2021-04-15

“هيئة الصحة” توجّه بإجراء اختبار كورونا لطلاب المدارس…..

طائرات مسيرة للحد من بيع المخدرات وسط ستوكهولم….

وجّهت هيئةُ الصحةِ العامة بإجراءِ اختبارِ كورونا لطلابِ المدارس الذين لا تظهرُ عليهِم الأعراض، لكنهم كانوا على مقربةٍ من شخصٍ مصابٍ بالفيروس. ويأتي توجيهُ هيئةُ الصحة بعد ازديادِ حالاتِ الإصابةِ بين الأطفال والشباب. فيما أكدت المسؤولةُ في هيئةِ الصحةِ العامة (بريتا بيوركهولم)، في مؤتمرٍ صحفي اليوم، أن الأطفالَ دون سنِ العشرين لا يسجلونَ عادةً إصاباتٍ خطيرة أو وفَياتٍ نتيجةَ كورونا. ويعكسُ انتشارُ عدوى كورونا في المدارسِ مدى انتشارِها في المجتمع، لذلك عَدّلَت هيئةُ الصحة توجيهاتِها لتَتَبُعِ العدوى، وأوصت بإجراءِ اختبارٍ للطلابِ الذين لا تظهَرُ عليهم أعراض، لكنهم كانوا على اتصالٍ بشخصٍ مصاب…

 أعلنت الحكومةُ اليوم ميزانيةَ الربيع متضمنةً تدابيرَ بـ45 مليار كرون إضافية قالت إنها ستُخرِجُ السويد من الأزمة. وكان حلُ مشكلةِ البطالة هو محورُ الميزانية. وزيرةُ المالية ماغدالينا أندرشون قالت في مؤتمر صحفي اليوم : إن الحصولَ على الوظيفةِ أمرٍ أساسي لكلِ شخص. الوزيرةُ قدمت اليوم مشروعَ قانونِ ميزانيةِ الربيع للعام 2021. وكان معظمُ بنودِها أُعلِنَ من قبل. وتضمنت الميزانيةُ تدابيرَ لمعالجةِ آثارِ جائحةِ كورونا على سوقِ العمل. واقترحت الحكومةُ تخصيصَ 1.8 مليار لتأمينِ فرصةِ عملٍ جديدة للأشخاصِ الذين واجهوا الوضعَ الأصعب، وخصوصاً الشباب، والوافدين الجدد والعاطلينَ عن العمل لفترةٍ طويلة. ومددت الحكومةُ عدداً من التدابير المؤقتة، مثل تعويضِ يومِ الانتظارِ المرضي، والإعفاء من شرطِ تقديمِ شهادةٍ طبية، وتعويضُ الفئاتِ المعرضة للخطر. والجديد أن الحكومةَ ستضيفُ 1.7 مليار كرون لتكاليفِ اللقاحات وتعويضُ عملِ المحافظاتِ على تنفيذِ التطعيم. كما اقترحت مبلغاً إضافياً بـ2 مليار كرون لسدادِ تكاليفِ الرعايةِ المؤجلة ورعايةِ مرضى كورونا…..

عبّرت رئيسةُ حزبِ الليبراليين نيامكو سابوني، عن رفضِها اقتراحَ رئيسُ حزبِ ديمقراطيي السويد، جيمي أوكيسون بخصوصِ التعاونِ الحكومي، لكنها أيدت دعوتَهُ لإجراءِ محادثاتٍ بين الطرفين. وقالت سابوني لأفتونبلادت “إذا أراد أوكيسون التحدثَ معي، فليس عليهِ أن يمرَ عبرَ وسائلِ الإعلام، ليس لديَ أي مشكلة في التحدثِ إليه”. وكان أوكيسون قدمَ وجهةَ نظرهِ بشأنِ التعاونِ الحكومي المحتمل بعد الانتخاباتِ المقبلة، مشيراً إلى أنهُ يفضلُ أن يكونَ جزءاً من حكومةِ المحافظين، لكنهُ منفتحٌ أيضاً على دعمِ حكومةٍ تشمَلُ الليبراليين شرطَ أن يكونَ هناك اتفاقٍ واضح ومُفصل قبل تشكيلِ الحكومة. معروفٌ أن سابوني تعتبرُ مشاكلَ الاندماج في الضواحي واحدةً من أكبرِ المشاكلِ الاجتماعية، وقالت إنها ستكونُ قضيتُها الشخصية في الانتخابات، حيثُ سيقدمُ الحزبَ في اجتماعهِ الوطني الخريف المقبل 100 اقتراح لتحسينِ أوضاعِ الضواحي…..

قضت المحكمةُ اليوم بأن الحركةَ النازية المسماة حركةُ المقاومةِ الشمالية (ان ام ار) لم تنتهكَ حقوقَ الطباعةِ والنشر بنشرِها قصائدَ لشعراءٍ سويديين مشهورين بجانبِ منشوراتٍ نازية. وكانت الأكاديميةُ السويدية رفعت نهايةَ العام 2019 دعوى قضائية ضدَ الحركةِ النازية وموقعِ (نورد فرونت) لنشرهِ اقتباساتٍ من قصائدٍ لكبارِ الشعراء السويديين، بجانبِ منشوراتٍ نازية منها شريط فيديو صوَرَهُ منفذُ أحدِ الهجماتِ الإرهابية، وصورٍ لصلبانٍ معقوفة، ومقال يهنئ أدولف هتلر بعيدِ ميلاده.

لكن محكمةُ حقوقِ الملكيةِ لم تؤيد الأكاديمية ورأت أنهِ لا يمكن تطبيقُ مادة “حماية الأعمال الكلاسيكية” إلا إذا خضعَ النص للتشويه، مشيرةً إلى أن الموقع اقتبسَ النصوصَ كما هي دون أن أي تغيير. ووفقاً للحكم، فإن الأكاديميةَ السويدية ستسددُ للموقعِ والحركةِ النازية التكاليفَ القانونية بقيمة 690 ألف كرون، و800 ألف كرون على التوالي…..

أعلنت شرطةُ العاصمةِ السويدية، أنها ستمضي قُدُماً في خطتِها لاستخدامِ الطائراتِ المسيرة بدونِ طيار “درون” لمراقبةِ المروجينَ للمخدراتِ وسطَ المدينة. ووفقَ الشرطة فإنهُ في الأسابيعَ المقبلة سيتمُ البدءَ بهذهِ الإجراءات في منطقتين وسطَ ستوكهولم.  كما طمأنت الشرطة السكان بأن الطائرات ستقومُ فقط بتصويرِ المناطقِ المفتوحة والخضراء من المدينة ولن تقتربَ من الشققِ والأماكنِ السكنية بتاتاً. وأضافت أن الهدفَ من استخدامِ الطائرات المذكورة هو مراقبةُ حركةِ المرور والطرقات وأيضاً مراقبةُ عملياتِ بيعِ المخدرات وشبكاتِها للحدِ منها….

توفيت المرأةُ التي تعرضت لهجومٍ في محطةِ القطارِ المركزية في لينشوبينغ صباح اليوم، فيما قبضت الشرطةُ على رجلٍ في الأربعينات مشتبهٌ في ارتكابهِ جريمةٍ القتل. وتلقت الشرطة بلاغاً في الساعة 10.53 صباحاً بتعرضِ امرأةٍ لهجومٍ عنيف في محطةِ القطار. فانتقلت إلى الموقع خلال 3 دقائق فقط واستطاعت القبضَ على المشتبهِ به. كما أوقفت على الفورِ حركةِ القطارات وطوقت منطقة كبيرة حول المحطة. ونُقلت المرأة إلى المستشفى للعلاجِ من إصاباتٍ خطيرة. وأعلنت الشرطةُ بعد ساعاتٍ أنها توفيت. وذكرت الشرطة أن المرأةَ المتوفية والرجل “لا يعرفان بعضهما سابقاً” حسب المعلوماتِ المتوافرة لديها. وناشدت الشرطة كل من شاهد الجريمة تقديمَ المعلوماتِ للشرطة. كما حثت الجمهور على احترامِ الطوق الذي فرضتهُ حولَ محطةِ القطار والاتصال بالشرطة إذا رأوا أي شيء….

Related Posts