أسعار الكهرباء تتضاعف والسويديون ينتظرون الدعم

Published: 11/17/22, 4:09 PM
Updated: 11/17/22, 4:09 PM

من المتوقع أن يبدأ غداً أول تساقط كثيف للثلوج هذا الموسم في الأجزاء الجنوبية من السويد. ويتوقع خبراء أن ترتفع أسعار الكهرباء%d8%a7%d9%84%d9%83%d9%87%d8%b1%d8%a8%d8%a7%d8%a1tv بشكل حاد إلى أكثر من الضعف في جميع مناطق البلاد. وسيصل السعر في منطقتي الكهرباء الأولى والثانية شمال البلاد غداً إلى ما متوسطه 1.16 كرون لكل كيلوواط ساعي. في حين سيصل في المنطقتين الثالثة والرابعة في الجنوب إلى 1.18 كرون. وفي سياق متصل، أعطت مفتشية سوق الطاقة اليوم الضوء الأخضر لاقتراح دعم الكهرباء الذي قدمته شبكة الطاقة السويدية والحكومة، مع تحديد سقف أقصى لاستهلاك الشركات. الحكومة قالت إنه يمكن بدء دفع مبالغ الدعم اعتباراً من بداية العام المقبل. وسيصل الدعم إلى حوالي خمسة ملايين مستهلك للكهرباء في جنوب ووسط السويد. ويعتمد الدعم على الاستهلاك خلال الفترة من أكتوبر العام الماضي وحتى سبتمبر من هذا العام. تبلغ قيمة الدعم 79 أوره لكل كيلوواط ساعي للعملاء في منطقة الكهرباء الرابعة و50 أوره لكل كيلوواط ساعي في منطقة الكهرباء الثالثة.

حزب ديمقراطيي السويد%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%88%d9%8a%d8%aftv (SD) يقترح توزيع بطاقات هدية على سكان بلدية كروكوم (Krokom) بعد توقعات غير دقيقة أدت بسكان البلدية إلى دفع ضرائب أكثر من الحد المطلوب. قيمة الهدايا المقترح توزيعها تقدر بحوالي 18 مليون كرون. وقال رئيس مجموعة الحزب في المدينة روني كارلسون “إن كل فرد في المدينة يجب أن يحصل على بطاقة هدية بعد أن وصل الفائض المالي في ميزانية البلدية إلى 28 مليون كرون، جزء كبير منها من أموال دافعي الضرائب. ومن المنتظر أن يبت مجلس البلدية بالاقتراح الأسبوع المقبل. وستوزع بطاقات الهدية حال إقراره على 15 ألفاً و400 شخص مسجلين في البلدية. وستحصل العائلات التي لديها عدد أكبر من الأطفال على أموال أكثر، وعلى سبيل المثال فإن الأسرة التي تضم شخصين بالغين وطفلين ستحصل على 4800 كرون.

الشرطة تقبض على خمسة أشخاص انتحلوا صفة أفراد شرطة للاحتيال على المسنين وسرقة أموال ومجوهرات ثمينة. ثلاثة رجال وامرأتان تتراوح أعمارهم بين 25 و35 عاماً ارتدوا زي الشرطة وحملوا هويات مزورة ليرتكبوا 15 جريمة احتيال وسرقة ضد المسنين في مالمو وستوكهولم ويوتيبوري. وتمكنوا بذلك من الاستيلاء على مبالغ كبيرة من المال ومجوهرات ثمينة. الشرطة قالت إن الخمسة كانوا جزءا من عصابة خدعت المسنين لتأخذ منهم بطاقاتهم البنكية وكلمات السر لحساباتهم. وتلقت الشرطة في السويد العام الحالي ما لا يقل عن 600 بلاغ عن أفراد شرطة مزيفين يحتالون على المسنين.

بحث جديد يظهر أن مواصلة الدراسة في إحدى الكليات بعد دراسة التعليم الأساسي في komvux بالنسبة للبالغين أكثر فائدة مادياً من الذهاب إلى العمل مباشرة. ويمكن أن يكون الأمر مربحاً أكثر الآن مع الدعم الجديد الذي تقدمه هيئة الدعم الدراسي CSN للبالغين الراغبين في تغيير مهنتهم (omställningsstödet). معدة البحث وأستاذة الاقتصاد لين كارلسون قالت إن هناك اختلافات كبيرة نسبياً بالنسبة لتعليم البالغين. وأظهر التقرير أن الأشخاص الذين واصلوا الدراسة في إحدى الكليات حصلوا في المتوسط على راتب أعلى بحوالي 75 ألف كرون سنوياً أكثر من أولئك الذين انتقلوا من الكومفكس إلى الحياة العملية مباشرة. كما أن نسبة العمالة كانت أعلى بين أولئك الذين درسوا التعليم العالي. التقرير أشار إلى أنه من المفيد لكل من الفرد والمجتمع أن يحصل الناس على فرصة للدراسة في تعليم الكبار والكليات.

كنزة أو قبعة أو قفازات من الصوف محبوكة يدوياً، هدية السويديين المفضلة لعيد الميلاد المقبل. معهد الأبحاث التجارية يختار كل سنة، منذ 35 عاماً، هدية العام في عيد الميلاد بناء على معايير محددة. واختار المعهد لهذا العام الملابس المحبوكة يدوياً. ويبدو أن ارتفاع أسعار الكهرباء وانخفاض الحرارة في عدد من البيوت دفع السويديين هذا العام إلى تقديم ملابس الصوف كهدية لعيد الميلاد، حيث انتشر على منصة التواصل الاجتماعي تيك توك هاشتاغ “knittok”. ارتفاع الأسعار عموماً وعودة الاهتمام بالحرف اليدوية من أبرز العوامل التي وقفت وراء اختيار الهدية الأكثر تميزاً وربما الأكثر تعبيراً لهذا العام.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved