13K View

سالي.. فتاة مصابة بالشلل الدماغي منذ الولادة، ومقعدة على كرسي متحرك، بحاجة الى مساعدة بنسبة 80% في حياتها اليومية. حصلت سالي، البالغة من العمر 30 عاماً على قرار بالترحيل من السويد إلى الأردن، لكن عملية الترحيل فشلت بسبب عدم وجود وثيقة سفر.. ولأنها لا تمتلك تصريح إقامة في السويد، قررت مصلحة الهجرة وقف جميع أشكال الدعم عنها، وتم إخراجها من السكن التابع لمصلحة الهجرة، وأرسلتها المصلحة إلى إدارة بلدية سكتونا في ستوكهولم، لكن البلدية رفضت استقبالها وكذلك دائرة الخدمات الاجتماعية ( السوسيال).

 سالي فلسطينية (عديمة الجنسية)، جاءت من الأردن إلى السويد عام 2015 مع والدها وزوجته، حصلت على قرار بالترحيل عام 2018 الى الأردن، مع أنه لا يحق لها ذلك لأنها فلسطينية الجنسية، ولأن والدها الحاضن لها توفي مع العلم أنها أثبتت هويتها وجنسيتها، وتواصلت مع السفارة الأردنية والفلسطينية، لمحاولة استصدار وثيقة سفر لكن محاولاتها باءت بالفشل، ومصلحة الهجرة تصر على أنه لا يوجد لها وثيقة سفر.

سالي تناشد مصلحة الهجرة والرأي العام النظر الى قضيتها الإنسانية، ومساعدتها في إعادة النظر بقرار ترحيلها، أو استصدار وثيقة سفر جديدة لتنفيذ عملية الترحيل.

أكثر ما تريده سالي هو أن تعيش حياة كريمة، مثل أي إنسان آخر هنا في السويد..

 وإلى حين أن يتحقق ذلك، سالي بحاجة إلى مساعدة عاجلة في معظم أمور حياتها اليومية!

Related Posts