تحدث عن المصاريف المالية مع شريكك للحفاظ على العلاقة!
Published: 11/20/22, 6:00 PM
Updated: 11/20/22, 6:08 PM

تعتبر المصاريف والأمور المالية موضوعاً حساساً في العلاقات بين الأزواج، خصوصاً إذا كان دخل أحد الشريكين أقل من الآخر. فهل هناك ما يعتبر “خطأ” و”صواب” فيما يتعلق بتوزيع المصروفات بين الشريكين؟ في الحلقة الأولى من الموسم الجديد من برنامج Alkompis Marknad نناقش هذا السؤال الهام.

أجرت الكومبس مقابلة مع زوجين للتعرف على رأيهما بخصوص فكرة “الاقتصاد المشترك”. فهل يتشاركان جميع المصروفات أم يتحمل أحدهم الجزء الأكبر من المسئولية لمستلزمات المنزل؟ كيف ومن يدفع الفاتورة عندما يذهبان للعشاء في مطعم؟ هل هناك تأثير لأن أحدهم لديه دخل أعلى من الآخر؟

أمور المصاريف والمالية موضوع حساس في الكثير من العلاقات بين الأزواج/ كما قلنا، فقد أصدر بنك Nordax، بالتعاون مع مؤسسة الاحصاءات Novus، تقريرًا عن اقتصاد%d8%a7%d9%82%d8%aa%d8%b5%d8%a7%d8%aftv العلاقات. وأظهر التقرير أن 8 من كل 10 ليس لديهم خطة بديلة بخصوص المسكن في حالة انفصلوا عن شريكهم. كما أن 6 من كل 10 أزواج لم يتحدثوا عن ذلك مع شركائهم على الإطلاق. سواء كان الخجل، الكبرياء أو المعرفة المحدودة هو ما يجعلك تتجنب مناقشة مستقبلك والأمور المالية مع شريكك. يمكن أن يخلق هذا التجنب مشكلات عديدة في العلاقة على المدى الطويل. يمكن مثلا أن يشعر طرف أن الوضع الاقتصادي بينه وبين شريكه غير عادل، بينما يشعر الآخر أنه غير كافي. قد يكون لدى أحد الطرفين عادة شراء أشياء باهظة الثمن، وقد ينظر إلى الشريك الآخر على أنه بخيل.

يقدم الكومبس هذه الحلقة بالتعاون مع بنك Nordax الذي يريد تشجيع المزيد من الأزواج لبدء الحديث عن الأمور المالية مع بعضهما البعض. قالت “هانا بيلاندر” مديرة التسويق في Nordax: “لا يجب أن يكون اقتصاد العلاقات ممل، بل على العكس يمكنه زيادة الرغبة في العلاقة”. كلما تحدث الزوجان مع بعضهما البعض، زاد التواصل بينهما واقتربا من بعضهما أكثر.

في نهاية الحلقة، قدم Nordax ثلاث نصائح حول كيفية بدء حوار حول الأمور المالية مع شريك الحياة. كما يوجد أيضاً على موقع Nordax الإلكتروني أسئلة ستسهل على الأزواج التجرؤ على بدء حديث عن المال مع بعضهما البعض.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved