2021-03-16

مساعدات سويدية للسوريين بـ3.2 مليار كرون

السويد توقف التطعيم بلقاح أسترا زينيكا احتياطاً

في زمن كورونا.. إيكيا تفتتح 4 متاجر جديدة في ستوكهولم

أعلنت الحكومة السويدية، تمديد الاستراتيجية الخاصة بمساعدة السكان المدنيين في سوريا ودول اللجوء المحيطة حتى العام 2023 بمبلغ إجمالي قدره 3.2 مليار كرون. وكانت الحكومة أطلقت الاستراتيجية في الفترة من العام 2016 إلى 2020 بمبلغ 1.8 مليار كرون. فيما قررت الأسبوع الماضي تمديدها نتيجة استمرار المأساة الإنسانية في سوريا. الاستراتيجية تهدف إلى المساهمة في تعزيز قدرة المدنيين على البقاء والتعافي، وتشمل السكان السوريين والفئات الضعيفة في البلدان المجاورة لسوريا التي تأثرت بشدة بالنزاع. كما تسهم الاستراتيجية في تعزيز الديمقراطية والمساواة بين الجنسين، وزيادة احترام حقوق الإنسان في سوريا واللاجئين من سوريا في البلدان المجاورة. وعدّلت الحكومة أهداف الاستراتيجية لتشمل قضايا المساءلة المتعلقة بحقوق الإنسان، وحمايته من العنف والتمييز.

 قررت هيئة الصحة العامة إيقاف التطعيم بلقاح أسترا زينيكا ضد كورونا في السويد إلى حين الانتهاء من التحقيق الذي تجريه وكالة الأدوية الأوروبية في الآثار الجانبية المحتملة للقاح. مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل قال إن “القرار إجراء وقائي”. وكانت دول عدة، بينها ألمانيا والنرويج والدنمارك، أوقفت التطعيم باللقاح الذي تنتجه الشركة السويدية البريطانية أسترا زينيكا بعد تقارير عن إصابة بعض الملقحين بجلطات دموية. وقال تيغنيل إن هناك معرفة جيدة باللقاح، لكن من المهم أن يتم وقف التطعيم الآن حتى تحقق وكالة الأدوية فيما إذا كانت هذه الإصابات مرتبطة بالتطعيم. وكان أحد التقارير أفاد بوفاة امرأة تبلغ من العمر 60 عاماً في الدنمارك نتيجة جلطة دموية بعد تلقيها اللقاح. وفي اليوم نفسه أعلنت النمسا وفاة ممرضة (49 عاماً) لإصابتها بجلطة بعد أخذها لقاحاً من الدفعة نفسها التي استخدمت في الدنمارك.

سجلت السويد 26 وفاة جديدة بكورونا منذ يوم الجمعة الماضي، ووصل إجمالي الوفيات إلى 13 ألفاً و127 حالة منذ انتشار العدوى في البلاد. وارتفعت الإصابات المؤكدة بالفيروس إلى725 ألفاً و289 حالة. مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل قال في مؤتمر صحفي اليوم إن انتشار العدوى مستمر صعوداً كما كان في الأسابيع الأخيرة. وأضاف أن السويد تشهد ارتفاعاً تدريجياً من مستويات عالية أساساً. غير أن منحنى الوفيات يتراجع حسب تيغنيل الذي أكد وجود انخفاض واضح، عازياً ذلك إلى تأثير برنامج التطعيم في السويد. وحتى الآن، تم إعطاء اللقاح لحوالي مليون وربع المليون ألف شخص حسب السجل الوطني للتطعيم.

أدانت المحكمة موظفاً سابقاً في مصلحة الهجرة ووزارة الخارجية السويدية بسوء السلوك لمنحه عدداً من تأشيرات السفر غير الصحيحة لأشخاص من أفغانستان. واستندت التأشيرات على دعوات مزورة من شركات سويدية كبيرة مثل إريكسون وسكانيا. واشتبهت الشرطة في العام 2019 بكون الموظف جزءاً من شبكة كبيرة للاتجار بالبشر، غير أن المدعين العامين لم يجدوا أدلة كافية لمحاكمة المشتبه به بتهمة الاتجار بالبشر، فوجهوا له تهمة سوء السلوك الجسيم.

ووافق الرجل خلال الفترة التي قضاها في السفارة السويدية في إسلام أباد بباكستان على أكثر من 120 تأشيرة غير صحيحة لأشخاص من أفغانستان. واعتبر الادعاء العام أن جريمة الموظف تمثل سوء سلوك جسيماً لأن المسؤول “أساء استغلال منصبه بشكل خطير مراراً” وأن الجرائم “تنطوي على خطر الهجرة غير الشرعية إلى منطقة شنغن”.

 أعلنت عملاق صناعة الأثاث، شركة إيكيا السويدية عزمها افتتاح عدد من المتاجر الجديدة في ستوكهولم بحلول العام 2025. وقالت الشركة في بيان صحفي اليوم الثلاثاء إنها ستفتتح أربعة متاجر جديدة بأشكال مختلفة، وستوظف حوالي 500 شخص. ويأتي إعلان الشركة في وقت تعاني فيه اقتصادات العالم من أزمة كبيرة بعد انتشار فيروس كورونا وتحوله إلى جائحة عالمية. وستفتتح الشركة الصيف المقبل أول هذه المتاجر في المنطقة التجارية Bromma Blocks في ستوكهولم، وهو متجر صغير يهدف إلى تقديم المساعدة للعملاء في حلول تأثيث المنزل. وكانت إيكيا أعلنت منذ نحو عام عزمها استثمار أموال كبيرة في ستوكهولم. فإضافة إلى بناء متاجر جديدة ستجدد الشركة متاجرها الكبرى في Kungens Kurva وBarkarby بمبلغ إجمالي قدره 1.7 مليار كرون. جدير ذكره أن إيكيا افتتحت مؤخراً متاجر صغيرة في المدن الكبرى مثل باريس ونيويورك وطوكيو.

 منحت منظمة المرأة السويدية في هالاند جائزة “سيدة العام” على مستوى السويد هذه السنة لرجل. وقرر أعضاء المنظمة ذلك خلال اجتماعهم السنوي العام. الرجل يدعى كريستوفر بيرينبلوك وحصل على الجائزة لنشاطه في مجال المساواة بين الجنسين على المستويين المحلي والوطني. ويمكن لكل من الرجال والنساء أن يكونوا أعضاء في منظمة المرأة المذكورة. بيرينبلوك عبّر عن فخره وسعادته بالحصول على الجائزة، وقال إن ذلك ربما يكون أيضاً دليلًا على أن المنظمة تساوي بين الجنسين حيث يمكن للرجل الحصول على الجائزة. يذكر أن منظمة المرأة السويدية هي منظمة نسوية ليبرالية، تناضل من أجل حقوق المرأة منذ العام 1932. وتهدف، حسب موقعها الرسمي، إلى إيجاد مجتمع متساوٍ يتمتع فيه جميع النساء والرجال بنفس الفرص لتحقيق أحلامهم.

 عاد نجم كرة القدم السويدي المثير للجدل زلاتان إبراهيموفيتش إلى المنتخب الوطني لبلاده بعد غياب دام 5 سنوات.

وأعلن مدرب المنتخب ياني أندرشون اليوم تشكيلة الفريق لتصفيات كأس العالم المقبلة بـ26 لاعباً، منهم إبراهيموفيتش البالغ من العمر 39 عاماً. وكان ابراهيموفيتش اختار بعد كأس الأمم الأوروبية 2016، ترك المنتخب السويدي. وستبدأ تصفيات كأس العالم الأسبوع المقبل، حيث تواجه السويد جورجيا في 25 آذار/مارس في ستوكهولم، وتلعب ضد كوسوفو على أرضها 28 آذار/مارس.

Related Posts