2021-04-16

أجواء الربيع في طريقها الى السويد.. 

أكبر ميزانية في العصر الحديث.. 799 مليار كرون لتطوير الطرق والسكك الحديدية..

  نبدأ النشرة بنسمة هواء ربيعية .. فبعد تقلبات الطقس الحادة خلال نيسان/أبريل، يبدو أن الأجواء ستكون ربيعية خلال الأيام المقبلة، خصوصاً في جنوب السويد. خبراء الأرصاد الجوية في التلفزيون السويدي لم يستبعدوا أن تستمر درجات الحرارة في الصعود وصولاً إلى 20 درجة مئوية. وستكون درجات الحرارة مرتفعة جنوب السويد خلال عطلة نهاية الأسبوع نتيجة تيارات هواء دافئة قادمة من الشرق. ومع بداية الأسبوع المقبل يمكن أن ترتفع درجات الحرارة أكثر في أجزاء واسعة من البلاد…واعتباراً من يوم الأحد يمكن أن تكون درجات الحرارة بين 17-18 درجة في الأجزاء الغربية من يوتالاند..

ومن أخبار الطقس والربيع.. الى ربيع الحكومة السويدية التي أعلنت اليوم أنها قررت إنفاق 799 مليار كرون لصيانة وتطوير الطرق والسكك الحديدية بين العامين 2022 و2033. وزير البيئة والمناخ بير بولوند قال إن الميزانية تتضمن إنشاء سكك حديدية لخطوط القطار عالية السرعة. ويحدد المشروع ميزانية تطوير الطرق والسكك الحديدية على مدى السنوات الـ12 المقبلة. وتشير تقديرات الحكومة إلى أنها ستحصل على 77 مليار كرون من ضرائب السكك الحديدية والازدحام ويمكن استخدامها أيضاً للبنية التحتية. واقترحت الحكومة تخصيص 437 مليار كرون لإنشاء استثمارات جديدة في الخطوط الرئيسية للسكك الحديدية أو إنشاء طرق وأنفاق وجسور جديدة. وتقول الحكومة إن مشروع القانون يعني بناء خطوط رئيسية جديدة بين المدن الرئيسية الثلاث، ستوكهولم ومالمو ويوتيبوري.

وإلى ملف كورونا .. حيث أعلنت هيئة الصحة العامة السويدية تعليمات جديدة خففت فيها بعض قيود كورونا بالنسبة لمن حصلوا على التطعيم. ورأت أن الأشخاص الذين جرى تطعيمهم يمكنهم مقابلة أشخاص من أسر مختلفة، في الهواء الطلق أو في البيئات الداخلية، وعناق أحفادهم على سبيل المثال. وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين، في مؤتمر صحفي اليوم، إن التعليمات الجديدة تنطبق على كل من تلقى جرعة واحدة على الأقل من اللقاح. وتسمح التعليمات الجديدة باستئناف الأنشطة في دور المسنين. ويمكن لكبار السن الذين حصلوا على التطعيم التسوق، لكن يجب ألا يساهم أي شخص ملقح في التسبب بالازدحام.

الى ذلك.. وصل إجمالي وفيات كورونا في السويد إلى 13 ألفاً و788 حالة، بعد تسجيل 27 وفاة جديدة خلال الساعات الـ 24 الماضية. وأظهرت آخر إحصاءات هيئة الصحة العامة أن عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس تجاوز 900 ألف حالة.

وكانت المسؤولة في هيئة الصحة العامة بريتا بيوركهولم قالت، في مؤتمر صحفي أمس، إن السويد تشهد ارتفاعاً في العدوى حتى بين الأطفال والشباب، داعية الجميع إلى التباعد والتزام التعليمات.

في سياق متصل.. أعلن منسق اللقاحات ريكارد بيريستروم، أن السويد تدرس توقيع اتفاق مع روسيا للحصول على لقاح سبوتنيك ضد كورونا. جاء ذلك بعد أن أعلنت فنلندا أيضاً أنها تتفاوض مع روسيا للحصول على اللقاح. بيريستروم قال اليوم إن التطعيم باللقاح قد يبدأ في السويد خلال الصيف المقبل في حال حصول اللقاح على الموافقة الأوربية. وكانت دول الاتحاد الأوروبي عانت من نقص في جرعات لقاحات كورونا، نتيجة عدم قدرة شركة أسترا زينيكا على الإيفاء بالتزامات التسليم أولاً، وإيقاف اللقاح، بعد حالات نادرة من الإصابة بجلطات الدم أو النزيف الدموي.

في موضوع آخر .. كشفت دراسة فريدة من نوعها أنه توجد امرأة من بين كل سبعة متطرفين في السويد، مبينة أن النساء يضطلعن بدور أكثر نشاطاً في الجماعات المتطرفة العنيفة مما كان معروفاً من قبل. الدراسة التي أعدها معهد الدراسات المستقبلية أظهرت أن النساء يشكلن حوالي 15 بالمئة من الناشطين في البيئات اليسارية واليمينية والإسلاموية المتطرفة في السويد. وبينت الدراسة أن التطرف اليساري يضم أكثر النساء المتورطات في الجرائم، وأن أكثر الشبهات الجنائية شيوعاً ضد المرأة هي الجرائم المرتبطة العنف، بغض النظر عن التوجه السياسي. وبحثت الدراسة حالة حوالي 200 امرأة وصفتهن الشرطة أو جهاز الأمن (سابو) بأنهن متورطات في بيئات متطرفة من العام 2007 حتى العام 2017.

قُتلت شابة في العشرينات من عمرها مساء أمس الخميس في مسكنها ببلدية Nacka جنوب شرق ستوكهولم. فيما قبضت الشرطة في السكن نفسه على شريكها (السامبو)، وهو لاعب سابق بكرة القدم، للاشتباه في ارتكابه جريمة القتل. وألقي القبض على شاب في العشرينات من العمر في مكان الحادث للاشتباه في ارتكابه الجريمة. تقارير إعلامية أفادت أن الشاب نفسه هو من اتصل بالطوارئ، وقال إن المرأة تسببت لنفسها بإصابات. وأنكر الشاب بعد القبض عليه واحتجازه ارتكاب أي جريمة.

Related Posts