2021-05-03

لوفين يتهم المعارضة بأن جيمي أوكيسون هو من يقودها….

البرلمان الأوروبي يعتمد لوائح جديدة لتعويض إلغاء رحلات القطار….

قُوبِلَ اتفاقُ أحزابِ المحافظين والمسيحيين الديمقراطيين  والليبراليين وديمقراطيي السويد على تشديدِ قانونِ الهجرةِ أمس، بانتقادِ الأحزابِ البرلمانية الأخرى. رئيسُ الوزراء ستيفان لوفين قال: إن جيمي اوكيسون هو من يقودُ أحزابَ المعارضة.

في حين ردت رئيسةُ الليبراليين نيامكو سابوني على لوفين بالقول إن الليبراليين هم من يقودونَ المعارضةَ في ذلك وإن الأحزابَ الأخرى كلُها اختارت خطَ الليبراليين بشأنِ الهجرة. وكانت أحزابُ المعارضةِ اليمينية الأربعة أعلنت أمس، التوصلَ إلى اتفاقٍ بخصوصِ تشديدِ سياسةِ الهجرةِ في السويد، عبرَ تشديدِ متطلباتِ اللغةِ السويدية للحصولِ على الإقامة، والحدِ من لمِ شملِ عائلاتِ اللاجئين، وزيادةِ صعوبةِ الحصولِ على الإقامةِ لأسبابٍ إنسانية. وأعربَ كُلٌ من حزبي الوسط  والاشتراكي الديمقراطي، اللذين لا يزالان يتعاونان في الميزانيةِ مع الليبراليين من خلالِ اتفاقِ يناير، عن انتقادِهِما للاتفاقِ الجديد….

تعتزمُ السويد التبرعَ بمليونِ جرعةٍ من لقاحِ أسترا زينيكا ضدَ كورونا للدولِ الفقيرة. وكانت عملياتُ إيصالِ اللقاحات للمبادرةِ الدولية تأخرت بسببِ الحالةِ الخطيرة جداً التي تعيشُها الهند ،وتَأثُرِ إنتاجِ اللقاحِ بذلك. وتتبرعُ السويد خلال الجائحة بالأموالِ واللقاحات معاً من الميزانيةِ المُخصصة للمساعداتِ الدَولية. ومن غيرِ الواضحِ بعد إلى أي البلدانِ سيتمُ إرسالُ الجرعات، فهناك 92 بلداً تتلقى اللقاحات عن طريقِ مبادرةِ كوفاكس، ومنظمةِ الصحةِ العالمية. فيما أكد المنسقُ السويدي للقاحات ريكارد بيريستروم للتلفزيون السويدي: أن تبرعَ السويد بلقاحاتِ أسترا زينيكا حالياً لا يؤثرُ على معدلِ التطعيمِ الوطني…..

بدأت محافظتا كالمار وفيرملاند المرحلةَ الرابعة من حملةِ التطعيمِ ضد كورونا. وتتضمنُ هذه المرحلة تقديمَ اللقاحِ لجميعِ البالغين من عمر 18 إلى 59 سنة. وأعلنت محافظةُ كالمار، في بيانٍ اليوم، أن من تتراوحُ أعمارُهُم بين 50 و59 عاماً في المحافظة يمكنهُم الآن حجزَ موعدٍ للقاح عبر موقع 1177. وأوضحت أنهُ ليس من الضروري أن يكونَ لدى الشخص هويةٌ بنكية، بل يمكنهُ الاستعانةُ بأحدِ أقاربهِ أو أصدقائه. وتقتربُ محافظة سكونا أيضاً من المرحلةِ الرابعة، حيثُ توقعت بدءَ التطعيمِ للفئةِ العمرية من 18 إلى 59 سنة في منتصفِ أيار/مايو. وتجري المحافظةُ استعداداتِ للمرحلةِ الرابعة في بعضِ مواقعِ التطعيم الرئيسة، بحيث تضمنُ الحفاظَ على المسافةِ وحمايةٍ كاملة للناس خلالَ التطعيم. ومن المتوقع أيضاُ أن تبدأ المرحلةَ الرابعة في يونشوبينغ خلالَ وقتٍ قصير…..

شهدت مناظرةُ رؤساءِ الأحزاب البرلمانية على التلفزيونِ السويدي أمس جدلاً حاداً بين رئيسةِ حزبِ الوسط آني لوف،  ورئيسُ ديمقراطيي السويد جيمي أوكيسون خلالَ مناقشةِ قضيةِ العنفِ ضدَ المرأة، حيث قال أوكيسون إن السويد استوردت قيماً أدت إلى هذا العنف، قاصداً بذلك القيم التي جلبها اللاجئون إلى البلاد. لترد لوف بقوة قائلة “أشعر بالازدراء عندما أسمع منطقك”. رؤساء الأحزاب ناقشوا عنف الرجال ضد المرأة بعد عدد من جرائم القتل التي شهدتها السويد مؤخراً. وشدد أوكيسون على أن هناك صلة بين سياسة الهجرة والعنف ضد المرأة. فيما قالت رئيسة الليبراليين نيامكو سابوني ردت هي الأخرى على أوكيسون وقالت إن من الجيد تسليط الضوء على ثقافة الشرف، لكن ليس هذا السبب الأكبر للمشكلة على حد قولها.  

قدمت أحزاب المحافظين، المسيحي الديمقراطي، الليبراليين وديمقراطي السويد اقتراحاً مشتركاً بشأن تشديد سياسة الهجرة في السويد. وفي بيان صحفي مشترك، كتبت الأحزاب الأربعة أنها تريد عبر هذا الاقتراح، تشديد متطلبات اللغة السويدية، والحد من لم شمل عائلات اللاجئين، وزيادة صعوبة الحصول على تصريح الإقامة لأسباب إنسانية.  وتعني المقترحات الجديدة، من بين أمور أخرى، أن أساس تصاريح الإقامة سيكون محدودًا لأسباب إنسانية. وهذا يعني أيضًا أن متطلبات اللغة سيتم تشديدها، في نفس الوقت الذي تكون فيه نسبة الهجرة إلى السويد محدودة للغاية وفق رؤية الأحزاب الأربعة. ويعتبر هذا الاقتراح هو الأول الذي يتم التوقيع عليه من قبل الأحزاب الأربعة.

اعتمد أعضاء البرلمان الأوروبي لوائح جديدة لتوفير حماية أفضل للمسافرين عبر السكك الحديدية في حالة التأخير أو الإلغاء أو في حالة التمييز ضد بعض الركاب. وفي هذا الصدد، سيتم تحسين ظروف رحلات الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة فضلا عن تخصيص أماكن للدراجات. كما تنص اللوائح الجديدة على أنه إذا لم يقم مشغل السكك الحديدية بإبلاغ المسافرين عن خيارات إعادة توجيه مسارات الرحلة، في حال حدوث تأخير أو إلغاء في غضون 100 دقيقة من موعد المغادرة المقرر، يمكن للمسافرين التخطيط لطريق بديل بأنفسهم واسترداد قيمة التذكرة الجديدة. وستوضح اللائحة الجديدة ما يمكن اعتباره قوة قاهرة، والتي من شأنها أن تعفي تعهدات السكك الحديدية من دفع تعويض في حالة التأخير أو الإلغاء. بالإضافة إلى الظروف الجوية القاسية والكوارث الطبيعية الكبرى إن وجدت.

Related Posts