2016-07-08
قد يستغرب البعض أن يوجد في دولة مثل السويد، يوصف شعبها بأنه من أكثر شعوب العالم رفاهية، وتعتبر أحد أغنى بلدان العالم، أن يوجد فيها فقراء. فآخر دراسة تم إعدادها من مكتب الإحصاء المركزي السويدي أظهرت، أن هناك إرتفاعاً في نسبة الفقراء في السويد في السنوات الأخيرة، ولكن تقييم من هو فقير، أو تحت خط الفقر في هذا البلد، يكون وفق المعايير السويدية التي تختلف عن العديد من الدول، دعونا نتعرف عليها في هذا التقرير من إنتاج شبكة الكومبس الإعلامية