 81 شخصاً بعد محاولات ترحيل فاشلة إلى دول مثل إيران والمغرب وغانا في السنوات الأربع الاخيرة. وبلغت تكلفة عمليات الترحيل […]

Foto: Claudio Bresciani/TT

الكومبس – ستوكهولم: اقترحت مصلحة السجون السويدية أن يتم حظر تام للتدخين في جميع مراكز الحجز والسجون التابعة لها. وذكرت وكالة الأنباء السويدية TT أن المصلحة تقدمت بمقترحها هذا الى […]

Foto: Fredrik Sandberg/TT.

الكومبس – ستوكهولم: انتقد العديد من المحامين والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان مصلحة الهجرة السويدية، وذلك لبقاء العديد من طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم في مراكز الاحتجاز التابعة لمصلحة السجون، لعدة […]

Foto: Johan Nilsson/TT

الكومبس – ستوكهولم: قررت الحكومة السويدية، إجراء دراسة استقصائيّة للتحقيق في ما إذا كان ممكنّاً، نقل الجزء الأكبر من نشاطات العديد من المؤسسات الحكومية من العاصمة ستوكهولم الى مدن أخرى، […]

Foto: Jessica Gow/Johan Nilsson/TT

الكومبس – ستوكهولم: تقول سلطات السجون السُويدية، إن تشديد القوانين في السنوات الأخيرة، ورفع كفاءة المُدعين العامين، تسبّب في اكتظاظ السجون، ونقصٍ حاد في الأماكن المخصصة للمُدانين. وبحسب مصلحة السجون، […]

Foto: Aftonbladet

الكومبس – ستوكهولم: كشفت صحيفة ” Aftonbladet” السويدية، اليوم الجمعة 14 حزيران/ يونيو 2019، معلومات مفصلة، عن رجال الدين المسلمين الذين اعتقلتهم المخابرات السويدية خلال الأسابيع القليلة الماضية، وقررت مصلحة الهجرة […]

Lazyload image ...

الكومبس – سكونه: اضطرت السلطات السويدية إلى إلغاء خطط لبناء سجن جديد في سفيدالا بمقاطعة سكونه، جنوب البلاد، بعد احتجاج ورفض من أهالي البلدية. وقالت مصلحة مراقبة السجون، إن قرار […]

Foto: TT

الكومبس – ستوكهولم: انخفضت حوادث الانتحار في السجون السويدية الى حد كبير، وفق مصلحة السجون. وذكر تقرير للراديو السويدي أن آخر مرة حدث فيها انتحار في السجون كانت في 30 […]

TT

 الكومبس – ستوكهولم: طالب زعيم عصابة محكوم عليه بالسجن، بتخفيف مدة عقوبته، نظراً لما وصفها بإدارة الأمن القاسية للغاية في السجن المتواجد فيه. ويقضي المدان، البالغ من العمر 32 عاما، […]

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review